صفحة الكاتب : سعيد العذاري

قراءتان شيعيتان للتشيع
سعيد العذاري

أخطأ الكاتب في اختيار العنوان، والأولى أن يكون العنوان (الشيعة في العراق) بدلا من (التشيّع في العراق).
فالتشيّع ثابت في مفاهيمه وقيمه وموازينه ومعاييره، أمّا الشيعة فهم يقتربون أو يبتعدون عن هذه الثوابت، فقد يجسدونها في ممارساتهم العملية وقد يخالفونها، وعلى سبيل المثال نهى التشيّع عن العصبية والعنصرية، في حين نجد أنّ بعض الشيعة عنصريين يقدّمون مصالحهم القومية أو الحزبية أو الشخصية على مصلحة التشيّع العامّة، فإذا أخطأ الشيعي في مسيرته أو في سلوكه فإنّ خطأه لا يُحسب على التشيّع وإن كان الخاطئ في أعلى مراتب القيادة الشيعية.
والتشيّع له قراءتان طبقاً للمتبنيات الفكرية التي يتبناها الشيعة الذين يختلفون في فهم التشيّع كنصوص وروايات وسيرة عملية لأهل البيت عليهم السلام.
اقامة الحكومة الاسلامية
القراءة الأولى
التشيّع حركة تصحيحية داخل المجتمع الإسلامي تسعى إلى إقامة حكم الله في الأرض بالعمل على تأسيس حكومة إسلامية تتبنى الإسلام منهجاً لها في الحياة على ضوء مفاهيم وقيم أهل البيت:، وتتبنى العمل السياسي ومن ثم الجهادي لإسقاط الحكومات الجائرة واستبدالها بحكومات عادلة.
القراءة الثانية
التشيّع حركة تصحيحية تسعى لنشر مفاهيم وقيم أهل البيت: ابتداءً بتخريج الفقهاء، ولا يجب العمل السياسي ولا الجهاد من أجل إقامة حكومة إسلامية، ويترك إقامتها لحين ظهور الإمام المهديعليه السلام.
الامامة من اصول الدين ام المذهب
القراءة الأولى
اعتبار الإمامة من أصول المذهب.
القراءة الثانية
اعتبار الإمامة من أصول الدين.
ولاية وقيادة الفقيه
القراءة الأولى
الفقيه الجامع للشرائط له ولاية عامّة كما للمعصوم  إلاّ ما أخرجه الدليل.
القراءة الثانية
الفقيه الجامع للشرائط ليس له ولاية عامّة، وتقتصر ولايته على جوانب معينة.
الامام علي وعلاقته مع الخلفاء
القراءة الأولى
مراعاة المصلحة الإسلامية العليا، وترى أنّ الإمام علياًعليه السلام تعاون مع الخلفاء من أجل هذه المصلحة، وشارك أبناؤه وأتباعه في الفتوحات التي قادها الخلفاء، وأنّ الإمام أرسل أبناءه للدفاع عن عثمان.
القراءة الثانية
يرى أنّ الإمام علياًعليه السلام لم يتعاون مع الخلفاء، وإنّما كانوا يضطرون لأخذ رأيه في مختلف الأُمور، وتنفي مشاركة أبنائه في الفتوحات أو الدفاع عن عثمان.
خلافة رسول الله (ص)
القراءة الأولى
عدم التركيز على نقاط الخلاف حول خلافة رسول الله(ص)، وحصرها في المنهج والحوار العلمي، وترى أنّ المسلمين اختلفوا حول الخلافة، حتى أصبح الحاكم الفعلي للمسلمين هو الحاكم الأمريكي أو البريطاني أو الفرنسي.
القراءة الثانية
التركيز على نقاط الخلاف حول خلافة رسول الله(ص)وعدم حصرها في المنهج والحوار العلمي، وعدم الاكتراث لما يجري من سيطرة الأجانب على مقاليد الأُمور.
الولاية بين المسلمين
القراءة الأولى

تقسّم الولاية إلى أقسام:

1 ـ ولاية الله تعالى.

2 ـ ولاية رسول الله(ص).

3 ـ ولاية أهل البيتعليهم السلام.

4 ـ الولاية بين المسلمين.

وترى انّه لا يجوز قطع الولاية بين المسلمين وإن كان بعضهم لا يؤمن بولاية أهل البيت:، فيجب التعاون والتآزر والتناصر معهم.

القراءة الثانية

ترى قطع الولاية مع من لا يؤمن بولاية أهل البيت: فلا يجوز التعاون والتآزر والتناصر معهم.

المنافقون
القراءة الأولى
ترى أنّ الله تعالى أعلم رسوله(ص) بأسماء المنافقين، ولكن رسول الله لم يعلن أسماءهم لأحد، إلاّ المشهورة منها كعبد الله بن أبي.
القراءة الثانية
ترى أنّ رسول الله (ص) أعلن عن أسماء المنافقين وهم فلان وفلان وفلان.
النهضة الحسينية
القراءة الأولى
الإمام الحسين عليه السلام قاد مشروعاً إصلاحياً للمجتمع والدولة، فينبغي الاقتداء بمنهجه الإصلاحي لتغيير الواقع ووجوب إعداء القوةّ لإسقاط الحاكم الجائر، واستثمار الحزن والبكاء والشعائر من أجل الإصلاح والثورة، فالثورة الحسينية دماء وإصلاح وبناء النفس والمجتمع والدولة.
القراءة الثانية
الإمام الحسين عليه السلام قتل مظلوماً فيجب البكاء عليه وإقامة الشعائر للفوز بالجنّة والنجاة من النار والحصول على شفاعته.
فالثورة الحسينية بكاء ودموع وحزن.
ارض فدك
القراءة الأولى
فدك ملك للصدّيقة فاطمة الزهراء (عليها السلام) استولى عليها الخلفاء دون مجوز شرعي، وقد طالبت الزهراء (عليها السلام) بها إلاّ أنّه لم تسترجع لها، فتركتها ليوم القيامة، وقد أصبحت عنواناً للخلافة، إلاّ أنّ السنّي المعاصر غير مسؤول عن غصبها وإن كان متابعاً للخلفاء.
وإنّ في واقعنا المعاصر غصبت فلسطين وأفغانستان والعراق إلى آخره، فينبغي تحريرها.
القراءة الثانية
تحميل السنّي المعاصر مسؤولية غصب فدك لرضاه بما عمل الخلفاء، وعدم الاهتمام بمسألة فلسطين أو غيرها.
التقية
القراءة الأولى
التقية هي الخوف على الوجود والكيان الإسلامي من الضعف والتصدّع والانهيار، والخوف على وحدة المسلمين من التمزّق والتفتّت.
والتقيّة مداراة الآخرين من المخالفين لمنهج أهل البيت عليهم السلام وعدم المساس بمقدساتهم، ومشاركتهم في الصلاة وصلاة الجماعة وزيارتهم وتشييع جنائزهم، حتى يقال: (رحم الله جعفراً ما أحسن ما ربى أصحابه).
وهذه من الثوابت في جميع الظروف.
القراءة الثانية
التقيّة هي الخوف على النفس، فإذا خيف من القتل أخفى الشيعي مذهبه أو بعض ممارساته، وإذا لم يوجد خوف يجب الإعلان عنها وإن كانت تستهدف مقدّسات المخالفين.
الوحدة الاسلامية
القراءة الأولى

الدعوة للوحدة الإسلامية والتقريب بين المذاهب في المواقف العملية تجاه الأخطار المشتركة، مع احتفاظ كلّ مذهب بقناعاته الفكرية.

القراءة الثانية

الدعوة للوحدة الإسلامية تنازل عن المبادئ الثابتة، وأنّها لا تجدي نفعاً.

 

الاهتمام بأُمور المسلمين

القر اءة الأُولى

الاهتمام بأُمور المسلمين ومشاركتهم آمالهم وآلامهم.

القراءة الثانية

الاهتمام بأُمور المسلمين يعني أُمور الشيعة.

 

دور الفقهاء ومسؤوليتهم

القراءة الأُولى

نائب الإمام المهديعليه السلام  طبيب سيّار بطبه، يزور ويُزار بمعنى أنّه حركة في المجتمع يتحرك في جميع الميادين ويتفقد أحوال الناس ويتابعهم عن قرب.

القراءة الثانية

نائب الإمام المهديعليه السلام  يُزار ولا يزور.

 

المرجعية الدينية

القراءة الأُولى

المرجعية مؤسسات ودوائر وأجهزة متنوعة، فإذا مات المرجع تبقى عاملة في ظل إشراف المرجع الجديد.

القراءة الثانية

المرجعية فردية تتكون من حواشي ووكلاء، فإذا مات المرجع تشتت حواشيه ووكلائه.

 

الخمس والحقوق الشرعية

القراءة الأُولى

الحقوق الشرعية أمانة ووديعة لدى بيت المال الذي يشرف عليه المرجع، فهي ملك لمنصب المرجعية وليس لشخص المرجع، فلا يحق له التصرّف إلاّ ضمن الموازين الشرعية الثابتة في القرآن والسنّة، والمرجع له حقّ ثابت كراتب شهري أو سنوي، أو هي جزء من موازنة الدولة.

القراءة الثانية

الحقوق الشرعية ملك شخصي للمرجع يتصرف بها حيث شاء، فإذا مات انتقلت إلى ورثته.

 

مخالفة روايات السنة

القراءة الأُولى

إذا وردت روايات صحيحة صادرة عن الإمام المعصومD ولكنها متضادة، فاختيار الرواية المخالفة لرأي العامّة تعني: إنّ الإمامD كان يجيب كل سائل حسب مذهبه، فيجيب السنّي الحنفي على رأيه والسنّي المالكي على رأيه، والشيعي على رأي الإمامD، فالرواية المختارة هي الرواية المخالفة لرواية أو رأي العامّة.

ويرى بعضهم: اختيار الرواية المخالفة لرأي فقهاء البلاط الحاكم، والتي صدرت من أجل خدمة سلطانه.

القراءة الثانية

اختيار الرواية المخالفة لرأي العامّة للإيحاء بالاختلاف في كلّ شيء.

 

الموقف من المخالفين

القراءة الأُولى

يجب الوقوف مع المخالفين إذا دخلوا في معركة مع الكفار، أو تعرضوا لهجوم منهم.

ويحرم بيع السلاح القاتل للفئات الضالة التي تتقاتل فيما بينها والتي تنتسب إلى الإسلام، ويجوز أو يجب بيعهما السلاح أو المعدّات الواقية لهم من القتل.

القراءة الثانية

جعل بأسهم فيما بينهم، و>نارهم تأكل حطبهم<.

 

مصدر الفتن

القراءة الأُولى

إثارة الخلافات الطائفية بخطاب أو إشاعة أو ممارسة عملية كالقتل والتهجير والعدوان، هي من مخططات أعداء الإسلام، وأنّ مثيري الخلافات ليسوا من الشيعة ولا من السنّة.

القراءة الثانية

تحميل أبناء المذاهب الأُخرى المسؤولية دون التطرّق إلى الأعداء.

وهذا التقسيم ليس دقيقاً جدّاً، فقد تتداخل الآراء، فيؤمن البعض بجميع ما ورد في قراءة واحدة، وقد لا يؤمن إلاّ ببعض، وقد تتعدد القراءات.

وهذه الآراء اقتبسناها أو توصلنا إليها من خلال دراسة أفكار وكتابات فقهاء وعلماء ومفكرو الشيعة أو السماع منهم، إضافة إلى متابعة سيرتهم في التعامل مع الأحداث والمواقف المحلّية والإقليمية والعالمية، وفي حكمهم على الأفكار والآراء والوجودات والمواقف.

وهذه القراءات تعتمد على وعي متبنيها وعلى طريقة التلقّي، وأحياناً تعتمد على محيطه الذي يعيش فيه من حيث انعكاسه على فكره وعاطفته وتفاعله مع ما يزخر به من موازين وعادات وتقاليد.

 

...............

الموضوع مستل من كتابي (الشيعة في العراق وصلاتهم مع المرجعية وايران) وهو رد على كتاب الكاتب الايراني رسول جعفريان  وعنوانه (التشيع في العراق وصلاته مع المرجعية وايران)

  

سعيد العذاري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/01/29



كتابة تعليق لموضوع : قراءتان شيعيتان للتشيع
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جمال طاهر
صفحة الكاتب :
  جمال طاهر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الى المضامين اللامسؤولة  : عدنان عبد النبي البلداوي

 ملاكمونا في بطولة منغوليا

 هل السنة شريك اساسي في فرضية العراق الموحد ؟!!  : محمد حسن الساعدي

 شكوى لبنانية ضد الكيان الصهيوني في مجلس الأمن الدولي

 خلية الصقور الاستخبارية في النجف تلقي القبض على عصابة قتل  في إحدى المحافظات الجنوبية.  : اعلام شرطة محافظة النجف الاشرف

 الصدقة الجارية .. مشاريع وقفية وكفالة مستمرة  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

 9 نيسان استشهاد النفس الجلية وعودة العبثية  : فراس الجوراني

  وأجلسها مكانه  ( قصة قصيرة )  : نايف عبوش

 بين فرعون والدجال... هل تاه هامان, أم استكان  : د . يحيى محمد ركاج

 الصدريون لايهزمون  : حمدالله الركابي

  الحوراء زينب عظمة الصبر وجهادية القيادة وفاعلية الاعلام  : ا . د . موفق عبدالعزيز الحسناوي

 طالب يعتدي على استاذ بالبصرة منعه من الغش.. ونقابة المعلمين تتعهد بإتخاذ إجراءات قانونية

 اللجنة التحضيرية لمهرجان المسرح ‏الحسيني العالمي الرابع تمدد فترة أستلام النصوص  : موقع الكفيل

 هل سيعلن العراق إفلاسه هذا العام ؟  : اياد السماوي

 مدير عام دائرة التسجيل العقاري تستقبل مدير شؤون البطاقة الوطنيه والوفد المرافق له  : وزارة العدل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net