صفحة الكاتب : محمد السمناوي

الحلقة الثالثة/ على ماذا كان يركز الإمام الحسين (ع) في حلقات درسه ومواعظه في المدينة المنورة؟
محمد السمناوي

الحلقة الثالثة/ على ماذا كان يركز الإمام الحسين (ع) في حلقات درسه ومواعظه في المدينة المنورة؟ وكم روى من الاحاديث الشريفة عن جده المصطفى( ص) وأبيه أو أمه وأخيه ( عليهم آلاف التحية والسلام)؟.

من يراجع كتب التاريخ كالبداية والنهاية لابن كثير، والفتوح لابن اعثم، وتاريخ الامم والملوك لابن جرير الطبري، وتاريخ دمشق، وترجمة الإمام الحسين(ع) لابن عساكر، ومقتل الحسين لأبي مخنف، واللهوف في قتلى الطفوف لابن طاووس، وغيرها من الكتب يجد أن الإمام الحسين (ع) كان في نظر الامة والمجتمع أعظم الخلف ممن مضى، والبقية الباقية من عترة رسول الله (ص) وبقية الآيات ــ التطهير والمباهلة والمودة ــ وهذا ثابت له حتى عند خصومه واعدائه ومبغضيه من بني أمية والمنحرفين، وكان أصحاب رسول الله ( ص) ومن بعدهم التابعين بإحسان يلقبونه بسيد العرب وسيد الحجاز، والسيد الكبير الذي ليس على وجه الارض يومئذٍ أحد يساويه ويساميه بالخَلقِ والخُلق والنسب والحسب والعلم والمعرفة ، والمحبة في قلوب العالمين، وهو من أعاظم مراجع الفتيا في العالم الإسلامي في زمانه، وكان كبار الصحابة يرجعون إليه في مسائل التفسير والأحكام الشرعية، والمسائل الاعتقادية وغيرها.
لقد عاصر الإمام الحسين(ع)، بعد استشهاد أخيه الإمام الحسن( ع)، عشر سنوات من حكم معاوية الذي كشف واقع أهدافه بكل صراحة بعد إبرام وثيقة الصلح مع الإمام الحسين( ع) ولخّصها في أن هدفه هو الإستيلاء على السلطة والسيطرة على الحكم(1).
بعد قيام الإمام الحسين( ع) في كشف زيف السلطة الاموية والمواجهات التي خاضها الإمام (ع) ضد معاوية بن أبي سفيان، ومواقفه المعارضة في قتل وتصفية اتباع الإمام علي( ع)، كان في الجهة المقابلة لم يترك مسؤوليته الكبرى تجاه الأُمة فقد قام بعدة امور علمية وفكرية ساهمت في نشر العلوم الإسلامية وإشاعة المعارف والآداب بين الناس:
الامر الاول: فقد أسس أول مركز علمي في المدينة المنورة، وفتح حلقات الدرس والتدريس في قلب المسجد النبوي، ولذا كان مجلسه كما يذكر ابن عساكر من ان مكان حلقات الدرس التي كان يلقيها الإمام الحسين ( ع) كانت في مسجد جده النبي( ص)، وقد سأل رجل من قريش: أين يجد الحسين؟ فقال له: إذا دخلت مسجد رسول الله (ص) فرأيت حلقة فيها قوم كأنّ على رؤوسهم الطير فتلك حلقة أبي عبد الله ( ع)(2).
نعم فقد كانت هكذا حلقات درس الإمام الحسين (ع) دروس في العلم والمعرفة والآدب والوقار، وكان يحضرها أهل العلم من الصحابة والحفاظ، وكانوا يكتبون ويسجلون ما يملي عليهم الإمام ( ع) من حكم واحكام ، فقد كانت له محاضرات في علم الفقه والتفسير ورواية الحديث، وقواعد الاخلاق، وآداب السلوك، وكانت هذه العلوم هي علوم الانبياء والمرسلين فهو وارث انبياء الله تعالى ورسله من أولي العزم.
يقول العلايلي(3): وابو عبد الله (ع) سيد الوارثين، مافي ذلك ريب.. حتى اجمع الحفاظ والرواة والاخباريون على أنه أعاد سنة المصطفى في كل مظاهره وأشكاله.. فكان مجلسه مهوى الأفئدة ومتراوح الأملاك، يشعر الجالس بين يديه أنه ليس في حضرة انسان من عمل الدنيا وصنيعة الدينا، تمتد أسبابها برهبته وجلاله وروعته، بل في حضرة طفاح بالسكينة، كأن الملائكة تروح فيها وتغدو، وتطيل بها وتقصر حتى يشيع معناها في الجالسين(4).
ويقول القرشي(5): لقد جذبت شخصية الإمام الحسين ( ع)، وسمو مكانته قلوب المسلمين ومشاعرهم فراحوا يتهافتون على مجلسه، ويستمعون لاحاديثه، وهم في منتهى الإجلال والخضوع(6).
الامر الثاني: عند مراجعة الموروث الروائي ـــ في كتب الفريقين ـــ عن الإمام الحسين ( ع) نجد أن حشداً كبيراً ممن نقلوا عن الإمام الحسين( ع) أحاديث جده وأبيه وامه واخيه) ع)، وهؤلاء الرواة يمكن تصنيفهم إلى قسمين:
الاول: اولاده وذريته وهم:
1 الإمام زين العابدين علي بن الحسين (ع).
2 ــ ابنتاه فاطمة وسكينة.
3 ــ حفيده الإمام أبي جعفر الباقر( ع).
4 ــ أبن أخيه زيد بن الحسن( ع)، وغيرهم.
الثاني: الصحابة وأبنائهم وهم كثر:
1ـ الشعبي2 ـ عكرمة. 3 ـ كرز التميمي. 4 ـ سنان بن أبي سنان الدؤلي 5ــ عبد الله بن عمرو بن عثمان. 6 ــ همام بن غالب الفرزدق. 7ـ طلحة العقيلي 8ـ عبيد الله بن حنين. 9ـ أبو هريرة، 10ـ عبيد الله بن أبي يزيد. 11 ــ المطلب بن عبيد الله بن حنطب. 12 ــ أبو حازم الأشجعي. 13 ــ شعيب بن خالد. 14ــ يوسف الصباغ. 15ـ ابو هشام وغيرهم (7).
الأمر الثاني: رواياته الكثيرة التي رواها وهي:
1ـ رواياته عن جده( ص) وأبيه أمير المؤمنين(ع)
عند مراجعة المجاميع الحديثية ــ العامة والخاصة ـــ كالبخاري ، والكافي، ومسند أحمد بن حنبل، والبرقي في المحاسن، والزهري في المغازي، والصفار في البصائر، والترمذي في الشمائل، والمفيد في الامالي، والحر العاملي في الوسائل وابن ماجه في سننه ، والخصال للصدوق، وغير هذه الكتب نجد مجموعة كبيرة من هذه الاحاديث رواها الإمام الحسين( ع) عن جده رسول الله (ص)، وقد ذكر الدولابي(8) صاحب كتاب الذرية الطاهرة جملة من تلك الاخبار وأسماه مسند الإمام الحسين، وقد روى في مسنده 28 حديثاً عن جده(ص).
2ـ رواياته عن أمه السيدة الزهراء( ع)
في خصوص الكتاب المذكور( الذرية الطاهرة) فقد ورد فيه روايتان فقط قد رواها الإمام الحسين( ع) عن أمه السيدة الزهراء( ع)، ومما يؤسف له أن الكثير من تلك الروايات لم تصل إلينا للأسباب المعروفة عند أهل هذا الفن.
3ـ للإمام الحسين( ع) مجموعة من البحوث العلمية في المسائل الكلامية، والتفسير، وأصول الأخلاق وقواعد الأدب، وأُسس الإصلاح، وهو تراث مميز.
ويمكن تصنيف هذا التراث على شكل عناوين :
1ـ تفسيره وشرحه لسورة الإخلاص ومعنى الصمد الواردة فيه ( الله الصمد).
2ـ تفسيره لبعض المسائل الكلامية التي أُثيرت في الاوساط الإسلامية وهي مسألة ( القدر) وله ( ع) رسالة قد وجهها إلى الحسن بن ابي الحسن البصري ذكرها المجلسي في بحار الانوار، وعلي بن بابويه في فقه الرضا( ع)، ورده على مسائل القياس وجوابه لنافع الارزق والرد عليه في المسجد النبوي ببعض الكلمات المرتبطة بمسائل التوحيد(9).
3ـ تذكير المهاجرين والانصار باهمية الامر بالمعروف والنهي عن المنكر، وعدم التسامح في ذلك والتقصير في اداء هذه الفريضة التي سعت السلطة الاموية الى تعطيلهان ويعتبر هذا التذكير من أهم الوثائق السياسية التي أثارها الإمام الحسين( ع) وهي جديرة بالدراسة والتحليل، وقد ذكر هذه الوثيقة المهمة أحد أعلام القرن الرابع وهو الحسن بن علي المعروف بابن شعبة الحراني، في كتابه الموسوم بتحف العقول.
4ـ اجاباته على العديد من المسائل المهمة كفريضة الجهاد واقسامه(10)، وتشريع الصوم(11)، وانواع العبادة(12)، ومودة آل البيت (عليهم السلام)(13)، ومكارم الاخلاق(14)، وتشريع الاذان(15)، ورعاية الاخوان وشرح وتوضيح اقسام الاخوة واصنافها(16)، والعلم والتجارب(17)، ووعظه وارشاده في مناسبات مختلفة(18)، وبيان اهمية الصدقة وحقيقتها(19)، وروائع الحكم وجوامع الكلم، كما حفلت أدعيته بالدروس والعبر وتنمية الخوف والرهبة من الله في اعماق القلوب، دعاء عرفة، ودعاءه للوقاية من الأعداء، وفي طلب الإستسقاء، وغيرها من الادعية والاحاديث في المعارف والفقه، والاخلاق، وقد ضاعت الكثير من هذه الاحاديث ولم تصل إلينا، ولو لم تكن كذلك لكان هذا التراث العلمي والمعرفي لسيد الشهداء( ع) انار العالم، وما أحوج هذه الامة الى هكذا كلمات نورانية تضيء دنيا الظلام والجهل .
قبل ختام هذه الحلقة الثالثة نود الإشارة إلى ان الإمام الحسين (ع) كان يذهب إلى الحج بيت الله الحرام في كل سنة من السنوات العشر التي عاشها بعد أخيه الحسن ( ع)، فما هي نشاطاته الفكرية ومواقفه السياسية المعارضة للسلطة الاموية في موسم الحج السنوي؟ ، وماهي البنود التي ركزها عليها الإمام الحسين( ع) في خطبه في منى والتي تعد من الخطب الرائعة التي تجسد حقيقة وصلابة الحق الذي يحمله الإمام الحسين( ع) في قلبه؟ هذا ماسوف نبحثه في الحلقة الرابعة إن شاء الله تعالى .

المصادر والمراجع
1ـ ياسين، كاظم، تاريخ السبطين سيرة الإمامين الحسن والحسين(ع) سيدي شباب أهل الجنة، دار جواد الائمة، بيروت، ط1، 2012م، ص136.
2ـ ابن عساكر، (ت571هـ)، تاريخ دمشق، تحقيق: علي شيري، دار الفكر، بيروت، 1415، ج14، ص179.
3ـ ولد عبد الله العلايليّ في العام 1914 في بيروت. سافر مع شقيقه إلى القاهرة حيث التحقّ بجامعة الأزهر، له عدة مؤلفات منها: أين الخطأ؟ المعجم في اللغة، تاريخ الحسين نقد وتحليل، دستور العرب القومي، من ايام النبوة مشاهد وقصص، وغيرها.
4ـ العلايلي، عبد الله، سمو المعنى في سمو الذات أو أشعة من حياة الحسين، دار الجديد، بيروت، ط4، 1996، ص110، 111.
5ـ الشيخ باقر شريف القرشي(1344هــ ــ 1433هــ) هو رجل دين وباحث ومؤرخ وكاتب عراقي، ولد في النجف الأشرف، وبدأ دراسته عند علمائها، وأبرز أساتذته هو السيد أبو القاسم الخوئي حيث حضر عنده البحث الخارج ما يقارب من عشرين سنة، وقد اهتم الشيخ باقر بالكتابة والبحث وقدم بحوث في مختلف المجالات وله مؤلفات عديدة من أهمها موسوعة سيرة أهل البيت (ع) وهي دراسة حول حياة الأئمة الأطهار(ع) وفضلاً عن ذلك كتب حاشية على الكفاية للأخوند، والمكاسب المحرمة للشيخ مرتضى الأنصاري، ونظراً إلى ما كان يعيشه من أجواء تحت الحكم العراقي أخذت رسائله وكتاباته طابعاً سياسياً واجتماعياً.
6ـ القرشي، باقر شريف، حياة الإمام الحسين بن علي(ع)، دراسة وتحليل، تحقيق: محمد باقر القرشي، مؤسسة الإمام الحسن(ع) لإحياء التراث تراث أهل البيت (ع)، دار المعروف، مطبعة الوردي، النجف، ط15، 2013م، ج1، ص 148.
7ـ ينظر: إلى تراجم هؤلاء الرواة الذين رووا عن الإمام الحسين (ع) المصادر التالية: الثقفي، إبراهيم بن محمد(ت283هــ)، في الغارات، تحقيق: جلال الدين الحسيني، ج2، ص611، ابن عساكر، (ت571هـ) تاريخ دمشق، دار الفكر، بيروت، ج14، ص120، والنجاشي، رجال النجاشي، (ت450هــ)، ط5، 1416، مؤسسة النشر الإسلامي، قم، وكذلك طبقات الحفاظ، 37، 85، وتذكرة الحفاظ، ووفيات الاعيان، وطبقات ابن سعد، وسير اعلام النبلاء، والجرح والتعديل، وتهذيب التهذيب، وغيرها الكثير.
8ـ الدولابي هو الإمام الحافظ أبي بشر محمد بن أحمد بن حماد بن سعد الانصاري الرازي المعروف بالدولابي (224 ـــ 310هـ)، وكتابه من كتب الحديث المهمة التي اعتنى بها المحدثون دراسة رواية ودراية متناً واسناداً جيلاً بعد جيل، وعليها ــ النسخة ـــ شهادات من العلماء والمحدثين جيلاً بعد جيل، انتقلت النسخة الى الشام والقاهرة، وقد حققها جناب السيد العلامة محمد جواد الحسيني الجلالي، ونشرتها مؤسسة الاعلمي للمطبوعات.
9ـ ينظر: تحف العقول، ص244و 245، وبحار الانوار، ج4، ص301، وتويحد الصدوق، ص 79 و80، وفقه الرضا( ع)، ص408و 409، وتفسير العياشي، وتفسير البرهان، والكواكب الدريّة، وتاريخ دمشق وغيرها.
10ـ الصدوق، الخصال، (381هـ)، تحقيق: علي أكبر الغفاري، مؤسسة جماعة المدرسين، قم، 1403، ج1، ص240.
11ـ ابن شهر آشوب، مناقب آل ابي طالب، تحقيق: لجنة من اساتذة النجف الاشرف، المطبعة الحيدرية، النجف، 1956م، ج3، ص223.
12ـ الكليني، محمد بن يعقوب، الكافي، (329هـ)، تحقيق: علي أكبر الغفاري، دار الكتب الإسلامية، طهران، ط4، 1365ش، ج2، ص84. والحراني، ابن شعبة ، تحف العقول، ق4، تحقيق: علي اكبر الغفاري، مؤسسة النشر الإسلامي التابعة لجماعة المدرسين، قم، ط2، 1404هـ ، ص246.
13ـ المغربي، القاضي، النعمان، شرح الاخبار، (363هـ)، تحقيق: السيد محمد حسين الجلالي، مؤسسة النشر الإسلامي التابعة لجماعة المدرسين، قم، ط2، 1414، ج1، ص444، وكذلك ينظر: الطوسي، محمد بن الحسن، (460هـ)، الأمالي، تحقيق: قسم الدراسات الإسلامية ــ مؤسسة البعثة، دار الثقافة، قم، ط1، 1414، ص254، والحراني، ابن شعبة ، تحف العقول، ق4، تحقيق: علي اكبر الغفاري، مؤسسة النشر الإسلامي التابعة لجماعة المدرسين، قم، ط2، 1404هـ ، ص235.
14ـ اليعقوبي، احمد بن أبي يعقوب، تاريخ اليعقوبي، (284هـ)، دار صادر، بيروت، ج2، ص 246، الميرزا النوري، مستدرك الوسائل، تحقيق: مؤسسة آل البيت عليهم السلام، ط2، 1988، ج12، ص 369، والقاضي، النعمان المغربي، دعائم الإسلام، (363هـ)، تحقيق: آصف بن علي أصغر فيضي، دار المعارف، القاهرة، ط2، ج2، ص108، وكذلك ينظر: القرشي، باقر شريف، حياة الإمام الحسين بن علي(ع)، دراسة وتحليل، تحقيق: محمد باقر القرشي، مؤسسة الإمام الحسن(ع) لإحياء التراث تراث أهل البيت (ع)، دار المعروف، مطبعة الوردي، النجف، ط15، 2013م، ج1، ص 168.
15ـ دعائم الإسلام، مصدر سابق، ج2، ص142.
16ـ تحف العقول، مصدر سابق، ص247.
17ـ المجلسي، محمد باقر، بحار الأنوار، (1111هـ)، تحقيق: علي أكبر غفاري، مؤسسة الوفاء، بيروت، ط2، 1983، ج75، ص128.
18ـ تحف العقول، مصدر سابق، ص240، وبحار الانوار، مصدر سابق، ج75، ص120.
19ـ دعائم الإسلام، مصدر سابق، ج1، ص244.
 

  

محمد السمناوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/07/21


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • الحلقة الرابعة/ ماهي مواقف الإمام الحسين (عليه السلام) المعارضة في موسم الحج؟، وماهي أهم البنود الذي ذكرها في خطبته في منى؟  (المقالات)

    • الحلقة الثانية / ماهي المواقف والمواجهات التي قام بها الإمام الحسين عليه السلام بوجه السلطة الاموية؟  (المقالات)

    • الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟  (المقالات)

    • الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية  (المقالات)

    • كيف نعالج مرض الزلل في اللسان من الناحية الفكرية؟  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : الحلقة الثالثة/ على ماذا كان يركز الإمام الحسين (ع) في حلقات درسه ومواعظه في المدينة المنورة؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 5- اما هذه فترجع الى نفسك ان وجدتها طربا سيدي العزيز فاتركها ولا تعمل بها ولا تستمع اليها.. او اذا لم تجدها طريا صح الاستماع اليها (مضمون كلام السيد خضير المدني وكيل السيد السيستاني) 6-7 لا رد عليها كونها تخص الشيخ نفسه وانا لا ادافع عن الشيخ وانما موضوع الشور

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 4- لا فتى الا علي * مقولة مقتبسة * لا كريم الا الحسن ( اضافة شاعر) وهي بيان لكرم الامام الحسن الذي عرف به واختص به عن اقرانه وهو لا يعني ان غيره ليس بكريم.. ف الائمة جميعهم كرماء بالنفس قبل المال والمادة.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . نعمة العبادي
صفحة الكاتب :
  د . نعمة العبادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مقاتلو فرقة العباس يحررون ثلاثة قرى ويحكمون سيطرتهم على طريق استراتيجي ويلتقون بباقي القوات المحررة  : موقع الكفيل

 العبادي خارج الاصلاح الاداري  : هيثم الحسني

 التسلط الحزبي...  : د . يوسف السعيدي

  السعودية بين الثورة او الاصلاح  : صلاح السامرائي

 وحي المؤتمر السنوي لرابطة الكتاب العراقيين في استراليا(1 ) ( الثقافة هي تهذيب الطبيعة )  : علي جابر الفتلاوي

 بالخط العريض  : ليالي الفرج

 اعلام توزيع الرصافة ينظم ندوة تثقيفية لمنتسبي المديرية حول عقود الخدمة والصيانة والجباية  : وزارة الكهرباء

 كيف ننتخب؟ / ٢ المرجعية تنادي بالتغيير  : د . محمد الغريفي

  لو كان محمداً (ص) حياً 00 الشباب والتحدي  : صلاح السامرائي

 أكملوا النصر ...وقولوا الحقيقة .  : ثائر الربيعي

 مركز الإمام الشيرازي يناقش مفهوم دولة الإنسان في نهج الإمام علي (ع)  : انتصار السعداوي

 مجلس بغداد: خطة تأمين الانتخابات تدخل حيز التنفيذ غدا ولا تتضمن حظر التجوال

 همام حمودي يبحث مع رئيس البرلمان الاكوادوري العلاقات الثنائية بين البلدين  : مكتب د . همام حمودي

 العتبة الحسينية المقدسة تفتتح مشروع تسقيف المخيم الحسيني الشريف تزيح الستار عن الشبابيك الجديدة للمزار  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 الارادة الشعبية العراقية تلجم مخابرات دول المنطقة  : وليد سليم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net