صفحة الكاتب : د . عادل رضا

رمضان ومرض السكري قراءة شاملة لموضوع مهم"
د . عادل رضا

عندما نتحدث عن مرض السكري فأننا نتحدث عن اعداد ضخمة ومشكلة ممتدة ومؤثرة على حياة الملايين من الناس وعندما يأتي شهر رمضان المبارك فعلينا أن نراجع الاحصائيات لنجد أن أكثر من 43 بالمائة من السكري النوع الأول يصومون !؟

و79 بالمائة من مرض السكري النوع الثاني أيضا يصومون؟

وهناك أكثر من 148 مليون مسلم مصابون بالسكري على مختلف أنواعه.

 

لذلك هناك نوع خاص من التعامل مع هكذا مرض وتلك الاعداد من البشر الذين يريدون أن يمارسون طقوسهم الدينية لذلك نقول انه يجب احترام رغبة المريض الدينية بكل الأحوال والظروف وايضا يجب توضيح المخاطر على الحياة لمن يصر على الصيام رغم النصيحة الطبية بإيقاف الصيام ، وهذا الايقاف ليس اعتباطي أو مزاجي أو يتحرك بالفراغات الكلامية بل علينا التشديد على قاعدة اساسية طبية تم التأكيد عليها فقهيا ودينيا من جهات رسمية عليا ممثلة بدار الإفتاء المصرية وهي:

 

التوافق باستمرارية الصوم يكون متزامن مع معدل حدوث الخطر على حياة الانسان.

 

على الطبيب الاعتراف بحساسية موضوع الصوم من الناحية الدينية ويجب أخذ موضوع الصوم في رمضان بشكل واقعي حركي تطبيقي أي تقديم النصيحة الطبية المتوافقة مع واقع المريض الراغب بالصوم الديني رغم كل الظروف الصحية له.

 

القاعدة هي أنه أي مريض ينوي الصيام عليه التعامل مع تنظيم مستويات السكر كحالة فردية خاصة تختلف عن أي مريض أخر للسكر يريد الصيام.

بحالة الصيام لا توجد بروتوكولات محددة ثابتة تنفع مع كل مريض ولكن هناك قواعد ونصائح عامة ويتم اعتبار كل حالة ضمن بروتوكول محدد يتم أعطائها ترتيبات منفصلة للصيام.

لذلك ليس هناك خطة علاجية تنفع مع كل مريض والبروتوكول العلاجي الرمضاني يختلف من مريض الي أخر، وكل مريض لديه عوامل مؤثرة مختلفة وتاريخ شخصي مع مرض السكر مختلفة عن المريض الاخر، وهناك نسبة كبيرة تختار الصوم رغم النصيحة الطبية بعدم الصوم!؟

مع قدوم شهر رمضان هناك تناغم لدور الطبيب وأيضا الهيئات الدينية الرسمية والشخصيات الرسمية التي تمثل تتحرك كحالات دينية بالمجتمع.

ومن حسن الحظ تم أصدار فتوى رسمية صادرة من دار الافتاء المصرية من المفتي "شوقي ابراهيم علام " وهي هيئة رسمية عابرة للبلدان ولها موقعها المعنوي المهم عند المسلمين، حيث تم أصدار فتوى رسمية بالعام ٢٠١٦ تتفق مع ما تم أصداره من نصائح طبية معتمدة بخصوص صيام مريض السكر في رمضان وهي تؤيد وتدعم وتربط الرأي الطبي بالموافقة الفقهية عليها، مما يخلق حالة من الطمأنينة النفسية لدي المريض وأيضا تجعل الطبيب المعالج يتحرك بأجواء من الحماية الدينية الداعمة أذا صح التعبير. وهي فتوي تمثل تناغم الفتوى مع الرأي الطبي.

 

على المستوي الطبي تكمن عوامل الخطر بثلاثة نقاط:

 

 

الأول انخفاض مستوى السكر.

 

الثاني ارتفاع مستوى السكر.

 

الثالث ما يسمى طبيا ب

Diabetic ketoacidosis

."الحماض الكيتوني السكري"

 

الرابع حدوث الجفاف وارتفاع نسب الجلطات.

 

هذه المخاطر تستدعي التقييم الطبي والسعي وراء النصيحة الطبية قبل بداية شهر رمضان.

 

بخصوص مرضى السكر في رمضان للتبسيط يمكن تقسيمهم الي ثلاثة مجموعات رئيسية بناء علي درجة الخطورة و مسألة الخطورة يتم قياسها و حسابها عن طريق معرفة نوع مرض السكري المصاب به المريض الأول او الثاني او سكري الحوامل و أيضا معرفة أنواع الادوية المستخدمة و أيضا يجب تقييم احتمالية حصول حالات هبوط السكر عند المريض و أيضا يجب معرفة مسألة وجود مضاعفات و امراض أخري مصاحبة للسكر كأمراض القلب و ارتفاع ضغط الدم و ارتفاع الكولسترول و الدهون , و كذلك يجب تقييم ظروف المريض الشخصية و الاجتماعية و أيضا مراجعة تاريخ المريض و ظروف صيامه السابق بالسنوات الماضية و تاريخه المرضي أنذاك.

 

مرضى السكري الذين يقعون بخانة عالي الخطورة ويجب عدم صيامهم هم:

-           من لديهم مستويات سكر غير منتظمة قبل شهر رمضان.

-           الحوامل المصابين بالسكرى الدائم او بسكري الحوامل.

-           مرضى السكري المصابين بالفشل الكلوي وبحاجة الى غسيل كلوي منتظم وأيضا المصابين بفشل كلوي بمراحل متقدمة.

-           مريض السكر المصاب بمضاعفات مرضية شريانية

-           مرضى السكر من النوع الأول

-           مرضى السكر الذين يستخدمون الانسولين المخلوط

-           مرضى السكر الذين يستخدمون الانسولين المتعدد مع كل وجبة غذائية.

-           مرضى السكر الذين يقومون بأعمال يدوية شاقة كأعمال البناء وخلافه.... الخ.

-           مرضى السكر والذين لديهم أمراض عقلية أو نفسية مصاحبة ويستخدمون أدوية خاصة.

 

هذه كانت بصفة أجمالية لا حصرية من يتم اعتبارهم ضمن مستويات عالية الخطورة للصوم وباقي المستويات يمكن اعتبارها ضمن متوسط الخطورة وقليل الخطورة وهؤلاء يمكن لهم الصوم بشرط مراجعة طبيب السكر قبل واثناء وبعد انقضاء فترة الصيام الديني الرمضاني لترتيب وتغيير الادوية وتغيير مستوياتها و اعطائهم النصائح و الترتيبات المهمة و أيضا دور فنيين التغذية مهم بهذا المجال

 

 

هذه وغيره من النصائح الطبية تتحرك بالعموميات ولكن حركة الواقع تفرض علينا التشديد وتكرار القول بأن كل مريض حالة منفصلة وطريقة تعامل مختلفة.

 

الدكتور عادل رضا

 

" اخصائي الباطنية والغدد الصماء والسكري"

  

د . عادل رضا
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/05/06



كتابة تعليق لموضوع : رمضان ومرض السكري قراءة شاملة لموضوع مهم"
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رياض ابو رغيف
صفحة الكاتب :
  رياض ابو رغيف


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قانون السلامة الوطنية يخذل دماء الديمقراطية  : عدنان السريح

 رئيس أركان الجيش يلتقي رئيس هيئة العمليات في وزارة الدفاع السورية  : وزارة الدفاع العراقية

 وزارة الموارد المائية تعالج الكسرة الحاصلة أيمن جدول التاجية في محافظة بابل  : وزارة الموارد المائية

 توقيف تسعة أمريكيين في السعودية بشبهة “الإرهاب”

 الجريمة في الاعلام وخطورتها على الشباب  : رسول الحسون

 النائب الحكيم يجدد مطالبته بتنفيذ مشروع ربط النجف الاشرف وكربلاء المقدسة بالخط السريع  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 ما هي قصة الشحم في التوراة ؟ هل تسبب الله بقتل هابيل؟   : مصطفى الهادي

 صدور كتاب جديد بعنوان الاعلام والامل الموعود للكاتب صباح محسن كاظم  : علي فضيله الشمري

 صعوبة المناهج الدراسية .... في المرحلة الابتدائية  : جاسم الطليحي

 هكـر !  : حيدر الحد راوي

 التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء.  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 الكتاب العرب والشيعة فوبيا  : علاء الخطيب

 أَسْحارٌ رَمَضانِيَّةٌ السَّنةُ الخامِسَةُ (٢٠)  : نزار حيدر

 العتبة الحسينية تحصد جائزة أفضل كتاب حول نهج البلاغة وتستعد لافتتاح اكبر مشاريعها الزراعية

 خيرُ جليسٍ في الزمانِ كتابُ  : اسعد الحلفي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net