صفحة الكاتب : منار قاسم

حوار مع القارئ عبد الله الحسيني ..."اقرأوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه"
منار قاسم

موهبة قرآنية في تلاوة القرآن ، شاب عراقي ، كربلائي فاز بالمرتبة الرابعة عالميا في تلاوة القرآن الكريم عبدالله الحسيني كان لنا حوار معه وسألناه عدة اسئلة :

1_في البداية.. يريد القارئ أن يتعرف على شخصكم عن كثَب؟
* القارئ عبدالله زهير الحسيني ، من مواليد ١٩٩٦ ، من محافظة كربلاء_قضاء الهندية_طويريج ، طالب في كلية العلوم الاسلامية المرحلة الثانية جامعة كربلاء.

2_حدثنا عن طبيعة العلاقة التى جمعتك بوالدك ومدى تأثيره فى رحلتك العطرة مع القرآن الكريم؟

*علاقتي بوالدي كانت طيبة جداً كان يُرشدني دوماً الى طريق القرآن ، والأخلاق والدين،أبٌ يربي ابناءه على الطريق الصحيح ماذا تُراه يكون طيب القلب وتعلوا المحافل والمجالس بذكر إسمه وتمجيد اخلاقه وهذه نعمة من الله،كانَ لوالدي الأثر الكبير لتعلقي بالقرآن الكريم، فقد حببه الى قلبي منذ صغري وكان دوماً ولا زال يشجعني كثيراً ويسعى جاهداً لرُقيي وتوفيقي وأضاف الحسيني الحمدلله على والدي واسأل الله له التوفيق والعافية وأيضاً لن انسى والدتي التي كان لها الفضل الكبير من بعد فضل الله فلقد كانتَ تدعوا لي دوماً وتحثني وتشجعني الى طريق القرآن وتقومني بكلماتها وحبها لي فالحمدلله عليهما.


3_متى بدأت مسيرتك مع تلاوة القرآن الكريم وحفظه؟
*بدأت مسيرتي قبل دخولي الى المدرسة كان يصطحبنا والدي اني واخي الذي يصغرني سناً الى المساجد والمحافل القرآنية والختمات ودورات التعليم وانا في الخامسة من عمري فرغم عدم معرفتي بالقراءة لأنني لم أدخل المدرسة بعد الإّ إنني قد حفظت القليل من السور والآيات بسبب كثرة ترددي الى المساجد والإستماع الى القرآن.


4_اين تعلم القارئ أحكام تجويد القرآن ؟
*لقد تعلمتُ أحكام التلاوة في بيتنا فوالدي قارئ ومؤذن منذ كانَ شاباً وتصدحُ المجالس بإسمه فلقد كانً يُعلمنا في البيت يقيم جلسة قرآنية صغيرة انا واخوتي واخواتي ووالدتي ويعطينا دروساً في القرآن ونشأتُ وترعرت في حب القرآن.
وأوضح "لن انسى استاذي القدير الحاج كريم الهنداوي الذي دعمني وقومني عندما اصبحتُ شاباً بأعطائي دروساً في المقامات والنغم".

5_ما أهمَ مشاركات القارئ ؟
*لقد شاركتُ في مسابقات ومحافل عديدة منها مسابقات حفظ وتجويد،أهمها ، مسابقة مصطفى الصراف ، وجائزة كربلاء ومسابقة شهيد المحراب ومسابقة النخبة ومسابقة الجامعات ومسابقة الإعداديات والمدارس ومسابقة الأقمار المنيرة والمسابقة الفرقية الوطنية والكثير من المسابقات آخرها المسابقة المقامة في تركيا والتي احرزت المركز الرابع عالمياً ، ومحافل كثيرة أفتتاحية مهرجان ربيع الشهادة في العتبة الحسينية ومحفل عرش التلاوة في العتبة العباسية وختمات رمضانية كثيرة.

6_ما الطريق الذي يجب أن يسلكه قارئ القرآن الكريم في حياته ؟
*يجب على القارئ ان يسلك طريق محمد وآله الطيبين الطاهرين ويجب ان يتمسك بكتاب الله ويلتزم بتعاليمه ويعمل به فرسول الله يقول (وكم من قارئ للقرآن والقران يلعنهُ) فالعمل بالقرآن أهم واوجب من حفظه وتلاوته واضاف ان قارئ القرآن يجب ان يتسم بالإخلاص والتواضع لأنهما ترفعانه وتوفقانه كثيراً.

7_من كان اول معلم لك في مجال القرآن الكريم ودعاك الى مواصلة هذا الطريق ؟ وما مدى صعوبة ذلك ؟
*أول معلم لي هو والدي العزيز ، و والدتي من شجعوني ودعوني لمواصلة طريقي نحو القرآن
لم اواجه صعوبة في طريق القرآن ابداً فالقرآن سهل يسير.

8_ما نصيحتكم للقراء الجدد للقران الكريم ؟
*نصيحتي لنفسي اولاً ولكل القرآء ان يكونوا مخلصين مع القرآن الكريم وان يكونوا عاملين به بكل تفاصيله ولايميلوا عن تعاليمه.

9_هل تعتقد ان حافظ القران ذا الصوت الحسن يجب ان يكون له اصدار قراني ؟
*يجب على حافظ وقارئ القرآن ان يكون له طابع وأصدار قرءاني في المجتمع وان يكون في الإهتمامات الأولى ، في مجتمعنا قد يكون هناك ظلم أعلامي أو قلة تسليط الضوء على قارئ وحافظ القرآن ، إلاان العتبات المقدسة والمؤسسات القرآنية الحمدلله بدأت تعلوا وتنهض بواقع القرآن وقرآء القرآن فوفقهم الله تعالى.

10_كلمة أخيرة ؟
*كلمة أخيرة ، أشكر الله تعالى على كل توفيقاته وعطاياه ونعمه وتسديده لنا وعلى نعمة القرآن ، كما واشكر كل اساتذة القرآن وكل مؤسسة تسعى للنهوض بواقع القرآن فوفقهم الله تعالى وسدد خطاهم،وشكري موصول لكم ولكل من يساهم ويسعى في ابراز الجانب القرءاني فوفقكم الله لمرضاته
ونسأل الله تعالى ان يحفظ مراجعنا العظام وبلدنا الحبيب من كل مكروه وسوء.

  

منار قاسم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/06/03



كتابة تعليق لموضوع : حوار مع القارئ عبد الله الحسيني ..."اقرأوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه"
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد جعفر البدري
صفحة الكاتب :
  السيد جعفر البدري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 انصار الله ينتصرون وال سعود ينهزمون  : مهدي المولى

 عالمة عراقية تطالب الرئيس الامريكي ترامب بتحمل اخطاء الادارات الامريكية السابقة نتيجة تفشي السرطانات في العراق  : منى محمد زيارة

 الجائزة وثقافة منحها عند العرب  : علي العبادي

 منتدى شباب الحسينية يقيم عددا من الانشطة  : وزارة الشباب والرياضة

 العراق يسجل “رقما قياسيا” بعائدات النفط.. تعرف علی الدول الأكثر شراء لنفط العراق

 هدير الشعر للناقد التونسي صابر الحباشة  : احمد الدمناتي

 الحكم على "صدام حسين" بالسجن عشر سنوات غيابياً بتهمة تعاطي الرشوة

 البيت الشيعي بين نواتين، تمزقٌ أم تطور ؟  : عمار جبار الكعبي

 حركة أنصار ثورة 14 فبراير تدعو الى مسيرات غاضبة تنديداً بالإستهداف الطائفي للغالبية الشيعية في البحرين  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 أعلان عمل  : احمد الخالصي

 الطن طل والسعلوة !!  : صلاح جبر

 المرجع السيستاني والفضاء الانساني  : ابو زهراء الحيدري

 الصدر يعتزل، والأحزاب تتكاثر أميبيّا (2) والأخيرة  : نزار حيدر

 العراق يعقد اكبر مؤتمر للتعايش السلمي في المدائن منتصف الشهر المقبل

 تراتيل سجادية في نسخته الرابعة... مشاركات عربية ودولية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net