صفحة الكاتب : عبد الستار الكعبي

الديمقراطية التوافقية العراق انموذجا /2. التوافقية في لبنان ودول اخرى
عبد الستار الكعبي

كنا قد بينا في الجزء الاول من هذه السلسلة المنتقاة من كتابي (الديمقراطية التوافقية العراق انموذجا) الصادر مؤخرا في بغداد مفهوم ونشوء التوافقية ونستمر بنشر العناوين الرئيسية في الكتاب بما ينفع القارىء الكريم

دول توافقية

ونذكر في ما يلي بعض الدول التي أتخذت التوافقية منهاجاً لها في فترات مختلفة من تاريخها السياسي علما انها تتباين فيما بينها بمدى رسوخ الديمقراطية التوافقية واستمرارها فيها وطبيعة التعددية في مجتمعاتها :
1. النمسا :حيث تسود فيها الثقافتان القومية والليبرالية وينقسم فيها المجتمع من جهة اخرى الى معسكرين كاثوليكي واشتراكي.
2. هولندا :والتعددية فيها دينية وسياسية وبالنسب 3% كاثوليك, 32% اشتراكيين 21% بروتستانت, 13% ليبراليين.
3. بلجيكا : يتكون الشعب البلجيكي من الفلامنغ والوالون والبروكسلو والتعددية فيها ثقافية لغوية اذ تسود الثقافات الكاثوليكية والاشتراكية والليبرالية ويتحدث الغالبية وهم الفلامنغ اللغة الهولندية وتبلغ نسبتهم (55%) الا انهم اقل نفوذا اقتصاديا فيما يكون الناطقون بالفرنسية اقل عدداً (45%) ولكنهم اقوى نفوذاً اقتصادياً وبين المكونين خشية متبادلة. والحكومة فيها صارت هيئة تكافؤية بين الناطقين بالفرنسية والناطقين بالهولندية (مع استثناء رئيس الوزراء من ذلك) وصارت الاقلية الفرنسية تمثل فيها تمثيلاً مبالغاً فيه وذلك بفضل الاحكام الدستورية التي ادخلت سنة 1970.
4. سويسرا : التعددية في هذا البلد سياسية ودينية وطبقية ولغوية
وقد تشكلت الهيئة التنفيذية السباعية الاعضاء والمسماة بالمجلس الفيدرالي من اعضاء من الاحزاب الاربعة بنسبة تتلائم مع قواها الانتخابية، عضوين من الراديكاليين, عضوين من الاشتراكيين, عضوين من الكاثوليك, عضو واحد من حزب الفلاحين. كما ان اعضاء المجلس السبعة يمثلون مختلف اللغات، حيث تنتشر بشكل رئيسي اللغتان الفرنسية والالمانية، ومختلف الاقاليم ويتناوبون على رئاسة الدولة.
5. ماليزيا :انهارت فيها التوافقية في عام (1969) بعد عدة سنوات من التطبيق ويتكون المجتمع فيها من(53%) ماليين, 35% صينيين, 11% هنود وباكستانيين وتختلف هذه الفئات فيما بينها في اللغة والدين والعرق والثقافة.
6. المغرب : حيث مرت بتجربة سميت في الادبيات السياسية المغربية بـ (تجربة التناوب التوافقي) مابين عامي 1998-2002.
7. قبرص : اليونانيون فيها يمثلون78% والاتراك18% والاقليات الاخرى4% والانشطارات فيها لغوية,ثقافية,عرقية ودينية وطبقت فيها التوافقية بين 1960-1963.
8. كينيا: اعتمدت الديمقراطية التوافقية بعد اشتعال اعمال عنف على اسس قبلية اعقبت الانتخابات الرئاسية الاخيرة التي جرت بتاريخ (27-12-2007) وادت الى مقتل اكثر من ألف شخص وتشريد ما يقارب (250 ) ألفا آخرين اذ كان المتنافسون على الرئاسة من قبائل وعرقيات مختلفة. وحلت هذه المشكلة بمساعدة الامم المتحدة حيث تم استحداث منصب رئيس الوزراء ومنح للفائز الثاني في الانتخابات الرئاسية الذي ينتمي الى قبيلة اقل نفوذا من قبيلة رئيس البلاد الفائز الاول.
9.السودان: التعددية في السودان دينية لغوية عرقية ومناطقية اذ يتكون الشعب السوداني من مسلمين ومسيحيين عرب وافارقة يسكنون مناطق مختلطة ومنفصلة ويتحدثون بلغات مختلفة وصارت التعددية سبباً رئيسياً لصراعات دموية استمرت سنوات عديدة بين المسلمين (سكان الوسط والشمال) الذين يسيطرون على الحكومة المركزية والمسيحيين سكان الجنوب حتى تم التوصل الى حل هذه المشكلة بالاتفاق الموقع بين الحكومة المركزية والحركة الشعبية لتحرير السودان بزعامة جون قرنق الممثلة لسكان الجنوب في كانون الثاني/ يناير عام 2005 الذي كان من ثمراته اعطاء سكان الجنوب المسيحيين حكماً ذاتياً واشراكهم في الحكومة بمنح الحركة ممثلة برئيسها جون قرنق منصب نائب رئيس الجمهورية والاتفاق على إجراء استفتاء يختار الجنوبيون بموجبه بين الوحدة مع الشمال أو الانفصال وتكوين دولة مستقلة.


الديمقراطية التوافقية في لبنان

تعد لبنان واحدة من ابرز نماذج الديمقراطية التوافقية في العالم خارج قارة اوربا لاعتبارات عديدة فهي البلد الوحيد الذي يطبق هذا النظام السياسي في الوطن العربي والشرق الاوسط واستمر بذلك لعدة عقود من دون ان ينهار على الرغم مما تتخلله من حروب ونزاعات وتعطيل للحكومة لفترات طويلة ولمرات عديدة وكذلك فان المجتمع اللبناني متعدد بشكل واضح فهو يتكون وبشكل رئيسي من مسيحيين ومسلمين والمسيحيون مارونيون وكاثوليك وارثوذكس والمسلمون سنة وشيعة ودروز وعلويون. واللاعب الاساسي في الساحة السياسية اللبنانية هو الانتماء للمكون ومدى التاثير المتبادل بين الرموز المرتبطة بالعوائل العريقة سياسياً ومنها عوائل الحريري والجميل وجنبلاط.
وخارطة لبنان السياسية والحكومية مبنية على اتفاقات عديدة بين هذه المكونات منها قانون الانتخابات لسنة 1960 واتفاق الطائف واتفاق الدوحة وقانون الانتخابات اللبناني الذي أقره البرلمان في 29 سبتمبر (ايلول) 2008، وأجريت على أساسه الانتخابات التشريعية في السابع من يونيو (حزيران) 2009. حيث صار من الثوابت السياسية ان يكون رئيس الجمهورية مسيحياً مارونياً ورئيس الوزراء مسلماً سنياً ورئيس مجلس النواب مسلماً شيعياً وخارطته البرلمانية تستند الى ارقام ثابتة تمثل حجم المكونات سكانياً فالبرلمان اللبناني يتألف من 128 نائباً مناصفة بين المسيحيين والمسلمين حيث تحصل كل طائفة على 64 مقعدا وباعداد ثابتة لكل مكون اذ توزع مقاعد المسيحيين على المارونيين/34 مقعداً, الروم الارثوذكس/14 مقعداً, الروم الكاثوليك/8 مقاعد، الارمن الارثوذكس/5 مقاعدً، الانجيليون/1 مقعدا, الارمن الكاثوليك /1 مقعدا, و الاقليات المسيحية الاخرى/1 مقعدًا. بينما توزع المقاعد المخصصة للمسلمين على السنة/27 مقعدا والشيعة/27 مقعدا, والدروز/8 مقاعد, والعلويين/2 مقعداً، وهذا يبين ان التعددية البرلمانية في لبنان تعتمد على التنوع الديني والمذهبي.
وقد اظهرت نتائج الانتخابات الاخيرة التي جرت في (حزيران /يونيو عام 2009) ان القوى الحاكمة واحزابها (الموالاة) المتحالفة تحت عنوان (14اذار) والتي تتشكل من أربعة كتل أساسية هي كتلة تيار المستقبل برئاسة النائب سعد الحريري (المسلمون السنة) وكتلة اللقاء الوطني الديمقراطي بزعامة رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنلاط (المسلمون الدروز) وتنظيمات اخرى مسيحية اهمها كتلة القوات اللبنانية برئاسة سمير جعجع وحزب الكتائب اللبنانية بقيادة رئيس الجمهورية السابق أمين الجميل، قد حصلت على (71) مقعداً في البرلمان بينما حصلت قوى المعارضة المتحالفة تحت عنوان (8 آذار)، المتشكلة اساسا من التنظيمين الشيعيين حزب الله بزعامة السيد حسن نصر الله وحركة أمل بزعامة رئيس البرلمان الحالي نبيه بري إضافة إلى كتلة التغيير والإصلاح برئاسة زعيم التيار الوطني الحر العماد ميشال عون وكتل وشخصيات برلمانية اخرى متنوعة التوجهات، على (57) مقعداً وهو اكثر من ثلث مقاعد البرلمان مايؤهلها ان تعرقل او تمنع الاكثرية البرلمانية من اصدار اي مشروع او قانون دون الحصول على موافقتها بسبب نظام التصويت المتبع والذي يفرض الحصول على موافقة ثلثي الاصوات في البرلمان. وبهذا فان المعارضة تمتلك (الثلث الضامن) حسب تسميتها وهو (الثلث المعطل) حسب تسمية الاكثرية النيابية.
وتمتاز العملية السياسية في لبنان بتاثرها كثيراً والى حد الخضوع احياناً بتدخلات القوى الخارجية العربية وغير العربية التي تستغل تعددية المجتمع اللبناني وتناحر مكوناته واختلافاتها وخلافاتها السياسية والمذهبية لفرض اجنداتها ولاشك في ان التدخل الاجنبي ماكان يحصل لو ان القوى اللبنانية استطاعت ان تتفق مع بعضها بارادات وقرارات وطنية مستقلة. ويبدو واضحا ان مصر والسعودية تتزعمان الدور العربي (السني) ضمن خارطة التدخل الخارجي وتقدمان كل اشكال الدعم المطلوب لقوى الحكومة (14 اذار) التي يشكل فيها السنة الثقل الاكبر اي ان جزءا من المحيط العربي للبنان يمثل البعد الستراتيجي السياسي والمذهبي للسنة فيه بينما تمثل سوريا البعد الستراتيجي السياسي للمعارضة اللبنانية وتمثل ايران البعد الستراتيجي السياسي والمذهبي لها حيث يمثل الشيعة الثقل الاكبر فيها. وهذا الدعم الاقليمي للمكونات والقوى اللبنانية جعل لبنان ساحة لصراع الدول الداعمة ووفر المبررات لاطراف النزاع فيه ان تتبادل الاتهامات بالارتماء في احضان الجهات الداعمة وتنفيذ اجنداتها. وبشكل عام فان التوافقية في لبنان وجه سلبي للديمقراطية ولم تستطع تطوير العملية السياسية فيه مما ادى الى ترسيخ الخلافات ونشوء الصراعات الحزبية والسياسية بين مكوناته المختلفة في مراحل متعددة. وحيث ان اللبنانيين لم يستطيعوا احتواء خلافاتهم وجعلها داخلية الطابع والمعالجة فان اتفاقاتهم الرئيسية قد حملت طابعاً خارجياً كاتفاقي الطائف والدوحة وان تشكيل الحكومة كان لايتم الا بعد جولات مكوكية للقادة اللبنانيين في الدول الاقليمية الداعمة والمتدخلة في الشان اللبناني. وكذلك ادت التوافقية الى تعطيل تشكيل الحكومة كما حصل بعد الانتخابات الاخيرة فان رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري الذي هو رئيس الاغلبية البرلمانية لم يستطع خلق التوافق بين اطراف الصراع السياسي اللبناني لتشكيل الحكومة الا بعد سعي متواصل استغرق عدة اشهر بعد الانتخابات.

 

  

عبد الستار الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/01/23


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • الدكتور حيدر العبادي وتحديات المصداقية وصورته المرتبكة اعلاميا  (المقالات)

    • كتلة (التحالف الوطني) هل تمتلك الحق الدستوري بتشكيل الحكومة ورئاسة مجلس الوزراء ؟!  (المقالات)

    • الكتلة الاكبر في مجلس النواب العراقي ... دراسة دستورية وتطبيقية  (المقالات)

    • الديمقراطية التوافقية العراق انموذجا / 3. شروط التوافقية  (المقالات)

    • الديمقراطية التوافقية العراق انموذجا /1. مفهوم ونشوء الديمقراطية التوافقية  (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : الديمقراطية التوافقية العراق انموذجا /2. التوافقية في لبنان ودول اخرى
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زاهر ربيع الجامع
صفحة الكاتب :
  زاهر ربيع الجامع


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الجنس ودوره في الانهيار الإعلامي  : فراس الغضبان الحمداني

  "الشـرقية" والبـزاز والعَبـيد  : احمد الخفاف

 الجمعية الدولية لعلاج الالم تفتح فرعا في العراق  : علي فضيله الشمري

 حكيم شاكر : الزوراء عازم على تقديم مستوى يليق بالنادي

 التعليم توجه بسحب يد أي موظف يمارس ترويجا انتخابيا في الجامعات  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 ممثل السيد السيستاني لمحبي أهل البيت في العالم: أثبتم بأنكم المصداق الحقيقي لمن بشر به رسول الله ابنته الزهراء  : موقع العتبة الحسينية المطهرة

 وفد وزارة الموارد المائية برئاسة مستشار الوزارة ظافر عبدالله حسين يلتقي وكيل الامين العام للامم المتحدة  : وزارة الموارد المائية

  نمو ظاهرة التسويق الالكتروني في النجف الاشرف  : عقيل غني جاحم

 بغدادُ والشعراءُ والصُّوَرُ !!!  : رعد موسى الدخيلي

 الصراع والتسقيط وتأخير الموازنة سمة الانتخابات ..  : راسم قاسم

 محافظ ميسان : تشجيع ودعم المواهب والطاقات الشابة وتنمية قدراتهم واجب الجميع

 الولايات الانثوية المتحدة  : د . ماجدة غضبان المشلب

 وزيرة الصحة والبيئة تناقش وضع اليات جديدة لتوفير ادوية الامراض النادرة  : وزارة الصحة

 ردا على تشويه التاريخ الفلسطيني الرملة اول عاصمة لفلسطين  : نبيل عوده

 وزير الداخلية يفتتح منفذ “المنذرية” بين العراق وايران لتسهيل التجارة واستقبال الزائرين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net