صفحة الكاتب : قاسم محمد الياسري

المجتمعات الديمقراطية الحديثة.. وصراع الأيديولوجيات واللبرالية
قاسم محمد الياسري

في الدراسات التحليلية للسلوكيات الايديولوجيات بعد تمكنها من السلطة فعادة كل انسان في هذا الكون يعيش ويعاني ويدرك فتتكون عنده معارف وخبرات يتداولها على شكل افكار تلتقطها النفس البشريه فتنطلق بها نحو السلوك الذي يخدم مصالحها الذاتيه بأنانية .
فيصبح الذهن الاجتماعي مكان لتجمع الافكار العامة وتأطيرها بأطرعامة وهذا المحتوى الذهني تقوم بتنظيمه افكار الافراد وفق احلامها ومكبوتاتها الذاتيه .فالنفس تنظم عالم الفكر وتتلاعب فيه وفق سياق ومصالح الانا وتضعه في اطار لغوي منضبط ولكنه في الحقيقه بعيداعن التوافق مع العقل والمنطق..
فتختار النفس انماط للسلوك وفق ترابط معقول بين المعرفه والغايه لانتاج وبلورة ايديولوجياتها توجهها نحو الواقع الاجتماعي للتأثير فيه وعندها يسهل الانتقال من بلورة الفكر والذهن نحو سلوك البرنامج التنفيذي الذي تتلاعب فيه وتفرضه النفس الانانية للافراد وتبدا مرحلة تنظيم الجهود ووضع الامكانيات الكفيله بالتأثير المادي على واقع الحياة ومتطلباتها في حين ان الايديولوجيات معروف عنها كمشاريع يتم بواسطتها الانتقال من الفرديه الى الجماعية ومن الخاص نحو العام وهي من يحدد المصالح الفرديه المختلفة في مشروع موحد للجميع تحققه المجموعة بوحدة هدف لمشروع ما معا.
فما نراه هو العكس ما تؤسس له هذه الايديولوجيات الشكليه الفارغه من المحتوى الفكري والذهني او حتى ان وجد فهو مجرد كلام على الورق ..
حيث تدخلت واخترقت قواعدها النفس بانانيتها الفردية فاصبحت هذه الايديولوجيات مجرد مشاريع أفكار ذهنيه لا وجود لها في السلوك وهذه الايديولوجيات مجرد ادوات لجماعات سياسية ذات ايمان شكلي مرحلي بعد ان تلاعبت فيها الانانية.
ففي مجتمعاتنا النامية والاسلامية ومن منظور لبرالي لا فرق بين الايديولوجيات السياسية العامة أو الايديولوجيات الشمولية فكلاهما تصادر حق الفرد لو تعارض معها فسلوكهم واحد اما معي واما ضدي وكلاهما يرفض الاعتراف بالفرد وبصراع مع بعضهما البعض تتناحرمن اجل مغانم السلطة فالايديولوجيات ونظرتها اللبرالية للافراد هي نفس المنظور وخاصة في التعامل السلوكي حيث تلعب الغرائز العدائية المكبوتة والانانية دورا بانعكاساتها السلوكيه وفق تطبيقات النفس السياسية والنفس الانعكاسية للتلاعب في سيكولوجيا الجماهير .
ومثلما هي الديمقراطية لها معاني مختلفة فان الايديولوجيات تستخدم لغايات سياسية مختلفة فيستخدمها الافراد السياسيين بعدة معاني مختلفة عن ادلجتها وهكذا الحال في الليبرالية كمفهوم للحرية فتتخذها الراسمالية حرية للتنافس والانتاج وتبادل المصالح وكذالك المجتمع المضطهد المقموع يفهم اللبرالية خلاصا من الشمولية التي يعاني من اثارها كل فرد في المجتمع وبنسب مختلفة لان مفهوم الديمقراطية مشروع للخلاص ولجميع من ضاقت بهم الدنيا من تعسف واستبداد وعبادة الافراد والظلم ومن هنا وبهذا الاسلوب تتبلور أفكار تكوين الايديولوجيات ذات خصوصيات مصممة لتخدم شرائح اجتماعية صغيرة ومحددة للوصول لاهداف ومصالح انانيه فرديه ضيقه مستغلة الحياة السياسيه الديمقراطية ..
فالديمقراطية هي من يهيئ الفرصة الحقيقية للحرية الفردية ولحقوق الافراد ولان حرية كل فرد هي من تكوين المجتمع الحر وتحصين نظامه الديمقراطي فبهذا يمكن للمجتمع ان يحقق غايته الجماعية الكبرى .
اذا كان الفكر الايديولوجي السياسي يتطابق ويتناغم مع الفكر اللبرالي لكي تصبح الديمقراطيه نظام حكم تتخذه الايديولوجيات كهدفا حقيقيا لافكارها ..
لكن المجتمع يصدم بعدم مصدافيتها عندما يرى سلوك هذه الايديولوجيات هو شكلي ومعاكس عند الوصول والسيطرة على النظام السياسي .
فكل الأيديولوجيا هي شركات مساهمة مغشوشه تحاول إلغاء تناقضاتها الفردية فيما بين افرادها اومجاميعها وتسعى لتوحيد أفرادها الذين ينكرون شكليا أنانياتهم في سياق عملية الاندماج ضمن شعارات مزيفة بدعوى القيم والاخلاق والنبل فجميع الأيديولوجيات تجيد نفش الريش وإيهام المجتمع أنها فقط هي الحق والحقيقة والخير والأخلاق وأنها مخلصه ومنزهة عن الأنانيات ولكن الحقيقه والواقع هو العكس في سلوك افرادها فكيف يصديق المجتمع بما تقوله الأيديولوجيات عن نفسها وسلوك افرادها معاكس للواقع عند كل المنظمين لها والعاملين في خدمتها بسلوكياتهم ونوعياتهم ونتيجة انانياتهم وعقدهم النفسية المكبوتة مجردين من الوطنية وخدمة المجتمع فمصالحهم ومنافعهم ومحاصصاتهم وغرائزهم الانتقاميه الشريره فوق كل شي حتى فوق الدين والعقيده.
وهذا ما يحدد الجوهر والهدف الحقيقي والفعلي لكل أيديولوجيات اليوم فالشعارات الكاذبه والمناقضه للسلوك والممارسة هي من يكشف الزيف وكثير من رفعوا شعار الحرية فمارسوا الاستبداد لأنهم طلاب سلطة مطلقة وكثير ممن رفعوا شعار محاربة الفاشيه فوجدنا الفاشيه في سلوكهم وكثير ممن رفعو شعار تحرير الاوطان فاستعانوا باعداء الاوطان لاحتلال اوطانهم وسرقوا الأوطان واحتكروا الثروات والمنافع وسخروا الدولة لخدمة شخوصهم وحولوا الوطن لإقطاعيات وملكيات خاصة بهم وبمحاصصاتهم فسلوكيات الافراد بأدواتهم الأيديولوجيه ووسائلها المزيفه هي التي حددت جوهرها وصدقها من خلال السلوك وليس شعاراتها المرفوعه التي تغش بها المجتمع.
وهذه الشعارات هي مجرد ريش ملون في الكثير من الأحيان فمثلاً شعار الحرية والعدالة الطنان والذي ترفعه اليوم أحزاب كثيرة وظالمة وفاسدة ومجرمة سلوكاً وتكويناً وممارسة ..
فلا نجد عدالة ولا حقوق والغش والفساد مستشري مدعوم من المؤسسات الدينيه ولم نجد حريه فانعدم السلوك اللبرالي وربما ستنهار الديمقراطيه وتحول صراع الايديولوجيات الى اضطرابات سياسيه في الشوارع كما في ليبيا والسودان اليوم ..
فتجاوزحقوق الافراد وسيدفع النظام السياسي حتما للانجراف سريعا نحو الاستبداد كما هو حال عراقنا ويجيرالنظام لخدمة مصالح انانيه فرديه وضيقه فكل الايديولوجيات السياسيه التي تتغاضى عن حقوق الافراد لصالح شعارشكلي مغشوش وهدف مغري مخادع فتهمل الوسيله الصادقه الجماعيه وبالتالي تخسر الغايه ...ومن هنا يتضح دور الايديولوجيات في الحياة السياسية في المجتمعات الديمقراطية التعدديه الحديثه ذات المصالح في عصر بناء الامبراطوريات الدينيه وبناء عصر المعسكرات الايديولوجية فتحول المجتمع هدف لذاته وبذاته بغض النظر عن طموحاته واحلامه لتشكيل الدوله العصريه الحديثه القائمة على الحرية والحقوق والعدالة.
ففي صراع الايديولوجيات تظهرمواقف تعتبر اللبراليه ايديولوجيا اقتصاديه خاصه بطبقة المستثمرين الذين يسعون للتحررقدرالامكان من التزاماتهم الاجتماعيه واطلاق حرية السوق بعد الغاء دور الدولة في الضمان الاجتماعي فباتت الصراعات غير مخفية من خلال سلوكيات افراد الايديولوجيات وسعيها لالغاء اللبرالية كايديولوجية الحرية عبر سعيها للخصخصة المرتبطة بنوع محدد من اللبرالية وهكذا تلغى مشروعية وجود اللبرالية تدريجيا بشكل تعسفي مبرمج فمجتمعاتنا الاسلامية والنامية عانت كثيرا من طفيلية الدولة وتسلطها الشمولي وتحولت الى انواع مستحدثة من الاقطاعية السياسية الجائرة والفاسدة التي تتبنى الحرية وشعاراللبرالية فسلبت حرية وضمان الافراد بسلطات واستباحت حقوقهم وحرياتهم وانكرتها نهائيا وتسعى لتحويل الافراد لحيوانات داجنة لا حول لها ولا قوة تعمل بامر وتصفق بامر وتبايع وتنتخب بامر يتعاملون مع افراد المجتمع مجرد عبيد رقيق بلا حقوق ولا كرامه فتسلب من المجتمع كل مقومات وجوده وحقوقه وشخصية الافراد فتنكرعلى الافراد حق تبني الليبراليه لانهم غير برجوازيين وباعتقادهم ان الحريه فقط لهؤلاء الطبقات البرجوازية ولايوجد مكان لحرية المضطهدين المقموعين المغلوب على امرهم ..

  

قاسم محمد الياسري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/06/18



كتابة تعليق لموضوع : المجتمعات الديمقراطية الحديثة.. وصراع الأيديولوجيات واللبرالية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : شعبة الاعلام الدولي في العتبة الحسينية المقدسة
صفحة الكاتب :
  شعبة الاعلام الدولي في العتبة الحسينية المقدسة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 القوى الديمقراطية الكردية تقلم اظافر البرزاني  : مهدي المولى

 فلسفة البكاء على الإمام الحسين عليه السلام  : عباس الكتبي

 عْاشُورْاءُ السَّنَةُ الرَّابِعَةُ (٢١)  : نزار حيدر

 نعم أنا معك  : حامد الحامدي

 عقدة الخواجة  : رسل جمال

 رئيس مجلس محافظة ميسان يتفقد سير العمل في فندق كورك الاستثماري ويحمل رسالة اطمئنان الى الكوادر التركية في الشركة  : اعلام مجلس محافظة ميسان

 هل الفقر والاغتراب قضية ستبقى قائمة ؟!  : د . ماجد اسد

 استفيقوا ايها الحكام العرب  : محمد خضير عباس

 شرطة واسط تلقي القبض على متهمين وفق المادة 4 ارهاب  : علي فضيله الشمري

 لعبة التأثير بين الولايات المتحدة وإيران.  : باقر العراقي

 مشاهدات من مسيرة العراق نحو ذهب وفضة العالم لالعاب القوى في الدوحة  : عدي المختار

 هل أسامح؟  : الشيخ مصطفى مصري العاملي

 ديانة أسسها الشيطان . من افتراءات اليهود على المسيح.  : مصطفى الهادي

 تأملات في القران الكريم ح337 سورة ص الشريفة  : حيدر الحد راوي

 التحالف الوطني يدعو لإعادة النخيب إلى كربلاء و"تجفيف منابع الإرهاب"

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net