صفحة الكاتب : شاكر فريد حسن

الفلسطينية زهرة الكوسى شاعرة الحزن والألم
شاكر فريد حسن

زهرة الكوسى شاعرة وكاتبة ومثقفة وقارئة مميزة ومبدعة فلسطينية ، عاشقة للحرف والكلمة ، تمتلك ثروة لغوية هائلة، وتجربة عميقة في الحياة .

هي شاعرة الحزن والألم والجراح الفلسطينية ، شاعرة الأرض والوطن والقضية والإنسان ، في يأسه ورجائه وانتمائه ، شاعرة حالمة رائية مألومة مجروحة باحثة في عتمة اللغة عن اشعاع ضوء ، وفي سديم اللاوعي عن منقذ يطل على شمس الحياة والحقيقة .

زهرة الكوسى شاعرة طليعية ملتزمة مميزة ملهمة مهمومة بجرح وطنها وهمه اليومي ، وبألم الغربة ، وبتوسيع أفق القصيدة وارهاف قدراتها التعبيرية البنيوية ، عمقًا ونفاذًا .

زهرة الكوسى تقيم في العاصمة السورية دمشق ، وهي وحيدة بين أخوين ، فقدت أمها مبكرًا ، وهذا ترك أثرًا كبيرًا على شخصيتها ونفسيتها ، والدها محامي ومثقف جدًا ، بعثي ،  فلسطيني حتى النخاع ، لم تغب فلسطين عنه يومًا ، وهو الذي تشرد طفلًا عام النكبة 1948 .

ثقافتها ساعدتها بالتمرد على واقعها ، انضمت لصفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، أيام جورج حبش ، حين كانت على مقاعد الدراسة الثانوية العامة ، وعاصرت آنذاك المناضلين والأسرى الفلسطينيين ، وتركت الجبهة بعد استقالة حبش منها .

اقترنت بالمناضل الفلسطيني المرحوم ابراهيم سلامة ، وهو أسير سابق في سجون وزنازين الاحتلال الصهيوني ، وفي سجن عسقلان تحديدًا ، وتابعت معه حياتها كما كانت عند والدها . وشكلَّ سلامة بالنسبة لها ثروة تاريخية ووطنية وثقافية ، تجد الاجابة عن كل اسئلتها ، ووقفت معه في مشروعه الادبي والثقافي المهمل قبل زواجها منه ، لانشغاله بالعمل السياسي النضالي . وبعد رحيله عن الدنيا بقيت تتابع مشوارها وحيدة إلا من امانته وامانة والدها ، الوطن كل شيء .

اقتحمت زهرة عالم الكتابة والابداع ، وتعداد دراساتها ومطالعاتها وتجاربها في الحياة صقل موهبتها الشعرية الفطرية ، التي كانت تضطرم في أعماقها بتوقد وتوهج ، وتتحين الفرصة للانفجار والتعبير .

كتبت المقالة الأدبية ، ومارست هواية الرسم ، ومع تطور ثقافتها وتنوع قراءاتها ، راحت تكتب الشعر الموزون المقفى الذي ارهقها بسبب التقيد بالوزن ، واضطرها كثيرًا لتغيير الصور الشعرية ليستقيم الوزن ، وسرعان ما اتجهت للقصيدة النثرية والشعر الحر عن عمد وقصد ، وبعد دراسة عميقة وواقعية لمعطيات الشعر الحديث ، وفرت لقصائدها وحدة نموذجية بين الشكل والمضمون في نضج شعري ، ووحدة عضوية حية .

ومن أهم الشعراء الذين تأثرت بهم زهرة : المتنبي ، درويش ، القاسم ، البياتي ، السياب . ومن الكتاب : غسان كنفاني ، نجيب محفوظ ، محمد عبد الحليم عبد اللـه ، عبد الرحمن منيف ، ارنست همنغواي ، فيكتور هوغو ، اجاثا كريستي وسواهم .

صدر لها حتى الآن سبع مجموعات شعرية ، وهي : " بساط من جمر ، العبور إلى المنفى ، عشق دمشقي ، الحلم المسافر ، الطريق إليك ، أنين الرمال ، قبة السماء " .

ولها ايضًا كتاب بعنوان " قبة السماء " وهو بحث في السيرة الذاتية ،  ويشتمل على مذكرات المرحوم زوجها الذي فقدته في العام 2013 وهو في الأسر ، من خلال سؤال وجواب .

وتستعد الآن لإصدار مجموعتها القصصية الأولى بعنوان " مرايا الماء " .

زهرة كوسى شاعرة أنيقة تعزف على وطن الألم والأمل ، قالت الشعر منذ صغرها ، وعبرت عن عشقها لوطنها السليب وارضها المغتصبة ، وعن حزنها لبعدها عنه ، وخصصت شعرها لفلسطين وقضية شعبها الوطنية ، وجعلت من أشعارها منارة لكل من اراد ان يقرأ عن وطنها وهمومه وأوجاعه وعذاباته وكفاح أبنائه ، وسكبت فيها ذوب قلبها ونبض عروقها . وأشعارها تخلو من التكلف والصنعه اللفظية ، متسمة بالطوابع السياسية والاجتماعية والانسانية .

وهي تستوحي كلماتها من روحها وقلبها وعقلها وفكرها وثقافتها ، وكتاباتها متنوعة عن الوطن والحزن ووجع الغربة والحبيب / الزوج ، وعن الحب والعشق والأنثى المتمردة ، ومستلهمة من واقع الحياة والحالة السياسية والوطنية .

زهرة الكوسى تؤمن بان الأدب يجب أن يكون للحياة ، للشعب ، للمجتمع ، للمستقبل ، للتوعية الاجتماعية ، والفكرية ، والسياسية ، والثقافية ، ومنحازًا للإنسان وقضاياه المصيرية ولجماهير الطبقات الكادحة .

ونصوص زهرة الكوسى يطغى عليها الحزن والألم والمعاناة والشكوى ، جاءت غزيرة بثروتها الفكرية المعنوية ، ومتأججة في زخمها العاطفي والوجداني .

ومن ناحية النسيج الأسلوبي فقصائدها وأشعارها تتسم بوضوح الفكرة ، وقوة التعبير ، ودقة اللفظ ، وشدة الايحاء ، ومتانة اللغة وسلاستها ، وشفافية البوح والتعبير، علاوة على استخدام الرمز التعبيري ، والاشارة إلى الزمان والمكان ، وما يضفيه ذلك على الشعر من أثر وحيوية . والصورة الشعرية عندها مقدسة لا تفرط بها ، ولا تخدشها .

ومن قصائد زهرة الكوسى اخترت هذه النماذج من ديوانها " أنين الرمال " :

على وتري :

………………………..

- في السحاب أبني وطني

يومض البرق

أشق الطرقات

أحرث الغيم

أبذر الدم

ترتاح القبور فوق راحتي

وتغيب في ابحار الأفق

- قالت لي الأسطورة :

إن أطفالي أسراب سنونو

ستحجب الشمس عن بلاد الثلج

ولا تهدي شعاعًا منها

إلا لمساء يعبر الجسر

إلى عرس الفتى الأسمر

- يمر النهر على رؤوس أصابعي

يحمل سرّي

يسيل النور بين ضفتيه

يمعن في حزني

أحاول وقف تصدّع هجرتي

أمضي لعصفور يلتقط بقايا الندى

ووطني أمام بوابة المنفى

يطرق الأبواب

ولا مجيب ! 

- أسحب الريح من مخابئها بين الشجر

أزنر بها خصر العاصفة

أُعتّق الماء في عينيّ

أقرع باب النبع

يأتيني صفير الريح

يطل الموت من حبة قمح

يرمي صوتي على تلال الشهداء

يثمر في سنين القحط

نورًا ينحدر من شلال دماء

إلى ديجور وطني .

- أصب حنيني على مساحة النار

أقصّ ألسنة اللهب

يترامى الإعصار والإحتراق

وينام في بحر حنيني

- ثورة الشاعر تمشي

إلى منفى الأشباح

تبحث عن حرف ..

تفك به حصاره

زادًا لأموات ..

نهضوا يستقبلون العام الجديد

من شرفة دمي !

...................

الرحى :

ريشة تحمل سرنا

تحط على جرحنا

تبوح أنّا عُراة بلا وطن

وأنّا حتى الثمالة غارقون في الأحلام

تمدُّ للمستحيل أهدابها

لإستقبال أفراحنا

تهاجر مع الريح

غير أبهة بأوجاعنا

توشوشها أن قيثارة الموت

فوق أجسادنا تكسرت

رغم أننا مثل كل الناس

- في اليوم الأخير

حدثني الطفل الذي اجتاز حدود الحياة

أنه نسي اسمه العربي

في جيب قميصه المحترق

وأنه سعيد في بعده عن صدأ الرثاء

وقال :

قَطَفَنا الموت في القدس

في المنفى

في الخيام

كعاشق يقطف الورد في الأعياد

ولن ننسى ..

في الذاكرة تتدلى عناقيد من رصاص

صهيل الجدران في آذاننا

ولا نسمع البكاء

فنحن لسنا مثل كل الناس

أتعود أمي تعجن الرمل بالغيم

وتخبز على الصاج رجع انتظار !

حدثتني أن الرحى بعد موتي

دارت فوق عظامنا

بذرته زفرات الوهم في مدى الغياب

أننسى دلوًا رميناه في بئر

فانتشلنا دمنا ?

قطّروا المنايا في أفواه انبعاثنا

هتفوا : أنتم مثلنا

لن ننسى ..

فنحن لسنا مثل كل الناس .

زهرة الكوسى جواد شعري بحري ، عتقت أحلام جيل فلسطيني كامل ، تتوالى رحيقًا إلى رحيق ، قمقمها الابداعي لا ينفذ ، وهي الأجمل والأبهى بأشعارها ونصوصها الخلابة في المشهد السوري والفلسطيني الراهن . قصائدها هفهافة ، شفافة ، رقراقه ، وكلماتها باذخة ساحرة ، وحروفها ممطرة سامقة . العاطفة والجمال عناصر جلية وواضحة في قصيدتها ، والهم الوطني والوجع الفلسطيني حاضران بقوة فيها ، ومجامعها الشعرية تحتضن آلامها وأوجاع المنفى والحزن على الوطن .

ألف تحية عابقة بأريج زعتر الكرمل ، وشذا خزامى الجليل ، وعبير نعناع المثلث ، نرسلها للصديقة المبدعة القابضة على جمرة عشق فلسطين ، زهرة الكوسى ، وتمنياتي لها بدوام الابداع والتألق والتميز ، مع التقدير لقلمها السامق وكلمتها الملتزمة التي تعانق روح ووجدان المتلقي .

 

  

شاكر فريد حسن
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/05/01



كتابة تعليق لموضوع : الفلسطينية زهرة الكوسى شاعرة الحزن والألم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين . ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم ، اخي الطيب . اقرأ هذا النص وقل لي بربك ، هل مثل هذا الشخص مسالم ، هل فعلا يُدير خده الآخر لضاربه ؟؟ قال لوقا في الاصحاح 19 : 22. ( أيها العبد الشرير . عرفت أني إنسانٌ صارمٌ آخذُ ما لم أضع ، وأحصدُ ما لم ازرع. أما أعدائي، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي). بالنسبة لي أنا انزّه يسوع من هذه الاقوال فهي لا تصدر منه لأنه نبي مسدد من السماء يرعاه كبير الملائكة فمن غير الممكن ان يكون فضا غليظا. والغريب أن يسوع حكم بالذبح لكل من لم يقبل به ملكا . ولكن عندما أتوه ليُنصبّوه ملكا لم يقبل وانصرف.من هذا النص يعكس الإنجيل بأن شخصية يسوع متذبذة أيضا. إنجيل يوحنا 6: 15( وأما يسوع فإذ علم أنهم يأتوا ليجعلوه ملكا، انصرف أيضا إلى الجبل وحده). وأما بالنسبة للقس شربل فأقول له أن دفاعك عن النص في غير محله وهو تكلف لا نفع فيه لأن يسوع المسيح نفسه لم يقبل ان يلطمهُ احد وهذا ما نراه يلوح في نص آخر. يقول فيه : أن العبد لطم يسوع المسيح : ( لطم يسوع واحد من الخدام قال للعبد الذي لطمه. إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟). فلم يُقدم يسوع خده الآخر لضاربه بل احتج وقال له بعصبية لماذا لطمتني. أنظر يو 23:18. ومن هذا النص نفهم أيضا أن الإنجيل صوّر يسوع المسيح بأنه كان متناقضا يأمر بشيء ويُخالفه. انظروا ماذا فعل الإنجيل بسيوع جعله احط مرتبة من البشر العاديين في افعاله واقواله. اما بالنسبة لتعليق الاخ محمود ، فأنا لم افهم منه شيئا ، فهل هو مسلم ، او مسيحي ؟ لان ما كتبه غير مفهوم بسبب اسمه ال1ي يوحي بانه مسلم ، ولكن تعليقه يوحي غير ذلك . تحياتي

 
علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : منى الخرسان
صفحة الكاتب :
  منى الخرسان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحشد الشعبي حاضر عند افتتاح مقام الامام المهدي عجّل الله فرجه الشريف في مدينة الحلة الفيحاء.

 بمن نفخر , ومن نكرم ؟  : نعيم ياسين

 الديمقراطية العراقية  : احمد العقيلي

 منكر ضرورة الامامة هو وابليس بنفس المستوى !  : محمد اللامي

 وزارة النفط تكرم 550 من عوائل شهداء الحشد الشعبي في محافظة البصرة  : وزارة النفط

 العثور على 12 عبوة ناسفة موضوعة داخل قناني المشروبات الغازية جنوب الموصل

 شيعة رايتس ووتش تدعو النظام القطري الى وقف استهداف المسلمين الشيعة  : منظمة شيعة رايتس

 أقروها "بخٍ بخٍ لك يا علي.. ثم جحدوها واغتصبوها  : جميل ظاهري

 لماذا … التظاهرات وهاجس المالكي  : كامل المالكي

 إنهيار قائمة دولة القانون  : واثق الجابري

 حول التعليم العالي   : د . ليث كبه

 سجية العفو، ورذيلة الغدر  : حيدر الفلوجي

 بيان معهد المرأة القيادية حول تقرير مؤسسة " تومسون رويترز" حول وضع المرأة في العراق  : معهد المرأة القيادية

 لأول مرة وباستخدام الجراحة الناظورية وضع CAPD كاثيتر للغسل البريتوني  : اعلام دائرة مدينة الطب

 دعوات عشائرية للوحدة العراقية والبصرة تعتزم عقد مؤتمر عشائري تلبیة لنداء المرجعیة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net