صفحة الكاتب : حيدر محمد الوائلي

مظفر النواب والثورات العربية (الخاتمة في الخليج 7/7)
حيدر محمد الوائلي
((الحلقة السابعة والأخيرة))
ويكمل النواب ثورته الشعرية ويلهب جمرها ويصرخ بالشعوب العربية جميعاً كي تنتفض إنتفاضة الواعين لا إنتفاضة المغفلين، إنتفاضة من ينتفض ليكمل المسيرة ويحصد عطاءها حرية وكرامة وعدالة، لا أن يثور الأبطال ليحكم الجبناء، ولا أن يثور الواعين ليحكم المغفلين، ولا أن يثور الأحرار ليحكم العبيد.
إنتفاضة ضد فساد الحكام وظلمهم وتحكمهم بثروات ومصير البلاد والعباد وكرامة الدين والوطن، كل ذلك مما يحسبه الحاكم ملكاً يتصرف به وفق مزاجه ومشتهياته شاء الشعب أم أبى، وليس الأمر بطعام وبنايات ورواتب بل بكرامة وحرية وعدالة.
 
لا ينسى مظفر النواب بلاد نجد والحجاز والتي غير حاكميها إسمها الحضاري والتاريخي لأسم حاكم حكمها بالعمالة والدسائس والمؤامرات، ليتحكم ببلاد نبي الأسلام الخالد محمد (ص)، الذي أعز بالأسلام الذي أتى به من عند الله من كان بالجاهلية ذليلاً، وكرّم به من كان بالجاهلية مهاناً، ولكن هيهات هيهات اليوم حيث خادم الحرمين خائنها، وملك البلاد لصها الأول، وحاكمها أول من خانها، ورجال دينها عبيد الحاكم حيثما يولي يولون وجوههم شطره، وكل ما يفعله الحاكم فهو جميل وحلال وما لا يهواه الحاكم فهو قبيح وحرام، ولا يجوز الخروج عليه ولو كان ظالماً وفاسقاً وفاسداً.
هؤلاء هم العلماء الذين يصبحون صباحهم ببيت الله ويمسون بمسجد رسول الله، ليحسبون ما عندهم هو الدين، ويأبى الله دينهم فهو دين ضد دين الله.
 
يستذكر مظفر النواب جهيمان العتيبي مرة أخرى كما ويستذكر الكاتب السعودي المُغيّب ناصر السعيد الذي كتب كتاباً فضح فيه تاريخ العائلة السعودية المالكة وفسادها وعمالتها وخيانتها فغيبوه في السجون ولحد الآن لا يُعرف هل هو حي أو ميت ولازال كتابه موجود ومنتشر، يقول النواب (قصيدة طلقة ثم الحدث):
يا سيدي إعصف ودمر...
أقبل حزن يديك...
أتقد...
طهر الشعب من لعنة الجبر...
شمّر مباذلنا الشاحمة...
تمرد.. تمرد.. تمرد...
فهذي الشراذم ملعونة الأبوين...
على عهرها شدت الأحزمة...
من جلالته بالحجاز يجز إلهاً الى خير الأنظمة...
شهوة نحرت بأتجاه أمريكا سبعة وسبعين في لحظة...
وتوضأ مجرمها بالدماء...
وصلى الى قبلة مثله مجرمة...
يا جهيمان...!!
حدّق فما يملكون فرائصهم...
نفذت.. نفذت.. خلعتهم قرحاً...
ونفذت.. نفذت.. بعيداً فأصلابهم عاقمة...
فإذا طوّفوا كان وجهك أو سجدوا...
فالدماء التي غسلوها تسد خياشيمهم...
ومناخيرهم...
وقلوبهم الآثمة...
لم يناصرك هذا اليسار الغبي...
كأن اليمين أشد ذكاءاً...
فأشعل أجهزة الروث بين اليسار يقلب في حيرة معجمه...
كيف يحتاج دمٌ بهذا الوضوح...  
الى معجمٍ طبقيٍ لكي يفهمه...
أي تفووو!! بيسارٍ كهذا...
أينكر حتى دمه...
ويا ناصر بن سعيد...
إذا كنت حي بسجن...
وإن كنت حياً بقبرٍ...
فأنت هنا بيننا ثورة عارمة...
أيها الناس...
أعلن أن الحجيج سلاحاً بمكة في السنة القادمة...
كافر من يحج بدون سلاحٍ...
يخلص مكة من دولةٍ عاهرٍ صائمة...!!
أزحفي أيتها الكتل البشرية...
هذي العيون الملايين لو نظرت ذوبتهم...
فكيف إذا حدّقت بالبنادق عابسة صارمة...
 
ويستطرد مظفر النواب في إلهاب حماس الثورة ويتجه مركب ثورته لدول الخليج وحكامها الظلمة، ويصرخ بوجههم أنه ليس خائف من ظلمهم ومن تهديدهم ووعيدهم وسجونهم حيث يقول:
أيها الناس...
هذي سفينة حزني...
وقد غرق النصف منها قتالاً بما غرقت عائمة...
وشراعي البهي شموخي...
تطرفت وعياً...
وأدرج في كل يوم كأني في قتلهم قائمة...
لا أخاف...!!
وكيف يخاف الجهور بطلقته طلقة كاتمة...!!
قدمي في الحكومات...
في البدء والنصف والخاتمة...!!
حاكم وحمت أمه عملة أجنبية في يومه فأتى طبقها...
وانقلاب بكل الحبوب التي تمنع الحمل يزداد حملاً...
وسلطنة ربعها لحية...
وثلاثة أرباعها مظلمة...
ومشايخ ملئ الخليج...
مراحل بعد الفراغ...
 وأموالهم ذهبٌ إنما أكزمة...
والجماهير قد حولت وزنها ضجة...
والبلاد إذا سمنت وارمة...
ولقد تشرق الشمس من حزننا غاربة...
وأجانب مهما نقاتل...
والحاكمون الخصايا هم العرب العاربة...
رحمة أيها الشعب ضج بشكل صحيح...
لقد تاه قلبي...
ولم يبق بيت به فرح كلها شاحبة...
أيها المنتشون بمحض الصراخ الملقن والبث والذبذبة...
لحظة الصمت أعظم إن صدقت...
يصدق الأنفجار ونيرانه اللاهبة...
أيها الجمهور صه لا تصفق...
لا تصفق لأنظمة غائبة...
مالها تتثائب هذي الجماهير...
تهتف وهي منومة...
زلزلي وإكفهري.. إكفهري...
يا أجمل من أمة غاضبة...
إمسحيهم فهم حاكمون بغايا بأفواههم...
والشريف الشريف شهامته سالبة...
اركليهم فأقدارهم يركلون...
وأقدارنا القوة الضاربة...
 
وتبقى أحلام مظفر الماضية التي لم تتحقق في الماضي، وللأسف تحقق بعضها فقط في الحاضر وليس أكثرها فقد بقى كثيراً منها لم يتحقق.
أحلام الحرية والكرامة والعدالة والخلاص من الظالمين، والخلاص من الجالسين على كرسي الحكم وعدوه مغنماً لهم لا مسؤولية، وغاية لا وسيلة.
والفقراء يحلمون، لأنهم إن لم يجدوا في الواقع خيراً فخيراً لهم أن يحلموا، فالحلم في الخلاص ولو قليلاً من التفكير الكئيب والمأساوي والظلم، فأحلموا ولو حتى حلم يقظة، ولا تُفسروا الأحلام لكيلا تُعتبر منتمياً لحزب أو طائفة فأحفظه لنفسك...!!
 
سأل أحد الصحفيين العراقيين الرئيس العراقي الحالي السيد جلال طلباني عن سبب عدم تكريم مظفر النواب لحد الآن؟!، فأجاب الرئيس جلال طلباني: تكلمنا معه وأعطيناه استحقاقه من أموال وحقوق فرفضها قائلاً:
(أنا لم أأخذ مالاً من أي رئيس من قبل ولن أأخذها منك الآن!!)
حفظ الله الشاعر الكبير مظفر النواب وعافاه وأنا أحببته لحبه لمبدئه وإصراره وتفانيه في سبيل الكرامة والحرية.
 
إنتهت قصيدة النواب الثائرة (طلقة ثم الحدث) ولم تنتهي نار ثورته بعد، ولا زالت الثورات العربية متقدة وسيأتي النصر قريباً ولو بطول الصبر، ولا ظفر إلا بالصبر، ولا صبر إلا بوعي وتفكير.
 
فيما يلي رابط صوتي صغير الحجم لرائعة (طلقة ثم الحدث) بصوت شاعرها مظفر النواب أرجو الاستماع والاستمتاع:
الجزء الأول (20 دقيقة) http://www.box.net/shared/czpqrmev44
الجزء الثاني (33 دقيقة) http://www.box.net/shared/0iivpht0k4
((إنتهت السلسلة))

  

حيدر محمد الوائلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/01/25



كتابة تعليق لموضوع : مظفر النواب والثورات العربية (الخاتمة في الخليج 7/7)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . ماجد الساعدي
صفحة الكاتب :
  د . ماجد الساعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزارة الموارد المائية تواصل متابعتها الميدانية لازالة زهرة النيل في محافظة واسط  : وزارة الموارد المائية

 من نصدق .. الارهابي ام الوزير ؟  : عبد الحمزة الخزاعي

 سوزان السعد"تطالب بتخصيص ميزانية حقيقية لادارة وتيسير الجانب النفطي في البصرة  : صبري الناصري

 البحور المركبة بتفعيلتيها المرتبة (الحلقة الثامنة)  : كريم مرزة الاسدي

 تحدي عبطان بين التجربة والتطبيق  : عمار العامري

 قائد عمليات نينوى يزور قضاء تلعفر  : وزارة الدفاع العراقية

 الحكيم ومبادرة التقريب بين الفرقاء السياسيين  : محمد حسن الساعدي

 ما بين الديمقراطية والحكم الرشيد: وحدة الهدف وتكامل الوسائل  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 حرامية السياسة والإعلام  : كفاح محمود كريم

 مقهى الشعب في السليمانية..خارطة للجدل الثقافي  : عبد الحسين بريسم

 "جاكوار لاند روفر" تتجاوز النتائج القياسية العالمية في الشرق الأوسط  : دلير ابراهيم

 كوادر قسم الهندسة والصيانة في مدينة الطب ينجزون اعمال فحص وتبديل بويلر ( المرجل البخاري )  : اعلام دائرة مدينة الطب

 متى يغسل هؤلاء ( السياسييون ) عار هزيمتهم  : عبد الخالق الفلاح

 ممثل المرجعیة الشيخ الكربلائي یفتتح معرض تراتيل سجادية للكتاب في كربلاء بمشاركة دولية

 الأحزاب الإسلامية استولت على ساحات التظاهر !  : حيدر عبد السادة الإبراهيمي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net