صفحة الكاتب : كاظم فنجان الحمامي

من مواضيع الكيمياء السياسية ماركة تخريبية مسجلة علامتها الياسمينة الزرقاء
كاظم فنجان الحمامي

ملف خاص نشرته جريدة المستقبل في 23/1/2012

أغلب الظن أن الكاتب العراقي المغترب (متي موسى تويا), هو أول من شم عطر الياسمين الأزرق في الحدائق الخلفية للبنتاغون, وأول من اكتشف أن لعطره رائحة نفاذة كرائحة غاز البيوتان المنبعثة من حقول (رأس لافان) في قطر, حتى أن أنابيب السقي كانت هي الأخرى منسوخة من أنابيب خط (نابوكو) المار بأنقرة. لكنه لم يكن يعرف أن كل ورقة من أوراق زهور الياسمين الكحلية تحمل الرقم (33), فيتكرر الرقم نفسه على الأوراق كلها. ولا يدري أن الصيغة الجزيئية لغاز البيوتان تُكتب بالشكل التالي: C4H10)), بمعنى أن جزيئة البيوتان تتألف من أربعة ذرات كربون فقط, وهو الرقم الذي يمثل عدد العواصم (Capitals) الواقعة على خط العرض (33) درجة شمالاً,  أما العواصم الأربعة (C4) الممتدة من البحر الأبيض المتوسط إلى بحر قزوين, فهي (بيروت, دمشق, بغداد, طهران). .

أي صدفة هذه التي رتبت مواقع تلك العواصم على خط واحد, فوضعتها جنبا لجنب على مدار خيطي, وجعلتها في طريق حزمة الأنابيب الناقلة لغازات البيوتان من أسيا الوسطى إلى أوربا الوسطى ؟, وهل لأشواك الياسمين الأزرق علاقة بوخزات الربيع العربي ؟, أم أن خط العرض (33) هو مدار الحروب والمآسي منذ فجر التاريخ, وهو الأفق (Horizon) الأسود الذي سيرتفع فوق مدار السرطان بعشر درجات (H10) ؟, وهل سوريا هي المفتاح الدمشقي, الذي حمل وحده شفرة الغاز والألغاز, أم أن بوابات العواصم الأخرى هي التي اصطفت على التوالي خلف بعضها البعض في محيط الأطماع الغربية المتجددة لتواجه المصير نفسه بمتفجرات الـ (C4). .

 

 

قراءة في مانيفست الماركة التخريبية

 

العلامة الفارقة: الياسمينة الزرقاء.

التأثير المباشر للمادة: إسقاط بلاد الشام, وتقسيمها إلى دويلات متناحرة.

الدعاية التحريضية: تتولى أمرها الفضائيات الخليجية المسمومة.

الشركات المنتجة: الناتو, والقبائل العربية المتأمركة, وآخر سلاطين الباب العالي.

وكيل المبيعات: العميل السري 018, وهو من الجيل الرقمي التاسع بعد العميل السري جيمس بوند 007.

التحليل الرقمي للعميل 018:  لما كان رقمه (18) فانه يتألف ضمنيا من ثلاث ستات (6 + 6 + 6), يمكن ترتيبها بالشكل التالي (666), وتمثل الرمز الكهنوتي للشيطان, وهو الرمز الذي رسم أبعاده الكاتب الأمريكي (وليم تيري جيمس William Terry James), في روايته الموسومة (Jacob's Trouble666), التي نسج فيها حكاية من الخيال السياسي. عكست المراحل المتوقعة لظهور إمبراطورية الأبالسة, وتسلطهم على مفاتيح النظام العالمي الجديد, وسعيهم الحثيث نحو إرساء كيان شيطاني خبيث. قائم على تقديس ستة (6) تشريعات لتطبيق القانون, وست (6) قواعد لتطبيق النظام, وستة (6) أساليب لتحقيق (السلام العالمي) المزعوم, وتوقع (وليم تيري) في روايته. أن إمبراطورية الأبالسة ستغرق في الوحل الوثني المظلم. ولن تنفعها طلاسمها ورموزها الإلحادية بشيء. .

 

الاسم الحركي للعميل: أيلي كوهين الصغير (Eli Cohen Junior), ويقوم بدوره الرفيق الحزبي الملون (؟؟؟؟ ؟؟؟ ؟؟؟؟؟), اما (إيلي كوهين الكبير), فهو الجاسوس الإسرائيلي الأشهر في تاريخ سوريا. واسمه في سجلات الموساد: (إلياهو بن شاؤول كوهين), ويسمونه في سوريا (كامل أمين ثابت), وهو يهودي من أصل مصري من الإسكندرية, أُعدم شنقا في دمشق عام 1965. .

 

 

النتائج المتوقعة بعد الاستعمال

 

اندلاع سلسلة متفرقة من الحروب الأهلية الطائفية والعرقية الطاحنة, تنتهي بإقامة إمارة سلفية تضم حماة وحمص, بعد أن يجري تفريغها تماما من الأقليات العلوية والمسيحية, بواسطة الترهيب والترويع المبرمج.

وإقامة إمارة إسلامية أخرى في (درعا) قبيل ضمها إلى الأردن, وإقامة دولة درزية تتحد مع المقاطعات الدرزية في لبنان.

وإقامة دولة علوية مستقلة في الساحل بعد ترحيل السنة إلى حلب وحماة وحمص, وإقامة كيان كردي منعزل تمهيدا لربطه بإقليم كردستان العراق, وترحيل الأقليات المسيحية إلى لبنان, ونشر فقه الكراهية في الضواحي السورية والعراقية, وإشاعة الروح التكفيرية العدوانية, والتعمق في تنفيذ مشاريع التقسيم والتجزئة والتناحر والموت والدمار. .

وتقضي الخطة إعادة سيناريوهات الجنرال شوارسكوف في عاصفة الصحراء, بعد إدخال بعض التعديلات الطفيفة التي فرضتها الظروف السائدة في الشام, وبالتالي لن يخوض الجيش السوري معركة مباشرة مع الامريكان, ولا مع القبائل المتأمركة. .

 

عوامل مساعدة

 

إشراك الأقطار العربية المتأمركة, وتوظيفها في تجنيد العناصر التخريبية, وتوفير المعسكرات الميدانية اللازمة لتدريب المجندين على استعمال العبوات الناسفة, والمسدسات الكاتمة, ويقال أن إحدى البلدان الخليجية باشرت بُعيد الغزو الأمريكي للعراق باستقدام أكثر من عشرين ألف سوري للعمل في مشاريعها التنموية, استطاعت أن تجند حوالي (5000) منهم, خضعوا جميعهم لبرامج تدريبية مكثفة, تمحورت في جوهرها حول الأساليب الخبيثة المعتمدة في نشر التطرف الديني, وتأجيج النعرات المذهبية, وزعزعة الأمن والاستقرار في المدن السورية. .

كانت تربة هضبة الأناضول في تركيا من أهم العوامل المؤاتية لزراعة بذور الياسمين الأزرق, قبيل تصدير أزهارها الملوثة برائحة البيوتان إلى سوريا, خصوصا بعد قبلت أنقرة بإعادة تقسيم المنطقة, بضمنها الأجزاء التركية المتاخمة لسوريا والعراق, على ان يجري تعويضها ببعض المقاطعات السورية, ومنحها منافذ جديدة لدخول الأراضي المصرية من البوابات التجارية المفتوحة.

وهناك عوامل تركية أخرى ساعدت في نشر زنابق الياسمين الأزرق, من بينها قبول أنقرة بتحويل قواعدها إلى عقدة وسطية في قناطر (نابوكو) الغازية, والاعتماد عليها في تصفية القضية الفلسطينية, والسماح لقوات البنتاغون بالتسلل إلى عواصم آسيا الوسطى الناطقة باللغة التركية. . 

 

المراكز التسويقية المعتمدة

 

·       المركز رقم (1): يمثله مركز العمليات البحرية والاستخبارية في جزيرة قبرص.

·   المركز رقم (2): يمثله مركز عمليات الدعم الإعلامي واللوجستي والطيران الحربي في قاعدة (؟؟؟؟) في الخليج العربي.

·       المركز رقم (3): يمثله مركز عمليات الإسناد الجوي للناتو في قاعدة (؟؟؟؟) في الخليج العربي.

·   المركز رقم (4): يمثله مركز عمليات الطيران الرئيسي واللوجستي المباشر في قاعدة (انجرلك) التركية, وقاعدة (أزمير) المرتبطة بالمركز رقم (1).

·   المركز رقم (5): يمثله مركز تجمع القوات الخاصة المشتركة (الامريكية والغربية والعربية), وقاعدة تحليل المعلومات في الأردن.

·   المركز رقم (6): يمثله المركز اللوجستي الدائم شمال العراق, وهو المركز المسؤول عن بث ترددات التشويش لعزل القنوات اللاسلكية العاملة في سوريا.

 

 

طرق التوزيع والمعالجة

 

·       إصابة الرادارات السورية بشلل تام وإبطال مفعولها الميداني.

·       منع الطائرات السورية من التحليق, وإسقاطها في المدرج قبل إقلاعها.

·       إحراق القواعد الصاروخية المقاومة للغارات الجوية.

·       توجيه ضربات مباشرة لثكنات الحرس الجمهوري.

·       توجيه ضربات مباشرة لمستودعات العتاد, وشبكات الاتصالات المحورية.

·   ضرب مجموعة من الأهداف السورية الإستراتيجية المنتخبة, من ضمنها مراكز القيادة, والحزب, والتلفزيون, وفروع الاستخبارات العسكرية, ومنازل كبار المسؤولين.

 

التجميد بكرات الثلج

 

اعتمدت المؤسسات المتخصصة بإنتاج وتوزيع الياسمينة الزرقاء على تبني إستراتيجية كرات الثلج, وتطبيقها بصيغة غير مسبوقة, تبدأ بتسلل عناصر القوات التخريبية إلى المدن السورية الساخنة, والانخراط مع التجمعات الشبابية الهائجة, وتحريضهم الناس على تدمير المؤسسات الحكومية, وإحراق محتوياتها, وإخضاع تلك المدن للسيطرة, وتشكيل لجان طارئة لإدارة المدن. .

تواصل القوات الخاصة المندسة إسقاط المدن السورية, واحدة تلو الأخرى, وتستمر عمليات الإسقاط بلا هوادة, ضمن ما يسمى (إستراتيجية كرات الثلج المتناثرة), ثم تُجمع الكرات الثلجية بكرة كبيرة واحدة. .

وتنتهي العملية بوضع الكرات الكبيرة (المدن السورية) داخل صناديق مغلقة تماما من جميع الجهات, بحيث لا تَسمح بتسرب الجماعات البشرية الراغبة بالنزوح خارج البلاد, ثم يجري رج محتويات الصناديق بحركات اهتزازية فوضوية, لتفتيت ما بداخلها, وتقسيمها إلى حصص طائفية مبعثرة عاجزة منهارة, موزعة حسب الترتيب القومي والطائفي والعرقي, ومُجَمَّدة في قوالب عديمة اللون والطعم والرائحة, فالهدف النهائي هو تشكيل كيانات هلامية لا روح فيها, قابعة خلف هضبة الجولان, ليهب منها النسيم, الذي يضمن تبريد الأجواء وتحسن حالة الطقس في تل أبيب. .


بضاعة فاسدة

 

كان من المؤمل توزيع أزهار الياسمين الأزرق بأشكالها السداسية نهاية عام 2007, لكنها تأجلت بسبب توسع النفوذ الروسي في قلب القارة السوداء, فقررت إدارة خطوط النابوكو التريث في التنفيذ لحين بزوغ فجر الربيع العربي, عندئذ ستكون الظروف الزراعية مؤاتية لغرس أقلام الزهور الزرقاء في الجنائن الحلبية, وكان من السهل تجميع حاوياتها في (الرمثا) الأردنية, وإرسالها عبر (درعا) عند اكتمال البدر في شهر (ذي الخدعة), بيد أن توسع خطوط أنابيب (السيل الأزرق), على يد شركة (غاز بروم) الروسية, منع انبعاث روائح النابوكو في سماء الربيع الطائفي, وأدى إلى توقف تسرب بعض الغازات من القناطر المخصصة لتسميد حقول الياسمين الأزرق. .

لقد وقف الغساسنة بقوة في مواجهة عواصف البيوتان الزرقاء, وتصدوا بصدورهم العارية لذاريات البروبان والعربان والغلمان, فذبلت براعم الزنابق الوقحة في حاوياتها الرمادية. وعادت الغربان مدحورة إلى أوكارها. .

وستبقى إرادة الله أقوى من أرادة قوى البغي والظلام, فالمفاجأة قادمة بإذن الله, وستتغير قواعد اللعبة بين ليلة وضحاها, في ضوء التقلبات الكثيرة الكامنة في جوف الأرض وفوقها, شريطة أن يعتمد الغساسنة على أنفسهم, وما أمره إلا واحدة كلمح بالبصر. .

 

والله يستر من الجايات

 

  

كاظم فنجان الحمامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/01/23



كتابة تعليق لموضوع : من مواضيع الكيمياء السياسية ماركة تخريبية مسجلة علامتها الياسمينة الزرقاء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : كاظم الحسيني الذبحاوي ، في 2012/01/23 .

مقالتك مقالة ظريفة حقاً
سمعتُ من أحد الدكاترة المدرسين أن إحصائية قامت بها إحدى المنظمات الدولية المتخصصة التابعة لمنظمة الأمم المتحدة في العام 1975 أن الدولة العراقية هي أكبر دولة في العالم تستهلك الورق في دوائرها .
حسابات مني ،وهي حسابات ظنيّة خاضعة للحسابات
الشعب العراقي أكثر شعبٍ يرى في المنام .
الشعب العراقي أكثر شعب لم يسافر جواً.
الشعب العراقي أكثر شعب يثق كثيراً بالإعلام الرسمي .
الشعب العراقي أكثر شعب تنتشر بين أوساطه الإشاعات .
الشعب العراقي أكثر شعبٍ في العالم يتحمل الظلم ،ولا ينتفض عليه .
الشعب العراقي أكثر شعب لم يعرف ما هي حقوقه .
الشعب العراقي أكثر شعب تقع عليه خيانة رؤسائه .
الشعب العراقي أكثر شعبٍ يتناول التمر .
الشعب العراقي أكثر شعب سجيته الكرم .
الشعب العراقي ثاني شعب في العالم يبكي .
الشعب العراقي أكثر شعب خاض حروباً لم يعرف أسبابها .
الشعب العراقي أكثر شعب أسماؤه علي وحسن وحسين وعباس وهادي ومهدي وكاظم وعبد الزهرة وعبد الحسن وعبد الحسين وعبد الكاظم وعبد العباس ونحو ذلك.
الشعب العراقي أكثر شعب اُقتطعت أجزاء مهمة من أرضه وهو لا يعلم أنها أرضه .
الشعب العراقي أكثر شعب لا يحب الإقامة خارج بلده .
الشعب العراقي أكثر شعب يحب الشعر والأدب العربي .
وقد
أتذكر
أشياء
أخر!
كاظم الحسيني الذبحاوي






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق جمال ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : اذا تحب انزلك شكم مصيبة هي مسوية من فتن افتراءات ماانزل الله بها من سلطان هذي زوجة المعمم والعمامة الشريفة بريئة من افعالكم تحفظون المعروف وانت كملت نفقة خاصة بفلوس داينتها د.سهى لزوجتك حتى تدفعها الك ذنبهم سووا خير وياكم

 
علّق مريم ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : زوجتك المصونة التي تتحدث عنها في عام ٢٠١٥ قامت بنقل كلام سمعته من تدريسي على زميل آخر وقد يكون بحسن نية او تحت ظرف معين وأضافت عليه ما يشعل الفتنة ثم تشكلت لجان تحقيق ومشاكل مستمرة ثم أتاها كتاب توجيه من السيد العميد آنذاك بأن هذا السلوك لا يليق بتدريسية تربي أجيال

 
علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ علي عيسى الزواد
صفحة الكاتب :
  الشيخ علي عيسى الزواد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أبل تحقق أرباحا فصلية تفوق التوقعات

 شعب يتعكز بالتاريخ ..  : رياض العبيدي

 عقود وهمية وبحث عن مرجعية.. لك الله ياعراق!!  : طارق دشر

 لمناسبة اربعينية شهداء النخيب عرض مسرحي في كربلاء يخلد ذكرى الشهداء(مصور)  : وكالة نون الاخبارية

 براءة اختراع لثلاثة تدريسيين عن تحويل المياه المالحة الى صالحة للشرب  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 الشريفي يلتقي رئيس بعثة مركز كارتر لمراقبة الانتخابات في تونس  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 كوفاتش يتفوق على توشيل لكنه يقلل من أهمية فوز البايرن الودي على سان جيرمان

 13 رجب ولادة العدل والعلم والقوة  : صادق غانم الاسدي

 حضورٌ في مشهديّةٍ مختلفة  : عماد يونس فغالي

 دورة لتلاوة القران الكريم في الثقافي الواسطي  : اعلام وزارة الثقافة

 الفبركة الاعلامية والتحركات المريبة جزء من دعم الارهاب  : عبد الخالق الفلاح

 وزيرالتجارة وكالة يبحث مع الجانب الكندي امكانية مساهمة الشركات الكندية في اعادة الاعمار  : اعلام وزارة التجارة

 مهما طال البعاد  : امل جمال النيلي

 الدكتور أحمد راسم النفيس يكتب.. الشيعة الزيدية بين الحقيقة والأساطير

 الصقلاوية ودونكي شوت  : علاء الخطيب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net