صفحة الكاتب : د . نضير الخزرجي

وعند الفصول الأربعة ينتعش ربيع الأفانين الشعرية
د . نضير الخزرجي

من بديع خلق الله أن التربة الواحدة لها أن تنتج أنواع النبات والثمار نجمية وشجرية، متسامقة الأغصان أو متدلية الأفنان، وحيث يدخل الإنسان روضة ينبهر بألوانها وما تحمله سيقانها وأغصانها مما تشاكل حجمه ومظهره أو تخالف، تبعث في النفس الإنبساط والإنشراح بما ترى الباصرة وتستاف الشامَّة.

ومن مظاهر المدنية والحضارة الدعوة إلى إقامة معارض الأزهار والنباتات، فتحرص كل مدينة في البلد الواحد أن تأتي بما لديها فتبدع في تشكليها لتستحوذ على أنظار الزائرين، فيجد الزائر في المعرض ما لم ير من قبل على أرض الواقع ناهيك عن المزارع أو الخبير الزراعي الذي يجد في المعرض ضالته، فمعارض الزهور والنباتات أو عموم المعارض الزراعية من أزهار ونباتات وثمار تخلق لدى الزائر والناظر انطباعات وأحاسيس تختلف بين إنسان وآخر، ولكنها في المحصلة النهائية تفتح عنده المغاليق النفسية ولو بقدر، مما ينعكس إيجابا على سلوكه ولو آنيا، ولهذا كان من سعادة المرء الماء والخضراء والوجه الحسن، فالماء يعكس وجه الناظر بما يحب أن يرى نفسه على صفحته، والخضراء تزيح عنه غبار الحياة ونصبها فتجعله يرفل في جلباب الحبور، والوجه الحسن هو الضد النوعي لخضراء الدمن، تشحن فيه من بطاريتها قوة ونشاطا وتفرغ منه الطاقة السلبية.

ولكن ماذا لو اجتمعت معارض الزهور والنباتات في القارات الخمس في حديقة واحدة مترامية الأطراف للفصول الأربعة؟

ربما قد يعتبرها البعض من المستحيلات، ولكنها حقيقة لمستها بباصرتي في زيارة إلى حدائق النباتات الملكية جنوب غرب لندن في 24/7/2016م الشهيرة بحدائق كيو (Kew Gardens) الغنّاء التي تم افتتاحها سنة 1759م، كنت أسمع عنها وحينما وقفت عليها تكورت القارات الخمس في حدقة العين، فالمرء وهو يتجول بين الأزهار والنباتات يشم عطر المناطق الإستوائية والقارة الأفريقية والقارة الأميركية والهند وكندا وآسيا، فهي ليست ورود ونباتات يتم استيرادها كل فصل، بل هي مزروعة وتم أقلمتها ضمن ظروفها البيئية والجوية كأنها في منابتها ومحتدها، فكل ناحية من الحديقة المترامية الأطراف تنبئك إلى جانب عظمة الرب الخالق، عن الخبرة والفن في تجميع الأزهار والنباتات المختلفة المواسم في مكان واحد، كل شيء فيها يدل على عقلية زراعية وجيولوجية ومناخية وهندسية متناهية في الفن والخبرة.

لم يكن الجو الربيعي هو الذي أعادنى بالذاكرة إلى حديقة كيو الباهرة، وإنما مجموعة قصائد تضمنها ديوان "أفانين شعرية" للأديب الشيخ محمد صادق الكرباسي الصادر في بيروت حديثا (2019م) عن بيت العلم للنابهين في 336 صفحة من القطع الوزيري هو الذي فجر في ناظري بالون الذكرى، لكون الناظم والأديب الكرباسي استطاع في 120 قصيدة أن يطلع قراءه على العشرات من الفنون النظمية توزعت على البحور القديمة والبحور الحديثة التي استولدها، فجاءت القصائد روضات جنائنية تمكن ناظمها في أقلمتها بين دفتي هذا الديوان مما يسحر كل قارئ على سبيل متعة وكل شاعر على سبيل صنعة.

 

أفانين وأفنان وفنون

الفن حرفان دال على المهارة والحذاقة والحبكة وكل ما هو على مستوى عال من الأداء قولا أو فعلا بما يؤدى إلى إبهار الآخر مستمعا أو قارئا أو حاضرا،  وإذا تعدد الفن صار أفانين وأفنان وفنون، مثلما هو الغصن الأفنون إذا اجتمعت وتعددت صارت أفانين وأفنان تعجب الزارع وتبهر الداخل والراجع، ومن ذلك قوله تعالى: (وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ. فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ. ذَوَاتَى أَفْنَانٍ) سورة الرحمن: 46- 48، أغصان نضرة حسنة ذات ثمار طرية شهية.

ولأن ديوان الكرباسي الجديد في كل قصيدة منه غصن فن جديد، فصارت أفانين شعرية، وبتعبير الناظم في التمهيد من وزن الرجز المقبوض:

للشعر في كل اللغى ألوانُ *** ديواننا هذا به أفنانُ

ويضيف معلقا على عنوان الديوان: (هذا العنوان إنما اخترناه ليكون مطابقا مع الواقع، لأنّ الفن في اللغة هو النوع واللون والصنف والحال والضرب من الشيء) مستشهدا برجز الشاعر المرار بن منقذ العدوي الذي عاش في العهد الأموي:

قد لَبِسْتُ الدَّهْرَ من أفنانه *** كل فن ناعم منه حَبِرْ

مائة وعشرون قصيدة من فنون النظم توزعت على أربعة فصول هي:

الفصل الأول: القصائد الخالية من أحد حروف الهجاء أو عكسها.

وفيه 30 قصيدة، وكل قصيدة منها خلت من حرف من الحروف الهجائية الثمانية والعشرين، واثنتان من القصائد تكرر فيهما النقص.

الفصل الثاني: القصائد التي تحتوي كل مفردة من كل قصيدة على أحد حروف الهجاء.

وفيه 28 قصيدة، وكل قصيدة تلونت بحرف من الحروف الهجائية الثمانية والعشرين.

الفصل الثالث: كل الأشطر تبدأ بحرف من حروف الهجاء وتنتهي به.

وفيه 29 قصيدة، وبداية كل شطر ونهايته تلون بحرف من الحروف الهجائية الثمانية والعشرين، وواحدة مكررة في حرف الخاء.

الفصل الرابع: في المتفرقات من أفانين الشعر.

ضم 33 قصيدة، وكل قصيدة انطوت على فن من فنون النظم أو لزوم ما لا يلزم، وبتعبير الشاعر العراقي الأديب عدي حسن كرماشة وهو يقدم للديوان: (تفنن الشيخ الكرباسي في نظم قصائد بالغة الصعوبة وتستغرق حصدًا لكل كلمات النوع المنتخب من المعجم العربي والتحكم بالإشتقاقات لتلائم النظم المنشود في قصيدة اللزوم .. وهذا اللون من الفن الشعري وهو من اللزوميات يعد من أهم خصوصيات اللغة العربية الإبداعية).

 

من رياض الأفانين

تمثل القصائد المائة والعشرون التي توزعت على صفحات هذا الديوان نتاج أدب الطريق والمسير اليومي بين منزل الناظم المستأجر ومركز العمل المرهون للبنك والموقوف لدائرة المعارف الحسينية، وهي قصائد كثيرة في دواوين غير قليلة، انتخب الناظم من بعضها هذه القصائد المتشحة بفنون النظم التي قلّمها يجيد نضد عقدها الشاعر الأريب والناظم الأديب، فجاءت القصائد من الدواوين التالية: ظلال العروض (مطبوع)، وقود سقر (مخطوط)، زلّة الأقلام (مخطوط)، الإبريز في  المصرّعات والأراجيز (مخطوط)، وسفائن الأمل في الحسين والقلل (مطبوع).

أما عناوين القصائد فقد جاءت في الفصل الأول كالتالي: الرفيق شقّاي، العزف والعُزُف، رحلي، الهمسة والعقاب، الأوطان المستباحة، الدعوات والصلوات، الهنا والوفاء، المستقبل الحليف، فلاح المستنهض، المسيح بلا والد، مقرى الأيتام، المجاملة والمجادلة، ذلُّ السؤال، الأولاد غَرْس، المرأة ريحانة، الرفيق اليقظ، لا يغيب عنه شيء، الظلوم المتجبِّر، الأسير يسير، الغازي الكنود، خطفُ العين، عمروٌ جارى يزيدا، العمل والمثل، الهلاك بالموبقات، من كوفة عمروٌ أتى، فهد وليف يزيد، شر العمل، المراودة الحلال، حسن الصبايا، وسفن النجاة.

وضم الفصل الثاني القصائد التالية عناوينها: مَن يسحر زُليخا، البلاءُ بالتباهي، الغزو واليُتم، الليث والثرثار، الجامعة والمجون، سحر الحليم، خيل الخيال، البلد الرائد، الكذبُ المُستذلبُ، ثرى الرِّضا، زوى زُبير، سناء السهيل، المشاعرة والمعاشرة، صارمي ناصرٌ، رُضاب الرضا، الخاطر والطائر، ظل الظعان، تعبير العين، غادر الغدر، الفطن الفخور، القائد والساقطون، كذب الكلام، إله الخلق، الأمين والمغيثُ، إنسان العين، هلال الهنا، نكثُ العهود، ودنياك.

وضم الفصل الثالث القصائد التالية عناوينها: النبأ، غيُّ عمران، التائه في العشق، صخرة العلم، جمال الصبا، فجاجة عمرو بن الحجاج، خذوا عَمْرا، الخالد والمخذول، تسلق المرتقى، الأرض والذهب، السهم والقلب، ابن صبيح آثمٌ، سنا البرق، شلو تميم طانش، صُدعت حجب القصص، ضمور عيهمة، للطواغيت طيور، ظلال المها، عنان السماء، الغلام الغبي، فساد الدنيا، الصدِّيق والزِّنديق، الولف والخصم، منى الشعوب، اليأس والغدر، نذر النفوس للوطن، النَّبهُ والرَّفِهُ، سريعٌ في الرضو، والصفاء والوفاء.

وأما الفصل الرابع والأخير ففيه جمالية تعكس واقع عنوان الديوان "الأفانين الشعرية"، حيث اختصت كل قصيدة بفن من الفنون، فجاءت عناوين القصائد على النحو التالي ولكل قصيدة فنّها: الأسد والظبا (كل بيت فيه الحروف الهجائية كاملة)، المسلك الوسط (إلغاء الحروف المعجمة)، زينب الشغف والشفاء (الإلتزام بالحروف المعجمة)، جفاء الحكم (إلغاء الحروف الشمسية)، ضي نشر السُّم (إلغاء الحروف القمرية)، قطع المنى (إلغاء حروف الهمس)، الصَّكَّةُ والكَشَّةُ (الإلتزام بحروف الهمس)، مدنٌ في اللبِّ (إلغاء حروف الإستعلاء)، الوقاية والدراية (الإلتزام بحروف الإستعلاء)، الخلوص لآل الرسول (إلغاء حروف العلة)، وارث المصطفى (الإلتزام بحروف العلة)، خسئت نفوسٌ (إلغاء حروف القلقلة)، المواطن العربي (الإلتزام بحروف القلقلة)، القدرة والقَدر (إلغاء حروف الغّنَّة)، الموت نعمة (الإلتزام بحروف الغَنَّة)، غُصص بالقلب (إقصاء الحروف اللثوية)، الثناء الظافر (الإلتزام بالحروف اللثوية)، عُمَرٌ فجر (إقصاء حروف الصفير)، صفير الحروف (الإلتزام بحروف الصفير)، الكريم يُقصد (إتحاد البداية والنهاية)، نجل عبد الله (ما قبل الروي متطابقان)، أزدٌ خطا قدما (شطر بالميم والنون)، من مغرب إلى يثرب (كل الأشطر مشطرة بحرف القافية)، ابن سعد ناصر (كل شطر مشطر بأحد الحروف)، ابن القيس (كل شطر يبدأ بأحد الحروف الهجائية)، النجل الكريم (الإلتزام بقافية واحدة في الصدور)، خديجة علي (كل بيت مدور ما بعده)، جمانة هاشم (استخدام الجناس)، أحمد يُحمد (الحروف الهجائية متسلسلة في بداية ونهاية الأشطر)، نور حسنية (خلو الشطر بالترتيب من الحروف الهجائية)، مسح القلم (الحرف الأول والآخر متجانسان معاكسان)، ليلي نهار (التصريح بحرف الصاد)، والرضا (المدور اثنتا عشرة مرة).

 

من كل قصيدة فن

وحتى نقف على ما أتى به الأديب الكرباسي من فنون الشعر ولزومياته، نستهدي بعدد من النماذج من  الفصول الأربعة.

من نماذج الفصل الأول حيث خلت كل قصيدة من أحد حروف الهجاء، ينشدنا الكرباسي من ديوان وقود سقر تحت عنوان: "من كوفة عمروٌ أتى" وهو يهجو عمرو بن حريف الكوفي والذين شارك في قتال الإمام الحسين(ع) في كربلاء، من بحر الرجز المسدس المرفوع (مستفعلن مستفعلن فاعلن × 2):

من كوفةٍ عمروٌ أتى نِينوى *** يسعى بحقدٍ ذبحَ مَن قد صفا

أعني حُسينًا سبط طاها وذا *** مَن حيدرٌ هذا أبٌ مرتضى

وتستمر القصيدة إلى البيت العاشر والأخير خالية مفرداتها من حرف اللام.

ومن نماذج الفصل الثاني حيث احتوت مفردات كل قصيدة على أحد حروف الهجاء، ينشدنا الكرباسي من ديوان الإبريز في المصرعات والأراجيز تحت عنوان: "كذب الكلام" وهو يطلعناعلى بيان حال المجتمع من بحر الرجز المطوي المثمن (مفتعلن × 8):

كلُّ كلامٍ كذبٍ يكشفُهُ كاذبُهْ *** كم نكدٍ يكتمه كيدَ كرًى كاتبُهْ

كم مَلَكٍ يكتبُ أقوالكمُ كاملةً *** كم كتفٍ كَلَّ كريمٌ مَلَكٌ كافلةً

وتستمر القصيدة على هذا المنوال حتى البيت العاشرة والأخير وكل مفردة فيها حرف الكاف.

ومن نماذج الفصل الثالث حيث يبدأ كل شطر من كل قصيدة بحرف من حروف الهجاء وينتهي به، ينشدنا الكرباسي من ديوان وقود سقر تحت عنوان: "شلو تميم طانش" وهو يهجو عمرو بن نهشل التميمي الذي أقدم على قتل عون بن عبد الله بن جعفر الطيار يوم عاشوراء بكربلاء، من بحر الرجز المسدس (مستفعلن مستفعلن مستفعلن × 2):

شِلْوَ التميم المُزدرى ذا يغبشُ *** شاءَ الفتى عمروٌ يقي مَن يبطشُ

شرٌ جرى مِن نهشلٍ إبنًا حُشي *** شؤمًا فأمسى في ظلام يَفحشُ

وتستمر القصيدة على هذا المنوال حتى البيت العاشر والأخير وكل شطر من صدر وعجز يبدأ بحرف الشين وبه ينتهي.

ومن نماذج الفصل الرابع والأخير، التزم الشاعر بأن أتى في كل بيت بحروف القلقة (القاف والطاء والباء والجيم والدال = قطبجد)، فانشدنا الكرباسي تحت عنوان: "المواطن العربي" في بيان حال المجتمع العربي من بحر المتدارك المثمن (فاعلن × 8):

قد قضى والدي حاجةَ الطالبِ *** جدّتي عالَجت كِذْبَة الكاذبِ

بيئتي جدَّدَت فِطْرَتي قوةً *** دلّني سيّدي حُجَّةُ الثاقبِ

وهكذا تستمر القصيدة على هذا المنوال حتى البيت العاشر والأخير ولم يخلو بيت من حروف القلقلة.

إن التجوال الروحاني والعرفاني في رياض (الأفانين الشعرية) يشبه إلى حد بعيد التجوال العياني والجسماني في حديقة كيو الملكية، فكما يرى الناظر من زهور ونباتات الفصول الأربعة مجتمعة في مكان واحد، يستأنس بالفصول الأربعة من فنون النظم المجتمعة في ديوان الأفانين الشعرية، وهو ما جعل الشاعر عدي كرماشة في نهاية التقديم يدعو: (المتخصصين والدارسين والشعراء وطلاب العربية إلى اقتناء مجموعة مؤلفات الشيخ الكرباسي في علم العروض والإطلاع على نماذجه الشعرية فيها، فإن بها مرآة صافية عن مدى طواعية اللغة العربية العظيمة في توظيف المعاني وتحديدها من جهة أو جعلها موحية بحرية معان متعددة أو مختلفة مؤولة من جهة أخرى في الوقت النفسه).

وحيث بدأ الشاعر كرماشة بمقدمة نثرية أنهاها بتقريظ شعري من 38 بيت من بحر الهزج المسدس المحذوف ومطلعها:

رفيقُ النورِ مَسراهُ الضياءُ *** ويوصلُهُ لغايته المضاءُ

ثم يُنشد قائلا:

وأهداني (أفانين القوافي) *** فأذهلني بروعتها العلاءُ

وفي الختام يخبرنا الشاعر:

لو التفت (الخليلُ) إلى المباني *** لقالَ إليكَ ينعقدُ اللواءُ

إشارة إلى 210 بحور استطاع صاحب الديوان أن يولدها بالإضافة إلى ما أتى بها الخليل بن أحمد الفراهيدي (100- 175م)، على أن الأديب الكرباسي يرى الفضل في الذي اكتشفها أولا وفي بيته البصراوي انعقد اللواء.

الرأي الآخر للدراسات- لندن

  

د . نضير الخزرجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/05/01



كتابة تعليق لموضوع : وعند الفصول الأربعة ينتعش ربيع الأفانين الشعرية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ

 
علّق عزيز الحافظ ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : الاخ الكاتب مقال جيد ونوعي فقط اعطيك حقيقة يغفل عنها الكثير من السنة.....كل سيد ذو عمامة سصوداء هو عربي لان نسبه يعود للرسول فعلى هذا يجب ان تعلم ان السيد السستاني عربي! ىوان السيد الخميني عربي وان السيد الخامنئي عربي ولكنهم عاشوا في بلدة غير غربية....تماما كما ىانت اذا تجنست في روسيا تبقى بلدتك المعروفة عانة ساطعة في توصيفك مهما كنت بعيدا عنها جغرافيا...أتمنى ان تعي هذه المعلومة مع تقديري

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على يوحنا حسين . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العبره (بالنسبة لي) في ثورة الحسين ومقتله رساله.. بل اني اراها انها الفداء.. اي ان الحسين عليه السلام عرف بها وارادها.. لقد كانت الفداء.. وهي محوريه جدا لمن اراد الحق والحقيقه. لقد ذهب الحسين مع اهل بيته ليواجه جيشا باكمله لكي تبقى قصته ومقتله علامه فارقه بين الحق والباطل لمن اراد الحق.. لو لم يخرج الحسين لاصبح الجميع على سيرة (ال اميه رضي لالله عنهم) الصراع بين الحق والباطل اسس له شهادة الحسين؛ وهو من اسس لمحاربة السلطان باسم الدين على ان هذا السلطان دجال. ما اسست له السلطه عبر العصور باسم الدين انه الدين واصبح المسلم به انه الدين.. هذا تغير؛ وظهر الذين قالوا لا.. ما كان ليبقى شيعة لال البيت لولا هذه الحادثه العظيمه.. اذا تاملنا ما كان سيحدث لولا ثورة الحسين وشهادته ؛ لفهمنا عظمة ثورة الحسين وشهادته.. وهذا مفهومي الخاص لثورة الحسين.. دمتم في امان الله.

 
علّق منير حجازي. ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : احسنتم وعلى الحقيقة وقعتم . انظر لحال أخيه السيد مرتضى الكشميري في لندن فهو معتمد المرجعية ومؤتمنها بينما حسن الكشميري مُبعد عنها نظرا لمعرفتهم بدخيلة نفسه . الرجل شره إلى المال وحاول جاهدا ان يكون في اي منصب ديني يستطيع من خلاله الحصول على اموال الخمس والزكاة والصدقات والهبات والنذور ولكنه لم يفلح ولس ادل على ذلك جلوسه مع الدعي المخابراتي الشيخ اليعقوبي. وامثال هؤلاء كثيرون امثال سيد احمد القبانجي ، واحمد الكاتب ، وسيد كمال الحيدري . واياد جمال الدين والغزي ، والحبيب ومجتبى الشيرازي وحسين المؤيد الذي تسنن ومن لف لفهم . اما الاخ رائد الذي اراد ان يكتب اعتراض على مقال الأخ الكاتب سامي جواد ، فسقط منه سهوا اسم الكشميري فكتبه (المشميري). وهذا من الطاف الله تعالى حيث أن هذه الكلمة تعني في لغة جامو (المحتال). مشمير : محتال وتأتي ايضا مخادع. انظر کٔشِیریس ویکیپیٖڈیس، موسوعة ويكيبيديا إصدار باللغة الكشميرية، كلمة مشمير.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على يوحنا حسين . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العبره (بالنسبة لي) في ثورة الحسين ومقتله رساله.. بل اني اراها انها الفداء.. اي ان الحسين عليه السلام عرف بها وارادها.. لقد كانت الفداء.. وهي محوريه جدا لمن اراد الحق والحقيقه. لقد ذهب الحسين مع اهل بيته ليواجه جيشا باكمله لكي تبقى قصته ومقتله علامه فارقه بين الحق والباطل لمن اراد الحق.. لو لم يخرج الحسين لاصبح الجميع على سيرة (ال اميه رضي لالله عنهم) الصراع بين الحق والباطل اسس له شهادة الحسين؛ وهو من اسس لمحاربة السلطان باسم الدين على ان هذا السلطان دجال. ما اسست له السلطه عبر العصور باسم الدين انه الدين واصبح المسلم به انه الدين.. هذا تغير؛ وظهر الذين قالوا لا.. ما كان ليبقى شيعة لال البيت لولا هذه الحادثه العظيمه.. اذا تاملنا ما كان سيحدث لولا ثورة الحسين وشهادته ؛ لفهمنا عظمة ثورة الحسين وشهادته.. وهذا مفهومي الخاص لثورة الحسين.. دمتم في امان الله.

 
علّق عامر ناصر ، على واعترفت اني طائفي.! - للكاتب احسان عطالله العاني : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم سيدي هل أنشر مقالاتك هذه

 
علّق عامر ناصر ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عامر ناصر ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سيدتي الفاضلة حياك الله وبياك وسددك في خطاك للدفاع عن الحقيقة عظم الله أجرك بمصاب أبي عبدالله الحسين وأهل بيته وأصحابه والبطل الذي سقط معه

 
علّق منير حجازي ، على عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب العراقي : يجب أن يكون عنوان المقال هكذا ((عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب الكردي )). انطلاقا من جذوره الشيوعية وما يحلمه عبد المهدي من علاقة النظال بينه وبين الاكراد وعرفانا منه للجميل الذي اسدوه له بجلوسه على كرسي رئاسة الوزراء فقد حصل الاكراد على ما لم يحلموا به في تاريخهم. وكذلك حصل اهل المنطقة الغربية على كل ما طلبوه ويلطبوه ولذلك نرى سكوت كردستات عن التظاهر ضد الفسادوالفاسدين وسكوت المنطقة الغربية ايضا عن التظاهر وكأن الفساد لا يعنيهم . هؤلاء هم المتربصين بالعراق الذين يتحينون الفرص للاجهاز على حكومة الاكثرية . ومن هنا نهض ابناء الجنوب ليُعبّروا عن الحيف الذي ظالهم والظلم الذي اكتووا به طيلة عهود ولكنهم لم يكونوا يوما يتصوروا ان هذا الظلم سوف يطالهم من ابناء مذهبهم .

 
علّق منير حجازي ، على مفتاح فوز قيس سعيّد في الانتخابات التونسية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : نبيل القروي فعلا قروي بحاجة إلى ثقافة ، استمعت له وهو يتكلم وإذا به لا لغة لديه ، يتكلم العامية الغير مفهومة يتعثر بالكلام . اي قواعد لا توجد لديه . اما المرشح الثاني قيس سعيد فقد استمعت له وإذا كلامه يدخل القلب بليغ فصيح يتكلم بلهجة الواثق من نفسه. حفظه الله

 
علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مكارم المختار
صفحة الكاتب :
  مكارم المختار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ترأس السيد المدير العام الدكتور حسن محمد التميمي اجتماع مجلس ادارة مدينة الطب وبحضور مدراء المستشفيات والمراكز التخصصية  : اعلام دائرة مدينة الطب

 مسرح للمقهورين في العراق  : هادي جلو مرعي

 فانوس الفقراء..  : محمد جربوعة

 الانبار مدينة الصمت  : وليد فاضل العبيدي

 في الحقيقة والواقع  : حيدر حسين سويري

  سادية خطاب المالكي وتعطشه للدماء !  : علي الزيادي

 ذاكرة تحت المطر  : اسعد عبدالله عبدعلي

 البعثتان العراقية والإيرانية تؤكدان ضرورة استغلال الحج بتوحيد الأمة الإسلامية ونبذ التفرقة

 محنة المسيحيين - محنة العالم العربي!!  : نبيل عوده

 ميسان مدينة الاهوار والأثار والطيور المهاجرة .. من ينصفها ؟!  : واثق الجابري

  المديح بصيغة الشتائم  : كاظم فنجان الحمامي

 الى اين يامصر.11 يا تونس  : مجدى بدير

 حقوق مسلوبة في بلد الحقوق  : حسين الاعرجي

 اوراق  : علي الزاغيني

 البرنامج الانتخابي ...هوية القوي الامين  : حميد الموسوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net