صفحة الكاتب : فوزية بن حورية

رغم المرارة القصوى أقول رمضانا مباركا
فوزية بن حورية

رغم ما يتعرض له أشقاءنا الفلسطينيون ورغم تحدي "ترامب" للعرب واعلان القدس عاصمة اسرائيلية...ورغم نقل بعض الدول لسفراتهم الى القدس...ورغم استقبال بعض المسؤولين العرب لمسؤولين في الحكومة الاسرائيلية...ورغم مشاركة وزير الاتصالات الإسرائيلي أيوب قرا في "مؤتمر المندوبين المفوضين للاتحاد الدولي للاتصالات 2018" والمنعقد في مدينة دبي، بمركز دبي التجاري العالمي في الإمارات العربية المتحدة بشارع الشيخ زايد، وذلك من 29 أكتوبر وحتى 16 نوفمبر. دون ان ننس أن المؤتمر يعتبر من أهم مؤتمرات "الاتحاد الدولي للاتصالات"، حيث يتم فيه اعتماد السياسات العامة والاستراتيجيات لقطاع الاتصالات والمعلومات حول العالم، وذلك بمشاركة معظم دول العالم الأعضاء بالأمم المتحدة، والشركات العالمية الكبرى والقطاعات الأكاديمية والمنظمات الدولية ذات العلاقة....ولا ننس أيضا أن ميري ريغيف وزيرة الرياضة، والشباب الإسرائيلية، والمتحدثة السابقة باسم جيش الاحتلال قد زارت أبوظبي هي الأخرى والتقت بمسؤولين إماراتيين آخرين، وذلك بمناسبة مشاركة لاعب جودو اسرائيلي في بطولة دولية أقيمت هناك. ولدى عزف السلام الإسرائيلي بدأت ريغيف بالبكاء وقالت عقب انتهاء التكريم إنها تشعر بالسعادة لأنها المرة الأولى التي يعزف فيها السلام في دولة مسلمة وفي أبو ظبي.ولا ننس أيضا أن نتنياهو قد زار الجمعة 26 أكتوبر 2018 سلطنة عمان، في زيارة رسمية بعد أن وجه السلطان قابوس له ولزوجته سارة دعوة للقيام بهذه الزيارة في ختام اتصالات مطولة بين البلدين والتقى في هذه الزيارة بالسلطان قابوس بن سعيد، وفي هذه الزيارة الرسمية وهي الأولى منذ أكثر من 20 عاما، ووصفها بالناجحة والمهمة. وهي أيضا الأولى له والثالثة لرئيس وزراء إسرائيلي، إلى بلد عربي لا تربطه علاقات دبلوماسية مع تل أبيب، مشيرا إلى أنه التقى السلطان قابوس بن سعيد. ولا ننس أيضا وهذا هام جدا أن الزيارة شارك فيها كل من رئيس الموساد يوسي كوهين ومستشار رئيس الوزراء لشؤون الأمن القومي ورئيس هيئة الأمن القومي مائير بن شبات ومدير عام وزارة الخارجية يوفال روتيم ورئيس ديوان رئيس الوزراء يؤاف هوروفيتس والسكرتير العسكري لرئيس الوزراء العميد أفي بلوت"،.وتعتبر زيارة نتانياهو الأولى لزعيم إسرائيلي بهذا المستوى منذ زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي إسحق رابين في 1994، وشمعون بيريز في 1996، عندما كان يشغل منصب القائم بأعمال رئيس الوزراء، ووقع الجانبان اتفاقية لفتح مكاتب تمثيلية تجارية. وفي أكتوبر 2000، بعد أسابيع من اندلاع الانتفاضة الثانية، أغلقت عُمان هذه المكاتب.(1) ولا ننس أيضا دعوة أمريكية للسلطة للتعاون مع إسرائيل للقضاء على حماس بتاريخ 10 أوت 2018. وقد شن المبعوث الأمريكي الخاص برئيس الولايات المتحدة للشرق الأوسط جيسون غرينبلات هجوما شديدا على حركة حماس، متهما إياها بمهاجمة "إسرائيل". وقال إن "حماس تتحمل المسؤولية عن إطلاق الصواريخ تجاه الأراضي الإسرائيلية" ودعا السلطة الفلسطينية لوضع يدها مع إسرائيل.(2) ونداء يوسف محمد أحمد زيدان الأستاذ الجامعي والكاتب، والاديب، والباحث، والفيلسوف المصري، والمتخصص في التراث العربي المخطوط وعلومه يدعو هو الآخر إلى التطبيع الثقافي مع إسرائيل لهدّ جدار "مقاومة التطبيع الثقافي" الصلد الذي أقامه المثقفون المصريون منذ عقود، منذ مشاركة إسرائيل بجناح في معرض القاهرة الدولي الكتاب في العام 1982.(3)..ورغم التطبيع الزراعي و الصناعي مع اسرائيل... بفضل إتفاقية الكويز. (4) ورغم الحصار على غزة، وقذف القنابل والصواريخ عليها...ورغم الموت والدمار...ورغم عدد الشهداء الأبرار، وضحايا الغزو الاسرائيلي...ورغم الخراب و الدمار بالعراق ورغم الحرب في ليبيا وسوريا واليمن...ورغم قتل وحرق المسلمين في ميانمار(بورما) في كل يوم مجزرة...ورغم قتل المسلمين بوحشية في افريقيا الوسطى...مجازر متعددة...ورغم قتل المسلمين أثناء تأدية صلاة الجمعة بمسجدين بمدينة كرايستشيرش، جنوب نيوزيلندا...ورغم هذه الأحداث الأليمة والمبرهنة ان الحرب هي حرب الأديان...وأنها حرب على الاسلام والمسلمين لا غير...ونحن العرب لا زلنا في نفس قلب اعصار ناعورة المعاناة والمحنة...و الألم...حروب طاحنة في كذا بلد عربي...والمسلمون مهددون بالموت في كذا دولة...والأمر من سيء الى أسوا...وها هو شهر رمضان المبارك قد هل علينا...ونحن العرب دون الشعوب الاخرى في كامل الكرة الارضية نعاني من حرب عالمية ثالثة...حربا مدمرة، فرضت علينا فرضا، بآليات غير آلية الحديد انما بأيدي الأجنبي المتطرف...وبأيدي جيوش مأجورة، وبأيدي ابنائنا...أولئك الذين غسلت أمخاخهم... ووقعوا تحت براثن الدغمجة...حربا شنت بدعوى تغيير الواقع وجلب الحريات...وذلك من اجل الاستيلاء على خيراتنا الطبيعية...كالبترول...والغاز الطبيعي... هناك فعلا من بادر باستخراج الغاز الصخري بعد إملاءات أجنبية نافذة...خاصة بعد الثورات العربية...رغم تأثيره الخطير على المائدة المائية...وتعرض الأرض الى الزلازل...أما المواطن القاطن قريبا من أماكن الحفر فهو متعرض لأمراض خطيرة...وبعضها مزمن...يعرضوننا نحن العرب دون الشعوب للموت...وللأخطار الكيميائية...والتسمم الجماعي...والمجازر من اجل الشهوات المالية... والكراسي الحكومية والملكية...و الرئاسية...و البرلمانية...وإيجاد امبراطوريات دون اعتبار لكرامتنا نحن كبشر ولحقوقنا المادية...والمعنوية...والصحية...والطامة الكبرى انهم في الحقيقة لا يريدون إلا الاستيلاء على ما هو ملكنا...وبحوزتنا...يأتوننا من وراء البحار بآلاف آلاف الاميال...يحاربوننا و يملون علينا شروطهم وإملاءاتهم...لأنهم اقوى منا عدة وعتادا...قال الله تعالى في سورة الانفال الاية (60) "وَأَعِدُّوا لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ ۚ وَمَا تُنفِقُوا مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لَا تُظْلَمُونَ"صدق الله العظيم. ومعنى الاية والله اعلم. قال أبو جعفر: والصواب من القول في ذلك أن الله أمر المؤمنين بإعداد آلة الحرب وما يتقوّون به على جهاد عدوه وعدوهم من المشركين وآخرون من دونهم لايعلمونهم والله يعلمهم، من السلاح والرمي وغير ذلك، ورباط الخيل (ما استطعتم من قوة)، يقول: ما أطقتم أن تعدّوه لهم من الآلات التي تكون قوة لكم عليهم، (35) من السلاح والخيل (ترهبون به عدو الله وعدوكم)، يقول: تخيفون بإعدادكم ذلك عدوَّ الله وعدوكم من المشركين. وآخرون من دونهم لايعلمونهم والله يعلمهم. وعن مجاهد: (وآخرين من دونهم)، قال: قريظة يعني يهود بني قريظة وقال آخرون: الفرس وكل عدو للمسلمين. وقال ابن زيد, في قوله: (وآخرين من دونهم لا تعلمونهم الله يعلمهم) ، قال: هؤلاء المنافقون، لا تعلمونهم لأنهم معكم، يقولون: لا إله إلا الله، ويغزون معكم.ونحن تهاونا عن إعداد العدة لا لنحاربوهم انما لنرهبوهم كما قال الله تعالى يعني نخوفوهم فيهابوننا...ويقرؤون لنا الف حساب قبل ان يفكروا حتى في تحدينا...وبث الفتنة بيننا...لقد صرنا دولا ضعيفة العدة والعتاد...رغم الثروات الطبيعية التي حبانا الله بها، وانعم بها علينا...اما بعد الثورات صرنا دولا هزيلة...لا مناعة لها...ولا حصانة...ولا طاقة لنا بهم فاستضعفونا كل الاستضعاف...لقد نبهنا الله في الاية الانفة الذكر ولكن ما نقول لأولي الأمر منا....ونتساءل في حيرة في شريعة من تتسلط دولة على اخرى...واسرائيل على فلسطين، وتسوم الشعب الفلسطيني الشعب الابي، الباسل، الواقف لها بالمرصاد سوء العذاب...وتدكه...وأراضيه بصواريخها دكا...وتهز ارضه بالقنابل هزا...وتقتل الابرياء وتقصف العمارات والمنازل وغيرها وترمل النساء...وتيتم الاطفال...وتشرد العائلات...هذه الغزوات التي تشنها على غزة غير شرعية فليست المرة الأولى ولا اظنها قبل الاخيرة والمجتمع الدولي لا يحرك ساكنا، يقف متفرجا إلا من بعض الشجب والاستنكار...كلمات العجز...ورغم هذا الزخم من المرارة أتمنى رمضانا مباركا للشعب الفلسطيني خاصة وهو في محنته هذه، ولكافة المسلمين والمسلمات حيثما كانوا و أسأل الله ان يعم السلم والسلام والامن والامان في العالم العربي بأسره والاستقرار، والعمار، والتقدم، والرقي، والازدهار، و الرخاء، والنهوض العلمي والتكنولوجي والصناعي. واسال الله أيضا ان تضع الزوبعة الحربية اوزارها ويلملم العالم العربي شتاته...ويستجمع قواه...ويسعى لإعادة بناء مجده، وان يركب صاروخ الحياة والتقدم والتطور العلمي...واللحاق بركب الامم المتقدمة...وان ينعم الشعبي الفلسطيني الابي بالسلم والاستقرار.وينام أطفاله نوما هادئا...ويعيشون عيشا هنيئا، كريما...هذا الشعب الذي ظل لاكثر من ربع قرن وهو بين شقي رحى الحرب والارهاب الصهيوني وأصابع الاخطبوط الاسرائيلي...الماسوني... ورغم كل هذه المرارة أتمنى لكافة المسلمين رمضانا مباركا...واسال الله ان تنطفئ نار الحرب في الدول العربية المحاربة...الا كفى حروبا...واتقوا الله في خلقه.

المرجع:

(1) عن فرانس24/ أ ف ب

(2) عن عربي21

(3) عن المدن

(4) عن المدن

  

فوزية بن حورية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/05/12



كتابة تعليق لموضوع : رغم المرارة القصوى أقول رمضانا مباركا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . يسرى البيطار
صفحة الكاتب :
  د . يسرى البيطار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الى / كافة الأخوة العرب والعراقيين من شعراء الفصحى والأدب الشعبي  : راسم المرواني

 النائب "بان دوش" تزور كلية الدراسات الانسانية الجامعة  : اعلام النائب بان دوش

 أشباح في الطريق  : علي الحسيني

  ((إنّما بُعُثتُ لإُتَمم مكارَم الأخلاق))  : مرتضى علي الحلي

 داعش وأفكار مضادة للبقاء  : اسعد عبدالله عبدعلي

  اتعلمون ام انكم لاتعلمون ؟!!  : جاسم المعموري

 مفوضية الانتخابات تنظم المؤتمر العلمي الاول  : علي الغزي

 مبادرة المسجد الاقصى للصلح في سوريا ودعوة لكل أهل الاصلاح المسلمين لحقن الدماء  : بهلول السوري

 التنوع التعبيري في القرآن الكريم وأثره في إبراز المعاني/ 3 دعاء نبي الله إبراهيم الخليل ( عليه السلام ) أنموذجا"  : الشيخ علي العبادي

 عقلية مام جلال ،وحكمته..درء للمخاطر..وحرص على الوطن...  : مام أراس

 زينبية طوز خورماتو  : موسى علي

 من معاجز شعر الامام علي عليه السلام  : زيد خليل الاسدي

 مسبح الناصرية النموذجي يستقبل دورات تعليم السباحة بعد تأهيله  : وزارة الشباب والرياضة

 العمل: تعديل تعليمات دور ومعاهد رعاية المعوقين  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 قانون السلامة الوطنية يخذل دماء الديمقراطية  : عدنان السريح

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net