صفحة الكاتب : كاظم اللامي

صكر بيت افيلح
كاظم اللامي
تتداول الشعوب في حواراتها اليومية الامثال الشعبية والتي تتواجد فيها الحكمة والقراءة للواقع المعاش من خلال سلاسة وبساطة المفردات المكونة لهذا المثل او ذاك والتي لا تخلو من طرفة تعكس هيئة راسخة في نقد الحياة بمجمل تفرعاتها وتصوير شبه سينمائي لحادثة او حالة مرت بابطال المثل الشعبي مما يدلل على ان الشعوب تدلي بدلوها النقدي التاريخي وارشفة لظروف مرت بها بكل الامها واحزانها وافراحها وانقلابتها ورغم ان هذه الحوادث او القصص قد ذهبت اثارها المادية الا ان اثارها المعنوية وتحصيل الحكمة ما زال ماثلا من خلال تلك الامثال والتي اصبحت اداة بيد الحكماء وسادة القوم وارباب المنابر التقويمية لتاخذ مداها الواسع باتجاه حتى البسطاء من الناس وحتى ذوي الاعمار المبكرة ليشيع استخدامها كالنار في الهشيم.
واهل العراق لهم مع الامثال ارتباط لصيق فلو تحدثت مع احدهم ببضعة كلمات فيندر ان تجده لا يستخدم الامثال في ايصال فكرته وبما ان العراقي وحسب الدراسات الاجتماعية اكثر البلدان استهلاكا للاحاديث لما مر به من الام وويلات هي امتداد طبيعي لحالات الظلم والتعسف لمن حكموه بالحديد والنار فلذلك ادمن الحديث اينما حل كنوع من التفريغ الجناني بواسطة هذا اللسان الذي ابدع غاية الابداع في تكوين وانشاء امثال اقل ما يقال عنها انها قرآن يصلح لكل الازمان .
في الحقيقة من خلال هذه المقدمة لست بوضع استعرض به الامثلة الشعبية او دراستها ولكنني اخذت منها ما يهمني في توصيل فكرة ما والتي ستعرفونها في قابل المقالة .
لدى اهلنا في العراق وفي الجنوب بالتحديد وفي العمارة كنقطة انطلاق اولى لمثل شعبي هو في غاية الحكمة والانطباق الفعلي لما يشهده العراق منذ السقوط ولهذا اليوم والسقوط هنا ليس لصدام .. فصدام قد سقط منذ انتحاله الانتصارات والانجازات لاناس قد غيبتهم مؤامراته الخسيسة .. صدام نكرة ولا يمكن ان نقحمه بما سقط من العراق ابان الاجتياح الامريكي فالذي سقط في العراق هو المفاهيم والاعتبارات التي كانت ماخوذة نظريا عن العراقي والعراقي السياسي بالذات والذي بدوره راح يقسمها بالتساوي العادل بين هذا المكون وذاك ليصبح الجميع الا من ارتضى الله في خبط عشواء... فيا اخوة الايمان المثل الشعبي يقول .. ((مثل صكر بيت افيلح)) وقصة هذا المثل تقول ان هناك بيت من الناس لديهم صقر جارح لا تاخذه بالنقر لومة لائم شديد مع كل ما يصادفه من حيوانات لينقض عليها بشيمة الغيارى معلقا اياها بمنقاره الذي هو احد من السيف الذي صافح كف عنتر عشيق عبلة ومن هذه الحيوانات التي كان يصطادها الافاعي السامة وحتى افعى الاناكوندا التي اتى بها الامريكان ورموها في الناصرية اذن هكذا صقر يستحق الاحترام والتبجيل لقوته وشراسته لكن المصيبة والطامة الكبرى انه كان يصطادها ليرمي بها على اهله فهو بدل ان يصطاد طيور الحباري او البط المهاجر او غيرها من الحيوانات المحلل لحمها لينتفع بها اهله ومربيه ينقدهم كل يوم بافعى لتفتح المصاعب والمصائب والعصائب على مصراعيها على بيت افيلح المغلوب على امرهم والذي بدوا بلا حول او قوة امام هذا الصقر الخبيث اللئيم .
والسؤال الذي يطرح نفسه بالارض ويلصقها لصقا كم لدينا امس واليوم من امثال صقر بيت افيلح الذي تفننوا في الايغال بقذف الحمم الافعوانية على بلدهم فمنذ السقوط ولا ينفك حال العراق يبكي من خيانة ابناءه فهنا ميليشيات تعمل للاجنبي وهنا من يدعي المقاومة وهو في حقيقته يقاوم الشعب ويتمادى في التقتيل والترهيب لكل ما طالته يده الأثيمة وهنا من يعمل معك في النهار ويدعي انه معك وكما يقول المثل الشعبي ((وياك للوحة)) أي التابوت أي للموت وفي الليل يتحول الى كوبرا تطبق فكيها على رقبتك الرقيقة المتواضعة .
ومن خلال الافرازات السياسية لتجربة الديمقراطية المشوهة والمحاصصة البغيضة والشراكة الوطنية عفوا استدرك القول الشراسة والعمالة التي تسمي نفسها الوطنية والتعامل مع الاحداث بروح وضع العصا في العجل ... وما نراه ونسمعه كل يوم والذي هو عين الحقيقة حسب ما ارى والذي يصفه البعض من الصقور بانه اسقاط سياسي والذي نراه ونسمعه هو تواجد اكثر نواب ووزراء وسياسي العراق في دائرة التامر والخيانة الوطنية الكبرى وحتى من عامة الشعب ممن اعتلى دورا انسانيا وهو في حقيقته دورا شيطانيا فمن خلال هؤلاء انتشرت في ازقة وحواري العراق البريئة قوافل الموت الزؤام قوافل عبدت طريقا للفناء حتى باتت ارض الغري والكرخ ومحمد السكران تنوء باستيعابهم لان من وثقنا بهم من جعلناهم سادة علينا تفننوا بتعذيبنا وسفك دمائنا ولكنهم مع العدو الحقيقي تراهم حمل وديع كل يوم وهم في ضيافة خليفة بن حمد وهو خليفة الشيطان ومراهق تركيا اردوغان ونجاد صبي ايران وعبدالله محرف القرأن واخرون بلا هوية او عنوان . وهل ننسى المجرم الدايني واليوم يطل علينا الصقر الكبير الهاشمي والذي بات التلوث يطال كل ما مر به وها هو اليوم يلوث كردستان من خلال تواجده فيها ومن خلال موقف الساسة الاكراد في الانحياز الواضح والجلي للهاشمي ليدخلوا بالتبعية في خانة صقر بيت افيلح فيرموا الافاعي السامة على اهلهم .
وفي نهاية المطاف قام بيت افيلح في القضاء على صقرهم الخائن وتصفيته جسديا ورميه على اهله الحقيقين وهم الافاعي .. اذن الم يحن الوقت با نرمي صقورنا القاتلة والمتواجدة بقوة بين ظهرانينا في اتون اللهب وان نكون شجعانا ولو لمرة واحدة ونلغي من قاموسنا عبارة عفى الله عما سلف ولياخذ كل ذي حق حقه والسبب ان هذا الصقر تعود اطياد الافاعي السامة واعتادت عيناه ان لا تبصر سطحا غير سطح اهله فلذلك يجب ان يقول اهل العقد والربط قولتهم وان لا ينسوا قوله تعالى (( قفوهم انهم مسؤولون))
ورحم الله ابو المثل حينما قال ((مثل صكر بيت افيلح يصيد حيايه ويشمرها على اهله))

كاظم اللامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/01/30



كتابة تعليق لموضوع : صكر بيت افيلح
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق جاسم الحلفي ، على كيف تعامل الامام علي عليه السلام مع معضلة الفساد المالي - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : روعة مقاللالايستحق التقدير والاهتمام

 
علّق ابو الحسن ، على سالوفة على السلاطين معنى كلمة سرسري وسربوت - للكاتب عبود مزهر الكرخي : كاتبنا القدير عبود مزهر الكرخي السلام عليكم ورحمة الله انني اذ اتقدم لكم بجزيل شكري وعظيم امتناني اود ان اخبرك ان هذه امينة بغداد التي يطلق عليها من متملقيها لقب بلدوزر بغداد لاتعرف الله ولا رسوله ولا ال بيت الرسول لا هي ولا ذيولها شيعة ابي سفيان لكن كل الذي اطلبه من جنابك ان تعري شيعة ابي سفيان التي كالت الكيل بمكيالين الاماكن العائده للاحزاب والمليشيات قريبه مني لم يشملها قرار الازاله بل وجدت اليهم صيغ شيطانيه وانا صاحب الموافقات الرسميه ازالتي بكل وحشيه حتى ال ابي سفيان لا يفعلوها انا ليس لي طريق انشر المقال ولو اني اعلم ان المضيف لايعاد لانه ليس تابع لاحزابهم وعصاباتهم لكن لكي يكون مقالك حجة عليهم امام الله وليتم فضحهم امام الشرفاء خصوصا وان احدهم هذا اليوم شبه نفسه باصحاب الكساء الا تعسا لهم وتعسا لمن جلبهم فهم اعداء محمد الذي يقول بحقهم الامام الصادق عليه السلام هناك اراذل من شيعتنايفعلون افعال لا تفعلها نواصبنا فالى الله المشتكى ولازلت انتظر من سيدتي ومولاتي ام البنين الذين ازالو مضيفها ان تظهر شارتها بهؤلاء الاوباش وما ذلك على الله بعزيز تقبل ارق تحياتي

 
علّق حكمت العميدي ، على مطالبات بطرد "عباس البياتي" من كتلة النصر بسبب وصفه للقوائم الشيعية "بأصحاب الكساء" : والآن يأتي قزم من أقزام هذا الحزب المقيت وأعضائه اللصوص اللذين ظلموا البلاد واظلموه ليشبهوا أنفسهم بالانوار الخمسة صلوات الله وسلامه عليهم

 
علّق حكمت العميدي ، على مطالبات بطرد "عباس البياتي" من كتلة النصر بسبب وصفه للقوائم الشيعية "بأصحاب الكساء" : عباس البياتي سخف بكلامه وتطاول على أصحاب الكساء سلام الله عليهم بوصف الأحزاب السياسية والكتل الفاسدة بأصحاب الكساء الذين خلقت الدنيا من أجلهم ولاجلهم وهذا مالمسناه من أتباع حزب الدعوة الذي حاول قواده سرقة النصر والانتصار

 
علّق أبو جنيد ، على من هو الفاسد .. هم... أم... نحن ...ام الكل الا ما عصم ربي ... : صح لسانك يا محترم ، وضعت يدك على الجرح ولهذا السبب ابتلينا ،كيفما تكونوا يولى عليكم .رائع تقيم رائع ، أهل الاختصاص والدين لم يوضحوها.

 
علّق عبود مزهر الكرخي ، على سالوفة على السلاطين معنى كلمة سرسري وسربوت - للكاتب عبود مزهر الكرخي : الأخ العزيز أبو الحسن السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لطالما تعودت على مداخلتك الجميلة والتي تثري الموضوع وتعطيه قيمة أعلى وأرقى ويبدو أن ماقامت به عصابات المسؤولين والأحزاب هم يدخلون في خانة السرسرية والسرابيت وهناك البلشتية والسختجية وغيرها من المفردات التي تنطبق عليهم احسن انطباق العراق قد ابتلى العراق وشعبه بهذه الشخوص الممسوخة وهم لايعرفوا الخير ولاحتى الرحمة وقد صدق سيدي مولاي أمير المؤمنين(ع) عندما قال (لاتطلب الخير من بطون جاعت ثم شبعت، وأطلب الخير من بطون شبعت ثم جاعت) ويبدو أننا المستقلون والتي تمثل شريحة كبيرة من المجتمع العراقي قد ابتلت بهؤلاء الممسوخين ولانها اغلبها تسلك طريق الحق وطريق ونهج أهل البيت تجدها تواجه الصعوبات والمشاكل والذي يقول عنها الأمام علي(ع) ( لاتستوحشوا طريق الحق لقلة سالكيه) ويبدو ان هذه الحادثة الخاصة قد حفزتني لكتابة مقال عن قريب أن شاء الله لنعري هذه الفئات والشخوص الممسوخة. ولك مني كل التحايا شاكرين مروركم الكريم على الموضوع.

 
علّق ابو الحسن ، على سالوفة على السلاطين معنى كلمة سرسري وسربوت - للكاتب عبود مزهر الكرخي : الاخ الكاتب القدير عبود مزهر الكرخي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لطالما اتحفتنا بمقالاتك اللطيفه والمعبره لست متاكد لكن انا مره قرئت ان كلمة السرسري تعني المحامي او لها معنى اخر هو من لاعمل له بمناسبة السرسريه والهتليه والسفله سوف اروي لك واقعه حدثت معي ولانني لست في الدوله الفاضله التجئت الى الله واليك ثانيا القصه تدور انا خادم الحسين وقد شيدت مظيف باسم ام البنين كمكز ثقافي واحياء الشعائر الحسينيه والقاء المحاضرات الثقافيه قبل تشييد المظيف حصلت على موافقه رسميه من امين بغداد الاسبق صابر العيساوي قبل 15 يوم فوجئت بعصابة امينة بغداد تبلغني بضرورة ازاله المضيف لانه تجاوز على حديقه عامه مافاز قوم ولوا امرهم الى امرئه اخبرتهم ان لي موافقه رسميه وابرزتها لهم وان المضيف ليس له علاقه بالحديقه العامه ولم يشوه المنظر العام الا ان عصابة بلدوز بغداد لم تقتنع بجوابي اتصلت باكثر من سافل من سفلة الدوله بمستوى عضو برلمان او وزير لكنهم اعتذرو بحجة ان الامر يحتاج لموافقه حيدر العبادي بلمح البصر حضرت عصابة بلدوز بغداد وقاموا بشكل وحشي بتهديم مظيف باب الحوائج ام العباس وكل منهم ينادي سجلوني عند الامير حتى ارضيه المضيف جرفوها بالبلدوزرات الى هنا والامر هين وسلمت امري الى الله لاني اعرف شيعة ابي سفيان موجودين في كل عصر ومصر الا ان المضحك المبكي هناك مواكب متجاوزه تم غظ النظر عنها لكن كيف تم غظ النظر عنها انا اخبرك لقد تنادى مسؤؤلوا الاحزاب والمليشيات بالحظور الى تلك المواكب للدفاع عنها رغم انهم لايحملون اي موافقه رسميه لكن كما قتلك في هذه الدوله البائسه الغلبه للعصابات المسلحه ولاحزاب السلطه فانا لله وانا اليه راجعون انا كتبتلك هذه القضيه وانا متاكد ان المضيف لن يرجع وان الهجمه عليه هجمه وحشيه لانني انسان مستقل لا انتمي لاحزابهم البائسه ولا لمليشياتهم المسلحه وقد اخبرني احد المحاميين انني على ضوء الموافقه بامكاني ان اقيم دعوة على بلدوز بغداد واقاضيها قلت له مشعان بدقائق حوله القضاء من مجرم الى برىء واكيد القضاء سيحولني الى مجرم كتبت لك لكي تعري هؤلاء السفله الذين يريون ان يكون حسين خاص بهم كما كان لهدام حسين خاص بهم وكتبتلك لانني لا اجد منفذ انشر قضيتي فيه والله المستعان

 
علّق بورضا ، على المصيبة العظمى شهادة الصديقة الكبرى: الوحيد الخراساني 1439 هـ - للكاتب شعيب العاملي : يا فاطمة

 
علّق شاهد عيان على الحادثة ، على مراجعة تاريخية لمواليد 2000 : السلام عليكم. بالنسبة إلى الشيخ عباس السراج لم يتعرض إلى عبوة ناسفة او محاولة اغتيال وإنما حادث عرضي تعرض إليه أطفاله عندما كانوا يلعبون بانقاض جلبت من مقالع الرمل من بحيرة النجف وكانت هذه الانقاض فيها رمانة دفاعية فانفجرت عليهم وقتل على أثره أطفاله الثلاثة.رحمهم الله

 
علّق Zia Ghannideyin ، على فتوى الشيخ الوحيد والشيخ الصافي في كمال الحيدري : بسمه تعالى نعوذ بالله العظيم من الشيطان الرجيم ونساله ان يكفينا مضلات الفتن وتشابهه الباطل واختلاطه بالحق اللهم اسالك بلا اله الا انت وبمحمد واله الاطهار ان ترني الحق حقا فاتبعه واعمل به والباطل باطلا فاجتنبه اللهم احسن عواقب امورنا ولاتخرجنا من الدنيا الا وانت راضٍ عنااللهم ان عملنا ضعيف فضاعفه لنا بفضلك واشهد ان لا اله الا الله وحده لاشريك لك واشهد ان محمدا عبده ورسوله واشهد ان عليا واولاده المعصومين أولياء الله اللهم اني أشهدك اني ولي لمن والاهم وعدو لمن عاداهم الى يوم الدين اللهم لقني حجتي يوم ألقاك اللهم امتني مسلما وألحقني بالصالحين وادخلني في زمرة محمد واله الطاهرين

 
علّق حكمت العميدي ، على محمد المهدي حي - للكاتب الشيخ عبد الامير النجار : احسنتم اللهم عجل لوليك الفرج

 
علّق حكمت العميدي ، على هل تعرفني..؟ - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم كنت أعتقد أن القعقاع شخصية خرافية ليس لها وجود وحقيقة موضوعك ادهشني

 
علّق حكمت العميدي ، على حقائق تعرفها لاول مرة عن سيرة القاسم بن الامام الكاظم ع - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : احسنتم وأعظم الله اجورنا واجوركم جميعا

 
علّق جميل البزوني ، على مراجعة تاريخية لمواليد 2000 : سلام عليكم بالنسبة الى شيخ سلام الابراهيمي لم يقع له حادث اغتيال في الناصرية نعم استشهد طالب اخر في نفس السنة اسمه الشيخ سلام الحسيناوي وكان الحادث في اول ايام شهر رمضان اما شيخ سلام الابراهيمي فهو لم يتعرض لحادث اغتيال وهو الان يحضر البحث الخارج في النجف عند السيد الحكيم والشيخ هادي ال راضي

 
علّق حكمت العميدي ، على اين كانت فتوحات الشيعه ؟؟؟ - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : الحمد لله رب العالمين انه خلقنا مسلمين ومسلمين من أتباع امير المؤمنين عليه السلام ومن شيعته فلو كنا خلقنا من طائفة أخرى لاقت بنا الدنيا وما كنا عرفنا الحق اسأل الله الهداية للمخالفين لأهل البيت عليهم السلام .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سعد السلطاني
صفحة الكاتب :
  سعد السلطاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 جريمة اختطاف الرهائن في القانون الاسلامي والدولي  : جميل عوده

 الدكتور الخزعلي يؤكد على تعزيز الانتصارات بالعمل الدؤوب والمتابعة الحثيثة  : وزارة الداخلية العراقية

 ثلاثة اعوام من السهر والتعب انقضت لنبدأ من جديد  : كتابات في الميزان

 العدد ( 520 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

  الحشد الشعبي ولقب(المليشيا الطائفية)  : حيدر حسين سويري

 النائب الحكيم يزور العتبة العلوية ويلتقى أمينها العام ويتدارس معه تفعيل مشروعين خدميين كبيرين للعتبة وزائريها ويوفر العمل للمئات من الأيدي النجفية العاملة  : مكتب النائب د عبد الهادي الحكيم

 مؤسسة ام اليتيم وضمن فعاليات مشروع ( مرصد مجالس المحافظات ) تستضيف القاضي قاسم العبودي في ندوة حول حق المجتمع في الحصول على خدمات افضل .  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 بعد أن حررها الشهداء.. الموصل تُغتَصب من جديد  : وليد كريم الناصري

 حوارية عبد الجبار الرفاعي مع حزب الدعوة  : نزار احمد الموسوي

 خصخصة الامن ــــ استمرارا للفساد  : ماجد زيدان الربيعي

 شرطة ميسان : قوات أمنية مشتركة تنفذ عمليات استباقية تثمر بالقبض على مطلوبين  : وزارة الداخلية العراقية

 هموم الصيف في بغداد!!  : لطيف عبد سالم

 الاستخبارات العسكرية تداهم مخزنا للعتاد في دار وزير زراعة داعش السابق  : وزارة الدفاع العراقية

 لو اردنا ان نقلب الفشل الى نجاح  : جواد البولاني

 ابن خلدون أسطورة العروبة  : علي محمد الطائي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 98322928

 • التاريخ : 24/02/2018 - 20:00

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net