ممثل السید السیستاني باختتام الملتقى الإعلامي الرابع: لابد من تطوير قابلياتنا الإعلامية

اختُتِمت فعّاليات المُلتقى الإعلاميّ النسويّ الرابع الذي أُقيم بمناسبة إيقاد مجلّة رياض الزهراء(عليها السلام) النسويّة التابعة لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسيّة المقدّسة شمعتها الثالثة عشرة.

وأُقيم حفل الختام للمُلتقى الذي عُقِد تحت شعار: (الإعلام النسويّ ينهل من فيض كربلاء) في مركز الصدّيقة الطاهرة(عليها السلام)، بحضور سماحة المتولّي الشرعيّ السيد أحمد الصافي (دام عزّه) والأمين العام للعتبة العبّاسيّة المقدّسة السيد محمد الأشيقر ومدير مكتب المتولّى الشرعيّ(دام تأييدهما).

استُهِلّ الملتقى بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم ثمّ قراءة سورة الفاتحة ترحّماً على أرواح الشهداء الأبرار وبعدها الاستماع للنشيد الوطنيّ ثمّ نشيد (لحن الإباء)، ليقف الجميع تحيّةً للمولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) وللعلم العراقي على لحن النشيدين، تلت ذلك كلمةٌ للمتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسيّة المقدّسة سماحة السيد أحمد الصافي:

كلمةُ سماحة المتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية

ألقى المتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة سماحة السيد أحمد الصافي (دام عزّه) كلمةً في حفل ختام الملتقى الإعلامي الرابع لمجلّة رياض الزهراء(عليها السلام)، التي تصدر عن شعبة المكتبة النسويّة التابعة لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العباسيّة المقدّسة، والذي أُقيم بمناسبة إيقاد الشمعة الثالثة عشرة لها وتحت شعار: (الإعلام النسويّ ينهل من فيض كربلاء).

وفي ما يلي نصّ الكلمة:

السلام عليكم أيّها الحضور الكريم جميعاً ورحمة الله وبركاته..

من الموارد التي تقع محطّ اهتمام هي مسألة الإعلام، ونعني بالإعلام -بعبارة مختصرة جدّاً- هو محاولة إعلام مَنْ لم يكن يعلم، هذا الإعلام بشكلٍ مختصر وموجز، عندنا جهة لا تعلم فنحاول أن نُعلِمَها، فالإعلام لمن لم يكن يعلم أو للتأكيد على من كان يعلم، كما يعلم الحضور أنّ هناك قواعد في اللّغة العربيّة تارةً قواعد نعبّر عنها تؤسّس أساليب تأسيس، وتارةً أساليب توكيد.

أساليب التأسيس شيءٌ جديد لم أكن سمعته من قبل، وتارةً نعبّر عنه تقوية الحكم (أنا كنتُ أعلم)، لكن أحبّ أن أسمع كلاماً يؤكّد لي ذلك، أو قد غفلت ويأتي آخر يؤكّد هذا الحكم، وعن القصّة المشهورة عن الكنديّ عندما قال لأبي العبّاس المبرّد: إنّ في كلام العرب حشواً. قال: أين ذاك؟ قال: سمعت العرب يقولون زيدٌ قائم، ثمّ يقولون إنّ زيداً قائم، ثمّ يقولون إنّ زيداً لقائم، وكلّها تؤدّي إلى معنىً واحد، فأجابه: هذا اشتباهٌ منك فإنّ هذه الحالات الثلاث أو هذه الجمل الثلاث أحدهما غير الأخرى، إذا قلنا زيدٌ قائم فإنّ المقابل ليس في قلبه شيء، إنّما مجرّد إخبار، وإذا قلت له إنّ زيداً قائم فكأنّ المقابل في نفسه شكّ هل زيدٌ قائم أو ليس بقائم، فإن أردتُ أن أرفع الشكّ وأثبت أنّ زيداً قائم، أمّا إذا قلت إنّ زيداً لقائم أكّدتُ له أنّ زيداً قائم، فالمقابل يعتقد أنّ زيداً ليس بقائم فأنا أحاول أن أقلب اعتقاده فآتيه بمؤكّدات كثيرة، هذه الأساليب في اللّغة العربيّة كثيرة.

يتحتّم علينا أن نلاحظ بعض الأمور:

الأمر الأوّل: لابُدّ من تطوير قابليّاتنا الإعلاميّة وتطوير قدراتنا الشخصيّة، هناك بعض الأمور تُفرض على الإنسان (طوله أو شكله)، وهناك أمور تخضع للتطوير كالقابليّات المعرفيّة دائماً هي خاضعة للتطوير، فلابُدّ أن أنهض بالمستوى التطويريّ التعليميّ بشكلٍ مباشر، وهذه الأمور تبدأ ولا تنتهي، لابُدّ للإنسان أن يضع قدمه على بداية طريقٍ يُسمّى (طريق التطوير)، طريق اسمُه إرضاء الذات وقابليّات الذات، سواءً كان في الشخصيّة -نفس الشخصيّة- أو في الأساليب المعرفيّة.

الأمر الثاني: لابُدّ أن نطوّر طريقة الإلقاء وطريقة البيان، وطريقة الإلقاء والبيان تعمل عند السامع عملهما المهمّ، الإنسان في بعض الحالات عنده معلومة في داخله لكنّه لا يستطيع أن يوضّحها للآخرين، لأنّ قدراته البيانيّة ضعيفة، لذا لا يتمكّن من إيصال ما عنده للآخرين، هذا المقدار من مقدار البيان ومقدار الأساليب أيضاً من الأمور التي تخضع للتطوير.

الأمر الثالث: لابُدّ من تطوير جانب الكتابة أيضاً، أنّ الإنسان قد يكون متحدّثاً جيّداً لكن في بعض الحالات يحتاج الورقة ويحتاج الكتابة، فنحن الآن وبإيجاز نرجو من أخواتنا -وهذا الرجاء ليس لأمرٍ غير موجود بل هو من باب استكمال المشهد الإعلاميّ الدائم- السعي لتطوير القابليّات الكتابيّة، ومعرفة أساليب الكتابة التي تدخل إلى ذهن وقلب القارئ بطريقةٍ أسرع.

وبالنسبة إلى المحافل الخاصّة، لابُدّ من تطوير القابليّات الخطابيّة والقابليّات البيانيّة وقابليّات أساليب الإلقاء، فإنّ هذا الأمر لو تمّ فإنّ الكثير من مسائل التلقّي المعرفيّ سنحصل عليها.

أنا أتحدّث عن الأسلوب وهناك شيءٌ آخر يفترض أن يكون قبله ألا وهو الإكثار من قضيّة التعلّم، أنّ الإنسان يبقى يتعلّم لابُدّ أن يتمتّع بخزينٍ معرفيّ كبير جدّاً، وهذا الخزين المعرفيّ هو الذي سيُعينه كثيراً على إبداء بعض الآراء في مورد الحاجة.

ولذا المُلتقى الإعلاميّ سواءً كان للرجال أو للنساء لابُدّ أن يخرج بنتائج تنعكس بشكلٍ إيجابيّ على شخصيّة المجموع بما هو مجموع فهذا أمرٌ حسن، لكن نحتاج أن نركّز على شخصيّة كلّ واحدٍ منّا، لذا بعد الملتقى ستنفتح أمامنا قنوات كثيرة لزيادة هذه المعرفة، طبعاً القابليّات تختلف والاستعدادات تتباين، لكن الإنسان عندما يعرف الطريق هذا مهمّ جدّاً، وفي هذه المسائل الإنسان يحتاج إلى موجّه ويحتاج إلى مرشد، ليستعين به سواءً في تقوية الكتابة أو في تقوية الإلقاء، وأعتقد أنّ أمثال هذه الملتقيات أو المؤتمرات لها القابليّة على تطوير ما نقول.

وفي بعض الحالات الإنسان -خصوصاً بالنسبة لحضراتكم- تبلّغون مع فتياتنا وبناتنا، وهذا الأمر يؤثّر على شخصيّتهم كثيراً جدّاً، فهناك خجلٌ مذموم وهناك خجلٌ ممدوح، الخجل الممدوح أنّه موجود بطبيعة المرأة، الخجل الممدوح هو أن يكون من طبيعة الفتاة أن تكون مملوءةً حياءً وهذا شيءٌ حسن، والحياء يمنع الإنسان من أن يُقدم على أمور لأنّ هناك كوابح في نفسه تمنعه من أن يقولها، لكن هناك حياءٌ مذموم، الإنسان يلتزم بفكرة فيوجّه له أحدهم نقيض فكرته وهو يعلم بصحّتها ويستطع أن يردّ لكنّه يستحي، هذا الحياء غير صحيح، هذا حياءٌ مذموم، لأنّ المقابل سيعتقد أنّه انتصر، الإنسان إذا كانت عنده حجّة لابُدّ أن يفصح عنها ولابُدّ أن يبيّن، أمّا الإنسان دائماً يستحي فهذا الحياء هو حياء مذموم، لأنّ الله تعالى هيّأ الفرصة وقد نحن لم نستفد منها وهذا شيءٌ غير صعب، ولذلك الزهراء(عليها السلام) التي هي قمّة في الحياء، يسألها النبيّ(صلّى الله عليه وآله): (ما هو الخير للمرأة؟) فتقول: (أن لا ترى رجلاً ولا رجلٌ يراها)، قمّةٌ في الحياء لكن الزهراء(عليها السلام) حينما رأت أنّ المصلحة أن تتكلّم، تكلّمت بتلك الخطبة الكبيرة المضامين التي يعجز عنها أرباب البلاغة. لماذا؟ لأنّ في وقتها كان لابُدّ أن تبيّن الزهراء(عليها السلام)، والحوراء زينب(عليها السلام) أو فاطمة الصغرى(عليها السلام) في مجلسٍ مملوء من الرجال، لعلّ البعض يقول: هذا المجلس يناسبه الحياء وهنّ أعرف بالحياء من غيرهنّ، مع الحفاظ على كلّ جوانب الستر والعفاف، لكن الوضع كان يتطلّب أن تبرز بهذه الطريقة الكلاميّة لإيضاح حقيقة ما جرى، حينما يتكلّم أحدهم وهو سلطان ويحاول أن يصوّر المسألة، في منتهى العقيدة سواءً كان من السجّاد(عليه السلام) أو من زينب(عليها السلام) حين قال: أنّ هؤلاء قتلهم الله. حينها قالت (عليها السلام): (هؤلاء قومٌ كتب الله عليهم القتال فبرزوا إلى مضاجعهم)، هناك تكليفٌ من الله كتب عليهم ذلك، كما كتب الصوم وكتب الصلاة كتب الجهاد وكتب القتال فبرزوا إلى مضاجعهم، قال: ما اسمك؟ قال: (عليّ). قال: أليس الله قد قتل عليّاً. قال: (كان لي أخٌ اسمه عليّ قتله الناس).

لا يتوقّف في أن يبيّن الحقّ إذا احتاج له، لذا بناتي أخواتي.. تطوير القابليّات شيءٌ مهمّ جدّاً، بعض أخواتنا في الجامعات مثلاً يتعرّضن إلى بعض الانتقادات، وهي ليست انتقادات شخصيّة على مبدأها وهي تعرف الجواب لكنّها تستحي أن تردّ، والنقد أيضاً من النساء للنساء، لماذا لم تتكلّمي؟ تقول: أنا أستحي، هذا حياءٌ مذموم ليس صحيحاً، خصوصاً بعض الأمور التي تمسّ المبدأ، تارةً الإنسان لا يعرف الجواب نعم.. هذه الإيثارات تضطرّه أن يذهب حتّى يتعلّم ويدرس ويسأل، وتارةً يعلم لكنّه يستحي، هذا غير صحيح، المناقشة بالتي هي أحسن، (ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ)، الجدال بالتي هي أحسن والدعوة بالتي هي أحسن لكن لابُدّ للإنسان أن يميّز بين هذا وذاك.

نتمنّى لجميع الأخوات في مجلّتنا العزيزة رياض الزهراء(عليها السلام) وكلّ الأخوات المسؤولات عن هذه المجلّة كتابةً وتحريراً وإدارةً والمكتبة النسويّة بشكلٍ عام، التوفيق والتسديد وأن يوفّق الله تعالى الجميع لما يُحبّ ويرضى، وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين، وصلّى الله على محمد وآله الطيّبين الطاهرين.

بعدها ألقى مديرُ مكتب سماحة المتولّي الشرعيّ للعتبة المقدّسة السيّد عدنان الموسوي قصيدةً شعريّة، تيمّناً واحتفاءً بربيع بمجلّة رياض الزهراء(عليها السلام) الثالث عشر، بعد ذلك عُرِضَ فيلمٌ وثائقيّ.

ثمّ افتتح سماحة السيّد أحمد الصافي معرضاً موسوماً بـ(المعرض الإعلاميّ التراثيّ).

المشاركون في هذا المُلتقى توجّهوا بأسمى آيات الشكر والامتنان والتقدير والعرفان للأمانة العامّة للعتبة العبّاسيّة المقدّسة على رعايتها السامية، وجميل عنايتها وتسخيرها لكلّ الوسائل الماديّة والمعنويّة لإنجاح هذا المُلتقى، دون إغفال كلّ من ساهم فيه لإنجاح هذه التظاهرة.

يُذكر أنّ مجلّة رياض الزهراء(عليها السلام) النسويّة تهتمّ بشؤون المرأة والأسرة والمجتمع، وامتازت بزواياها القريبة من شؤون الناس ومعاناتهم، وهناك أسماء كثيرة ومهمّة انظمّت اليها حتىّ وصلت إلى ما هي عليه اليوم، وقد عُرفت بدعمها للأقلام الجديدة الموهوبة من خلال توجيهها لهم واحتضانها لطاقاتهم.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/06/17



كتابة تعليق لموضوع : ممثل السید السیستاني باختتام الملتقى الإعلامي الرابع: لابد من تطوير قابلياتنا الإعلامية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كلية الكفيل الجامعة
صفحة الكاتب :
  كلية الكفيل الجامعة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 صحة واسط اجراءات متواصلة للكشف عن حالات مرض التدرن  : علي فضيله الشمري

 قصص قصيرة  : محمد قاسم الجوهر

 زلزال الفساد يفتح ابواب السجون ...  : حافظ آل بشارة

 ( منظمة رياضيون بلا حدود ) تستنكر حادثة اغتيال السيد صباح الكرعاوي وتطالب الحكومة بكشف خيوط الجريمة  : ناصر الياسري

 لو التزموا بنصائح المرجعية لاجتنبوا المشاكل  : سامي جواد كاظم

 أرتفاع الطاقة الانتاجية لحقول النفط العراقية الإيرانية لـ300 الف برميل يوميا

 تقرير كامل عن عمليات " لبيك يا رسول الله " تابعونا لحظة بلحظة 8 / 3 / 2015

 لا حرب بين العرب والاكراد مهما كانت الاسباب  : صادق الموسوي

 عاشوراء .. الحسين  : عبد الحمزة سلمان النبهاني

 حوار مع الطفل عبيـــــــــــــــــــــس  : حميد الحريزي

 تقرير عن عمليات " لبيك يا رسول الله " في الرمادي وتكريت

 في ذكرى عيد الجيش؛ من يحمي العراق؟  : شهاب آل جنيح

 العلم الإسرئيلي يرتفع ونجمة داوود تحلق  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 كان زمان ...!  : فلاح المشعل

 التحريض والإنتقام!!  : د . صادق السامرائي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net