صفحة الكاتب : سامي جواد كاظم

صفعة القرن
سامي جواد كاظم

كم انت غبي يا كوشنير عندما تعتقد بانك ستنجح في مسعاك التامري على الغاء دولة اسلامية عريقة اسمها فلسطين من التاريخ والجغرافية معتمدا على بعض عملاء عمك الاغبياء ، هل تابع كوشنير انتفاضات الشعب الفلسطيني ، ماذا تعتقد يا كوشنير عندما ترى جندي صهيوني مدجج باحدث الاسلحة ومحصن باحدث المدرعات ويقف امامه فلسطيني ليواجهه بالحجارة او بطائرة ورقية ، فاسال نفسك ماذا يحمل في ضميره من عقيدة ليقف امام المدرع الصهيوني بكل قوة وارادة ؟ هكذا رجل تريد ان تشتري ما يحمل من عقيدة بتفاهات ملياراتك التي اختلسها عمك من ال سعود ؟

لا تعتقد تصريحات خليفة البحرين او ال سعود او تهريجات مشايخ الوهابية بخصوص تاريخ الصهاينة تهز عقيدة الشرفاء المسلمين عرب وغير عرب ، مسالة فلسطين مسالة محسومة لا تستطيع الصهيونية وحتى حلفائها ان تغير واقع التاريخ ، بالامس القريب وفي أولمبياد الكيمياء الـ50 وجد الطالب السعودي بدر الملحم نفسه يقف إلى جوار العلم الصهيوني.. القرار لم يتطلب سوى ثوان معدودة ليرفض وقوفه الى جانب الصهيوني فوقف في ابعد نقطة الى جنب الايراني ، لا يعنيني انه وقف بجنب الايراني الذي يعنيني فطرته التي ترفض الصهيوني بالرغم من ان ال سعود رموا بانفسهم في احضان الصهيونية ، هذه الفطرة العربية الاسلامية السليمة لا يستطيع كوشنير بصفقته ان يلغيها .

وشنت صحيفة «تايمز أوف إلصهيونية» هجوما على رد فعل الطالب السعودي الذي رفض أن يتواجد إلى جوار الطالب الصهيوني – صاحب المركز الثاني- وفضل أن يثقف إلى جوار طالب إيراني، بالرغم من ان حكامه توجهاتهم عكس ذلك، وطبيعي ان تشن الصحيفة هذا الهجوم لانها تسعى لان تغير عبارة النزاع العربي الصهيوني الى نزاع عربي ايراني

الخيبة كل الخيبة للمنضوين تحت خيمة كوشنير بمباركة ترامب الذي هو الاخر كان يعقد الامل ان يجعل صفقة القرن صفعة للعرب , الشذوذ والغباء في التصريحات الان اصبح امرا شائعا فعندما يحمل كوشنير حكومة فلسطين لفشل صفقته فهذا طبيعي جدا فقبله المضطرب عقليا ترامب يتعدى بطائرة تجسس على ايران ويتم اسقاطها من قبل الدفاعات الجوية الايرانية فيصدر امرا ضد السيد الخامنئي ردا على اسقاط طائرته المعتدية .

متى يتحرك الضمير الانساني لكل من يحمل صفة انسان بعيدا عن العقيدة الاسلامية والعقيدة الوطنية بل الالتفات الى الفطرة السليمة التي ترى الانتهاكات والذلة والاعتداء على الفلسطينيين وهدم دورهم ولا رادع لها ، الى ماذا تنظر الامم المتحدة ومتى تحرك قرقوزتها للنظر بهذه الاوضاع الهزيلة ؟

قد يكون هذا الزمان ليس زمان الضمير الحي علنا ولكنه سيكون كذلك غدا ولا يعتقد ترامب بشخابيطه على قراراته فيما يخص القدس والجولان انه ثبت التاريخ وفق مزاجه فالتاريخ لا يرضخ للمعتوهين بل سيكون دليل ادانة على تصرفاتهم الغبية .

  

سامي جواد كاظم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/06/27



كتابة تعليق لموضوع : صفعة القرن
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هادي عباس حسين
صفحة الكاتب :
  هادي عباس حسين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ملاحظات جزائري.. حول أحداث فرنسا 4  : معمر حبار

 رابعـــــــة العدويــــــة فــــي الأنبـــــار..!  : فراس الغضبان الحمداني

 صورة امريكا من خلال اعلامنا الهزيل  : سامي جواد كاظم

 قائد الفرقة المدرعة التاسعة يلتقي بالجرحى الابطال ويؤكد على تسهيل كافة الإجراءات  : وزارة الدفاع العراقية

 خلافات نشبت في بطن حواء؟  : ماء السماء الكندي

 مطار عالمي في الاردن ب(60 مليون دولار) ..وتأهيل صالة في مطار بغداد ب( 70 مليون دولار)  : زهير الفتلاوي

 كورونا والاضرحة المقدسة .  : منير حجازي

 من أجل الحد من ظاهرة التجاوز على الشبكة الكهربائية وجباية أجور الكهرباء المتراكمة بذمة المواطنين في واسط  : علي فضيله الشمري

 صراع العوائل في كردستان يوجه التظاهرات..  : حسن حامد سرداح

 رسالة عاجلة إلى أمير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر ...ستًحتَرق الكويت على يد الطائفي الإرهابي شافي العجمي وأضرابه من كلاب التكفير  : علي السراي

 خطة التآمر على هوية اليمن وجغرافيته لن تتوقف بسهولة  : بلال الحكيم

 المسعودي والولاء لأهل البيت  : د . حميد حسون بجية

 التنافس السياسي يحرم العراق من عاصمة اقتصادية  : قاسم محمد الخفاجي

 رداً على مقال (العفو) للسيد محمد عبد الجبار الشبوط ( العفو)  : حيدر الفلوجي

 التوعية المجتمعية قبل الإنتخابات النيابية  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net