صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

تأملات في القران الكريم ح425 سورة الجن الشريفة
حيدر الحد راوي

للسورة الشريفة جملة من الفضائل والخصائص , لعل ابرزها ما جاء في كتاب ثواب الاعمال عن الأمام الصادق عليه السلام : من أكثر قراءة قل اوحى لم يصبه في الحياة الدنيا شيء من أعين الجن ولا من نفثهم ولا من سحرهم ولا من كيدهم وكان مع محمد صلى الله عليه واله فيقول يا رب لا اريد بهم بدلاً ولا اريد أن ابتغي عنهم حولاً .

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآناً عَجَباً{1}

تستهل السورة الشريفة بمخاطبة الرسول الكريم محمد "ص واله" (  قُلْ ) , لهم يا محمد "ص واله" , يختلف المفسرون في الجهة المخاطبة , نذكر ثلاثة اراء :

  1. ان يكون المخاطب عموم الناس على بعض الترجيح .
  2. ان يكون المخاطبين المؤمنين , ليزدادوا ايمانا , اذا علموا ان قوما من الجن استمعوا للقران واجابوا الداعي واسلموا .
  3. ان يكون المخاطب الكافرين , ولذلك فائدتين او حجتين او اكثر :
  • فأنهم يؤمنون بالجن , رغم عدم تمكنهم من رؤيتهم , لكنهم موقنون من وجودهم , أي انهم يؤمنون بما لم يروه .
  •  وايضا كان كهانهم وعرافيهم يعتمدون على الجن في جلب اخبار السماء , فبعد بعثته "ص واله" انقطع ذلك , وهذا وحده كافٍ لان يكون حجة الى ما لدى الرسول الكريم محمد "ص واله" من الحجج والبراهين .     

(  أُوحِيَ إِلَيَّ ) , اخبرت عن طريق الوحي , (  أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ ) , ان رهطا من جن نصيبين في اليمن او هم من نينوى (على اختلاف الاراء) , استمعوا الى قراءتي للقرآن , وكان ذلك وقت صلاة الصبح , (  فَقَالُوا ) , فقال هؤلاء الى قومهم , لما رجعوا اليهم , (  إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآناً عَجَباً ) , بديعا في الفصاحة والبلاغة , غزير المعاني , حسن ودقيق النظم , بعض المفسرين يرون ان هذا الرهط من الجن هم نفسهم الذين اشارت لهم الآية الكريمة { وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَراً مِّنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِم مُّنذِرِينَ }الأحقاف29 .  

 

يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَداً{2}

تستمر الآية الكريمة على لسانهم (  يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ ) , هذا القرآن يهدي الى الحق والصواب , وهذا الكلام في محل التقرير , (  فَآمَنَّا بِهِ ) , اقرار , صدقنا به , (  وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَداً ) , بعبادة الله تعالى شيئا .  

 

وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَداً{3}

يستمر كلامهم في الآية الكريمة مضيفين :

  1. (  وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا ) : تعظيما له جل وعلا , بهذا الخصوص يروي الفيض الكاشاني في تفسيره الصافي وكذلك القمي في تفسيره ( عن الباقر عليه السلام إنما هو شيء قالته الجن بجهالة فحكى الله عنهم وقرئ إنه بالكسر وكذا ما بعده إلا قوله ان لو استقاموا وان المساجد ) .
  2. (  مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَداً ) : ما اتخذ جل وعلا صاحبة ولا ولدا , كما ادعى اهل الكتاب , فيعلم انهم (أي ألئك الجن) كانوا كتابيين .    

 

وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطاً{4}

يستمر كلامهم في الآية الكريمة مضيفين (  وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا ) , جاهلنا , او ابليس "لعنه الله" , على اختلاف الآراء , (  عَلَى اللَّهِ شَطَطاً ) , قولا بعيدا عن الحق , ومن قول السفيه الباطل انه جل جلاله اتخذ الصاحبة والولد تعالى عن ذلك علواً كبيراً .  

 

وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن تَقُولَ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِباً{5}

يستمر كلامهم في الآية الكريمة (  وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن تَقُولَ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِباً ) , اننا حسبنا ان لا احدا من الجن ولا من الانس كان يكذب بنسبة الصاحبة والولد وغير ذلك اليه جل جلاله , وهذا الكلام منهم في محل الاعتذار . 

 

وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقاً{6}

يستمر كلامهم في الآية الكريمة (  وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الْجِنِّ ) , كان رجال من الانس يستعيذون "يلجئون الى الجن طلبا للحماية والامان" بالجن في اسفارهم , او اذا دهمهم امر مخيف , فمما توارثه التراث العربي , اذا نزل المسافر منهم في مكان قال " أعوذ بسيد هذا المكان من شر سفهائه" , او يلجئون الى الكهان والعرافين طلبا للعلاج او دفع بلية , الى غير ذلك مما هو مدون في التراث العربي الجاهلي , بل وحتى غير الجاهلي ! , (  فَزَادُوهُمْ رَهَقاً ) , كبرا وعتوا وطغيانا .   

 

وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنتُمْ أَن لَّن يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَداً{7}

يستمر كلامهم في الآية الكريمة (  وَأَنَّهُمْ ) , أي الانس , (  ظَنُّوا كَمَا ظَنَنتُمْ ) , ايها الجن , ويصح العكس , (  أَن لَّن يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَداً ) , بعد النبي والمرجح عيسى "ع" . 

 

وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاء فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَساً شَدِيداً وَشُهُباً{8}

يستمر كلامهم في الآية الكريمة (  وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاء ) , التمسنا بلوغها او طلبا لاستراق السمع , (  فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَساً شَدِيداً وَشُهُباً ) , فاكتشفنا ان السماء قد ملئت بالحرس الشديد من الملائكة , والشهب المحرقة , يرى بعض المفسرين ان ذلك كان بعد بعثته "ص واله" .  

 

وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَن يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَاباً رَّصَداً{9}

يستمر كلامهم في الآية الكريمة (  وَأَنَّا كُنَّا ) , قبل مبعثه "ص واله" , (  نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ ) , مواضع خالية توفر لنا استماعا جيدا , وذلك قبل الحرس الشديد والشهب , (  فَمَن يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَاباً رَّصَداً ) , اما الان , فمن يحاول منا ان يسترق السمع , يرصده شهابا , فيحرقه .  

( عن الصادق عليه السلام في حديث يذكر فيه سبب أخبار الكاهن قال وأما أخبار السماء فإن الشياطين كانت تقعد مقاعد استراق السمع إذ ذاك وهي لا تحجب ولا ترجم بالنجوم وإنما منعت من استراق السمع لئلا يقع في الارض سبب يشاكل الوحي من خبر السماء ويلبس على أهل الارض ما جاءهم عن الله لإثبات الحجة ونفي الشبهة وكان الشيطان يسترق الكلمة الواحدة من خبر السماء بما يحدث من الله في خلقه فيختطفها ثم يهبط بها إلى الارض فيقذفها إلى الكاهن فإذا قد زاد كلمات من عنده فيختلط الحق بالباطل فما أصاب الكاهن من خبر مما كان يخبر به فهو ما أداه إليه شيطانه مما سمعه وما أخطأ فيه فهو من باطل ما زاد فيه فمذ منعت الشياطين عن استراق السمع انقطعت الكهانة ) . "تفسير الصافي ج5 للفيض الكاشاني" .   

 

وَأَنَّا لَا نَدْرِي أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَن فِي الْأَرْضِ أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُمْ رَشَداً{10}

يستمر كلامهم في الآية الكريمة (  وَأَنَّا لَا نَدْرِي أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَن فِي الْأَرْضِ ) , انا لا نعلم حقيقة الامر , ان كان الله تعالى اراد شرا بسكان المعمورة , (  أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُمْ رَشَداً ) , ام اراد جل وعلا بهم خيرا , هذا الكلام انطوى على عدة معاني خفية واغراضا خاصة , منها :

  1. اشعاراً لقومهم بصورة مبطنة , ان من اختار طريق الكفر والضلال , سيحيق به الشر والهلاك , اما من اختار طريق الهداية , فلا ينال الا الخير .
  2. اعترافاً وتقريراً ان الجن لا يعلمون الغيب , او خوافي الامور , من قبيل الآية الكريمة { فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَن لَّوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ }سبأ14 .     

 

وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَداً{11}

يستمر كلامهم في الآية الكريمة (  وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ ) , ذوي صلاح , ابرار , متقون , (  وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ ) , أي غير صلحاء , لاحظ في كلامهم انهم لم يقولوا "ومنا فاسدون او كافرون او ضالون...الخ" , بل اكتفوا بـ (  وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ ) تأدبا او ملاينة لقومهم , (  كُنَّا طَرَائِقَ قِدَداً ) , مذاهب ومسالك مختلفة . 

 

وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن نُّعجِزَ اللَّهَ فِي الْأَرْضِ وَلَن نُّعْجِزَهُ هَرَباً{12}

يستمر كلامهم في الآية الكريمة (  وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن نُّعجِزَ اللَّهَ فِي الْأَرْضِ ) , علمنا اننا لسنا فائتين , اين ما كنا في الارض , (  وَلَن نُّعْجِزَهُ هَرَباً ) , ولا هربا في السماء , يدركنا الله تعالى اينما هربنا وتوجهنا .  

 

وَأَنَّا لَمَّا سَمِعْنَا الْهُدَى آمَنَّا بِهِ فَمَن يُؤْمِن بِرَبِّهِ فَلَا يَخَافُ بَخْساً وَلَا رَهَقاً{13}

يستمر كلامهم في الآية الكريمة (  وَأَنَّا لَمَّا سَمِعْنَا الْهُدَى آمَنَّا بِهِ ) , هدي القرآن والرسالة , آمنا وصدقنا به انه من عند الله تعالى , (  فَمَن يُؤْمِن بِرَبِّهِ ) , فمن آمن بالله تعالى يضمن له :    

  1. (  فَلَا يَخَافُ بَخْساً ) : فلا يخاف نقصان ثوابه . 
  2. (  وَلَا رَهَقاً ) : ولا ترهقه الذلة , او ان يزاد في عذاب لا يستحقه .   

 

وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُوْلَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَداً{14}

يستمر كلامهم في الآية الكريمة (  وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ ) , الخاضعون لله تعالى , المنقادون اليه جل وعلا , (  وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ ) , ومنا الجائرون بالكفر والطغيان , (  فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُوْلَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَداً ) , فمن اسلم منا , فأولئك توخوا الرشد والصواب , ما يبلغهم الثواب الجزيل في دار الجزاء , او كلا الدارين على اراء اخرى , كون الايمان بالله تعالى لا يختص ثوابه وخيره في الاخرة فقط , بل يشمل الدنيا ايضا , كما اشارت الى ذلك بعض الآيات الكريمة , من قبيل (  وَأَلَّوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لَأَسْقَيْنَاهُم مَّاء غَدَقاً{16} ) .    

 

وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَباً{15}

يستمر كلامهم في الآية الكريمة (  وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ ) , الجائرون والطغاة و الخارجون عن طريق الحق , (  فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَباً ) , أي يحرقون فيها , أو توقد بهم نار جهنم . 

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/05/24



كتابة تعليق لموضوع : تأملات في القران الكريم ح425 سورة الجن الشريفة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد قاسم الجوهر
صفحة الكاتب :
  محمد قاسم الجوهر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  الكويت تخنق الموانئ العراقية وتنفذ مشروعها البحري الاستفزازي  : كاظم فنجان الحمامي

 المرجع النجفي: بالتمسك بأهل البيت والقرآن الكريم نكون قد أظهرنا الإسلام الأصيل السمح

 اكتشاف مقبرة جماعية .... في كربلاء  : علي الكربلائي

 وليد الحلي : الامام الكاظم عني بتغيير الانسان قبل إصلاح الامة  : اعلام د . وليد الحلي

 اطلعوا على خفايا الوهابية مع الفتن القرضاوية وبلسانهم  : سامي جواد كاظم

  بيان مؤسسة الامام الشيرازي العالمية بمناسبة استشهاد الداعية الشيخ حسن شحاته في مصر

  لماذا يدعمون داعش بهذه الطريقة  : هادي جلو مرعي

 المجال التداولي كطريق للحصر المنهجي في حدود : (اللغة والعقيدة والمعرفة) .  : الشيخ غالب الناصر

 تضامن نقابة الاطباء فرع المثنى مع نقابة ذوي المهن الصحية والتمريضية

 إنطلاق مهرجان السينما العراقية في العاصمة بغداد السبت المقبل  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 رعشة النواميس  : ابو يوسف المنشد

 هل داعش موجودة أم هي وهم؟  : عبود مزهر الكرخي

 رئيس مجلس المفوضين يستقبل السفير الاسترالي في العراق  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظله) بشأن الأوضاع الراهنة

 بالصور : أهالي التاجي يقدمون دعمهم اللوجستي لأبطال الحشد الشعبي في مناطق عمليات تحرير الجزيرة الكبرى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net