من بيوتات النجف القديمة.. إبتدأ النصر
احمد كامل

عانى العراق خلال سنواتٍ عديدة لويلاتِ الحروب والدمار والقتل ونزيف الدم الذي لم يتوقف، فالتفجيرات لم تستثني أحداً من الموت ، والعراق صار مطمعاً لكل من هب ودب ، والقنوات الإعلامية أصبحت اخبارها تتحدث عن مآسي العراقيين ، وعرض صرخاتهم وعويلهم ، وهم يومياً يزفون شهدائهم لمثواهم الأخير ، أصبح العراق مغيبا ً لدى جميع الدول ، فهو عبارة عن مكان تراق فيه الدماء ، وتستباحُ فيه الحرمات ، صار العراق بلداً ليس كباقي البلدان ، فتحول لونه إلى الأسودِ والأحمر ، فصارَ مضربا ً للامثال ِ في البؤس والفقر والجورِ والقتلِ ، وتمرُ فيه الأيام والأحوال تسوءُ يوماً بعد آخر ، كشخص يصارعُ الموت على فراشهِ ، وكانت الأنظار متجهةً صوب َ العراق ، لإعلانِ موتهِ وسقوطهِ بشكلٍ رسمي ، هذا ما تمنتهُ العديد من الدول ، ومايؤسف ُ حقاً ، هو تهديم العراق بسواعدِ أبنائه.

كانت بدايات حزيران من عام ٢٠١٤ ، تختلفُ عن باقي البدايات ، تحملُ في جلابيبها رائحة الخيانة ، وفيها ملامح انكسار لأعرق ِ جيش في الأمة العربية ، وأكثرها تجاربا ً للشدائد ِ ، وفعلاً بدأ الحدسُ يظهرُ للواقع ِ ، وتبان ُ ملامح الانهزام ، أمام عصابات مسلحة جلها من الإشاعات والأوهام ، بعد أن زجت بين صفوف القوات الأمنية العراقية الإشاعات والتهيؤات بقدومِ جيوش جرارة من الشام ، ولدت تلك الإشاعات صورة ذهنية سلبية لدى القوات الأمنية ، ولم ينتظروا أن يشابهوا تلك الحادثة بجيشِ يزيد الجرار القادم من الشام إلى الكوفة وكانت كذبة أرادوا فيها استسلام أهل الكوفة والانظمام إلى جيش عبيدالله بن زياد ضد معسكر الحسين عليه السلام .

تسارعتْ الأحداث بصورةٍ ملفتة وتساقطتْ المدن واحدة تلو الأخرى كتساقط أوراق الشجر برياحِ الخريف ، وسط ذهول وقلق واسع لدى أبناء العراق وهم يشاهدون النار تلتهم جسد بلدهم شيئاً فشيئاً دون إيقافها او اخمادها ، حتى وصلتْ أطرافَ بغداد ، يكاد كل شيء ينتهي ، حزمتْ أمتعة الهروب والنجاة بالانفسِ لدى البعض ، وطأطأ بعضهم رأسه ينتظرُ المصير المحتوم ، وسط فرحة الحاقدين والشامتين .

لكن وسط الضجيج المتعال لصراخِ الأطفال وأنين الثكالى ، يعلو صوتاً هادرا ً علا كل الأصوات ، صوتُ فرج إلهي يطلق عنانه إلى أعالي السماء ، صوت الحق الصادح ينطلق مسرعاً كومض ِ البرق ، من أحد بيوتات النجفِ المتهالكة إلى أرض الثأر والثورات كربلاء المقدسة ، فها هو إمام وخطيب الجمعة في كربلاء الشيخ عبدالمهدي الكربلائي ، يعلن بيان الإمام علي السيستاني أمام الملأ ، وكاميرات الإعلام تسجلُ مشاهد تاريخية لا يمكن أن تعوض ، بصدور فتوى الجهاد الكفائي والذي أوجب فيه على البعض بحمل السلاح للدفاع عن أرض العراق واستعادة كافة أراضيه من قوى الكفر والظلام ، وعلى جميع العراقيين أن يقدموا المساعدة والمؤونة قدر استطاعتهم في سبيل ديمومة المعركة حتى تحقيق النصر المؤزر .

وماهي إلا دقائق معدودة حتى خرج ملايين العراقيين ، وهم يحملون أسلحتهم ، يرغبون في الإنضمام إلى المعركة وتسجيل أسمائهم في سجل الشرف المقدس ، والذي سيطرزه التأريخ بأحرف من ذهب .

تشكلت الألوية والفصائل بلمحِ البصر ، وبدأتْ معركة النصر تدور رحاها ، وجاءت البشارى من كل مكان ، تُنْبِأُ بتحقق النصر العظيم ، وبدأت الأراضي العراقية تستعاد شيئاً فشيئاً إلى أحضان الوطن ، وصارت بغداد في مأمنٍ من السقوط ، بعد أن ولى أعدائها بعيداً عنها ، في معركةٍ تسابق فيها العراقيين لنيل الشهادة ، وحققوا أروع القصص في التضحية والإباء ، واخرستْ ألسن الحاقدين وهم يتباكون على دواعشهم الذين ملئت الأراضي العراقية بجثثهم ، وعاد العراق ليتنفس الصعداء ، ورفرف علمه فوق مبانيه ، وعادت النوارس لدجلة الخير بعد أن اخفتها خفافيش الظلام ، واُنقِذَ العراق من السقوط في هاوية لا يعلمها إلا الله بفضل فتوى مرجعيتنا الرشيدة وبتسديد وتوفيق إلهي ، وبهمة وتكاتف الشرفاء من أبناء العراق .

  

احمد كامل

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/06/12



كتابة تعليق لموضوع : من بيوتات النجف القديمة.. إبتدأ النصر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد كامل عوده
صفحة الكاتب :
  احمد كامل عوده


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بالفديو : البطريرك بيير والون رئيس الكنيسة الانجليكانية في عموم فرنسا وعموم اوربا نقدر جهود السيستاني بحفظ السلام ويعزي باستشهاد الشيخ النمر

 تنويه من ادارة موقع كتابات في الميزان بشان اضافة التعليقات في الموقع

 العراق من طالب النقيب الى حسن العلوي  : علاء الخطيب

 دوريات نجدة بغداد وبالتعاون مع مفارز شؤون السيطرات تلقي القبض على منتحل صفة ضابط  : وزارة الداخلية العراقية

 غريبُ الوطن  : اثير الغزي

 سعودية تتنكر بزي رجل وتعمل في وظيفة سائق حافلة + صورة

 ماذا لومنعت الحكومة التظاهر؟!.  : حميد الموسوي

 أمنيتي أن أكون مع كاظم  : علي كريم الطائي

 القضاء العراقي يحكم باعدام 15 امرأة تركية بتهمة الانتماء لتنظيم داعش

 مفتي الضلالة السعودي العلوان سجينا خلف الجدران  : عزيز الحافظ

  البديل  : د . عبير يحيي

 حرامية السياسة والإعلام  : كفاح محمود كريم

 بالوثيقة : مجلس الوزراء يعترف بشهادات الوقفين الشيعي والسني

 مشاهدات معتمر [ مكتبة مكة المكرمة ]  : الشيخ عبد الامير النجار

 لَوْ كُنْتُ وَزيراً لِلتّربيَةِ  : نزار حيدر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net