قراءة نقدية في مجموعة (رصاص القلم) قصص قصيرة جداً .. للقاص العراقي عبدالله الميالي .
محمد الخفاجي

قبل البدء لا بد من الإشارة إلى أن هذه الــقراءة النقدية ما هي إلا آراء وتقوّلات من كاتب في هذا الجنس الأدبي ومتذوق له وليست قراءة نقدية لناقد متخصص.
عنوان النص (رصاص القلم) اعتمد على لفـظ المضاف والمضاف إليه كما لو قلنا (المطالعة الأدبية) وأصل العـبارة: هذا كتاب المطالعة الأدبية أي أن المقصد هو: هـذه مجموعـة رصاص القلم.. لأن لغتنا العربية تميل للاختصار والإيجاز.
رصاص القلم لفظ ثنائي كما بعض عناوين نصوص المجموعة، وهو لفظ فيه استعارة لمعنى آخر، فالرصاص للسلاح – المسدس أوالبندقية.
وببساطة المعنى المستعار له هو إصابة الهدف أو قد يكون قتل الادعاء أو الثورة الحبرية على كل نقيض.. وقد لخّص لنا القاص فحوى عنوان المجموعة في الإهداء: (إلى كل زعيم وحاكم... أهديكم... رصاص القلم.)
كما هو واضح وجلي يمـيل الكاتب إلى المسمى الأقرب والبديهي في اعتقادي للقصة القصيرة جداً، فهو يعتمد التكثيف العالي والاختزال والحذف وباختصار هو: ( تقليل عدد الكلمات في النصوص إلى حد كبير) وهو المطلوب، فبما أن القصة القصيرة عـبارة عـن رواية مصغرة (قصيرة )، ومن يكتب القصة القصيرة سيضع في حسبانه تقصيرها إلى الحد الذي تختلف وتتباين عن الرواية، كذلك من يكتب ويبدع في القصة القصيرة جداً، سيلتزم شروط القصة القصيرة جداً وسيميل في كتابتها للتكثيف والاختزال والحذف والانزياح السردي مع الالتفات والانتباه إلى كلمة مضافة إلى تسمية الجنس الأدبي (جداً)، ما يعني أنه سيجد حتى يكون نصه قصير جدا، لينتج قصة قصيرة جداً تختلف عن القصة القصيرة، كما اختلفت القصة القصيرة عن الرواية.
**********
نصوص الكـاتب مـنوعـة اشتمـلت على طـرائق وثيمــات متعددة في إبداعها نغترف منها الآتي:
1- نصوص اعتمدت على ثنائية العنوان وهي: (رصاص القلم- زلة لسان – عالم جديد – سيمفونية الزنازين- ضيف ثقيل – عائلة متكافئة- كلمة شرف- أب مجهول ). وهي قليلة نسبة إلى النصوص المعتمدة على كلمة مفردة، وعلى غير العادة كان نص (أحلام يقظة) مطولاً بشكل ما بالمقارنة مع نصوص المجموعة، أما نص أب مجهول فهو الأقصر مع نص رصاص القلم من ثنائيات العنوان.
2- نصوص تكررت عناوينها وهي: (قلم- بالمقلوب- كابوس- أمنية- ديمقراطية – مصير- إيثار- هدية - جزاء ) بل بعضها تكرر أكثر من مرة كنص جزاء ونص هدية، ومنها ما أتى بصيغ متقاربة كنصي (أمنية و أماني) ونصي (انتهازي وانتهـازية) ونصي (عقـاب وعقوبة) ونصي (وجع وأوجاع) ونصي (قاص وكاتب) .. ولا ضرر من تشابه العــناوين أو تقارب ألفاظها بل فيه دلالة على قدرة الكاتب على تنويع عـرضه للموضوعات وغنى خياله وتـعدّد أساليبه في القص وإن تكرر العنوان.
3- نصوص التناص من التراث العربي الإسلامي، القرآن الكريم أو الحديث النبوي الشرف أو حـتى من الموروث الأدبي؛ كما في نص (كيدهن)، أو نص (لعنة) في عبارة "خاوية على عروشها"، ونص (زهو) في عبارة "قدت قميصه من دبر"، ونص (دجل) في عبارة "أنا وكافل اليتيم في الجنة"، ونص (إيثار) في عبارة "للطفل ربّ يحميه" ونص (فيروز) في عبارة "الغضب الساطع آتٍ" القصيدة المشهورة.
4- نصوص تعكس اطلاع وثقافة الكاتب والتي كانت بمثابة مرآة له ونفاذ إلى العالم الكبير من خلال الخلق والإبداع، كما في نص (حنين) والمفارقة بين وجودنا العربي الإسلامي في الأندلس وتشجيع نادي برشلونة، ونص (تشابه) والإفادة مــن لوحة الموناليزا للحديث عن الجمال البلدي وتقييمه وتثمينه، كذلك نص (مسرحية) وذكر شهريار وشهرزاد، ونص (أمنية) والحديث عن الكونكورد الطائرة الفرنسية السريعة، والعصفور، ونص (عروبي) والتطرق لنهـــر التايمس وسيجارة الهافانا، ونص (إيثار) والحديث عن رمسيس والأهـرامات.
5- نصوص ساخرة تتناول المضحكات المبكيات في المجتمع ككل )العربي، الإسلامي، العالمي) كما في نص (مزاج) والتطرق للانتخابات وكأننا مع كتاب كليلة ودمنة في حكاية عن الحمار والأسد والثعلب، ونص سمسار وفيه سخرية من وفاء الأزواج، ونص ضريبة وفيه سخرية من وفاء الأصدقاء، ونص (عدالة) عن أمريكا ويابان وعدالة الأمم المتحدة، ونص (عبادة) عن الرياء والسخرية اللاذعة التي نرى فيها الراقصة والخطيب، كذلك نص (حنين) الذي فيه سخرية مبطنة عن اللهو والرياضة واستعادة الأندلس من خلال تشجيع برشلونة، والنص الأجمل (معجزة) في سخريته عن توبة السياسيين وكذبة نيسان.
6- نصوص حداثوية موفقة في قفلتها، كنص (صيّاد) والذي نرى فيه شيخ ملتحٍ يريد أن يصطاد متسولة بالإحسان إليها وقفلتها: (نسي ارتداء لحيته)، ونص (معتقل) الذي أطلق سراحه في خريف العمر فمات مختنقاً بهواء الحرية؛ تعليل أدبي رائع ونتيجة متخيلة مبدعة وهو نص من أقصر نصوص المجموعة، ونص (عشق) عن ذلك الأسير الذي اعتنق بندقيته بدل زوجته، ونص أوجاع، عن الإبرة التي رفضت أن تكون شاهد زور، هذه النصوص بحق، نصوص تشعرك باللذة الأدبية.
7- نصوص ملغزة بنحو ما تسحب المتلقي لنهاية غير متوقعة وهي نص (سرقة) عن الزوجة التي اكتشفت اختفاء راتبها، ونص (رعب) الذي يلتبس فيه الإنسان بالحيوان فتلك السيدة ارتعبت من شيء ما يهرب محركاً ذيله، ونص (إيمان) عن البطلة التي يراودها البطل عن نفسها لكنها تصرخ ويظن المتلقي أنها تصرخ رافضة ثائرة كي يتضح أنها لن تخونه مع البطل!. وكذا نص (تقليد) الذي يجرّك فيه الكاتب إلى عقدة التقليد الأعمى لمن حولنا ولكنه يخرج منها بشكل درامي فذلك الشخص الذي يقلد البطل يعبئ رصاصة ليقتل نفسه لكن المرآة هي التي تشظّت في ذلك المشهد المقلد وكأنه هنا يقتل أحد أقنعته لا نفسه!. ونص (أخلاق) عن تلك المرأة التي تبدو لأول وهلة تحاور رجلاً ما؛ ليتضح أنها تقرأ في كتاب.
8- نصوص تتحدث وتسهب عن العلاقة بين الكاتب وإبداعه من جهة والكاتب والناقد من جهة أخرى، كنص (كاتب) الذي يتحدث فيه عن القديم والحديث في المنظـور الأدبي، ونص (إبداع) الذي نلمس فيه الحديث عن الفطرة والبديهة في الكتابة، ونص (قناع) وفيه بسط الكاتب الحديث عن الفرقة والتشظي بين الإبداع والمُبدع، كذا نص (قاص) الذي يتشابك فيه الحديث عن الكاتب وإبداعه ورؤية الناقد لذلك الإبداع، ونص (عِلّة) فيه سخرية واضحة من تفوهات وتقولات بعض النقاد كما يبدو.
****************
وبالإجمال المجموعة القصصية امـتازت بلغتها السلسة الواضحة السهلة الممتنعة، مع إيحاء مفيد لحكائية وسرد جنس القصة القصيرة جداً ، ورمزية معبرة بجـمل بلاغية قصيرة بلا إغراقٍ في الغموض وعرض الأحاجي والألغاز التي لا تفك عقدها، مــع تنوع قادر في طرائق وأساليب القص وإثرائها بشكل جيد، وإحاطة لموضوعات إنسانية اجتماعية ما بين السطور، ثم تلمس حزن بدا طاغ ٍ شيء ما، شمل حتى العناوين للنصوص وإشارات عديدة للموت والفناء تعددت سبلها وتوحدت بالرصاص لولا الثورة عليها بالمقابل برصاص القلم، والأهم تأكيد القاص في أغلب النصوص على شروط كتابة القصة القصيرة جداً وأهمها مسماها كقصة قصيرة جداً، وألّحُ على كلمة جداً التي وفّاها حقها كي يميّز مجموعته عـن مجموعـات القصة القصيرة ومن يلتبس في كتابته بين الجنسين الأدبيين.
وفي الختام أسجل تقديري واعتزازي العميقين بشخص القاص المبدع مع شكري الجزيل له لإهدائه لي مجموعته القصصية (رصاص القلم) التي استمتعت بقراءتها أيما متعة، ورجائي أن تكون هذه القراءة وافتها حقها من متلقٍ وكاتب في هذا الجنس الأدبي القديم الحديث.

  

محمد الخفاجي

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/07/31



كتابة تعليق لموضوع : قراءة نقدية في مجموعة (رصاص القلم) قصص قصيرة جداً .. للقاص العراقي عبدالله الميالي .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن البصام
صفحة الكاتب :
  حسن البصام


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الامانة العامة لمجلس الوزراء تصدر تعميما باعتماد شهادات طلبة الامتحانات الخارجية الخاصة بالوقفين الشيعي والسني  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 الاستخبارات العسكرية تداهم مخبأ وتستولي على ٦ احزمة ناسفة بداخله في الموصل  : وزارة الدفاع العراقية

 فتوى السيد السيستاني حمت العراق في مواجهة الإرهاب

 اِئْذَنِي لِي..يَا مِصْرْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 تقدم مستمر نحو منطقة الموالي شرق تلعفر

 بيان المكتب التنفيذي ، لاتحاد القوى السياسية والشخصيات الوطنية بخصوص القمة العربية  : صادق الموسوي

 العشائر العراقية تتوعد "داعش" بالثأر منه

 ايران تعتقل جاسوسا يعمل لصالح المخابرات البريطانية

 حينما تختزل القضية برجل !  : عمار جبار الكعبي

 منفذي مذبحة البطحاء.. عراقيون من ذي قار .

 ازمة المتعلم العراقي بين الثقافة والوعي  : حيدر نعمان العباسي

 ما حقيقةُ الأسعار في مستشفى الكفيل؟ وأين تذهبُ وارداتُها؟

 لقاء وردي (وسالفة) حميد الهايس !!  : فالح حسون الدراجي

 القدس عروستكم ... فأحفظوا يومها!  : قيس النجم

 شركة الفرات العامة للصناعات الكيمياوية والمبيدات تحقق نسبة تطور كبيرة في مبيعاتها خلال الربع الاول من عام 2017  : وزارة الصناعة والمعادن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net