صفحة الكاتب : احمد مهدي الياسري

اسرار مهمة وخطيرة وراء تهديدات اردوغان
احمد مهدي الياسري

بعد لقاء سري جمع طارق المشهداني " الهاشمي " بمسؤولين اتراك ارتفعت وتيرة التصريحات التركية المنفعلة وغير المنضبطة لانها خلت من اي مبرر واقعي, فالعراق لم يهدد تركيا وهو ايضا لم يهدد المكون السني او اي مكون بحرب طائفية طاحنة يتمناها اعدائه وكل ماهنالك وماحدث وجرى ان الامر لايعدوا سوى كونه قضية اعترافات مهمة وخطيرة كشفت عن جرائم قادها ومولها وارتكبها مسؤول في الدولة العراقية خان امانة المسؤولية واستخدم وضعه الحكومي والجزبي الخاص لدعم الارهاب وتخريب العملية السياسية فتعامل معه القضاء بمهنية كما تعامل القضاء التركي مع رئيس اركان الجيش التركي المتهم بعملية انقلابية وتهديد للامن التركي وبمهينة ايضا ..
جاء ارتفاع الصوت التركي النشاز وغير المنضبط مباشرة بعد اللقاء الذي جرى في كوردستان مع مسؤولين اتراك وقد يتسائل الكثير ولماذا لم يرتفع صوت اردوغان مع اتهام الدليمي عدنان او الدايني محمد او الضاري حارث او الجنابي ناصر او حتى ابن اخت طارق الوزير اسعد الهامشي او غيرهم من قبل وبذات الطريقة الاردوغانية الوقحة وهم ايضا مسؤولين ويدعون الانتماء "للسنة" ويحملون ذات منطلقات وشعارات وارهاب طارق نسخة طبق الاصل .. ؟؟
وهل ان اتهام طارق وفضيحته المدوية ومن معه له صلة بالاتراك ..؟؟ وما صلة فضيحته بامنهم القومي الذي حرك اردوغان لاستباق الاحداث المحتملة قبل وقوع حتى مبرراتها ..؟؟؟
تلك الرموز الارهابية الدليمي والضاري والدليمي وغيرهم هم الاخرين سبق وان شارك الترك في دعمهم ومؤتمر اسطنبول وغيره خير شاهد ولم تحرك النعجة العثمانية المريضة عقيرتها رغم تشابه التهم الارهابية والظروف بل انها قد حدثت في وقت كانت فيه الفتنة الطائفية في اوجها وجاء صمت التصريحات التركية المشابهة للتي سمعناها من اردوغان بعد اتهام طارق لسبب وحيد ان تلك الرموز الارهابية القذرة افلتت من الاعتقال وهربت خارج العراق وتم انقاذها قبل الوصول الى مرحلة فضح العلاقات الارهابية التي كانت تمولها وبدعم امريكي مناصر للحليف التركي ولهذا سكت الترك ولم تتحرك غيرة اردوغان الملطخة بدماء الابرياء رغم ما وصلت اليه الساحة العراقية في وقتها لفتن كادت تحرق كل العراق وهي فتن لاتشبه بالمطلق الهدوء النسبي هذه الايام وانشغال السنة والشيعة وكل مكونات العراق الطيبة بتامين حياة اطفالهم وعوائلهم والعمل من اجل البناء والاستقرار للجميع ..
الموضوع اليوم مع طارق هو مختلف كثيرا فدخول الطرف الكوردي في الموضوع بعد توريط طارق لهم عبر الهروب الى كوردستان وهو موقف جعلهم في حرج ان مالوا لطارق احرجهم مع القانون والقضاء والدستور وغالبية الشعب العراقي وان استجابوا لامر القضاء والقانون فالترك وتهديداتهم من شمالهم وهو الاحراج الذي خطط له طارق لزجهم في جحيم نهايته المخزية وبخصوص التهديدات التركية ومحاولات تركيا انقاذ حليفها الارهابي في العراقي عبر التهديدات الوقحة والخارجة عن اللياقة في العلاقات الدولية انا هنا لا اتكلم تحليلا بل هي معلومات مؤكدة تقول ان طارق ارسل في الايام الماضية وعلى وجه السرعة يطلب نجدة حلفائه وداعميه الاتراك وال سعود فالترك ارسلوا له شخصية تركية مهمة هي "نائب وزير الخارجية التركي فريدون سينيرلو اوغلو "فيما وصل السفير العراقي في السعودية غانم الجميلي على عجل الى كوردستان مع وفد مخابراتي سعودي يحمل للطرفين " الحكومتين التركية والسعودية" رسالة متشابهة مفادها ان تركتموني للمصير المحتوم وتخليتم عني فاني ساكشف المستور وسافضح كل شئ ومنه دعم الحكومة التركية والسعودية لارهابي وامام العالم اجمع وهو ما احرج الاتراك وال سعود مادعى اردوغان لاعلان هذه التصريحات غير المنضبطة والتي لايوجد لها اي غطاء سياسي او غير ذلك ليبررها .
الاتراك وجدوا ان اعتقال طارق وكشفه المستور سيتسبب لهم بحرج كبيرخصوصا اذا ماتم الاعتراف على لسان طارق اذا ما وجد نفسه في زاوية دق العنق المحتوم و هناك قضية اخرى هي ايضا تسببت بخروج اردوغان عن اللياقة في التصريحات التي اتت بعد تاكد الاتراك من حصول اعترافات مهمة من قبل حمايات ومقربين من طارق الشركسي كشفت الدعم التركي والتمويل المتواصل للارهابي طارق المشهداني ووقوع وثائق مهمة بيد السلطات الامنية العراقية تدينهم وهو ما دعاه لارسال شحنة ممهدة لرسائل اقوى مفادها اما ان تغلق الحكومة العراقية هذا الملف باي طريقة حتى لو تطلب الامر اغتيال طارق المشهداني قبل مثوله امام القضاء او انها اي تركيا ستصعد الموقف مع العراق بحجج طائفية لانها لاتمتلك اي خيار اخر.
ال سعود هم الاخرين لم يخفوا دعمهم لطارق من قبل وايضا من بعد كشف ارتباطاته بالارهاب المدعوم من قبلهم وحلفائهم وطارق لم يكتفي بتهديد الاتراك عبر كشفه لدعمهم له ولارهابه بل اراد طارق تقوية جبهة انقاذه عبر تهديد الجانب السعودي ايضا ان تم اعتقاله وتسليمه للقضاء العراقي وطلب لقاء السفير الطائفي المقرب من الفكر السلفي الوهابي غانم الجميلي والمعين في الرياض من قبله والحزب اللااسلامي حينما كان هو امينه العام وحينما وصل السفير بصحبة وفد سعودي الى مقر اقامة طارق في كوردستان ابلغه طارق بضرورة طلب دعم ال سعود لاغلاق ملفه او تهريبه خارج العراق او اي حل لايصل به ان يقف امام القضاء والعدل العراقي والا ستكون العواقب وخيمة وقال مصدر نقل المعلومات لي ان اللقاء استمر ساعات طويلة وكان طارق يخشى تخليهم عنه فسبقهم بارسال تهديدات مبطنة تحذرهم من الوصول الى مرحلة " ياروح مابعدك روح .. وعلي وعلى حلفائي الذين خذلوني في الشدة " وهو لسان حال طارق ..
وبخصوص العلاقات الارهابية بين طارق وال سعود هناك معلومات موثقة ومهمة وخطيرة اود كشفها للضرورة وهي من مصادر شريفة ووطنية تعمل في سفارة العراق في الرياض كشفت لنا عن الكثير من التصرفات المشبوهة ومنها فساد السفير وسرقته وبعض من معاونيه للاموال التي تخصص لخدمة العراقيين ورعاية مصالحهم ومنها اموال تم تخصيصها لتشكيل محامين للمعتقلين العراقيين في سجون ال سعود وذهبت الى جيوب ارهابية وتزويد ارهابيين عرب بجوزات سفر عراقية وغير ذلك ... وما يهم قضية الارهابي الشركسي طارق كشف المصدر ان علاقة السفير غانم الجميلي بطارق لم تكن علاقة سفير ببلده بل علاقة تمثل حلقة ارتباط بين الارهابي طارق ومموليه "ال سعود"طوال السنين المنصرمة وان غانم عمل كمراسل بين الطرفين ومنسق لزيارات طارق الى الرياض وكان الاخير يرسل في الاشهر والسنين الماضية الى غانم عدة رسائل ملحة ومستعجلة يطلب منه تنسيق لقاء يجمعه مع العاهر السعودي والمسؤولين هناك طلبا للمزيد من المعونة والدعم وكان غانم يفعل ذلك والاهم والاخطر من ذلك ان هذا المصدر اطلع على مراسلات خطيرة لطارق مرسلة الى السفير غانم الجميلي يطلب من خلالها وبالحرف اموالا من ال سعود لتمويل العمليات الارهابية وتمويل نشاطه التخريبي في العراق وكانت طلبات طارق تصل السفير لاكثر من مرة وهو اي المصدر يطلع عليها بنفسه واولا باول ووصف بعضها بانها مذلة الى درجة الاستجداء وطلب سرعة تحويل الاموال الوهابية القذرة عبر السفير الى طارق ..!!
هذه المعلومات وغيرها مما لانستطيع كشفه لاسباب تخدم العراق وشعبه هي التي ستحرك ال سعود ايضا وهم الذين تركوا ساحة التهديد الرسمي المعلن في هذا الوقت للجانب التركي وسيتدخلون علانية وقت الحاجة وفي حالة تسليم طارق الى بغداد واذا جرت الامور وفق العدالة الحقيقية البعيدة عن اي مساومات ماتحت الطاولة ان تطلب الامر ..
ومن جانب اخر هناك اجتماعات استخبارية مكثفة في الرياض وانقرة تقول مصادر مطلعة ان ال سعود و الترك يخططون لعملية ارهابية كبيرة وضخمة وقذرة للغاية كاستهداف احد المراقد المقدسة في العراق لاشعال العراق بحرب طائفية تبرر تدخلهم المباشر بالتزامن مع سقوط سوريا بيد السلفية السفيانية التكفيرية وايضا هناك نية لتهريب طارق قبل تسليمه الى بغداد وهو الحل الذي سيجنب الاكراد تبعات هذه المشكلة وستقوم تركيا بهذه العملية بنفسها وان تطلب الامر انزال قوات تركية خاصة داخل مقر طارق وانقاذه وهو حل سيبرره الاكراد بعدم قدرتهم على مواجهة تركيا وستغلق القضية بحكم غيابي لن ينفذ مطلقا ..
اعود لاشعال الفتنة الطائفية في العراق واشرت الى ذلك بنية الحقد الطائفي بتنفيذ عملية قذرة يشتعل بعدها العراق بحرب لاتبقي ولاتذر وقد تم من قبل في الاشهر الماضية عدة محاولات لتنفيذها وعلى عدة مرات ولكنها فشلت كلها بعد كشفها مسبقا من قبل فرسان وابطال القوة الاستخبارية العراقية البطلة وهنا اجد ان كشف هذه المحاولات القذرة في هذا الوقت من الضرورة بمكان انه سيحصن الشعب العراقي من اي فتنة وستفرز ردود الافعال ضدها حالة من التلاحم بين شرفاء العراق يريد الارهاب الاقليمي المجرم جعلهم وقودا لنزواتهم واحقادهم القذرة ..
وما اود كشفه اليوم هو عدة محاولات جرت لاستهداف المراقد المقدسة بعضها تم نشره من قبلي للاعلام من قبل وهناك عمليات اخرى لم تكشف بعد وهذه اخطر تلك العمليات :
العملية الاولى : في العام الماضي وكانت تستهدف ضريح امام المتقين علي ابن ابي طالب عليه السلام عبر طائرة قادمة من دولة خليجية وتم احباط العملية بفضل الجهد الاستخباري البطل ..
العملية الثانية : عملية خطيرة استهدفت ضرب المرقد المقدس في مدينة الكاضمية واستهدف ضريح الامامين الطاهرين بطائرة مسيرة وان فشلت العملية كما هو مخطط لها فضرب المرقدين باربعة صواريخ مجهزة من منطقة تم السيطرة عليها وعلى المجموعة الارهابية والمعدات التي كانت معدة للضربة القذرة ..
العملية الثالثة : كانت عبر تفجير قذر يستهدف ضريح الامام الحسين عليه السلام عبر تفجير قوي جدا تحت الارض من خلال احد اقبية " سراديب " في احد البيوت القديمة بالقرب من الضريح المقدس تتسبب ارتداداته والضغط التفجيري المصاحب بتقوض اساسات المرقد وتهديم ابنية المرقد وقبابه على من فيها من عشاق الشهادة ..
العملية الرابعة : بعد فشل عملية تفجير المرقد الحسيني المطهر حصلت محاولة فاشلة لايصال مواد سامة للغاية تشحن في اجهزة التبريد المركزي المغذي للضريح وتضخ لتسميم زوار المرقد المقدس وتم احباط العملية قبل وقوعها بوقت قصير ..
العملية الخامسة : وهي الاخطر والاقذر كانت ستنفذ في الاشهر الماضية وكشفت قبل اربعة او خمسة ايام من التنفيذ وكانت تستهدف ايضا وللمرة الثانية ضريح الامام علي عليه السلام في النجف الاشرف بطائرة قادمة من السويد في اول رحلة لها الى مطار النجف وكان المخطط ان تنفذ العملية بواسطة اثنين من الفلسطينيين العاملين في شركة الطيران التي يمتلكها بعثي عراقي قذر والفلسطينيان يحملان جنسية سويدية وبمساعدة ارهابي عراقي لديه مكتب للسفر والسياحة اراد استخدام اول رحلة من السويد الى النجف الاشرف لتنفيذ مهمة قذرة واستطاعت القوى الامنية والاستخبارية احباط العملية قبل وقوعها بالتنسيق مع السلطات الامنية السويدية ..
اقول ان مايجري في العراق يحتاج الى وقفة ضمير واخلاق وقيم وشرف وتاريخ تليق بهذا الوطن العزيز ودماء شهدائه الغالية وهذه الوقفة هي مزيج من التلاحم الحقيقي والمصيري بين القوى السياسية الخيرة والتي افرزت نفسها بعيدا عن شبهات هذه الفئة الضالة مع وقفة شعبية عارمة تردع الخارج الاقليمي القذر وتهدد كل عملائه المكشوف منهم ومن استتر خلف مسميات معروفة لنا .

  

احمد مهدي الياسري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/01/28



كتابة تعليق لموضوع : اسرار مهمة وخطيرة وراء تهديدات اردوغان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : محمد حسن ، في 2012/01/30 .

السيد المحترم تحية لكم ولكل قلم شريف صدقني ياسيدي لااردغان العثماني العنصري والعلماني الطائفي ولا آل مردخاي حكام سعود ولا الارهابيين

مكشوفي العورات ولاسيدهم صهيون يستطيعوا ان يفعلوا شىء في عراق الحسين لو توحد ت قيادات الشيعة انظر سيدي الشمطاء اردوغان ينبح على
قافلة العراق الشريفة واحدى هذه القيادات تقوم بزيارة مفاجئة وتعامل باستعلاء اللمناكثيرا والنقطة الثانية اكدت بعدة اضافات بان السفارة العراقية في
الرياض واجبها تسهيل حركة الارهاب والا بماذا تفسر الخارجية العراقية مصاحبة السفير لوفد ارهابي سعودي جاء للقاء رأس الارهاب في بلدنا الجريح
اتمنى ومن كل قلبي لقياداتنا مراجعة انفسهم فأن عدونا تخلى عن الشرف والانسانية ويلهث وراء كلمة اطراء من سيده صهيون بارك الله فيكم اكتبوا
ونوروا فأن ماتكتبوه نحتاجهكحاجتنا لمستلزمات الحياة ايدكم الله وشكرا




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جلال العالي
صفحة الكاتب :
  جلال العالي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 جديد الشاعرة أمل طنانة ديوان " هذيان في حمّى من الحُبّ "  : دار الامير للثقافة والعلوم

 "العصائب" توجه إنذارا لأطباء الولادة مدته 10 أيام: عملكم اغتصاب للأعراض وحكمنا الشرعي بانتظار من لم يغير اختصاصه  : بورصة هذا اليوم

 إحذروا حرامي البيت   : عبدالله السعد

  يا قوم ...  : عبد الامير جاووش

 ارتفاع حصيلة المشجعين المصابين داخل وقرب ملعب الشعب إلى 20

 منع صحفيين من تغطية تظاهرة لموظفي البرلمان العراقي إحتجوا على حجب رواتبهم  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 ما قالته الواشنطن بوست عن تظاهرات الانبار  : سعيد البدري

 حديث الخرافة  : نعيم ياسين

 غزة .. جمرة العرب الخامسة!  : محمد رفعت الدومي

 الشركـة العامـة للحديـد والصلـب تصل الـى مراحـل متقدمـة فـي أعمـال إنشـاء محطـة مـاء حديثـة بطاقـة 220 متر مكعب / ساعة  : وزارة الصناعة والمعادن

 الميادين الولد الذي رفض شرك ابيه الجزيرة  : سامي جواد كاظم

 وزارة الموارد المائية خطط مستقبلية طموحة لعام 2016  : وزارة الموارد المائية

 تلميذ المرشد  : هادي جلو مرعي

 فلسفة التاريخ المؤسس والاسس  : طارق فايز العجاوى

 التمويل السياسي: قراءة في قانون الأحزاب العراقي  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net