صفحة الكاتب : حميد آل جويبر

كيف طمس معاوية الاموي ذكر معاوية العلوي
حميد آل جويبر
"قبل ان ادخل في صلب الموضوع مباشرة اود ان انبه اولئك النفر الذين يعدون نبش التاريخ اثارة لأزمات تضعف العرب والمسلمين الاقوياء ، ان ينصرفوا عن قراءة مقالي هذا الى اي شيء مفيد ، اما انا فمن حقي ان انظر لهذا التاريخ كمرآة حقيقية لما نلقاه اليوم من عنت وشقاق ، فليوفروا على انفسهم عناء قراءة ما لا ينفع لاوفر على نفسي تلقي الكثير من السباب والفحش الذي لا يسمن ولا يغني ، مع شكري للقارىء والمنصرف معا" .
 
       لم اجد من بين جميع من عرفت من شخصيات التاريخ الاسلامي مَن تنطبق عليه الكريمة "يُخْرِجُ الحيَّ مِنَ المَيّتِ"  كهذه الشخصية الفذة التي ظلمها معاوية وابنه يزيد اَنْ صارا لها جدا وابا . من يدري فلعل في هذا الانتساب سرا من اسرار عظمة هذا الحاكم الذي مات كمدا وحزنا واحتقانا لانه حُمِـّلَ امرا راى بكل حصافة العظماء انه ليس اهلا له فطلقه ثلاثا لا رجعة بعدها ليكتب اسمه في قوائم الخالدين المنسيين رغم رحيله المبكر عن الحياة. انه معاوية بن يزيد بن معاوية بن ابي سفيان الذي تقلد الملك مرغما اربعين يوما فقط مع وجود روايات تمدد هذه الفترة الى شهرين او ثلاثة اشهر كحد اقصى . مما لا شك فيه ان يزيد مهـّد وهيـّأ لابنه معاوية كلَّ اسباب الخلافة الناجزة ، ووضعها لقمة سائغة في فمه وهو دون العشرين . صحيح ان الاضطرابات كانت تعم الكثيرَ من المدن الكبرى في الدولة الاسلامية ، وان الكثير من المسلمين كانت "انجازات" يزيد الاب طرية في اذهانهم ، كما ان طموحات ابن الزبير لم تكن بعيدة عن عيون بني امية وكانت تثير في نفوسهم مخاوف جدية ، الى جانب كل ذلك فان شيعة اهل البيت الذين كانوا على مرجل يغلي لما جرى من تطاول مفجع على امامهم السبط الحسين بن علي عليهما السلام ، راحوا يتحينون الفرص للثأر له، الا ان ذلك كله لم يحُل دون تسلم معاوية الثاني سدة الخلافة من ابيه بانسيابية لا تشبه من قريب او بعيد المرارات التي تحملها معاوية الاول لتنصيب ابنه يزيد . ولعل ابرز سبب اراه في ذلك هو الابتعاد الزمني من عصر الرسالة الاول وفترات حكم الخلفاء الاربعة وانقراض كوكبة الشخصيات الروحية المؤثرة التي عاصرت الرسول الكريم محمدا صلى الله عليه وآله وسلم . فضلا عن ذلك فان يزيد عندما اوكلت له المهمة كان هنالك اربعة معارضين اشداء على الاقل ممن يُهاب جانبهم ويُحسب لهم الف حساب قبل القيام باي تحرك يخص اِمرةَ المسلمين ، واعني بهم الامامَ الحسين "ع" وعبدَ الله بن ابي بكر وعبدَ الله بن الزبير و عبدَ الرحمن بن سعيد او ما يسمى بالعبادلة الثلاث . ما اسعى اليه هو الاشارة الى الشجاعة النادرة التي تحلّى بها معاوية الثاني وهو ينزع عن جسده ثوبا مهلهلا ، كان بامكانه ان يتسربل به الى ان يقضي الله امرا كان مفعولا . ترى ماذا رد معاوية الصغير عندما دعي لان يعهد لمن يليه ، انظر الى هذه الوثيقة التاريخية المهمة بعين الفاحص المتجرد :
 "إنّ هذه الخلافة حبلُ الله ، وأنّ جدّي معاوية نازع الأمر أهله ومَن هو أحقّ به منه عليّ بن أبي طالب وركب بكم ما تعلمون حتّى أتته منيّته فصار في قبره رهيناً بذنوبه ثمّ قلّد أبي الأمر وكان غير أهل له ونازع ابن بنت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم فقصف عمره وانبتر عقبه وصار في قبره رهيناً بذنوبه، ثمّ بكى وقال : من أعظم الاُمور علينا علمُنا بسوء مصرعه وبؤس منقلبه، وقد قتل عترة رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ، وأباح الخمر وخرّب الكعبة ولم أذق حلاوة الخلافة فلا أتقلّد مرارتها فشأنكم أمركم، والله لئن كانت الدُّنيا خيراً فقد نلنا منها حظّاً، ولئن كانت شرّاً فكفى ذرّية أبي سفيان ما أصابوا منها".
 كل هذه الشهادة التاريخية الدامغة لا تقنع مشايخ سياتون بعد الف سنة او اكثر من ذلك التاريخ  ليضحكوا على الذقون الساذجة ويسوّدوا صحائف طويلة عريضة من اجل ان يثبتوا بان براءة يزيد من قتل الامام الحسين لا تقل عن براءة الذئب من سفك دم يوسف . وقد اراح الكثير من هؤلاء المشايخ انفسهم عندما اعربوا عن يقينهم بان الحسين قتل بسيف جده المصطفى فنأوا بانفسهم عن هذا الجدل العقيم . وتروي كتب التاريخ لنا حوارا شيقا جرى بين معاوية وامِّه التي قالت له : "ياليتك كنت حيضة" ، فرد عليها قائلا  : "والله لوددت اَنْ كنتُ ذلك ولم أعلم أن لله ناراً يعذب بها من عصاه ، إن لم يرحم ِاللهُ أبيَ وجديَ فويلٌ لهما" . يذهب الكثير من علماء الشيعة ومؤرخون الى ان موقف معاوية الثاني لم يكن آتيا من فراغ انما تسرب الى قلبه الفتيّ من خلال معلمه "عمر المقصوص" الذي اتُهـِم بانه شيّع خليفتهم ، فدفع ثمن تلك التهمة غاليا عندما دفنه جلاوزة الدولة الاموية حيّاً . من أسف ان لا يترحم الشيعة اليوم على احد من حكام الدولة الاموية سوى الخليفة عمر بن عبد العزيز رحمه الله الذي يعود له الفضل في رفع اللعن عن الامام علي عليه السلام الذي دام على المنابر اكثر من سبعين عاما ، تلك " السنة الحسنة" التي سنها ابن ابي سفيان في عهده فكان له اجرها واجر من عمل بها الى ان يلقى الله يوم الدين. واني لاشعر بان ثمة تجاهلا متعمدا لمنجز معاوية الثاني الذي حاول جاهدا ان يرفع شيئا من الظلم الذي نزل بآل بيت رسول الله عليه افضل الصلاة واتم التسليم على يد ابيه وجده. لست في مقام عقد مقارنة في أي الخليفتين هو الاعرف بحق أهل البيت عليهم السلام، لكني اتمنى ان يماط اللثام المفروض جهلا او تعمدا على هذه الشخصية التاريخية التي طمر ذكرها الامويون في جميع الازمان وساعدهم على عملية الطمر المتعمد هذه رجال الشيعة ومؤرخوهم . فرحم الله معاوية بن يزيد ما تعاقب الانوران ورحم الله عمر بن عبد العزيز ، الذي كتب صفحة مشرقة في تاريخ خلافته عجز المئات من الولاة من بعده من امويين وعباسيين ان يخطوا مثل سطر واحد من سطورها المشرقات . وابن عبد العزيز ومعاوية الثاني احسن العارفين بان علي بن ابي طالب كان من رفعة لا يضر معها سباب المبغضين ، ولا يعليها مديح المحبين ، لكن طوبى لمن استطاع ان يدخر من دنياه الفانية لآخرته الباقية ما يرضي الله ورسوله وضميره في يوم تشخص فيه الابصار   

  

حميد آل جويبر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/01/24



كتابة تعليق لموضوع : كيف طمس معاوية الاموي ذكر معاوية العلوي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : مصطفى الهادي ، في 2012/01/27 .

السلام عليكم
لقد جئت بها بيضاء ناصعة ، فبارك الله بك وسدد يراعك .
شكرا




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . أحمد راسم النفيس
صفحة الكاتب :
  د . أحمد راسم النفيس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 برعاية العتبة الحسينية المقدسة افتتاح مرسم يوثق القضية الحسينية وبطولات الحشد الشعبي  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 انتفاض قنبر وكلامه الاغبر .. الجبناء فقط يقولون امريكا قوية  : سامي جواد كاظم

 شرطة ديالى تلقي القبض على (13) مطلوبا على قضايا أرهابية وجنائية في المحافظة  : وزارة الداخلية العراقية

 مشاهد ...... و عواقب.... وحطام كرامه مقاله مشاركه لدعم مشروع الكلمه الموحده للانسانيه  : امير الصالح

 دبابيس.. وتقنية التهكم الفاعلة  : علي حسين الخباز

 وزير داهية .. ضاع المفتاح فأستبدل الباب!  : قيس النجم

 التنظيم الدينقراطي : تستنكر الاعتداء على مسجد في ايران  : التنظيم الدينقراطي

 الاعلام الامني :القبض على ارهابيين يشغلان منصب امير في الانبار

 الانبار : ضبط عجلة تحوي كميات كبيرة من المواد المخدرة معدة للتهريب

 البنزين مجانا لمن يقرأ القرآن خلال رمضان بمحطات الوقود في اندونیسیا

 هندسة الاعلام واعلام الفوضى  : رسل جمال

 بوحٌ على جمرِ الطفوفْ  : عدنان حسين عبدالله

 أيها الزائر الكريم مَنْ أنت ؟ وأين أنت ؟ وكيف تكون ؟  : د . الشيخ عماد الكاظمي

  من قراء رسائل الحكيم؟؟؟  : رضوان ناصر العسكري

  في باكوره اعماله صالون سميرة مزعل يحتفل بالشاعر والروائي عبدالرزاق عبدالوهاب حسين  : عبد الحسين بريسم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net