صفحة الكاتب : سوسن عبدالله

محاورة عن الشخصية الحساسة
سوسن عبدالله

 تعد الشخصية الحساسة من الشخصيات الجميلة التي تمتلك العديد من المميزات مقارنة بغيرها فنجد تلك الشخصية تتعايش مع الآخرين معاناتهم وتشاركهم افراحهم وأحزانهم، أصحاب قلوب طيبة مسامحة إذا عرفنا كيف نتعامل معهما ولكن هناك من تزيد لديهم هذه الحساسية، فنجدهم يدققون على أي تصرف أو فعل حتى وإن كان عفويا غير مقصود، نحاور الباحثة الاجتماعية ام ياسين الخزرجي لنسألها:

- من هي الشخصية الحساسة وما هي مميزاتها؟
الباحثة الاجتماعية: تتنوع الشخصيات التي نلتقيها في حياتنا اليومية وتتعدد وتتباين هذه الشخصيات وتصادفنا بعض هذه الشخصيات المريحة التي تكون سريعة التأقلم والاندماج والانسجام والتآلف بينها وبين الاخرين، وبعض الشخصيات المزعجة، وبعض الشخصيات المتعبة من بين هذه الشخصيات تبرز الشخصية الحساسة. 
الحساسية تعني سرعة التأثير والتألم جراء اي موقف يمر به في حياته اليومية، الحساسية بحد ذاتها امر مطلوب ان الانسان هو حالة من المشاعر والعواطف والاحاسيس يتأثر ويكون مرهف الاحساس، ولكن بعض الشخصيات تتشدد لديها وتزداد نسبة الحساسية، نراها تمتعض من كلام بسيط، وتتألم من كلام عادي، فتسبب الانزعاج والالم. 
الشخصية الحساسة تتأثر بالأمور وتكبرها وتعطيها اكثر من حجمها نتيجة بعض الاحداث، بالواقع لكن هذا الواقع يكبر مثلاً لو كان الامر بسيطاً وإذا به يعظمه ويعطيه هالة اكبر بكثير بحيث المقابل يتعجب ويتساءل مع نفسه:ـ ماذا قلت؟ ماذا صدر مني؟ وفي بعض الاحيان يوجد خطأ معين بحق هذا الشخص الحساس، لكن الخطأ لا يتناسب مع ردة الفعل القوية والعنيفة من هذه الشخصية.
 عادة ما تكون الشخصية الحساسة عقلانية هادئة صبورة في بعض الأمور، وفي بعض الامور مكبوتة في داخلها، تصنيف الشخصية الحساسة في علم النفس يقولون: هي مزيج من صاحب القبعة الحمراء والقبعة السوداء هذا مصطلح يستعمل عند علماء التنمية البشرية موجود قديما في علم النفس كل شخص لديه ميزة تتميز بها لهذا اصبحت هذه التسمية بصاحب الصفات بالقبعة الحمراء، القبعة السوداء، القبعة الصفراء.
 الشخصية الحساسة تمتاز بكونها عاطفية جدا وتخضع للأمور السلبية وتعطيها اكثر من حجمها فيكون هو مزيجا من صاحب القبعة الحمراء والقبعة السوداء يعني بعيدا عن صاحب القبعة البيضاء؛ لكونه دائما يركز على الامور السلبية، لديه ايجابيات لكنه يركز دائما على الامور السلبية اكثر من الإيجابية.
- ما هي الصفات الايجابية للشخصية الحساسة؟
الباحثة الاجتماعية: كل صفة شخصية لا بد لها من ايجابية معينة، حتى الصفات السيئة مثلاً الغضب الانتقام وغيرها، فيها شيء من الصفات التي لابد ان ينظر لها وبجرعة معينة، مثلاً: الدواء اليوم إذا لم تأخذه ستتأذى واذا اخذته بجرعة زائدة تتأذى، اذا تستخدمه بجرعة معينة سيكون بها الشفاء، ان شاء الله تعالى.
 كذلك صفة الشخصية الحساسة لا بد لكل انسان أن يتحلى بها، افضل من الشخص البليد الشخص الذي يؤذي الناس وهو لا يتأذى او الشخص الذي لا يتأذى من كلام الناس ابدا، يفقد كرامته ويفقد احترامه بين الناس وأن اسمعوه كلاماً غير محبب او يستهينون به او يجرحونه هو لا يتأذى، على الانسان أن لا يكون الى هذه الدرجة أي ان لا يمتلك روح الدفاع عن نفسه ولو بدرجة ضئيلة، الله (عز وجل) اودع عند الانسان هذه الغريزة، غريزة انه يحب نفسه، الانسان اذا لم يحب نفسه سيسلمها للأضرار والمخاطر.
- ما هي الصفات السلبية للشخصية الحساسة؟
الباحثة الاجتماعية: أبرز وأكبر صفات متعبة بالشخصية الحساسة هي سوء الظن، لماذا سوء الظن؛ لكون الشخص الحساس يتصور في داخله ان كل من يتكلم كلمة هي عليه، ولو كلمة بعيدة بالهواء يتصور انها عليه.
- هل هو كثير سوء الظن بالآخرين؟ 
الباحثة الاجتماعية: نعم يتصور الناس ويؤول تلك المواقف فيراهم يقصدونه، او تمتلكهم الغيرة منه او يكرهونه، ولا يحبونه، دائما ما يفسر الامور بصورة خاطئة، هو بطبيعته يحب المفاوضة مع الناس مثل: ما احبكم، اريدكم ان تحبوني، كما عملت لك انت ايضا ان تعمل لي.
 بالمقابل الشخصية الحساسة دائما تريد مقابلا، فهذا الشخص سيتعب نفسه ويتعب الاخرين ايضا، كثيرا ما يتردد الناس بالكلام امامه بسبب حساسيته الزائدة، وهذا مما يؤدي الى تقلص تعامل الناس معه والاحجام عن التعامل معه، وتتصور ان الهروب والجفاء افضل طريقة وهو كذلك سيتعب بالتالي وصداقاته ستكون قليلة جدا، وهو دائما يبحث عن صفة يجدها عند بعض الاشخاص من لديه سمة يبحث عنها، مختلفة عن الناس، هذا لا يعجبني والآخر لا اطيقه، وان كانت صفات جيدة فهي لا تعجبه الى ان يعثر على من يتصور ان هذه الشخصية التي كان يبحث عنها واذا به يتمسك بها ويجعلها شيئا مهما جدا، هو هكذا اما ان يكره بشدة او يحب بشدة، ليس لديه حل وسط.
- من اين يأتي الإحساس الزائد؟ هل المسألة وراثية ام تربوية؟ وكيف نتعامل مع الشخصية الحساسة وما هو علاجها؟
الباحثة الاجتماعية: الشخصية الحساسة لها اسبابها وعواملها المهمة بدءا من الطفولة بسبب الدلال المفرط ومع هذا يتصور نفسه محروما ومظلوما.
 الشخصية الحساسة تصنف ضمن الشخصية الاضطهادية، يتصور نفسه مضطهد محروما متأذيا دائما والناس لا تحبه من كثرة الدلال والحنان والعاطفة من قبل الاهل يخرج الى المجتمع فالمجتمع لا يعامله كما تعامله الاسرة واذا به ينزعج يتألم لا يتحمل انه لا يكون متميزا؛ لكونه هو داخل الاسرة مميزا. 
الامر الثاني والاهم هي الغيرة والحسد هناك بعض الاشخاص من هم بطبيعتهم يغارون من شخص معين خصوصا اذا كان متفوقا اكثر منهم نراه يتحسس من اقل كلمة منه لماذا؟ لكونه يتصيد بالماء العكر .
احد الاسباب بالشخصية الحساسة الشعور بالنقص، احيانا هناك شخص غير مدلل في بيت الاهل ويعاني الكبت والحرمان والقهر واذا به دائما يشعر بنفسه مظلوما فيبقى الشعور بالمظلومية مرافقا من بيته الذي يعيش فيه طفولته الى ان يكبر ويعتقد انه مظلوم من الكل.
 مرة لا يكون مظلوما ولا مدللا لكن هناك بعض العوائل طبيعتها استبدادية كيف يعني مسيطرين متمكنين بإرادتهم مع الابناء فدائما لديه شعور مكبوت في داخله رغبات مكبوتة، حاجات غير مشبعة مثلا الجفاف العاطفي كثير من الاطفال يعانون من هذا الامر بسبب عوائلهم فدائما نراه يريد من الاخرين شيئا من العاطفة، يريد تعويض ما فقده في بيته، يريده من الخارج يريد من الاخرين دائما ان تعطي اذا لم يحصل يحس نفسه مظلوما، وهو الشخص الوحيد الذي لم يحصل على الامور التي يريدها. 
الامر الاخر كيف نتأقلم مع الشخصية الحساسة؟ بعض الناس عندما ترى شخصا حساسا تبتعد عنه وتتجنبه وهذا لا يزيد الامر إلا سوءا، ولا يغير من فكره وإنما علينا ان نبقى نتعامل معه التعامل الرسمي السطحي مع اظهار المودة لكن ليست الثقة، الامام يقول: ابذل لصديقك كل المودة يبذل له كل الثقة، فهذا الشخص لا أأتمنه على شيء وانما اتعامل معه تعاملا سليما وبحدود معينة، ولا اتدخل في كل تفاصيل حياته لكون شخصية الحساس لديها قضية، وهي حتى الشفقة لا يتحملها، هو يستحق الشفقة يأخذها من جانب مس بالكرامة هو في الواقع يريد الناس ان تشفق عليه، لكنه لا يتحملها، لهذا السبب نلاحظ هذه الشخصية متعبة.
نحن نخاطب الشخصية الحساسة، نقول لها: شر الناس من اتقى الناس لسانه، اذن على الشخصية الحساسة ان تفهم ان الناس شخصيات وانماط مختلفة، عليه ان يفهمها وانظر الى رسول الله (ص) كيف عاشر الجهال وكيف عاشر القوم الكافرين..!
خاطب الله تعالى الرسول (ص): (وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ) {آل عمران/159}، اذن الليونة والتحمل اجعلها قربة لوجه الله.
 

  

سوسن عبدالله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/07/31



كتابة تعليق لموضوع : محاورة عن الشخصية الحساسة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد محمد العبادي
صفحة الكاتب :
  احمد محمد العبادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  اعضاء البرلمان يغلقون البرلمان ويهربون  : مهدي المولى

 وفد من الأوقاف المصرية يشارك في مؤتمر التعايش السلمي ويشيد بفتوى الدفاع الكفائي

 داعش .. اختبار بعد عشر سنوات  : علي الكاتب

 أتحاد مهزوز .. مدرب فاشل .. لاتندبوا الحظ  : علي الزاغيني

 المادة (23) أعطني حريتي أطلق يداي ...فإني افسدت ما استبقيت شيئا  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 العمل تثمن دور وسائل الاعلام في رصد الحالات الانسانية وتدعوها لتوخي الدقة في نقل المعلومة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الشرطة الاتحادية في كركوك تشرع بتفتيش عدد من القرى وتضبط مضافات لداعش مواد متفجرة  : وزارة الداخلية العراقية

 بعد احتراقي بالشوق  : احسان السباعي

 بيان شجب واستنكار للعدوان الظالم والسافر على اليمن الشقيق  : د . علي رمضان الاوسي

 بخلوا عليك بيوم !  : بشرى الهلالي

 الشفافية والمساءلة  : هيثم الحسني

 المرجع المدرسي: الأمة الإسلامية تعيش اليوم حالة من الشتات والتمزق  : حسين الخشيمي

 ممثل المرجعیة العلیا ( الشيخ الكربلائي )السيد السيستاني دائما ما يستخدم اصطلاح الوطن والعراق في توجيهاته وخطاباته

 المرجع الاعلى السيد السيستاني يستقبل روحاني في منزله بالنجف

 ما هو المقصود من قول الرب (ومن كل شيء خلقنا زوجين). (1)  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net