صفحة الكاتب : حميد الشاكر

اتركوا قبر صدام فالتاريخ سيحوله الى غائط لبقايا نجاسات الكلاب الضالة
حميد الشاكر
في حوار مع احد الاخوة من ضحايا الاجرام العفلقي  البعثي الصدامي  المجرم كانت زفرات الوجع لهذا الضحية العراقية واضحة وضوح الشمس وهو يتحدث : عن قبر صدام حسين المشّيد في تكريت ؟  ، وكيف انه  كلما راى هذا القبر والوفود الاردنية تزوره وتنشد القصائد والشعر قربه مدحا بالطاغوت ونكاية بالشعب العراقي وحقدا عليه يتمنى الموت ويدعوبحرقة قلب على الحكومة العراقية التي ترى هذه الممارسة العفلقية البعثية الاجرامية وهي تمتهن كرامة وادمية ومشاعرضحايا الشعب العراقي الذين دفنوا بمقابر جماعية اواحرقوا بالقنابل الكيميائية ابّان حكم هذا النجس المجرم الزنيم وعائلته وعشيرته الساقطة بدون ان تحرك حكومة بغداد ساكنا لهدم هذا القبر او منع زواره من زيارته احتراما ،  لشهداء العراق الذين قضوا على يد هذا المجرم على الاقل ؟!!.
كان جوابي واضحا له بان من احد اهم اهداف اقامة قبر مشّيد للطاغوت صدام حسين من قبل بقايا الصداميين وحثالات العفلقية الماسونية المبادة بمساعدة وتموين دول الاعراب الاشد كفرا ونفاقا بالعصر الحديث هو (اثارة الفتنة) الطائفية بين العراقيين وتمزيق لحمتهم الاجتماعية ، وعلى الشعب العراقي ان يعي هذه الحقيقة ولا ينزلق بهكذا حفر حقيرة يحفرها اعداء الشعب العراقي لهم وهذا اولا !!.
اما ثانيا : ليعلم الشعب العراقي  إن ما من طاغية حكم هذه الامة ، منذ وفاة الرسول الاعظم محمد بن عبدالله صلى الله عليه واله صانع هذه الامة ومقيم كيانها الا وكان في دنياه وابّان حياته فتنة سوداءعلى هذه الامة ولعنة وفتنة اخرى ايضا بعد وفاته وموته كذالك  وامامكم التاريخ فانظروا كم هم الطغاة الذين حكموا هذه الامة ليعيثوا فيها فسادا في حياتهم وليكونوا سبب شقاق ونفاق بين هذه الامة بعد وفاتهم وليس صدام حسين اليوم وباقي طغاة العرب وحكامهم باقل فتنة ولعنة على هذه الامة في حياتهم وبعد وفاتهم ، ومع ان صدام حسين ،  لم يكن لعنة وفتنة وبلاء وكارثة على هذه الامة في حياته عندما قصم ظهرالعرب ودمر وجودهم واسقط هيبتهم بين الامم فحسب ، وانما كان بلاءا الاهيا اسود نزل بهذه الامة ليريها كيفية وعد الله سبحانه الصادق على اللذين ظلموا وهم بربهم كافرون في حياته ،وليكون بعد وفاته كأقرانه اداة للفتنة بين الامة حتى وهم جيفة نتنة !!.
ثالثا : انا لست مع التعرض  لقبور الطغاة والظالمين ابدا ( قلت لمحاوري المكلوم ) حتى وان كان قبر شيده الفاسدون لفاسد ، الغاية منه اثارة الفتنة بين العراقيين  بل انا ممن يؤمنون : بان التاريخ  وحده هو من سوف ينتقم من الطغاة المجرمين على طريقته المعروفة ، وهو الذي ايضا يعيد الحق ، لاصحابه من الشهداء والمظلومين والقديسين في الدنيا قبل الاخرة واذا كان الحاضروطغاته وفاسدوه وعتاته وحثالاته ..... الخ ،  يحاولون اسباغ القداسة والشهادة على زنيم رعديد جبان كصدام حسين نكاية بالشعب العراقي ، وضحايا نظامه المقبور ، فسوف ينصفهم  المستقبل عندما تنتهي المصالح ، والاحقاد ليبقى الحق وتبقى الحقيقة  هي الحكم على صدام حسين وامثاله عندئذ سيرى العالم عبرة لم تصنعها يد البشرابدا بل تخلقها يد العدل والقدر الالهي بكيفية  تحول قبر صدام حسين ولحاله من قصرمشيد ومزار منمق الى مكب للنفايات اومبولة للثعالب او غائط لنجاسات الكلاب الضالة !!؟.
هكذاهوحكم التاريخ دوماعلى الطغاةوالمجرمين والمنافقين من جهة وعلى الشهداء والمظلومين والقديسين والابطال بالعدل والحق من جانب آخر ، لاعطاء كل ذي حق حقه ، ومجازاة كل صاحب جريمة بجرمه !!.
اين قبر الطاغية معاوية بن ابي سفيان اليوم ، والذي كان في يومه ،   تحفة جمالية ومنبرا لقصائد الشعر ومديح المنافقين والافاكين من انصاره ومريديه ؟!.
وهل ترى قبر علي بن ابي طالب الشهيد المظلوم والبطل المقدس ، الذي كان وحيدا في صحراء النجف علامته ثلاث احجار قديمة !!.
واين قبر الملعون ابن الملعون يزيد بن معاوية ؟.
وهل ترى قبر الحسين بن علي بن ابي طالب عليه السلام الذي قطعته سيوف البغي في ارض كربلا ،وطحنة عظمه محافر الخيل ودرست اثره احقاد الكافرين بلا رحمة ولا شفقة ولاتفكير ؟!.
لكن هاهواليوم الحسين الشهيد اماما للعالمين بعد انصاف التاريخ والعدل والقدر له بملايين زائريه ومحبيه وشيعته وانصاره ومتولهيه .... ، وذاك هو يزيد بن معاوية لعنة للاعنين وخزيا للمناصرين وعارا على كل الطغاة والمجرمين !!.
اتركوا قبر صدام حسين لزواره ومريديه من الفاسدين والقتلة والمأجورين فهم اول من سينفض من حوله واول من سيكفر برائحته النتنة ، وهم انفسهم اول من يدرك حقارة هذا  القبر وصاحبه ، وما يجلبه من عار في الدنيا وقبل الاخرة لكل من يعتقد بصلاح قربه وادامة النظر له  بزيارته !.
رابعا : قلت لمحاوري الان واي فعل يقوم به اي عراقي شريف ،وحتى لو كان على سبيل هدم قبر صدام حسين بمستند شرعي لانه يثيرالفتنة بين العراقيين وعلى ولاة الامر في العراق وحفاظا على لحمة الشعب العراقي من التشرذم ليس فقط يجب هدم قبره بل واخراج جثة صدام وحرقها ونسفها في بحر الخليج ، كي لايلوث بنجاسته نهري دجلة والفرات ، وكما فعل موسى النبي ع بعجل بني اسرائيل بعد عبادته لكن مع ذالك ، وحتى مع هذه النوايا الطيبة فسيؤخذ هذا الفعل العراقي الشريف من قبل حثالات بقايا الصداميين والمنافقين العرب على انه خوف من (البطل صدام حسين) حتى وهو ميتا  لتضاف بطولة زائفة لجبان شاهده العالم كله وهويُلقي عليه القبض في حفرة الصرف الصحي في تكريت !!.
نعم هذا ما كتبه الصهيوني المستعرب ( عبد الدولار عطوان ) في افتتاحية صحيفته (( القدس الصهيوني )) بمقال تحت عنوان :  يرتعدون منهم حتى في قبورهم !!.
ومع ان عبد الباري عطوان وغيره يدرك تماماان الشعب العراقي وقيادته السياسية المنتخبة اليوم  ليسوا برعاديد  ، ولاهم من باع بيته للصهاينة ، واعترف بالاحتلال الاسرائيلي في فلسطين  ، كما فعلت منظمته الفلسطينية العتيدة ، ولاهم من ارتضى ليكونوا اداة رخيصة ، كمنبر تطبيل للمشروع الصهيوني الامريكي القطري للاطاحة بمشروع المقاومةفي لبنان وسوريا والعراق وايران كمايفعل هذه الايام عبد الباري عطوان في صحيفته التي كانت نفاقا (القدس العربي) بعد ان تعرت لتصدح بالاعلان عن ولادة (( القدس الصهيوني )) بدلا عن ذالك !!.
عبد الباري وغيره يدرك تماما ما نوعية الشعب العراقي ، وكيف لم يتحمل الاحتلال على ارضه اكثر من ثمان سنوات قبل ان يخرجه ، وليس لاكثر من ستين سنة ولم يزل الاحتلال على ارض فلسطين ، ويدرك ان صدام حسين ،  كان مختبئا في حفرة للصرف الصحي رعبا من ايدي الشعب العراقي وليس من قوى الاحتلال وهو يدرك ان صدام جيفة نتنة لايحرك شعرة من اصغر طفل عراقي  قد صفع راسه بالنعال في يوم سقوط تمثاله في وسط بغداد بعدما هرب هو وعصابته البعثية من بغداد ليتركها للامريكان يدخلوها بسلام امنين !!.
كل هذا يدركه منافقوا العرب من اصحاب الكابونات النفطية التي كان صدام يهبها للقردة من امثال عبد الباري عطوان ليدبج المقالات بالدفاع عن طاغوته وفساده ودنائته ، لكن الفرصة واتته عندما سمع ان رئيس الوزراء العراقي حمّر عينه على انصار صدام فخرج شيخ قبيلة صدام ليكون اول الكافرين بجيفة صدام النتنة ليعلن للعالم انه بصدد اغلاق قبر صدام !!.
وانا على ثقة ان هذا الشيخ لو وجد مصلحته مع الحكم العراقي الجديد سيكون هو اول من يرفع فاسه ليهدم قبر صدام على راسه وراس امه صبحة ايضا وليلعن اليوم الذي انتسب فيه صدام لهذه القبيلة !!.
اخيرا : انتهى حواري مع صديقي المجروح  من قبر صدام ، ونفاق المنافقين حوله بالقول له (( صدام وقبره وحزبه وعصابته وكل منافقي العرب وطغاتهم لاينبغي ان تساوي عندالعراقيين لفتة توقف عندهذه الصغائرمن الامورالمفتعلةالتافهة فللشعب العراقي مشروع  ، ومستقبل اكبر كثيرا من الوقوف عند قبر طاغية ،  تحاول بعض المنقرضات الصداميةوالعفلقيةوالاعرابية القاعدية ان تتكسب اعلاميا باثارة زوبعة حول موضوعه لكن نحن نعلم ماسيؤول حاله اليه بعد عشر اوعشرين سنة من الان فدع الزمن ينتقم من طغاته ومجرميه ،  ولينشغل العراقيون ببناء بلدهم ،  وصناعة حاضرهم ومستقبلهم !!.

  

حميد الشاكر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/01/23



كتابة تعليق لموضوع : اتركوا قبر صدام فالتاريخ سيحوله الى غائط لبقايا نجاسات الكلاب الضالة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اعتدال ذكر الله
صفحة الكاتب :
  اعتدال ذكر الله


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قصة البيان رقم واحد وقبول الانسة موزة الزواج من حمد

 كآبة نتيجة غبار  : مجاهد منعثر منشد

 المحافظ عندما يعصي الاوامر  : باقر شاكر

 البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام)  : د . الشيخ عماد الكاظمي

 ليت شلتوت والطنطاوي يسمع خطابك يا طيب  : سامي جواد كاظم

 رئيس بعثة المجلس الشيعي اللبناني يزور الوكيل العام للسيد السيستاني وبعثات مراجع الدين

 بورصة الإفتاء وتداولات المسجد الأقصى.  : د . يحيى محمد ركاج

 «صفقة» مرتقبة بين دمشق و«داعش» تطلق مخطوفات السويداء

 دور الاعلام في التصدي للأرهاب في ندوة لثقافة وفنون الشباب لطلاب الجامعة المستنصرية  : وزارة الشباب والرياضة

 نداء الحب  : عاطف علي عبد الحافظ

 برلمان المالكي  : هادي جلو مرعي

 بدر.. صدى صرخة الشهيد الصدر  : وليد المشرفاوي

 انعدام الموازين عند الدباغ والشيخلي  : ماجد الكعبي

 رسالة من قعر جهنم  : علي زامل حسين

 العمل تتقيد بالضوابط والتعليمات في تعيين الباحثين الاجتماعيين  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net