صفحة الكاتب : د . عبد الخالق حسين

المؤامرة البعثية - السعودية لتدويل القضية العراقية
د . عبد الخالق حسين

يشترك حزب البعث والنظام السعودي بصفة مهمة جداً وهي عدائهما الشديد للديمقراطية وللشعب العراقي. فدستور حزب البعث ضد الديمقراطية، ويؤمن بتبني المؤامرات والانقلابات العسكرية للوصول إلى السلطة، وكذلك أثبت البعث عداءه للشعب بما ألحق به من دمار خلال عشرات السنين الماضية. أما الموقف السعودي الوهابي من الديمقراطية، فلا يحتاج إلى دليل، فهو نظام عائلي قبلي متخلف، وعداءه للعراق هو الآخر واضح منذ ولادة الحركة الوهابية وإلى الآن. ونظراً لكون حزب البعث أشرس قوة ضاربة للحركات التقدمية في المنطقة، اعتمد عليه النظام السعودي (وعدد من أجهزة المخابرات الغربية) خلال العقود الخمسة الماضية لتنفيذ مخططاته في تدمير العراق منذ ثورة 14 تموز 1958 ولحد الآن.
ففي عهد ثورة تموز قاد التحالف البعثي- السعودي، وقوى دولية وداخلية أخرى، مستفيدين من ظروف الحرب الباردة، حملة معاداة قيادة الثورة العراقية بذريعة التصدي للخطر الشيوعي ومنع النفوذ السوفيتي في المنطقة إلى أن نجحت مساعيهم بانقلاب 8 شباط 1963 الدموي. أما بعد تحرير العراق من نظام البعث عام 2003، فتعاون النظام السعودي مع فلول البعث على شكل تحالف غير معلن بين الإرهاب البعثي- القاعدي وبدعم سعودي ضد الشعب العراقي، والذي كلف شعبنا مئات الألوف من الضحايا والدمار لإجهاض العملية الديمقراطية. وفي هذه المرة رفعوا شعار مواجهة خطر الهلال الشيعي بدلاً من الخطر الشيوعي، وحماية العراق من النفوذ الإيراني بدلاً من النفوذ السوفيتي، ولكن في جميع الأحوال، كان السبب الحقيقي هو منع النهوض الوطني العراقي، وإجهاض الديمقراطية والإصلاح السياسي لمنع وصولهما إلى شعبهم.
وفي خلال حكم البعث كان تحالف السعودية مع البعث مباشرة، فساندوه في شن الحرب المجنونة على إيران، ولكن بعد 2003 ظهر البعث بتنظيمين: تنظيم عصابات الإرهاب البعثي- القاعدي، وتنظيم بواجهة ديمقراطية مشاركة في العملية السياسية باسم: "قائمة العراقية". فالمعروف لدى القاصي والداني أن "العراقية" هي الوريث الشرعي لحزب البعث، لأن معظم أعضاء وجماهير هذه القائمة هم إما من البعثيين السابقين الذين كانوا معارضين لصدام (وليس للبعث)، أو فلول البعث الصداميين الحاليين، متنكرين بلباس الديمقراطية، ولكن هدفهم الرئيسي هو عودة البعث للسلطة. وفي هذه المرة عن طريق صناديق الاقتراع والتحايل والتلاعب والابتزاز والتهديد، بنفس الطريقة التي اعتمدتها النازية الهتلرية لاستلام السلطة عن طريق الانتخابات. ولذلك فمنذ تأسيس قائمة "العراقية" قبيل الانتخابات الأخيرة، راحت الصحافة السعودية وجميع مرتزقتها من الكتاب العرب وبعض العراقيين، يروجون لهذه القائمة، ويعملون على تشويه سمعة القوائم المنافسة لها ووصمها بالطائفية والعمالة للنظام الإيراني، وأنها تسعى لتطبيق حكم ولاية الفقيه الإيرانية...الخ!!!. 
وهذا لا يعني أن قائمة "العراقية" قد خلت من وطنيين مخلصين للقضية العراقية، إذ انضم إليها في مرحلتها الأولى عام 2004 عدد غير قليل من الكيانات السياسية والشخصيات الوطنية، بدافع جمع شمل العلمانيين الديمقراطيين في قائمة واحدة، لكون العراقية قائمة علمانية، فانضم إليها الحزب الشيوعي وشخصيات سياسية معروفة بوطنيتها، ولكن بمرور الزمن أنكشف الوجه الدكتاتوري البعثي الحقيقي لقيادة "العراقية" وإنفرادها بأخذ القرارات والتي كان معظمها لتخريب العملية السياسية، لذلك انسحب منها الشيوعيون والوطنيون الآخرون.
أما بتنظيمها الحالي الذي تشكل قبيل الانتخابات الأخيرة، فـ"العراقية" مازالت تضم في صفوفها عدداً غير قليل من المخلصين للوطنية العراقية والديمقراطية، كما ظهر ذلك عندما تمرد نحو ثلاثين نائباً من الكتلة على قرار قيادتهم في الانسحاب من الجلسة التاريخية للبرلمان مساء الخميس 11/11/2010، حيث أصروا على البقاء والمشاركة في تنفيذ ما تبقى من جدول أعمال الجلسة. وهذا دليل على وجود صراع بين جماعتين داخل الكتلة، واحدة تريد تخريب العملية السياسية، وأخرى تريد مصلحة العراق وشعبه. ودليل آخر على جود هذا الصراع هو ما أكده عدد من نواب الكتلة أن انسحابهم من الجلسة كان ناجماً عن سوء فهم، وأن الكتلة ستشارك في حكومة الشراكة الوطنية بفعالية. "وهذا يتناقض مع ما صرح به علاوي في مقابلة صحفية الجمعة (بعد يوم من الجلسة التاريخية العاصفة) قوله: "أن اتفاق الشراكة قد مات وانه يرفض المشاركة في حكومة برئاسة نوري المالكي."(تقرير بي بي سي يوم السبت 13/2010).
ومن كل ما تقدم، يظهر لنا بوضوح أن غرض الجناح الذي يقوده أياد علاوي في الكتلة "العراقية"، هو تخريب العملية السياسية عن طريق المشاركة فيها، فهو يعمل كحصان طروادة، وبدعم السعودية، ودول عربية أخرى، لتفجير الوضع من الداخل، ويتم ذلك بطريقتين: الأولى، طريقة المناورات السياسية البعثية الخبيثة التي برزت معالمها بشكل واضح من انسحابهم من جلسة البرلمان بعد أن تم لهم ما أرادوا من انتخاب أحد قياديهم (السيد أسامة النجيفي) رئيساً للبرلمان. والطريقة الثانية هي الإرهاب البعثي- القاعدي الذي يبدو أن له علاقة ببعض قيادي العراقية، لذلك نقرأ بين حين وآخر تهديدات علاوي بحرب أهلية وموجة جديدة من الإرهاب ما لم يستلم مقاليد السلطة.

دلائل على فشل "العراقية"
إن محاولة "العراقية" لإفشال الجلسة البرلمانية، وغيرها من محاولات سابقة لإجهاض الديمقراطية، باءت بالفشل الذريع بسبب يقظة وتصدي المخلصين في قيادة العملية السياسية، وبذلك فقد قاد علاوي كتلته إلى هزيمة ماحقة كما هو واضح من الأدلة التالية:
أولاً، رغم انسحاب معظم نواب كتلة "العراقية" فقد نجح البرلمان في الاستمرار بجلسته لبقاء أكثر من ثلثي أعضائه، وبذلك تم تنفيذ بقية جدول أعماله،
ثانياً، كشفت "العراقية" عن عدائها الصريح للكرد، إذ وقتت انسحابها لمنع إعادة انتخاب مرشح التحالف الكردستاني السيد جلال طالباني رئيساً للجمهورية لولاية ثانية، والذي تم انتخابه رغم محاولات العراقية لعرقلة العملية، وبذلك لا تستطيع العراقية أن تمن على  السيد طالباني بأنها ساهمت في فوزه!!
ثالثاً، وبفوز طالباني بالرئاسة، قام بتكليف السيد المالكي لتشكيل الحكومة، وهذه ضربة أخرى لقيادة "العراقية"،
رابعاً، خطاب السيد أسامة النجيفي بعد فوزه رئيساً للبرلمان، كان مستفزاً للأكراد، ويدعو إلى التفرقة وليس إلى وحدة الصف التي يحتاجها العراق الآن وهو يمر في تاريخه العصيب،
خامساً، كان حضور أياد علاوي جلسة البرلمان بقيافة غير لائقة بشخص يصبو إلى تبوئ منصب رئاسة الحكومة، وفي جلسة برلمانية تاريخية، فقد حضر الجلسة بقيافة وكأنه جاء لخوض معركة كتلك التي كان يخوضها هو ورفاقه البعثيون في الستينات عندما كانوا يفرضون الإضرابات على طلبة الجامعة بالقوة عن طريق الملاكمات والمسدسات، وهذا دليل آخر على أن علاوي لم يتخلص من عاداته البعثية القديمة، فالطبع البعثي أقوى من التطبع الديمقراطي. 
وهذه التصرفات غير اللائقة هي التي جعلت حتى أقرب حلفاء علاوي، مثل صحيفة الحياة اللندنية (السعودية)، أن تعترف بأخطاء علاوي، فنشرت تقريراً لمراسلها في بغداد، مشرق عباس، يوم السبت 13/11/2010، بعنوان: (المالكي أدار الأزمة بواقعية وانتزع الولاية ... وعلاوي عالج الأخطاء «الإستراتيجية» بأخرى «تكتيكية»)، اعترف فيه الكاتب بأخطاء علاوي القاتلة، ونجاح المالكي في إدارة الأزمة بكل اقتدار. (الرابط أدناه).
غضب السعودية من النجاح العراقي
ورغم كل المحاولات التخريبية التي قامت بها كتلة "العراقية"، المدعومة من السعودية، فقد نجح القادة العراقيون المخلصون في أخذ الخطوات الرئيسية لتشكيل حكومة المشاركة الوطنية. ويبدو أن هذا النجاح قد أغضب السعودية لعدم استجابة العراقيين لمبادرة الملك السعودي، وهذا واضح من المقال الافتتاحي لصحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية، بقلم رئيس تحريرها السيد طارق الحميد بعنوان: (رسالة لمن يريد مساعدة العراق )، لم يستطع الكاتب إخفاء عصبيته وتوتره الشديدين حين كتب المقال، بسبب نجاح العراقيين في حل مشاكلهم بأنفسهم. وكالعادة اعتبر هذا الإنجاز الديمقراطي هو من صنع إيران ولصالحها، إذ يبدأ الكاتب مقاله بالقول: "رغم كل ما يحدث في العراق من تفاصيل تشكيل الحكومة، وخلافه، فإن الأمر الأهم والأكثر إلحاحا هو ضرورة العمل على حماية العراق من قادم الأيام، وضمان أن لا يصبح لقمة سهلة لإيران وحلفائها بعد الانسحاب الأميركي في 2011، وكذلك ضمان عدم تكرار ما حدث بعد الانتخابات الأخيرة وبقاء البلاد دون حكومة لمدة ثمانية أشهر، ناهيك عن تجاهل نتائج صناديق الاقتراع."
وهكذا يريد السيد الحميد أن يفرض الوصاية على العراق ويظهر نفسه أكثر حرصاً على نتائج صناديق الاقتراع، وسلامة العراق من قادته. ولتحقيق هذا الغرض يضع الحميد خطة كاملة فيقول لا فظ فوه: "فلا بد من إستراتيجية واضحة توضع من قبل العراقيين الحريصين (يعني من قبل قيادة كتلة العراقية طبعاً)، والدول العربية المعتدلة (يعني السعودية) بالتعاون مع الغرب، وعلى رأسه أميركا، لضمان عدم استمرار التغلغل الإيراني في العراق..."
ثم يقدم الكاتب نفسه كمحام يدافع عن حقوق "المسكينة" أمريكا فيقول: "واشنطن تقول إنها لم تضحِ بأبنائها وأموالها لتترك الإيرانيين يشكلون الحكومة العراقية، وهذه رؤية ناقصة، فالصحيح هو أنه يجب أن لا يترك العراق كله، وليس تشكيل حكومته فقط للإيرانيين. هذا من ناحية أميركا، وبالنسبة للعرب، وتحديدا السعوديين، والمصريين، فيجب ألا يضاف العراق إلى سلة همومنا الأخرى مثل لبنان. ولذا، فلا بد من العمل على إستراتيجية واضحة مع المجتمع الدولي، وتحت مظلة الأمم المتحدة، ومشاركة العراقيين الحريصين على بناء عراق مستقل وذي سيادة، ومن الآن، وليس الانتظار طويلا حتى يقع الفأس بالرأس." (طارق الحميد، الشرق الأوسط، 13/11/2010).
من نافلة القول، أن هذا الكلام لا يمثل رأي طارق الحميد فقط، بل هو رأي الحكومة السعودية، لأن شخصاً يحتل رئاسة تحرير صحيفة سعودية معروفة، لا يمكنه التصريح بمثل هذه الآراء وتوجيه اتهامات لقادة شرعيين لدولة أخرى، ما لم تكن بإيعاز من القيادات السعودية العليا.
فالنجاح الذي حققه البرلمان العراقي مساء الخميس 11/11/2010، في رأي طارق الحميد، كان بتخطيط الحكومة الإيرانية، وأن إيران هي التي تقوم بتشكيل حكومة عراقية تخدم مصالحها وليس مصلحة الشعب العراقي. أليست هذه دعوة صريحة لتدويل القضية العراقية وعزل السياسيين العراقيين (إلا من يسير منهم بركاب السعودية) من حكم بلادهم بذريعة البعبع الإيراني؟ إن السيد طارق الحميد يعرف جيداً أن الشعب السعودي المبتلى بنظام حكم قبلي، ممنوع عليه حتى التلفظ بكلمة الديمقراطية، و"وضع المرأة في السعودية أسوأ من وضع سجناء معتقل غوانتينامو" على حد تعبير الكاتبة السعودية المناضلة وجيهة حويدر، ولذلك فالسيد طارق الحميد هو آخر من يحق له أن يعطي العراقيين دروساً في الديمقراطية، ويعلِّمهم كيف يحكموا بلادهم، ويحموا شعبهم من "تغلغل النفوذ الإيراني"؟ إن حملة إثارة ما نسميه بإيرانوفوبيا باتت مفضوحة. ففي الوقت الذي أعلنا فيه مراراً وتكراراً موقفنا ضد التدخل الإيراني، كذلك نحن ضد تدخل السعودية، وأية دولة أخرى في الشأن العراقي. فالقادة العراقيون ليسوا أطفالاً لكي يطلبوا النصيحة والدروس من السعودية وإيران أو أية جهة أخرى. لذلك ننصح السيد الحميد ومن على شاكلته من مرتزقة السعودية أن يكفوا عن هذيانهم، ويتوقفوا عن التدخل في شؤون بلادنا، لقد عرف الشعب العراقي كيف يميز بين أصدقائه وأعدائه.
مستقبل علاوي و"العراقية"
لقد أثبت الدكتور أياد علاوي بتصرفاته الأخيرة أنه سياسي فاشل، إذ لم يتخلص من عاداته البعثية، فهو مازال يستخدم أساليب الابتزاز والتهديد والتآمر التي تعلمها من مدرسة البعث لتحقيق أغراضه السياسية. فهذه الأساليب المقيتة يمكن إتباعها في الأنظمة الديكتاتورية، والأحزاب السرية الشمولية، وعصابات المافيا، ولكنها فاشلة ومرفوضة ومستهجنة في الأنظمة الديمقراطية. لذلك فشل علاوي، وأوقع قائمته "العراقية" ومن يدعمه من الكتاب في إحراج شديد.
وكما بينا أعلاه، لا بد وأن يوجد في القائمة العراقية أعضاء حريصون على إنجاح العلمية السياسية كما أثبتوا ذلك باستمرارهم في الجلسة البرلمانية التاريخية. لذلك فهذه الجماعة تستحق كل الدعم والتشجيع، ومدعوة، إما أن يعملوا على تحرير الكتلة من الذين يخططون لتخريب العملية السياسية، أو الانسحاب منها والانضمام إلى كتل أخرى هي أقرب إلى تطلعاتهم الوطنية من "الكتلة العراقية".
كما ونناشد أولئك الكتاب العراقيين الديمقراطيين الأفاضل، الذين روجوا لكتلة "العراقية" لكونها علمانية، وكالوا أبشع التهم ضد منافسيها، نناشدهم أن يعيدوا النظر في مواقفهم من هذه الكتلة على ضوء ما حصل في تلك الجلسة البرلمانية من محاولات يائسة للانقلاب على البرلمان، ولعرقلة تشكيل الحكومة. فالمصلحة الوطنية فوق الأشخاص والفئات، وقد انكشفت حقيقة قيادة الكتلة للقاصي والداني.
أما الأستاذ نوري المالكي، رئيس الوزراء، وباعتراف عدد من خصومه، فقد أثبت أنه رجل المرحلة، إذ  تعاطى مع  الوضع المعقد بشعور عميق من المسؤولية العالية، وأدار الأزمة بكل صبر وحكمة واقتدار في مرحلة صعبة تتطلب الكثير، واستطاع في نهاية المطاف أن يكسب احترام واعتراف الأصدقاء والأعداء معاً، ويقود العملية لصالح الشعب والوطن.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مواد ذات علاقة بالموضوع:
طارق الحميد (الشرق الأوسط):  رسالة لمن يريد مساعدة العراق
 
http://www.aawsat.com/leader.asp?section=3&article=595042&issueno=11673

تقرير الحياة، مشرق عباس: المالكي أدار الأزمة بواقعية وانتزع الولاية ... وعلاوي عالج الأخطاء ...
http://www.daralhayat.com/portalarticlendah/202111
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
العنوان الإلكتروني للكاتب: Abdulkhaliq.Hussein@btinternet.com
 الموقع الشخصي للكاتب:  http://www.abdulkhaliqhussein.com/
 

  

د . عبد الخالق حسين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/11/16



كتابة تعليق لموضوع : المؤامرة البعثية - السعودية لتدويل القضية العراقية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 5- اما هذه فترجع الى نفسك ان وجدتها طربا سيدي العزيز فاتركها ولا تعمل بها ولا تستمع اليها.. او اذا لم تجدها طريا صح الاستماع اليها (مضمون كلام السيد خضير المدني وكيل السيد السيستاني) 6-7 لا رد عليها كونها تخص الشيخ نفسه وانا لا ادافع عن الشيخ وانما موضوع الشور

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 4- لا فتى الا علي * مقولة مقتبسة * لا كريم الا الحسن ( اضافة شاعر) وهي بيان لكرم الامام الحسن الذي عرف به واختص به عن اقرانه وهو لا يعني ان غيره ليس بكريم.. ف الائمة جميعهم كرماء بالنفس قبل المال والمادة.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سلام دواي
صفحة الكاتب :
  سلام دواي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ترامب: العالم يتطلع لتعايش سلمي بين واشنطن وموسكو

 المام جلال العراقي الكردي.. وصبيان السياسية.  : زيد شحاثة

 اتحاد الراديكاليات...تيري جونز والقاعدة أنموذجا  : عدنان طعمة الشطري

 متظاهرون في كركوك يمنعون نقل صناديق الاقتراع الى بغداد

 (الديلي ميل) البريطانية وبالبنط العريض: البرلمان العراقي أفسد مؤسسة في التاريخ

 الدخيلي يعلن رسميا افتتاح شركة نفط ذي قار بحضور وزير النفط العراقي  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

 حكايه الكبه مع الثوار ألعرب  : رياض البياتي

 رسالة حب  : ود رزاق

 مركز الأهرام للدراسات: داعش الإجرامي صناعة أميركية لتفكيك الدول الإسلامية

 من هنا..

 حرب المراقد والمساجد بين التصعيد الطائفي والتكفير العقائدي  : ا . د . حسن منديل حسن العكيلي

 النفط من الركود الى القمّةْ  : رحيم الخالدي

 الصرخة المدوية زيارة الاربعين  : مجاهد منعثر منشد

 إلى قديسة حابي  : مروان الهيتي

 حافظوا على مسعود البرزاني هو المنقذ لكم ياكردستان  : علي محمد الجيزاني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net