صفحة الكاتب : اسعد عبدالله عبدعلي

قراءة في ابعاد نتائج معركة بدر
اسعد عبدالله عبدعلي

كان هدف قريش من معركة بدر هو القضاء على الدين الجديد, وبعث رسائل لكل القبائل من ان السيادة لقريش على المنطقة, وبحسب الحسابات العسكرية كانت المعركة محسومة للقريشيين من حيث العدد والعدة, لذا لم تكن معركة بدر في العام الثاني للهجرة معركة عادية, بل أحدثت تحولا كبيرا في موازين القوى في الجزيرة العربية, فتأثيراتها لم تقتصر على الجانب العسكري, بل شملت الجوانب الاجتماعية والسياسية والاقتصادية للترابط الكبير, وبسبب طبيعة النصر على مشركي قريش, وما كانوا يمثلوه من ثقل اجتماعي وسياسي واقتصادي, والأهمية الروحية للكعبة في قلوب مجتمعات المنطقة على اختلاف دياناتهم, فكان الإطاحة بجيش مكة إعلانا بسطوع فجر جديد.

هي معركة الحق ضد الباطل, وكان يجب القيام بها لان ما وقع على المسلمين من ظلم كان فادحا, من تهجير من بيوتهم ومصادرة أموالهم وملاحقتهم بالدسائس والمكر, ما بين كفار قريش وجيران المدينة المنورة.

القرار السياسي المحدد بأهمية المعركة, كان خافيا على أغلبية الجمهور, لأنها لا تعي مقدار المكاسب اللاحقة, التي ستتحقق من هذه المعركة, وما حصل لاحقا اظهر حكمة القيادة السياسية للمسلمين, مع ان بعض رجال قريش المسلمين كانوا يكرهون محاربة كفار قريش واشارة على الرسول بالحلول السلمية وقال احدهم بعد ان استشارهم الرسول (قريش ما ذلت منذ عزت) كنوع من تثبيط العزيمة, لكن الرسول الاعظم اعرض عنهم وعن آرائهم.

نحاول هنا فهم تأثيرات النصر في معركة بدر, إلى أي مدى وصل تأثيرها, وماذا تحقق من تغييرات في الجزيرة العربية, بعد معركة بدر.

 

أولا: تأثير الهزيمة على مشركي قريش

كان شيوخ قريش يرون أنفسهم أسياد العرب, مرتكزين على البعد الروحي للكعبة المشرفة, وعلى أهمية أدوارهم الاقتصادية في المنطقة, ومن حولهم مجرد بادية وقبائل فقط هم الحضارة المتطورة, مدينة وجيش ونظام وعلاقات خارجية, وأحلاف وعهود مع المحيط, ويمكن اعتبار هزيمة أبرهة الحبشي, كانت كفيلة برفع أسهم سادة قريش في كل المنطقة.

لذا كانت الهزيمة في بدر شديدة التأثير على نفسية أهل مكة, فكبريائهم تم إذلاله, وشخصيتهم السياسية والعسكرية اهتزت في أعين مجتمعات الجزيرة, باعتبار هزيمتهم أمام جيش اقل منهم عدد وعدة, هزيمة نظام حكم قوي أمام دولة فتية, فكانت مشاعر الهزيمة والإحباط تسيطر عليهم, ودافع الانتقام يكبر في عقولهم, وعندما وصل خبر الهزيمة لمكة أصاب مجتمعها الذهول والحيرة, بل أنهم نعتوا ناقلي الخبر بالجنون, باعتبار أن ما ينقلوه مستحيل الحصول, ونشير هنا إلى احد أهم نتائج معركة بدر على مكة, هو خسائرها التجارية, بعد أن أصبح طريق تجارتهم تحت التهديد, بالإضافة لخسارة أسواق عديدة, لانضمام عديد القبائل للدين الإسلامي.

لذلك كانت ترى الحرب من جديد مسالة حياة او موت, فمعركة بدر حدد مسارات القصة.

 

ثانيا: تأثيرات معركة بدر على اليهود

احد المكونات المهمة في الجزيرة العربية في تلك الفترة, والتي كانت تسكن حول المدينة المنورة, بحسب روايات التبشير عند اليهود, والتي صرحت أن أخر الأنبياء سيكون مكانه في تلك الجغرافيا, وكان اليهود اقتصاديا من اكبر قوى الجزيرة, ولهم ارتباط اقتصادي وثيق بمشركي قريش, بالإضافة لسخط قادتها الدينيون على المسلمين, حيث أنهم أصيبوا بانتكاسة كبيرة عند ظهور النبي الخاتم, لأنه عربي وليس منهم, فناصبوه العداء, وسعوا إلى إفشال الدعوة الإسلامية, حسدا وبغضا, فكانت معركة بدر هزيمة كبيرة لليهود.

بعد معركة بدر أصبح يتحتم عليها الإسراع للإجهاز على الدين الإسلامي, حيث كانوا يتوقعون أن الحرب ستنهي المسلمين, بحسابات عسكرية من حيث العدد والعدة, بعد معركة بدر كانت خسارتهم السياسية والاقتصادية كبيرة, لان الانتصار الإسلامي كان ضد حلفائهم المشركين, لذا كان الأهم عند اليهود هو مساعدة أي جهد يكون موجه ضد المسلمين, فرسمت معركة بدر طبيعة السياسية اليهودية, وهو أسلوب المكر والخداع والمؤامرات, حتى الوصول لهدفهم في إسقاط المسلمين.

 

ثالثا: تأثير معركة على مجتمعات الجزيرة العربية

يمكن الإشارة أولا إلى أن نصر المسلمين في معركة بدر, احدث شرخا كبيرا بين القبائل العربية والتجمعات السكانية في الجزيرة العربية, حيث انقسم هؤلاء ما بين مؤيد لمشركي قريش أو للمسلمين, فبعض القبائل مرتبطة اقتصاديا مع قريش, مما اوجب عليها أن تتخذ موقف متشدد لحماية مصالحها الاقتصادية, فتحولت تماما لجانب مشركي قريش, أما قبائل أخرى فلها روابط مع قبائل المدينة المنورة, فكانت إلى جانب المسلمين, أي أن المحرك لبعض الكيانات المجتمعية في الجزيرة العربية كان العامل الاقتصادي.

هناك قبائل دخلت في الدين الإسلامي مباشرة بعد الانتصار في بدر, لأنها أحست بالعدل الذي ينشده الرسول الخاتم, وكانت تعيش تحت الظلم لعقود, فكان الإسلام فرصة للتحقيق العدل الإنساني, وهنالك قبائل أخرى, كان العامل السياسي مهم عندها, فعندما تحقق النصر فهم قادتها بان تغيير سياسي كبير سيحدث, عندها أسرعت هذه القبائل بإرسال الوفود المهنئة للمسلمين, بعد النصر في معركة بدر, وهو بمثابة اعتراف بولادة قوة سياسية جديدة.

 

رابعا: تأثير معركة بدر على منافقي المدينة المنورة

كان هنالك خط خفي داخل المدينة يعد العدة لما بعد معركة بدر, حيث كان يتصور ان الهزيمة حتمية الوقوع بالمسلمين, فكان ينسق بشكل سري مع اليهود ومع قيادات قريش, فكان دور هؤلاء قبل المعركة خطيرا في تثبيط العزيمة, وتهويل جيش العدو, ونشر الإشاعات, وبعضهم التحق بجيش المسلمين كي يكون عينا للآخرين من داخل الجيش, وهؤلاء فقط حضروا ولم يكن لهم أي دور في المعركة, وكان هدفهم أثبات هويتهم, بعد الشكوك الكبيرة التي تحوم حولهم, بالإضافة لأهمية تواجدهم باعتبار أن الهزيمة ستقع, وهنالك دور مرسوم لهم بعناية, لجني مكاسب انتصار قريش.

لكن المفاجئة كانت كبيرة لهم, وخارج الحسابات, فقط هم حققوا مكسب تحسين صورتهم أمام مجتمع المدينة المنورة, باعتبارهم جزء من الجيش المنتصر.

جزء من المنافقين المدينة, تخلف عن المشاركة بمعركة بدر بأعذار واهية, وكان ينتظر أن تصح بشارة اليهود لهم, بان جيش المسلمين سيهزم شر هزيمة, وعمل وهو داخل المدينة على نشر الإشاعات, والإشارة لبشارة اليهود, فكان الهدف بث الرعب في المدينة, لتكون متهيئة لحصول انقلاب سياسي, خصوصا أن رجال قريش واليهود داخل المدينة ينتظرون الظروف المناسبة للانقضاض على السلطة.

كانت تكبيرات النصر انتكاسة كبرى للمنافقين, فاستبد بهم الخوف والحقد, لأنهم انكشفوا أمام المسلمين, فالانقلاب تأجل إلى أشعار أخر.

أي أن معركة بدر كشفت جزء من المنافقين, وهم من تخلفوا ونشروا الإشاعات, أما الجزء الأخر فقد اندمج بالنصر الذي تحقق, لأنه شارك شكليا بالحرب فكان هذا الجزء من المنافقين هو الأشد خطورة, وهو الذي سيسعى لاحقا لتحقيق الانقلاب.

 

خامسا: مكاسب المسلمين

الانتصار في معركة بدر رفع أسهم المسلمين في المنطقة, وجعل للمسلمين هيبة كبيرة, بسبب عقلية العرب التي تهاب المنتصرين, فبعد أن كانوا مجرد كيان صغير, يحاول أن يستمر بالحياة, وسط بحر من الدسائس والخبث الذي يمارسه الكبار (قريش واليهود), فإذا به يسقط الصنم الأكبر (سادة قريش), حيث تناقل العرب كيف استطاع جيش صغير بسيط العدة, من الانتصار على جيش قريش, وهم أضعافهم في العدة والعدد, وتنبهت الجزيرة إلى أهمية تحسين علاقتها مع المسلمين, المنتصرين الجدد, فكانت الوفود تتسابق نحو المدينة المنورة لفهم من هم المسلمين؟ وماذا يريدون؟ فكان الانتصار العسكري بوابة الانفتاح السياسي أمام الآخرين.

المكسب الاقتصادي للمسلمين, لا يمكن إنكاره, حيث انفتحت أسواق جديدة لتجارة المدينة المنورة, عبر القبائل المنضمة للإسلام, أو التي أعلنت أنها لن تحارب المسلمين, فكان مكسب كبير.

 

الختام:

معركة بدر تظهر لنا كيف كان القرار النبوي ناجحا, ومدروس بعناية فائقة, من حيث التوقيت وشكل الحرب, وعبر بيان تأثيرات المعركة على الفئات المؤثرة في الجزيرة العربية, ومعركة بدر تعتبر درس كبير في السياسة يجب أن تدرس, فتكون ملهمة لنا في واقعنا الحالي.

  

اسعد عبدالله عبدعلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/06/01



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في ابعاد نتائج معركة بدر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . محمد سعيد الأمجد
صفحة الكاتب :
  د . محمد سعيد الأمجد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الصين: المحادثات التجارية مع واشنطن كانت «بنّاءة وصريحة»

 الديمقراطيون قادمون  : مهدي المولى

 العودة لتسيلح الشارع العراقي  : ابو ذر السماوي

 تنظيم داعش يتبنى الهجوم على جامعة أوهايو الأمريكية

 عشنا وشفنا وبعد نشوف ..!  : فراس الغضبان الحمداني

 احمد المشهداني عميل مزدوج للطريحي والقاعدة  : احمد النوري

 من أين تأتي المتاعب لـ "مهنة المتاعب"؟  : علي علي

 كيف يغيب المعصوم دون أن يعين القائد أو الخليفة الذي بعده لحفظ الأمة من الضياع؟  : مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي ع

 الحكيم في قطر  : هادي جلو مرعي

 رئيس مجلس محافظة ميسان يعتذر عن استقبال المهنئين بمناسبة عيد الفطر المبارك  : اعلام مجلس محافظة ميسان

 السبب في مايجري على العرب  : هادي جلو مرعي

 العراق والجمهورية الاسلامية الايرانية يوقعان بروتوكولا تجاريا  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 قيادي بحزب الطالباني ينفي فرض "إقامة جبرية" على برهم صالح

 نقد نظرية التطور – الحلقة 2 – توضيح النظرية من جهة توقفها على الطفرة الجينية وانقسامها الى التطور الكبير والتطور الصغير والفرق بينهما : اية الله السيد محمد باقر السيستاني حفظه الله  : صدى النجف

 فلسفة سامراء!! "لتعرف وطنك, إعرف مدينتك"  : د . صادق السامرائي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net