صفحة الكاتب : عدي المختار

المكاشفة الحقيقية طوق النجاة لرياضتنا العراقية
عدي المختار
لا تتم اي عملية اصلاح مالم تبدأ بالمكاشفة الحقيقية لكل خلل ونقاط ضعف لان بالمراجعة الدقيقة يكون الطريق اكثر ثقة صوب تحقيق الافضل ,ولم تتلقى رياضتنا العراقية الخسارات تلو الخسارات خلال السنوات الماضية الا بسبب المجاملات الفارغة وشراء الذمم ومايدفع تحت الطاولات في سوق الكلمة للتطبيل والتزمير لفتات نجاحات تم - مطها وجرها وعرها - كي تكون كبيرة من فرط النفخ فيها لتتحول لبالونة كبيرة تقدم على انها نجاح لم يسبق له من مثيل ,بالمجاملات غض الطرف عن اشكاليات كبيرة اسست لرياضة عراقية مريضة, يحاول الخيرين في رياضتنا العراقية انتشالها وانقاذها من الهاوية والوحل الذي يريد المنتفعين وطلاب المناصب والكراسي ان يرموها فيه ,وانها لعمري مهمة صعبة تبعث على اليأس والاحباط لان الانبياء لم يتجرعوا مرارة الظلم وحتى القتل الا لان عدد المنافقين والمنتفعين ومن يسير بركابهم كانوا اكثرية واهل الحق اقلية الا ان فعل الباطل زال ونور الانباء ورسالاتهم وسيرهم بقيت كاي نور يشع في سماوات الدنيا الحالكة,هي تماما ذات المحنة لان اكثرية في رياضتنا اليوم حالمة بالمناصب والجاه تقابلها اقلية تريد الاصلاح والخير لسمعة الوطن وهي معادلة صعبة ان لم تكن مستحيلة ,لان من يسعى لمال ومنصب في رياضتنا اليوم لديه الاستعداد التام ليبيح المال وكل الوسائل متاحة امامه من اجل ان تعبد له الطرق لمايسعى اليه تصل احيانا لشراء طابور خامس بالكامل لا هم له سوى الشائعات لرسم صورة غير حقيقية لمن يقفون امام طموحاتهم المريضة وماكثرهم اليوم الرياضيين الحقيين الذين تستعمل ضدهم اشرس الممارسات لتشويه سمعتهم وطعن نزاهتهم ومايأتمنون عليه من مسؤولية ,كل ذلك يسير كالنار في هشيم رياضتنا لان صدق النوايا ماعادت تحمل من كلمة الصدق غير كلمة (دق) ودق اسفين الكذب والتشويه والمجاملات وعدم المكاشفة الحقيقية العلنية امام الناس هو سبب ماوصلت اليه رياضتنا اليوم من تخبط وعشوائية , وهذا مانريد ان يقف عنده الجميع في رياضتنا العراقية طويلا ويتعلموا درس بليغ ممن سبقهم الذين هلكوا واهلكو العراق لا لسبب الا لانهم لم ينفتحوا على الاخر ,لم يسموا الصوت الاخر,لم يتصارحوا ويتكاشف بعضهم مع بعض ولم يتصالحوا مع انفسهم والاخرون من اجل العراق الذي اخزتهم (شارته – حوبته) وجعلتهم لعنة في صدر التاريخ تتجدد في كل صباح , تهاونوا وغضوا الطرف عن الاخطاء ولم يسمعوا مقولة ضلت تتردد على مر التاريخ (دار السيد مامونه) فكان لهم العراق بالمرصاد امهلهم ولم يهملهم ,وكذلك سيكون مصير الاتين واللاحقين ان لم يتعلموا الدرس جيدا.
 
رياضتنا اليوم بامس الحاجة الى ستراتيجية وطنية حداثوية كفيلة بان تنهض بها من الحضيض وان لا نضل كمن يكذب حتى يصدق نفسه ونعتبر فتات الانجازات هي افضل من الانجازات قبل عام او عامين لان لكل زمان ظروفة ولا فضل لقيادة على الرياضة العراقية ,والفضل كل الفضل لهمة اللاعبين ومدى توسع قاعدة كل لعبة وجدية القائمون عليها ,علينا ان نتكاشف ونتصاريح كي لا يكون الطريق موحش لقلة سالكية .
 
لازلت ومنذ ان تولى رئاسة الاولمبية اؤمن بقيادة الكابتن رعد حمودي وبعض من معه في قيادة العمل الاولمبي وسأضل متمسك بموقفي هذا ولن احيد عنه ابدا ذلك لاني اعرف ادق تفاصيلهم وكيف يفكرون وماذا يسعون له واعرف تماما نزاهتهم وهي الاهم , ومدى سعيهم الجاد منذ ثلاث سنوات مرت بتغيير العمل الاولمبي من الارتجالية للتنظيم ,واعرف تماما ان ثمة جرائم ارتكبت من قبل الاتحادات التي شاركت بالدورة العربية التي صرف عليها مال لم يصرف مثله في تاريخ الرياضة العراقية سبعة مليارات ونصف المليار ودخلت معسكرات (ترف) كانت تحلم فيها وحتى بالخيال كان صعب لا بل مستحيل لديها , وماذا كانت النتيجة ؟,هل نكتفي بهذه النتائج ؟,هل نضل نردد كذبه نريد ان نصدقها حتى يصدقها الاخرون ان النتائج جيدة جدا وهي في الحقيقة نتائج لاباس بها ؟ ,هل سيمر الامر دون عقاب وحساب؟,هل سيطبق شعار الثواب والعقاب ام سيبقى مجرد شعار لاسكات بعض الاصوات الشريفة التي تنتقد في الاعلام الرياضي؟,هل سنشهد وضع خطط وبرامج وسترتيجية للرياضة العراقية ؟سترتيجية قال عنها الدكتور عادل فاضل امين عام اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية  قبل عام بان لا وجود لها وتحتاج لجهد كبير لوضعها وقامت الدنيا ولم تقعد حينها على اثر ذلك التصريح المهم وانتقده من انتقد والذي بينت الايام انه حقيقة ملموسة ولابد التوقف عندها طويلا.
 
نعم ..اننا بامس الحاجة لخطط وبرامج وسترتيجية طويلة الامد لرسم مستقبل جديد للاجيال اللاحقة لا ان نسير وفق نظريات المنتفعين المؤمنين ب(عيشني اليوم وموتني باجر - او شبعني اليوم وجوعني باجر) او الساعون وراء المناصب الذين يؤمنون بنظرية التخريب ( انا ومن بعدي الطوفان ومرحلتي ولا يهم مالذي يحدث من بعدني ).
 
 نحن باجة لبناء رياضة المؤسسات التي ان تغيرت القادة ورحلوا وجاء من جاء تبقى كمؤسسات قائمة بالقول والفعل ,وهذا لايتحقق الا بالمكاشفة والمصارحة والمصالحة والتاكيد على بناء القاعدة وتوسيعها قبل اختيار من يقودهم والسير على نهج واحد وقويم هو نهج الغيرة على سمعة العراق خارجيا ,نهمج فيه الاختلاف رحمة وليس نقمة ونهج فيه الاختلاف شخصيا لا مهنيا ,ونتمنى من اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية ان تستمع للطروحات وان تؤسس لورشات عمل تنطلق من المؤتمر تجوب كل المحافظات لسماع الاراء وتدوينها واحالت الجيد منها الى خطط عمل فيما بعد .

  

عدي المختار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/01/23



كتابة تعليق لموضوع : المكاشفة الحقيقية طوق النجاة لرياضتنا العراقية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبدالامير الدرويش
صفحة الكاتب :
  عبدالامير الدرويش


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حركة أنصار ثورة 14 فبراير تدين وبشدة إسقاط حكم العصابة الخليفية لجنسية 72 بحرينيا بسبب آرائهم السياسية  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 الحجامي يجري مقابلات مع الموظفين والمواطنين للاستماع الى المشاكل وإيجاد الحلول المناسبة لها

 مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات يهنىء جيشنا الباسل وقواتنا الامنية بمناسبة ذكرى عيد تأسيسهما  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 سماحة السيد الموسوي يطلع ميدانيا على مراحل الإنجاز المتحققة ويتعهد بدعم اوسع لمدارس أخرى في بغداد  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 عزت الدوري حقيقة أم وهم..؟  : اثير الشرع

 القراءة من آخر السطر  : علي علي

  قراءة سريعة ومختصرة للمشهد السياسي العراقي  : محمد علي الدليمي

 من الذي أوقع الفتنة بين المركز والاقليم في العراق؟  : سهيل نجم

 صدى الروضتين العدد ( 178 )  : صدى الروضتين

 الهيأه العامة للمياه الجوفية في محافظة البصرة تنجز حفر( 3) آبار خلال شهر شباط الماضي  : وزارة الموارد المائية

  أخي مسلم بديري في العراق مبدع الحي لن يطرب أبدا !!  : علي عبد النبي الزيدي

 الشباب السعودي بين التفخيخ والخرفنة  : سامي جواد كاظم

 بين ضرورة عدم القفز على المراحل وضرورة حرقها في أفق الاشتراكية.....5  : محمد الحنفي

 العفو الدولية: نظام عدالة البحرين لا يمكن الاعتماد عليه

 رسالة طمأنة الى من ينتظر سقوطنا  : احمد المنشداوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net