بدلا عن واشنطن.. إيران تدعو لحوار مع الخليج، و 3 دول عربية تلعب دوراً بنزع فتيل الحرب

 دعت إيران إلى إجراء حوار مع دول الخليج؛ فيما حذّرت من أن أي صدام محتمل من شأنه أن يتجاوز المنطقة، من جهته أکد  ظريف ان بأنه لا تفاوض مع واشنطن طالما انها لا تحترمنا ولا تلتزم بتعهداتها في إطار الاتفاق النووي، کما تُشير تقارير إخبارية الى وجود عدّة أطراف عربية قد تلعب دوراً في خفض التوتر المتصاعد بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران، وسط تحذيراتٍ متزايدة من اندلاع حرب في منطقة الخليج.

وقال ممثل ایران الدائم لدى الأمم المتحدة، مجيد تخت روانجي: “يمكن حل وتسوية القضايا الأمنية المعقدة الراهنة في المنطقة فقط عبر التعاطي البناء والحوار بين دول منطقة الخليج الفارسی وإيران”، متابعا “إن لم تحل هذه القضايا بصورة كاملة فإن نطاق أي صدام محتمل سيتجاوز المنطقة سريعًا، وسيكون له تداعيات جدية وواسعة على الأمن والسلام الدوليين”.

وأوضح أن “مثل هذا الحوار الإقليمي يجب أن يكون مبنيًا على أساس الاحترام المتبادل، وكذلك المبادئ العامة المعترف بها والأهداف المشتركة، خاصة احترام السيادة ووحدة الأراضي والاستقلال السياسي لجميع الدول”، مؤکدا أن “إيران كانت وما زالت ترفض دوما النزاع والحرب، ولن تختار أبدا الحرب كخيار أو استراتيجية لتحقيق أهداف سياستها الخارجية”.

من جهته أکد الرئيس روحاني أنه لا يمكن لضغوط الاعداء ومؤامراتهم ان تهزم الشعب الايراني وتجعله يركع، مضیفا ان تراجع ترامب عن تهديدات الحرب على ايران يظهر قدرة الشعب الايراني مؤكدا أن ترامب تراجع عن تهديداته بعد أن رأى وحدة الشعب الإيراني.

کما أکد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في مقابلة مع سي ان ان بأنه لا تفاوض مع واشنطن طالما انها لا تحترمنا ولا تلتزم بتعهداتها في إطار الاتفاق النووي، مشیرا ان أميركا تقوم بلعبة خطيرة جدا من خلال تعزيز تواجدها العسكري في المنطقة، لافتا: “وجود كل هذه الأصول العسكرية في منطقة صغيرة هو بحد ذاته عرضة للحادث، لذلك يجب توخي الحذر الشديد ونعتقد أن الولايات المتحدة تمارس لعبة بالغة الخطورة.”

في السياق اكد مستشار وزير الخارجية الايراني، بهزاد صابري انصاري، ان ايران لم تلمس اي حسن نية او جدية من قبل الجانب الاميركي للتحرك باتجاه خفض التوتر، مضيفا : ان كان قد بقي اي عقلاء في اميركا فان عليهم اتخاذ موقف جاد حيال التحركات الخطيرة وغير البناءة التي تقوم بها الادارة الاميركية الراهنة ، كما ان على دول العالم ايضا ان تتخذ ما يلزم وتتعاون فيما بينها لايقاف هذه الوتيرة التي تهدد السلام والاستقرار على الصعيدين الاقليمي والدولي.

هذا وأكد سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى نيودلهي، انه رغم الحظر النفطي الاميركي، فإن ايران ستجد طريقا لبيع نفطها، معربا عن امله بتطوير العلاقات بين الحكومة الهندية الجديدة وطهران، وقائلا: ان الحكومة الايرانية تتوقع انه مع مجيء حكومة جديدة بالهند، أن يبادر هذا البلد على تطوير علاقاته مع ايران في جميع المجالات وخاصة في المجال الاقتصادي بما في ذلك شراء النفط.

بدوره أكد وزير الامن في الجمهورية الاسلامية الايرانية حجة الاسلام محمود علوي أن الاعداء بصدد تركيع البلاد، وبإمكاننا تجاوز هذا المنعطف التاريخي بسلامة من خلال مشاركة الشعب في الساحة، مشیرا الى بعض القيود التي يفرضها الاعداء على البلاد من قبيل منع الطيران من الدول المجاورة، وفرض قيود على الصادرات والاستيراد، وقال: على المسؤولين ووسائل الاعلام ان يبينوا للشعب ان الاعداء بصدد تركيع البلاد، وان على الشعب ان يشارك في الساحة، ليتمكنوا من تجاوز هذا المنعطف التاريخي بسلامة.

سلطنة عمان في المقدمة .. 3 دول عربية قد تلعب دوراً في نزع فتيل الحرب بالخليج

تُشير تقارير إخبارية الى وجود عدّة أطراف عربية قد تلعب دوراً في خفض التوتر المتصاعد بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران، وسط تحذيراتٍ متزايدة من اندلاع حرب في منطقة الخليج.

سلطنة عُمان

تعرف سلطنة عُمان بتوازنها في علاقاتها الدولية، ما يؤهلها الى إقناع الجانبين الإيراني والأمريكيّ، بالجلوس للتفاوض، ونزع فتيل الانفجار في منطقة الخليج.

وليس من الصدفة تزامن اتصال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بالسلطان قابوس بن سعيد مع استقبال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للرئيس السويسري.

فسلطنة عُمان عملت كوسيط تاريخي بين الغرب وايران، وكانت بمنزلة الدولة المضيفة للمناقشات السرية في عام 2013، عندما كان يجري التفاوض على الاتفاق النووي.

وبما أن دبلوماسية عُمان نجحت في الوصول الى اتفاق 2015، فإنه من غير المستبعد أن تلعب دورا في تسوية الأزمة الراهنة؛ اذ انها تمتلك مهارات الوساطة، وفي الأسابيع الأخيرة، صعّدت من دورها، والتقى يوسف بن علوي، وزير الشؤون الخارجية، بكبار القادة في واشنطن وطهران، ما اعطى انطباعات طيبة.

ومع ذلك، فإن دور عُمان أكثر من رسول، فهي تحمل صفات خاصة لمفاوضات صعبة وسجلها حافل في معرفة كيفية بناء الثقة والاحترام المتبادل وفق مبدأ “أحب قريبك كنفسك”.

الی ذلك استقبل وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف نظيره العماني يوسف بن علوي عصر امس في طهران .

-نظر الى الدور التقليدي الذي تقوم به عمان على صعيد الوساطة بين الدول، وبما ان تواجد ممثليها في البلدان الاخرى يعني العمل على اصلاح علاقة او ترسيخها ، فان المحللين يرون في زيارة بن علوي الى طهران بأنها تاتي في اطار خفض التوتر بين طهران وواشنطن .

هذا في حين لم تتسرب لحد الان اي معلومات او تفاصيل تعزز هذه الرؤية من اللقاء الذي عقد اليوم بين ظريف وبن علوي .

-رغم تداول انباء خلال الايام الاخيرة عن جهود تقوم بها بعض البلدان العربية مثل عمان، العراق، قطر والكويت للوساطة بين ايران وامريكا في مقابل المحاولات العدائية التي تبذلها السعودية والامارات والبحرين ، لكن الحقيقة هي ان ايران تعارض اي مفاوضات بين الجانبين نظرا للمطالب التعجيزية التي تطرحها امريكا .

تزامن الاعلان عن زيادة حجم انتاج اليورانيوم المخصب الى اربعة اضعاف، والذي ياتي بالطبع في اطار الاتفاق النووي، مع زيارة بن علوي الى طهران دليل واضح على ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا ترغب باي وساطة من هذا النوع ما لم يتراجع الجانب الامريكي عن مواقفه الجائرة

قطر

و برزت قطر كدولة يمكن ان تدخل على خط الوساطة، حيث رصد موقع “فلايت رادار” طائرة تابعة للديوان الأميري القطري في طهران في 11 مايو.

وقالت صحيفة “عصر إيران” ان أمير قطر زار طهران، لكن مصدراً رسمياً إيرانياً نفى لـ”بي بي سي” أن يكون أمير قطر هو الزائر، في حين لم يتم نفي أن شخصية قطرية بارزة كانت هناك.

وبناء على العلاقة المميزة بين الدوحة وكل من واشنطن وطهران، قد يكون تبادل رسائل حاصلا عبر القناة القطرية التي ابدت استعدادا للوساطة.

وتستضيف قطر حاليا جولات المفاوضات بين حركة طالبان والولايات المتحدة.

العراق

وخلال زيارة بومبيو الأخيرة إلى بغداد حمّل المسؤولين العراقيين رسالة إلى الإيرانيين، يدعوهم فيها الى “الجلوس بهدوء إلى الطاولة”.

وبرز الحديث عن وجود قنوات اتصال خفية اشار اليها رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي الذي اكد أن هناك مؤشرات من الجانبين على أن الأمور ستنتهي على خير.

وفق الكاتب البريطاني ديفيد هيرست فإن بومبيو طلب من عبد المهدي إبلاغ الإيرانيين أن ترامب ليس متحمسا لحرب، وكل ما يريده هو إبرام اتفاق نووي جديد يحمل اسمه.

وكشف المحلل السياسي أمير الساعدي، عن تشكيل عبد المهدي وفدا تفاوضيا عالي المستوى للدخول على خط الوساطة برئاسة وزير الخارجية محمد الحكيم ومستشار الامن الوطني فالح الفياض، ورئيس جهاز المخابرات مصطفى الكاظمي.

4 خطوات للإعلام الأميركي لمنع حرب ترامب على إيران

بعد 16 عاما على مساعدة الإعلام الأميركي إدارة جورج بوش الابن في نشر أساطير وأكاذيب عن الخطر الذي يشكله العراق إبان حكم الراحل صدام حسين على أميركا وحلفائها، تروج إدارة دونالد ترامب للأكاذيب نفسها بشأن الخطر الإيراني، حسب ما يذكر الكاتب السياسي والإعلامي مهدي حسن.

ويتساءل الكاتب البريطاني من أصول هندية عما إذا كان الصحفيون قد تعلموا حقا الدروس من كذبة أسلحة الدمار الشامل العراقية التي روجت لها إدارة بوش، ونشرها الإعلام الأميركي دون تمحيص وتدقيق فيها.

ويضيف مهدي حسن أن عناوين الصحف الأميركية في الفترة الأخيرة التي تتحدث عن تقديرات إدارة ترامب لوجود تهديدات إيرانية على المصالح الأميركية في الشرق الأوسط تستند إلى مسؤولين أميركيين لا يرغبون في الكشف عن أنفسهم.

تدقيق التصريحات

ويقول الكاتب، الذي يقدم برنامج تلفزيوني في الجزيرة الإنجليزية، منتقدا “لماذا يجب تصديق أي كلمة يقولها مسؤول أميركي واحد في قضية حساسة؟ ولماذا يجب التعويل على تصريح عضو في إدارة ترامب المعروفة عالميا بعدم تناسق تصريحات مسؤوليها؟”.

ويخلص مهدي حسن إلى أن الكثير من الصحفيين يقولون إنهم استوعبوا درس العراق، ولكن العديد منهم للأسف يصبحون بشكل إرادي أو غير إرادي ضالعين مع إدارة ترامب في مساعيها لجر إيران إلى الحرب، ويقترح حسن على الإعلام التقيد بأربعة مبادئ أو خطوات لتفادي هذا الانزلاق:

1- عدم القيام بدور آلة تسجيل: ويعني ببساطة عدم تمرير ادعاءات أي مسؤول أميركي للقراء والمشاهدين دون إخضاعها للتدقيق، مشددا على أن الصحفيين لا ينبغي أن يكونوا أجهزة تسجيل لصوت رجال السلطة، بل بالعكس عليهم إخضاع أقوالهم وأفعالهم للمحاسبة.

ويستدل الكاتب بشواهد تاريخية على سجل أميركا في بدء حروب بالاستناد إلى ادعاءات تبين عدم صحتها، مثل حرب فيتنام وحرب الخليج الأولى وكذبة امتلاك نظام صدام حسين أسلحة دمار شامل.

2- الاستناد إلى الحقائق المثبتة: يقول الكاتب والمعلق السياسي مهدي حسن إن هناك ثلاث حقائق هي محل اتفاق لدى أجهزة الاستخبارات الأميركية والإسرائيلية وجنرالات الجيش الأميركي والوكالة الدولية للطاقة الذرية، وهذه الحقائق هي أن إيران لا تمتلك أسلحة نووية، وليس لديها برنامج للأسلحة النووية، ولم تنتهك بنود الاتفاق النووي الموقع في العام 2015.

3- إبراز سياق الأحداث: كثيرا ما تنشر وسائل الإعلام الأميركية صورا لإيرانيين يحرقون العلم الأميركي أو يرددون “الموت لأميركا”، ولكن لا يبرز هذا الإعلام السياق التاريخي لهذا الفعل، والمرتبط بالنزاع الممتد لعقود بين الولايات المتحدة وإيران.

ويضيف الكاتب أن على الصحفيين أن يوضحوا للقراء والمشاهدين حيثيات رواية الطرف الإيراني والأميركي، فأميركا هي من أطاح بحكومة إيرانية منتخبة ديمقراطيا بقيادة محمد مصدق في العام 1953، وإدارة الرئيس الأميركي جيمي كارتر هي من منحت ملاذا آمنا لشاه إيران عقب انتصار الثورة الإيرانية، وهو الشاه الذي اتسم حكمه بالدكتاتورية.

4- الحصول على مصادر جيدة: لماذا يستند الصحفيون فقط إلى تصريحات مسؤولين بالإدارة الأميركية أو خبراء في مراكز الأبحاث الأميركية في واشنطن؟ لماذا لا يستمعون لأصوات المناهضين والمتشككين في طروحات إدارة ترامب بشأن الخطر الإيراني؟ ولماذا لا ينقلون آراء الأميركيين من أصل إيراني؟

ويشير الكاتب إلى دراسة نشرت قبل شهر من الغزو الأميركي للعراق في العام 2003، وأجرت الدراسة منظمة أميركية تسمى “الدقة والإنصاف في التقارير الإخبارية”، وخلصت إلى أن 76% من مجموع 393 مصدرا ظهر أمام كاميرات القنوات الأميركية للحديث عن العراق كان من المسؤولين الحاليين أو السابقين بالإدارة الأميركية أو المسؤولين العسكريين.

بالمقابل لم تتجاوز نسبة المشككين في ضرورة شن حرب على العراق الذين ظهروا أمام كاميرات القنوات الأميركية 6%، ونسبة الأصوات الرافضة لهذه الحرب 1%.

فیما دان الرئيس البوليفي ايفو موراليس التهديدات الاميركية الاخيرة ضد ايران، معتبرا اجراءات اميركا الاخيرة بانها تاتي بهدف استمرار انشطة صناعاتها العسكرية.

وكتب موراليس في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: اننا ندين تهديدات اميركا بالحرب والدمار ضد ايران ومحاولات واشنطن لنشر القوات في منطقة الشرق الاوسط، مضیفا: ان الامبريالية تسعى على الدوام لتشغيل الصناعات العسكرية.

متابعات ...

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/05/21



كتابة تعليق لموضوع : بدلا عن واشنطن.. إيران تدعو لحوار مع الخليج، و 3 دول عربية تلعب دوراً بنزع فتيل الحرب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 5- اما هذه فترجع الى نفسك ان وجدتها طربا سيدي العزيز فاتركها ولا تعمل بها ولا تستمع اليها.. او اذا لم تجدها طريا صح الاستماع اليها (مضمون كلام السيد خضير المدني وكيل السيد السيستاني) 6-7 لا رد عليها كونها تخص الشيخ نفسه وانا لا ادافع عن الشيخ وانما موضوع الشور

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 4- لا فتى الا علي * مقولة مقتبسة * لا كريم الا الحسن ( اضافة شاعر) وهي بيان لكرم الامام الحسن الذي عرف به واختص به عن اقرانه وهو لا يعني ان غيره ليس بكريم.. ف الائمة جميعهم كرماء بالنفس قبل المال والمادة.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ماجد يوسف داوي
صفحة الكاتب :
  ماجد يوسف داوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مسرحية... حكاية الجرح الكاظمي  : علي حسين الخباز

 ستبقين أنت ...أنت..( مهداة الى صديقي الأستاذ أبو حيدر)  : هادي عباس حسين

 لماذا الحرب على إيران؟  : توفيق الدبوس

 المرجعيّةُ الدينيّة العُليا تجدّد تناولها لموضوع تنشئة الأسرة الصالحة، مبيّنةً المبادئ والأسس العامّة التي تُساهم في بناء هذه الأسرة..

 برشلونة وريال مدريد يسافران لإقليم الباسك في رحلة محفوفة بالمخاطر

 هجرة الدم  : غني العمار

 حصاد السنوات العجاف لمجلس النواب السابق  : صادق غانم الاسدي

 إلى مرتقاي سأصعد  : علي حسين الخباز

 رغيف انطباعي .. الناقد عماد العبيدي  : علي حسين الخباز

 جِدارِيّة التّجلّي  : محمد الزهراوي

 دَردَشاتٌ دِيمُقراطِيَّةٌ! [٩]  : نزار حيدر

 الهيئة الثقافية لمكتب السيد الشهيد الصدر تعقد ندوة فكرية  : احمد محمود شنان

 العدد ( 549 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 زيارة لها اهداف تكتيكية فقط دون الحلول المطلوبة  : عماد علي

 بالفديو : الشيخ الكوراني يفضح كمال الحيدري وياسر عوده

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net