صفحة الكاتب : د . عبد الخالق حسين

لماذا ترامب لا يريد الحرب على إيران؟
د . عبد الخالق حسين

أغلب الكتاب والمحللين السياسيين يرون أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيشن الحرب على إيران،  ومن بين هؤلاء الكتاب الصديق الأستاذ علاء الخطيب في مقاله الموسوم: (هل يريد ترامب الحرب على ايران؟)، جاء فيه: أن "ترامب يريد الحرب فهو على يقين بدونها لن يحصل على فترة رئاسية ثانية، ولن يحصل على تأييد اللوبي اليهودي في امريكا."(1).

أعتقد العكس هو الصحيح، إذ يخبرنا التاريخ القريب، أن الرؤساء الغربيين الذين شنوا حروباً و رغم ما حققوه من انتصارات في تلك الحروب، إلا إنهم خسروا في الانتخابات، مثل رئيس الوزراء البريطاني الأسبق، ونستن تشرشل الذي أنتصر في الحرب العالمية الثانية على ألمانيا الهتلرية، والرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الأب، في حرب تحرير الكويت من الغزو الصدامي.

لذلك أعتقد أن دخول ترامب في الحرب على إيران سيقلل من نصيبه في الفوز بالانتخابات القادمة حتى ولو حقق نصراً خاطفاً في الحرب. فترامب أوفر حظاً للفوز في الانتخابات بدون حرب، وذلك لكونه يميني متطرف في وقت تشهد الدول الغربية، وخاصة أمريكا، تصاعد موجة اليمين المتطرف، وأغلب الظن أن ترامب سيفوز بالانتخابات الرئاسية القادمة بسبب شعبويته، والعزف على وتر (أمريكا أولاً)، وما حققه من مكاسب اقتصادية آنية، وموقفه المتشدد من الهجرة، وإلغائه الاتفاق النووي مع إيران من طرف واحد. وإذا ما خسر في الانتخابات القادمة وجاء بديله خصمه من الحزب الديمقراطي، فسيقلب المعادلة رأساً على عقب في أغلب السياسات التي اتخذها ترامب، وخاصة إعادة العمل بالإتفاق النووي مع إيران. وهذا ضد مصلحة إسرائيل واللوبي الصهيوني في أمريكا. كذلك الشعب الأمريكي، وكبقية شعوب العالم، ليس مع الحرب، لا مع إيران ولا مع غيرها. وهذه الحقيقة يعرفها ترامب جيداً، لذلك يحاول قدر الإمكان تجنب الحرب، رغم تعرضه لضغوط من قبل لوبيات و مؤسسات عسكرية وشركات مصانع الأسلحة، تطالبه بشن حرب على إيران كما أعلن في تصريح سابق، رابط الفيدو في الهامش.(2)

إلا أن هناك مخاطر إنفجار الحرب بالخطأ دون إرادة ترامب أو إيران، كما حصل في حادث يوم الخميس 20 حزيران/ يونيو الجاري، عندما قامت القوات الإيرانية بإسقاط طائرة تجسسية أمريكية بدون طيار في أجوائها الإقليمية في مضيق هرمز، حيث أفادت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤولين رفيعين في البيت الأبيض أن الرئيس دونالد ترامب أقر تنفيذ ضربات عسكرية ضد أهداف إيرانية كرد على إسقاط الطائرة لكنه تراجع عن قراره فجر الجمعة لحظة تنفيذها.(3 و4)

وقد حاول ترامب إيجاد العذر عن تراجعه السريع لحظة التنفيذ، إذ قال أن إسقاط الطائرة المسيرة  ربما كان بقرار بعض الجنرالات الإيرانيين الميدانيين وليس بأوامر مباشرة من القيادة العليا للدولة الإيرانية! وأنه أي ترامب لا يريد أن يقتل 150 عسكري إيراني مقابل إسقاط إيران طائرة بدون طيار. أما الإعلام الرسمي الإيراني فقد صرح بأن الطائرة قد خرقت سيادة الدولة الإيرانية، وأن إيران مستعدة للدفاع عن أراضيها ومياهها وأجوائها بكل الوسائل المتاحة وبأي ثمن.

والجدير بالذكر في هذه المناسبة، أن أمريكا أسقطت طائرة نقل جوي مدني إيرانية تنقل 290 راكباً (طاقم الرحلة و مسافرين)، عام 1988، أيام الحرب العراقية-الإيرانية، حيث كانت أمريكا منحازة إلى صدام حسين في تلك الحرب العبثية، ما تسبب بمقتل جميع الركاب (290 شخصا)، وغرقت في مياه الخليج. فالحالة هذه نجد من السخف والتهور أن تشن أمريكا حرباً مدمرة على إيران بسبب إسقاط الأخيرة طائرة تجسسية مسيرة.

والسؤال الذي يطرح نفسه بقوة، هو لماذا أصدر ترامب قراره بضرب أهداف إيرانية، ثم أسرع بإلغائه لحظة تنفيذه؟

الجواب هو، أن ترامب ألغى القرار لأنه يعرف جيداً أن إيران ليست كالعراق في عهد صدام، فإيران منذ نهاية الحرب العراقية-الإيرانية، أعطت الأولوية إلى تقوية وسائلها الدفاعية والهجومية إلى أقصى حد ممكن بما فيه برنامجها النووي، وربما إيران الآن تمتلك السلاح النووي. كذلك أرسلت إيران بإسقاطها الطائرة الأمريكية المسيرة، رسالة إلى الأمريكان أنها تمتلك التكنولوجية الحربية المتطورة. كما و يعرف ترامب، ومعه الإدارة الأمريكية، أن الحرب مع إيران ستشمل المنطقة كلها بما فيها إسرائيل، وستلحق أشد الأضرار بمصالحها، ومصالح حلفائها في المنطقة، فلإيران أذرع قوية مثل حزب الله اللبناني، والحوثيين في اليمن، ومليشيات شيعية موالية لها في العراق. لذلك لا يريد ترامب إشعال حرب مدمرة للمنطقة تكون أمريكا وأصدقائها خاسرة أيضاً. وهناك من يصف ترامب بأنه (أوباما في ثوب ذئب)، في إشارة إلى أن أوباما كان ضد الحروب، وكذلك ترامب رغم مظهره بأنه يدعو إلى الحروب.

ولكن في نفس الوقت يرى ترامب نفسه في ورطة عندما ألغى الاتفاق النووي الدولي من جانب واحد مع إيران وبدون أي مبرر قانوني، فقط لإرضاء إسرائيل واللوبي اليهودي في واشنطن، لذلك يحاول الآن أن يضغط على القيادة الإيرانية للمجيء إلى مائدة المفاوضات ليتوصل معهم إلى حل مرض يحمي به ماء وجهه. ولهذا السبب أعتقد أنه ربما أوامر ترامب للقوات الأمريكية المتواجدة في الخليج بضرب أهداف إيرانية، ثم الإسراع بإلغاء القرار في فجر يوم الجمعة لحظة التنفيذ، ما هي إلا مسرحية يراد بها حرب الأعصاب، عسى ولعل إقناع إيران أن تقبل بالتفاوض. ولكن القيادة الإيرانية بحكم أيديولوجيتها الدينية ليست بمزاجية التفاوض.

وما يجدر ذكره أن حذر أعضاء بارزون في الحزب الديمقراطي الأمريكي الرئيس دونالد ترامب من مخاطر "الانجرار" إلى حرب مع إيران. وقال تشاك شومر زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ إن "الرئيس ربما لا يعتزم الذهاب إلى الحرب، لكننا قلقون من أن ينجر هو والإدارة إلى حرب".

وبناءً على كل ما سبق، نعتقد أنه لا إيران ولا أمريكا تريد الحرب، والمطالبون بالحرب هم: إسرائيل، واللوبي اليهودي في أمريكا، والسعودية ودولة الإمارات. وهؤلاء سوف لن يكونوا بمنجى من أضرار هذه الحرب فيما لو اندلعت عن قصد من الإدارة الأمريكية أو بطريق الخطأ.

 

  

د . عبد الخالق حسين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/06/23



كتابة تعليق لموضوع : لماذا ترامب لا يريد الحرب على إيران؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مهند ال كزار
صفحة الكاتب :
  مهند ال كزار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 القلم والسيارات المفخخة فوهة واحدة  : تحسين الفردوسي

 العمل تحيل اكثر من 16 الف عامل الى تقاعد الضمان الاجتماعي  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات يعزي الشعب العراقي باستشهاد النائب احمد الخفاجي  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 بين الحرب الاستعراضية إلى الخرق التركي السيناريو الأمريكي إلى أين ؟  : عبد الرضا الساعدي

 بعد تجاوزه على الحشد الشعبي والجيش العراقي.. جامعة بغداد تطرد مستشار ولي عهد أبو ظبي

 ممسوخية القيم  : عبد السلام آل بوحية

 عتبات العراق المقدسة تقيم خيمة عاشوراء وسط اسطنبول التركية ورئيس بلديتها يعتبره يوما تاريخيا(مصور)  : وكالة نون الاخبارية

 لواء المشاة 66 يشارك بعمليات تطهير واسعة لمنطقة مطيبيجة على الحدود الفاصلة بين محافظة صلاح الدين ديالى  : وزارة الدفاع العراقية

 روادنا العظماء  : مدحت قلادة

 الموارد توجه بتكثيف الجهود للسيطرة على مياه السيول

 هل الموساد هم من جعلوا بومبيو يزور بغداد عوضاً عن برلين؟  : محمد توفيق علاوي

 تشاردي يواجه إبدين في نصف نهائي بطولة سيرتوخيمبوس

 عضو مجلس محافظة ذي قار يثني على دور مؤسسة الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 بين المرجع وفقيه موزة  : نزار حيدر

 شارلي ايبدو.. نار في جبال الجليد  : عدنان الصالحي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net