انطلاق فعاليات المؤتمر العلمي السنوي الثالث للأكاديمية العراقية لمكافحة الفساد في هيأة النزاهة

تحت شعار (محاربة الفساد بالأفعال لا بالأقوال) ..

انطلاق فعاليات المؤتمر العلمي السنوي الثالث للأكاديمية العراقية لمكافحة الفساد في هيأة النزاهة

 

رئيس هيأة النزاهة يكشف عن قرب الإعلان عن نتائج التحقيق في ملفات كبرى مطروحة على طاولة مجلس مكافحة الفساد

 

المؤتمر يدعو لمنح الهيأة الحقَّ بإصدار أوامر منع السفر للمتهمين بجرائم فساد عبر نصٍّ صريحٍ

 

اِنطلقت فعاليات المؤتمر العلميِّ السنويِّ الثالث للأكاديميَّة العراقيَّة لمكافحة الفساد في هيأة النزاهة بمشاركة 64 بحثاً مُقدَّماً من مُؤسَّسات الدولة المختلفة والأجهزة الرقابيَّة الوطنيَّة، تناولت دور الأجهزة الرقابيَّة والسلطة القضائية والمنظمات المجتمعية والإعلام في مكافحة الفساد، فضلاً عن الأطر التشريعيَّة المنظِّمة لذلك.

رئيس الهيأة الدكتور (صلاح نوري خلف) شدَّد في كلمته على أهميَّة أن تأخذ البحوث التي تضمَّنها المؤتمر دورها في التطبيق، لافتاً إلى اهتمام رئيس الوزراء والمجلس الأعلى لمكافحة الفساد بالمؤتمر وما سيتمخَّض عنه من نتائج وتوصياتٍ، مُعبِّراً عن أمله في استثمارها وعكس رؤاها بصورةٍ عمليَّةٍ من خلال الملفات المنظورة من قبل المجلس، كاشفاً عن قرب الإعلان عن نتائج عددٍ من الملفات المهمة؛ استكمالاً لما تمَّ الإعلان عنه قبل أيامٍ من قبل المجلس الأعلى لمكافحة الفساد من قبيل المرحلة الأولى من ملفِّ النفط وملف الاكتفاء الذاتي الخاص بإطعام القوات المُسلَّحة وملف النازحين.

 

وأفصح عن عمل المجلس الأعلى لمكافحة الفساد على اقتراح تشريع قانونٍ يُجرِّمُ مطلقي تهم الفساد دون أدلةٍ، فضلاً عن إصدار إحصائيةٍ خاصةٍ بالمشاريع المنجزة والمتلكئة والتي تشوبها شبهات فسادٍ المُموَّلة من القروض الخارجيَّة.

وسلط المدير العام للأكاديميَّة العراقيَّة لمكافحة الفساد الدكتور (باسم العقابي) في كلمته في المؤتمر الذي حمل عنوان (جهود مكافحة الفساد بين الواقع والطموح) وحضره وكلاء وزارتي التربية والتعليم العالي وممثلو عددٍ من العتبات المُقدَّسة، ورؤساء جامعاتٍ ومفتشون عموميون ومديرون عامون في الهيأة وديوان الرقابة الماليَّة الاتِّحاديِّ وعمداء كلياتٍ وأساتذةٍ، وعددٌ من الباحثين، سلط الضوء على الظروف الراهنة التي تمرُّ بها الأجهزة الرقابيَّة الوطنيَّة وماهية التحديات والعقبات التي تواجهها والمتطلبات التي يجب توفرها؛ بغية تأدية المهام الموكلة إليها، مُعرِّجاً على دور الجهات والمُؤسَّسات الحكوميَّة والمُنظَّمات المجتمعيَّة ووسائل الإعلام التي ينبغي أن تكون ظهيراً حقيقياً مسانداً للأجهزة الرقابيَّة، مُعبِّراً عن أمله أن يحقق المؤتمر أهدافه المرسومة وأن تأخذ توصياته نحو التطبيق العمليِّ.

وتخلل وقائع المؤتمر عرض فلمٍ تسجيليٍّ تناول عمل الأكاديميَّة العراقيَّة لمكافحة الفساد بعدِّها صرحاً علمياً فريداً؛ كونها تمثل ثالث أكاديميةٍ مُتخصِّصةٍ في تدريس وتدريب مناهج وأساليب مكافحة الفساد في العالم بعد الأكاديميَّتين العالمية في فينا والماليزية.

فيما تناولت الجلسة الأولى للمؤتمر التي ترأسها (أ.د محسن عبد علي الفريجي) مستشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أربعة بحوث، حمل الأول عنوان (مدى كفاية القوانين النافذة في مكافحة الفساد) مُقدَّم من قبل الأستاذ الدكتور (غازي فيصل مهدي)، وحمل الثاني عنوان (المسؤولية الجزائية لمروِّجي إشاعة الفساد) مقدمة من قبل الدكتور (نوار دهام الزبيدي)، وتناول البحث الثالث موضوعة (جهود ديوان الرقابة الماليَّة الاتِّحاديِّ في تشخيص حالات الفساد الإداري والمالي) مقدم من قبل (د.جنان جاسم مشتت وكامل علي مصطاف)، فيما سلَّط البحث الرابع الضوء على (دور منظمات المجتمع المدني في مكافحة الفساد) مقدم من قبل الدكتور (حسين علاوي خليفة).

وتضمَّنت الجلسة الثانية التي ترأسها الأستاذ الدكتور (عباس محسن البكري) رئيس جامعة تكنلوجيا المعلومات والاتصالات أربعة بحوثٍ، حمل الأول عنوان (القصور التشريعي في مكافحة الكسب غير المشروع في العراق) مقدم من قبل (أ.م.د خضير المعموري)، وبيَّـن البحث الثاني (إثر الإعلام في دعم جهود الأجهزة الرقابيَّة لمكافحة الفساد وتقويضه) المقدم من قبل (م.د غالب كاظم الدعمي)، وحمل البحثان الآخران عنواني (نحو آلية لتبني مفهوم الفساد الصفري في البيئة العراقية) و (دور السلطة القضائيَّة في تطبيق الأحكام الإجرائية لرد المال العامِّ).

واختُتِمَت فعاليات المؤتمر بتوزيع شهادات المشاركة بين الباحثين، والإعلان عن توصيات المؤتمر، وفيما يأتي أدناه التوصيات:

توصيات المؤتمر العلمي السنوي الثالث للأكاديمية العراقية لمكافحة الفساد

  1. على سلطات الدولة المختلفة دعم استقلالية الأجهزة الرقابية المعنية بمواجهة الفساد، لا سيما هيأة النزاهة، ومنع أيِّ جهةٍ من التدخُّل في عملها أو عرقلة إجراءاتها التحقيقية والتدقيقية.
  2. نرى من الضروري على الحكومة أن تعمل على زيادة المخصصات المالية لهيأة النزاهة بما يضمن تأدية مهامها الرقابية والتحقيقية على أكمل وجهٍ، وتوفير الدعم اللوجستي اللازم لإنجاح عمل الهيأة مثل العجلات والأجهزة الفنية المتعلقة بأعمال الضبط والتحري.
  3. إنشاء قضاءٍ مُتخصِّصٍ للنزاهة يرتبط بهيأة النزاهة من الناحية الإدارية، مع تأكيد على استقلالها من الناحية الفنية وعدم التأثير عليه.
  4. منح هيأة النزاهة صلاحيات تحقيقيَّةٍ أوسع من الصلاحيات الحالية، ويكون ذلك عن طريق تدخلٍ تشريعيٍّ ليتضمَّن:

‌أ- منح الهيأة الحقَّ بنصٍّ صريحٍ إصدار أوامر منع السفر للمتهمين بجرائم فساد.

‌ب- اعتماد نتائج وتوصيات فرق التحقيق المؤلفة من هيأة النزاهة وعدُّها بمثابة التحقيق الإداري.

‌ج- إنشاء قوات أمنيَّةٍ خاصةٍ بدائرة التحقيقات في هيأة النزاهة تأتمر بأوامر رئيس الهيأة؛ من أجل تنفيذ أوامر القبض وتنفيذ عمليات الضبط بصورةٍ سريعةٍ وفعالةٍ؛ من أجل الحيلولة دون هروب المفسدين.

  1. تدريب ملاكات هيأة النزاهة في مجال التحري والتحقيق والتدقيق بما يكفل أدائها للمهام المنوطة بها بصورةٍ أكثر فاعليةٍ ونجاعةٍ.
  2. إلزام الفاسدين بإرجاع الأموال التي تمَّ الاستيلاء عليها من قبلهم، وعدم السماح لهم بالإثراء على حساب المال العام، ومصادرة أموالهم وممتلكاتهم بمقدار الأموال المستولى عليها، ويكون ذلك عبر تدخلٍ تشريعيٍّ.
  3. دعوة مجلس النواب العراقي إلى مراجعة كافة النصوص المتعلقة باسترداد المال العامِّ أو تلك التي تُشكِّلُ عائقاً أمام القضاء في طريق الرد لما في ذلك التوجه من آثارٍ مُهمَّةٍ في مكافحة الفساد الإداريِّ والماليِّ، والمحافظة على المال العام.
  4. دعوة المُشرِّع العراقي إلى الإفادة من بعض التجارب الدولية فيما يخص التصالح في الجرائم التي تقع على المال العام؛ من أجل ضمان استرداد الأموال العامة التي يصعب استردادها.
  5. تطبيق نظامٍ صارمٍ وفعالٍ للرقابة على جباية الإيرادات بمختلف أنواعها؛ لما تمثله من موردٍ يُعزِّزُ مصادر تمويل الموازنة العامة والحد من الاعتماد على المورد النفطي كمصدرٍ وحيدٍ.
  6. ضرورة تضمين قانون الرقابة المالية الاتحادي رقم 31 لسنة 2011 نصوصاً قانونية رادعة للجهات الخاضعة لرقابته في حال مماطلتها أو تلكؤها في تصفية الملاحظات والمخالفات الإدارية والمالية الواردة في التقرير؛ مما يسهم في محاربة الفساد الإداري والمالي.
  7. استحداث وتطبيق مشروع الحقيبة الإلكترونية للتعاقدات الحكومية، وتقليل الاعتماد على العنصر البشريِّ في عملية التعاقد، وجعل مراحل العملية المختلفة بصورةٍ إلكترونيةٍ للحيلولة دون تمكُّن المفسدين من التأثير على سلامة التعاقد.
  8. تفعيل قانون مكافأة المخبرين رقم (33) لسنة 2008 بخصوص صرف مكافآتٍ ماليةٍ لمن يبلغ عن حالات الفساد الإداري والمالي.
  9. نقترح على المُشرِّع العراقي عدم شمول المدان بالجرائم التي تقع على المال العام بقانون العفو العام، وجعل ذلك شرطاً للترشح للانتخابات النيابية أو المحلية أو تولي المناصب العليا؛ لضمان الحيطة في عدم عودة أعمال الفساد والمفسدين.
  10. تشريع قانون جديد لمكاتب المفتشين العموميين ومحاولة فصل مرجعية هذه المكاتب في الوزارات التي يعملون فيها وربطها بهيأة النزاهة ودعمهم؛ لكونها الجهاز الرقابي الوحيد داخل المنظومة المؤسساتية في العراق والذي يمتلك كوادر وظيفية لها من الخبرة والدراية في تفاصيل الأروقة والملفات في كل وزارةٍ على حدة؛ مما يجعلها مؤهلة للقيام بواجباتها الرقابية والتفتيشية.
  11. ضرورة استكمال بناء المنظومة التشريعية المرتبطة بمكافحة الفساد والوقاية منه؛ وذلك لغرض دعم الأجهزة الرقابية في سعيها لمواجهة هذا الداء الوبيل مثل قانون حق الحصول على المعلومات وقانون الكسب غير المشروع.
  12. الإسراع في تطبيق برنامج الحكومة الإلكترونية بما يعكس إنشاؤه وتطبيقه من آثار إيجابية في المجالات كافة بما فيها الحد من الفساد، والتخفيف عن كاهل القضاء.
  13. تشديد العقوبة على جريمة القذف التي ترتكبها المؤسسات الإعلامية الموجهة إلى الموظف ومن في حكمه التي لا تستند إلى الدليل؛ لإثبات صحة الوقائع المسندة وبما يؤدي إلى الإضرار بالمصلحة العامة؛ وبغية وضع حدٍّ للافتراءات الكاذبة التي تلحق بالموظف ومن في حكمه عبر تعديل المادة (433) من قانون العقوبات.
  14. بناء منظومة تشريعية جزائية تخص جرائم النشر والإعلام الإلكترونيين؛ وذلك بعد التطور الهائل الذي تحققه ثورة التقنيات الإلكترونية والبث الفضائي والإنترنيت، فمن الضروري إيجاد تشريع لينظم شبكة المعلومات ووسائل الاتصال الاجتماعي بنصوص واضحة وصريحة وبخاصة جرائم الإنترنيت.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/07/17



كتابة تعليق لموضوع : انطلاق فعاليات المؤتمر العلمي السنوي الثالث للأكاديمية العراقية لمكافحة الفساد في هيأة النزاهة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : شعبة الاعلام الدولي
صفحة الكاتب :
  شعبة الاعلام الدولي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب  : الشيخ محمّد الحسّون

 سيبقى العراق ..وتذهب المؤامرة..!  : عبد الهادي البابي

 أبتلاء الشعب بتجار السياسة !  : علي جابر الفتلاوي

 مؤامرة تقويض العقل البشري أجراس تقرع وسط الظلام  : جليل ابراهيم المندلاوي

 ((عين الزمان)) إنه استهداف للعدالة  : عبد الزهره الطالقاني

 صحة الكرخ / اتلاف (12) طن من جريش جبس الاطفال غير صالحة للاستهلاك البشري

 كامل الزيدي يحل المعضلات البغدادية  : القاضي منير حداد

 مهنة التمريض بين الحاجة الملحة ونظرة المجتمع  : احمد محمود شنان

 وزيرة الصحة تستجيب لطلب النائب جوزيف صليوا

 عركة نسوان  : مهدي المولى

 عيوننا ترتقبك ... كالأيتام  : احمد جابر محمد

 العامل الثقافي والفكري في عملية التغيير الجذري  : فراس الجوراني

 وزير النفط يوعز للشركات النفطية للقيام بحملة رفع النفايات من شوارع البصرة

 هل يفي البعض ويصدق مع الله والشعب ؟  : خالد حسن التميمي

 مؤسسة الشهداء تستحصل قطع اراض لذوي الشهداء وجرحى الحشد الشعبي في النجف الاشرف  : اعلام مؤسسة الشهداء

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net