صفحة الكاتب : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

التصعيد الأمريكي الإيراني بين فرضيتين
مركز المستقبل للدراسات والبحوث

ميثاق مناحي العيسى

يبدو بأن المواجهة السياسية والإعلامية بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران خلال تولي الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب إدارة الأمور في البيت الأبيض، قد تحولت إلى تصعيد حقيقي تجاوزت عملية التراشق والتصريحات الإعلامية على المنصات التلفزيونية ووسائل التواصل الاجتماعي.

فقد زادت حدة التوتر خلال الأيام القليلة الماضية بين كل من طهران وواشنطن بعد أن قررت إدارة ترامب فرض عقوبات جديدة على إيران، وما تلا هذا القرار من إرسال الولايات المتحدة حاملة طائرات وقاذفات من طراز (بي 52) إلى الشرق الأوسط للتصدّي لمخاطر هجمات إيرانية قالت إنها "وشيكة"، كما قررت واشنطن إرسال صواريخ باتريوت إضافية إلى المنطقة.

بموازاة ذلك، أعلنت إيران عزمها تعطيل بعض بنود الاتفاق النووي والعودة لتخصيب اليورانيوم بنسبة 20% إذا لم تحمها الأطراف الدولية من تداعيات العقوبات الأمريكية. وعلى الرغم من أن هذا التصعيد غير مسبوق في تاريخ البلدين ويوشك بحرب عالمية ثالثة، تكون نتائجها وخيمة جداً وتداعياتها كبيرة على منطقة الشرق الأوسط، إلا أن هناك من يراوده الشك في هذا التصعيد طبقاً للفرضيتين أدناه:

الفرضية الأولى: ترى بأن مسار الصراع السياسي بين إيران وواشنطن في منطقة الشرق الأوسط، لا بد أن ينتهي بنتيجة، بغض النظر عن وسائل تحقيق تلك النتيجة سواء كانت وسائل سياسية أم عسكرية أم دبلوماسية. وإن التحركات العسكرية والسياسية الأمريكية في المنطقة، تؤشر على شيء ما قد يحصل في الأيام القادمة، وأن طبول الحرب تقرع في المنطقة، فالرسالة الأمريكية التي بعثتها واشنطن إلى طهران، كانت واضحة جداً، بأن أي احتكاك غير مباشر يمس مصالحها أو مصالح حلفائها في المنطقة سيكون الرد قاسي جداً، بغض النظر عن مصدر الاحتكاك سواء كان عن طريق وكلاء إيران في المنطقة أو من خلال القوات الإيرانية الرسمية.

فللمرة الأولى منذ 40 عام تغادر الولايات المتحدة (المنطقة الرمادية) في صراعها مع إيران، لتتحول إلى منطقة مكشوفة الفعل مع إدارة الرئيس الحالي دونالد ترامب؛ وهذا ربما يرتبط بعقلية الرئيس وفريقه في البيت الأبيض، أو يرتبط بأمور أخرى تكمن في عقلية الإدارة السياسية في البلدين.

وفقاً لهذه الفرضية، فإن السؤال المهم الذي يسيطر على العقل العالمي حتى الآن، هل ستحدث المواجهة العسكرية بين الطرفين؟. بالتأكيد، إن مفاتيح الإجابة على هذا السؤال بشكل فعلي ومشخص، تمتلكها الإدارة الأمريكية برئاسة ترامب، أما إجابتنا النظرية، فهي تعتمد على مجموعة معطيات يمكن أن نستنتجها من خلال موقف الطرفين من التصعيد الحالي.

على الرغم من التحضير الكبير الذي تبديه الولايات المتحدة من تحضيرات عسكرية وحربية في مياه الخليج تحسباً للتحركات الإيرانية في المنطقة ضد مصالحها، إلا أن هذه التحركات لا يمكن أن تؤشر على النية الحقيقية للولايات المتحدة على الدخول في الحرب ضد إيران، لاسيما وأن واشنطن غير راغبة الدخول في حرب جديدة في منطقة الشرق الأوسط، في ظل حالة عدم الاستقرار التي تشهدها المنطقة ومع تواجد تنظيم إرهابي شرس مثل تنظيم داعش الإرهابي ينتظر الفرصة للسيطرة على بعض المناطق التي يعدها إستراتيجية في قاموسه السياسي والإيديولوجي.

فضلاً عن ذلك، فهناك من يعتقد، بأن التحركات الأمريكية والتحشيد العسكري الحالي ضد إيران، الغرض منه جر طهران إلى طاولة المفاوضات تحت طائلة التهديد باستخدام القوة، أي بمعنى جرها بالإكراه إلى المفاوضات، من أجل إعادة التفاوض في برنامجها النووي والصاروخي ودورها الإقليمي.

في الطرف الآخر، تبدو طهران هي أيضا غير جادة بالدخول في حرب مع الولايات المتحدة الأمريكية، لاسيما في ظل العقوبات الواسعة التي طالت مختلف قطاعاتها الاقتصادية، والحالة الاقتصادية التي يعيشها المواطن الإيراني من حيث غلاء المعيشة، والهبوط الكبير الذي تعانيه العملة الإيرانية مقابل الدولار الأمريكي.

وعلى ما يبدو، أن طهران حذرة جداً في تحركاتها الحالية سواء المباشرة من خلال تأثيرها على أمن الملاحة في مضيق هرمز؛ لأن الرد الأمريكي سيكون ساحقاً، أو غير مباشر من خلال تحركات وكلائها ضد المصالح الأمريكية في المنطقة سواء في العراق أو اليمن أو في البلدان العربية الأخرى.

وهنا، ربما تتبنى طهران، سيناريو الرجوع إلى المجتمع الدولي، لتتبنى خيار التفاوض مع الولايات المتحدة الأمريكية، لاسيما مع الحالة الصفرية التي وصلت لها المنتجات النفطية الإيرانية بعد انصياع حتى الدول التي تعتمد على النفط الإيراني مثل (الهند والصين) للعقوبات الأمريكية.

الفرضية الثانية: وهي الفرضية التاريخية التي حكمت العلاقة بين الولايات المتحدة وإيران، لاسيما بعد عام 1979، أي بمعنى آخر، أن التحركات العسكرية الحالية بين الطرفين، هي استمرار للتحرك داخل المنطقة الرمادية نفسها، وهي ذات المنطقة التي فسرت طبيعة الصراع الأمريكي – الإيراني طيلة 40 عام، على الرغم من أن تاريخ الصراع بين الطرفين لم يصل إلى هذا المستوى.

وعليه وفق هذه الفرضية، ربما يكون شروع الولايات المتحدة للحرب مستبعد في الوقت الراهن (على أقل تقدير)؛ لأن الطرفين لديهم مكاسب سياسية وإستراتيجية في المنطقة، ويسعون إلى تحقيقها من خلال إدامة هذا الصراع في المنطقة؛ فهذا الصراع بمثابة المحرك الأساس لأغلب المشاريع الأمريكية والإيرانية في الشرق الأوسط. وربما لخص مساعد وزير الدفاع الأمريكي الأسبق الجنرال مارك كيميت الرغبة الأمريكية من تحركاتها في المنطقة بقوله: "إن الولايات المتحدة الأمريكية ليست بصدد إعلان حرب ضد إيران، والهدف من التعزيزات الأمريكية في الخليج هو الردع، فقد تُقدِم إيران نتيجة لخطأ في الحسابات وتحت ضغط العقوبات، على تصرف غير محسوب وفي هذه الحالة نحن هناك للرد".

وفقاً للمعطيات الحالية، فإن خيار الحرب يبدو مستبعداً، على الرغم من التحضيرات العسكرية لها، وأن الفرضية الثانية تلخص التصعيد الحالي بين واشنطن وطهران، لاسيما وأن الرئيس الأمريكي الحالي، يبحث عن انتصار سياسي على الصعيد الخارجي يؤهله للانتخابات الرئاسية القادمة والاستمرار في ولايته الثانية في البيت الأبيض.

وعليه، ليس أمامنا شيء سوى أن نضع أيدينا على قلوبنا ونترقب ما سيحدث في الأيام القليلة القادمة!.

  

مركز المستقبل للدراسات والبحوث
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/05/31



كتابة تعليق لموضوع : التصعيد الأمريكي الإيراني بين فرضيتين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد خيري
صفحة الكاتب :
  احمد خيري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مدينة الطب تقيم دورة تطويرية لغرض تغيير العناوين الوظيفية  : اعلام دائرة مدينة الطب

 أشرقت يوم غربت  : سردار محمد سعيد

 لا رواتب أيها الموظفون ..!  : فراس الغضبان الحمداني

  بين الجواهري والامام الحسّين: مآثـر وشعـر*  : رواء الجصاني

 الميتفورمين علاج واعد لصحة مستدامة وعمرا اطول  : د . رافد علاء الخزاعي

 العمل تسجل اكثر من 17 ألف باحث عن العمل وتستحصل 600 فرصة عمل خلال النصف الاول من العام الحالي  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 المواطنة اليوم... حكايات حقيقية !!!  : د . ميثاق بيات الضيفي

 كل عام وأنت بخير "أوغستين"!  : محمود محمد حسن عبدي

 مسيحيون يزورون مرقد الإمام الحسين ويقيمون القداس في أقدم كنيسة بالشرق الاوسط في كربلاء  : موقع العتبة الحسينية المطهرة

 معركة داعش وخارطة تغيير الشرق الاوسط  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 مقتل الرسول  : ابو فاطمة العذاري

 الجعفري: العراق يعتز باستقباله زوار الأربعينية، ونبذل أقصى جهودنا لإنجاح الموسم

 الأيدي ثلاث  : ماجد الكعبي

 مهنة فقدت انسانيتها ... الطب أنموذجا !؟  : غازي الشايع

 مَلل  : د . عبد الجبار هاني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net