المرجعية العليا تدعو الى ضرورة استثمار العطلة الصيفية وتوجه رسالة للعوائل واساتذة الجامعات والمدارس

دعا ممثل المرجعية الدينية العليا خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني الشريف، الى ضرورة استثمار العطلة الصيفية بما ينفع الطلبة.

وقال الشيخ عبد المهدي الكربلائي اليوم الجمعة (21 /6 /2019) نشهد هذه الايام بدء العطلة الصيفية لطلبة الجامعات والمدارس او قرب انتهاء الامتحانات مما يعني انتهاء موسم كان فيه اساتذة الجامعات والمدارس في حالة من الجد والاجتهاد والسهر والمطالعة والكتابة  وكذلك الطلبة الذين يقدر عددهم بالملايين، وانهم على موعد لموسم اشق واصعب.

واضاف ان من الضروري التعاطي مع التعطيل الصيفي بطريقة تحقق النتائج المرجوة، مبينا ان عدد الطلبة بالملايين ويشكلون نسبة كبيرة من المجتمع.

واشار الى ان الطلبة هم بناة المستقبل وان من الضروري استثمار مرحلة الشباب التي تمثل مرحلة التألق والابداع الفكري والعقلي، فضلا عن ضرورة استثمار العطلة الصيفية لبنائهم البناء الصحيح والعقلائي وعدم تضييع الفرصة الثمينة.

وبين ان الطالب من مرحلة الابتدائية وحتى الجامعة يتمتع بموسم تعطيل مدته (4) اشهر، فضلا عن التعطيل الذي يكون في موسم الدراسة فتصبح النتيجة ان نصف العام للدراسة ونصفه الاخر للتعطيل، اي ان نصف عمر الطالب يكون للتعطيل.

واكد على ضروة الالتفات والادراك والتعامل الصحيح مع هذا الموسم خصوصا ان هؤلاء الطلبة هم من سيتولى في المستقبل الوظائف المهمة التعليمية والثقافية والخدمية في المجتمع ويتصدون للمسؤولية، داعيا الى ضرورة فهم ماهو المراد والمطلوب من العطلة الصيفية.

واوضح ان هذا الامر يتطلب وجود ثقافة مجتمعية ونظرة صحيحة ومن ثم يتم تحويل هذه الثقافة العامة الى منهج في الحياة.

واردف ان الطلبة والاساتذة يشهدون خلال الفصل الدراسي موسم شاق  وان الطبيعة الانسانية تتطلب اخذ قسطا من الراحة للاستعداد لموسم دراسي اشق واصعب، مبينا ان من الضروري ان لايفهم من الراحة بانها موسم للكسل والخمول وتعطيل الطاقات وتضييع الوقت الثمين بامور ضارة وغير نافعة، بل ان النظرة الاسلامية والعقلائية تشير الى ان الراحة المقصودة هنا تتمثل بالاستجمام العقلي والفكري والنفسي والجسدي للطالب والمدرس والاستاذ يجدد كل منهم طاقاته.

وشدد الشيخ الكربلائي على ضرورة وجود توعية وفهم لنعمة الفراغ في حياة الانسان، مستشهدا بالحديث الشريف (نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ) وحديث اغتنم خمس قبل خمس وغير ذلك، مشيرا الى ان الطالب يعيش فترة الفراغ وانه بعد تخرجه سينشغل بالمسؤوليات.

ونبه الى ان بناء الطالب البناء الاكاديمي العلمي التخصصي  خلال فترة الدراسة امر مهم الا انه لا يكفي لوحده لانه غير قادر على بناء شخصية الانسان المتكامل والناجح، خصوصا ان هذا الطالب سيتحمل بعد تخرجه مسؤولية قيادية ووظيفية واجتماعية واسرية وعلاقات عمل.

وسلط ممثل المرجعية الضوء على خلل اجتماعي لدى الكثير من ابناء المجتمع من خلال تحميل الاخرين عبء تحمل المسؤوليات بتمامها سواء الاجتماعية والوظيفية والتربوية وغير ذلك والتهرب من تحمل جزء ولو بسيط من المسؤولية، اي ان الكثير يحتاج الى ان تتوفر له الامور جاهزة ومجانا، داعيا الى ضرورة اشاعة ثقافة التشارك والتعاون والتآزر في تحمل المسؤوليات كل بحسب طاقته  وهو ما يقتضيه الواجب الوطني والتربوي بحسب قوله .

ودعا الكربلائي الى ضرورة استثمار العطلة الصيفية لبناء الطالب والطالبة البناء الديني والاخلاقي والعقائدي والتربوي والنفسي والاجتماعي الصحيح عن طريق المراكز الدينية والعقائدية والتنموية، مشددا على العوائل التي تنفق الاموال في مجال البناء الاكاديمي العلمي المتخصص ودروس التقوية، ان تخصص جزء من المال لانفاقه في بناء شخصية ابنائها البناء الديني والاخلاقي والتربوي الصحيح خصوصا ان الطلبة والطالبات في خطر عظيم بسبب الغزو الثقافي وسوء استخدام المواقع الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي والالعاب الالكترونية الجاذبة، مبينا ان على العائلة والمدرسة والاساتذة المشاركة في بناء الطالب والطالبة البناء الصحيح، داعيا العوائل الى ضرورة ان تكون البرامج الترفيهية والسفرات الترويحية هادفة وناجحة كالسفر الى الاماكن الدينية للتعريف بسيرة الرموز الدينية او الاطلاع على عظيم خلق الله كالجبال او الطبيعة الساحرة.

وحث الكربلائي على ضرورة اشراك الشباب سواء الطلبة او الموظفين بالاعمال التطوعية الخيرية، مبينا انه خلال لقاءه بعدد منهم وجد ان البعض منهم جمع اموال بسيطة وتوجه لمساعدة الايتام وعوائل الشهداء والفقراء وقضاء حوائجهم فساعدهم الاخرين بذلك ونتج عن ذلك الكثير من الخدمات الانسانية فضلا عن تحفيز مبدأ الشعور بالمسؤولية.

واختتم الكربلائي خطبته بتوجيه رسالة الى اساتذة الجامعات والمدارس للجلوس مع الطلبة عند انتهاء موسم الدراسة لتنبيههم الى ضرورة استثمار العطلة الصيفية بالشكل الصحيح وتحذيرهم من الاستخدام السيء لنعمة الفراغ والعمر والشباب وعدم توظيفها بالشكل الصحيح، فضلا عن تحذيرهم من المواقع الالكترونية المفسدة والضارة.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/06/21



كتابة تعليق لموضوع : المرجعية العليا تدعو الى ضرورة استثمار العطلة الصيفية وتوجه رسالة للعوائل واساتذة الجامعات والمدارس
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي حسن الخطيب
صفحة الكاتب :
  علي حسن الخطيب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 السعودية: تغيير السياسات وليس الأشخاص  : د. سعيد الشهابي

 احذروا الخديعة...تحليل فلسفي للواقع العراقي  : د . رائد جبار كاظم

 بوعزيز عندنا لا عندكم  : محمد الاخرس

 هل أتاك حديث الطف (2) من يريد أن يكون كعابس؟  : مرتضى المكي

 برامج تدريبية وتوعوية عن اجراءات الصحة والسلامة المهنية  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 صدى الروضتين العدد ( 176 )  : صدى الروضتين

 بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة ذكرى أربعين الإمام الحسين (ع) 1347هجري  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 نحو قراءة فلسفية أعمق لخطاب النهضة الحسينية..  : د . محمد سعيد الأمجد

 حجب المواقع الالكترونية في العراق، بين الواقع والتطبيق   : حسين فرحان

 التخطيط : ورشة عمل للتخفيف من الفقر في العراق للسنوات 2017-2021  : اعلام وزارة التخطيط

 الدكتور الخزعلي يؤكد على تعزيز الانتصارات بالعمل الدؤوب والمتابعة الحثيثة  : وزارة الداخلية العراقية

 ألمرجعية بين الشعب والساسة  : سلام محمد جعاز العامري

 علماء النجف الأشرف عبر عشرة قرون ،الكتاب الثالث من ( النجف الاشرف وحوزتها ) للدكتور عبد الهادي الحكيم 3/6  : محمد علي المعموري

 قال إن فيها لوطاً  : عبد الله بدر اسكندر

 وزير الموارد المائية يرأس اجتماع لمدراء دوائر الوزارة في محافظة ذي قار  : وزارة الموارد المائية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net