صفحة الكاتب : عبود مزهر الكرخي

أهدنا الصراط المستقيم / الجزء الأخير
عبود مزهر الكرخي

ولو راجعنا ماكتبناه لوجدنا أن هذه الآية وحتى سورة الفاتحة مرتبطة كلها مرتبطة بعترة النبي الطاهرة وبالذات الأمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب(ع). ومن هنا جاء هذا الرأي وهو :

الرأي الثالث :

وهو يتم تفسيره بأن هذه الآية تخص أمير المؤمنين(ع) والهداية الى ولايته وهذا هو ليس بغلو أو تطرف كما سيقال عن هذا الرأي ولكنه الحقيقة بأم عينها ولو رجعنا الى الاسانيد والدلائل التي تدعم ذلك لوجدناها كثيرة وليس لنا القدرة على الحصر والأدلة التي تدعم قولنا هذا ولكن سنحاول الإحاطة بهذه الأحاديث وأخذ الزبدة منها قدر الامكان.

فمن تلك الروايات، ما ذكره محمّد بن أحمد القمّي، المعروف بـ(ابن شاذان) في كتابه (مائة منقبة): ((حدّثنا جعفر بن محمّد بن قولويه(رحمه الله), قال: حدّثني علي بن الحسن النحوي، قال: حدّثني أحمد بن محمّد, قال: حدّثني منصور بن أبي العبّاس, قال: حدّثني علي بن أسباط, عن الحكم بن بهلول, قال: حدّثني أبوهما، قال: حدّثني عبد الله بن أُذينة, عن جعفر بن محمّد, عن أبيه, عن علي بن الحسين, عن أبيه، قال: قام عمر بن الخطّاب إلى النبيّ(صلّى الله عليه وآله وسلّم)، فقال: إنّك لا تزال تقول لعليّ: أنت منّي بمنزلة هارون [من موسى] وقد ذكر [الله] هارون في القرآن ولم يذكر عليّاً(عليه السلام)؟ فقال النبيّ(صلّى الله عليه وآله وسلّم): (يا غليظ يا أعرابي! أما تسمع قول الله تعالى: (( هَذَا صِرَاطٌ عَلَيَّ مُستَقِيمٌ ))(1 )، ( 2).

وفي كتاب (بصائر الدرجات)، قال: ((حدّثنا أبو محمّد، عن عمران بن موسى بن جعفر البغدادي، عن علي بن أسباط، عن محمّد بن فضيل، عن أبي حمزة الثمالي، عن أبي عبد الله(عليه السلام): (( هَذَا صِرَاطٌ عَلَيَّ مُستَقِيمٌ )), قال: { هو والله عليّ، هو والله عليّ الميزان والصراط }(3).

وفي (تفسير العيّاشي): ((عن أبي جميلة، عن عبد الله بن أبي جعفر، عن أخيه، عن قوله: (( هَذَا صِرَاطٌ عَلَيَّ مُستَقِيمٌ ))؟ قال: هو أمير المؤمنين(عليه السلام) ))(4).

في كتاب (ألقاب الرسول)، قال: ((وبالإسناد عن محمّد بن أبي ثلج، نا يوسف بن موسى العطار، عن وكيع بن الجراح الجناح، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن ابن عبّاس: أنّ النبيّ(صلّى الله عليه وآله وسلّم) قال: (قال لي ربّي تبارك وتعالى: إنّي أنا العليّ الأعلى، اشتققت اسم عليّ من اسمي فسمّيته: عليّاً، ثمّ أنزل علَيَّ بعقب ذلك: { وَوَهَبنَا لَهُم مِن رَحمَتِنَا وَجَعَلنَا لَهُم لِسَانَ صِدقٍ عَلِيّاً }(5).

في (معاني الأخبار) للشيخ الصدوق: ((حدّثنا أحمد بن علي بن إبراهيم بن هاشم - رحمه الله - قال: حدّثنا أبي, عن جدّي, عن حمّاد بن عيسى, عن أبي عبد الله(عليه السلام) في قول الله عزّ وجلّ: { اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ }(6)؟ قال: هو أمير المؤمنين(عليه السلام) ومعرفته, والدليل على أنّه أمير المؤمنين(عليه السلام): قوله عزّ وجلّ: { وَإِنَّهُ فِي أُمِّ الكِتَابِ لَدَينَا لَعَلِيٌّ حَكِيمٌ }(7)، وهو أمير المؤمنين(عليه السلام)في أُمّ الكتاب في قوله عزّ وجلّ: { اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ }(8).

وفي كتاب (شرح الأخبار) للقاضي النعمان:{ العلا, قال: سألت أبا عبد الله جعفر بن محمّد(عليه السلام) عن قول الله تعالى: (( وَإِنَّهُ فِي أُمِّ الكِتَابِ لَدَينَا لَعَلِيٌّ حَكِيمٌ )) ؟ قال: هو أمير المؤمنين عليّ (صلوات الله عليه)، أُوتي الحكمة وفصل الخطاب، وورث علم الأوّلين، وكان اسمه في الصحف الأُولى، وما أنزل الله تعالى كتاباً على نبيّ مرسل إلاّ ذكر فيه اسم رسوله محمّد(صلّى الله عليه وآله وسلّم) واسمه، وأخذ العهد بالولاية له(عليه السلام) }(9).

في حديث وكيع ، قال أبو سعيد : يا رسول الله ، ما معنى براءة عليّ (عليه السلام) ؟ قال : لا إله إلاّ الله ، محمّد رسول الله ، عليّ وليّ الله(10).

ويمكن حمل الآية على العموم فتكون بذلك شاملة للكل لأن الصراط المستقيم هو الدين الذي أمر الله به من التوحيد والعدل وولاية واجبي الطاعة .

ولاينكر أحد حينما نقول بان الآية شاملة لأهل البيت عليهم السلام ، فمن الذي أكثر استحقاقاً لنعم الله لقوله (الذين أنعمت عليهم) ولقوله { وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا }(11)؟.

أليسوا هم من الصديقين والشهداء والصالحين وأنهم خير البرية { إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ }(12)، وهم أهل بيت النبوة.

ولهذا عد أن يُقرّ الإِنسان بالتسليم لربّ العالمين، ويرتفع إلى مستوى العبوديّة لله والاستعانة به تعالى، يتقدّم هذا العبد بأوّل طلب من بارئه، وهو الهداية إلى الطريق المستقيم، طريق الطّهر والخير، طريق العدل والإِحسان، طريق الإِيمان والعمل الصالح، ليهبه الله نعمة الهداية كما وهبه جميع النِّعم الأخرى. والإِنسان في هذه المرحلة مؤمن طبعاً وعارف بربّه، لكنّه معرّض دوماً بسبب العوامل المضادّة إلى سلب هذه النعمة والانحراف عن الصراط المستقيم. من هنا كان عليه لزاماً أن يُكرِّر عشر مرّات في اليوم على الأقلّ طلبه من الله أن يقيه العثرات والانحرافات.

أضف إلى ما تقدّم أنّ الصراط المستقيم هو دين الله، وله مراتب ودرجات لا يستوي في طيّها جميع النّاس، ومهما سما الإِنسان في مراتبه، فثمّة مراتب أُخرى أبعد وأرقى، والإنسان المؤمن توّاق دوماً إلى السير الحثيث على هذا السلّم الارتقائيّ، وعليه أن يستمدّ العون من الله في ذلك.

ومن هنا كان لابد للعبد من معرفة طريق الهداية وروى الحافظ الحسكاني عن عدّة من الصحابة عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه [وآله] وسلّم أنّ عليّاً هو «الصراط المستقيم»، ومن ذلك ما رواه بسنده عن الحافظ ابن أبي حاتم، قال: «حدّثنا هارون بن إسحاق، قال: حدّثني عبدة بن سليمان، قال: حدّثنا كامل بن العلاء، قال: حدّثنا حبيب بن أبي ثابت، عن سعيد بن جبير:

عن ابن عبّاس، قال: { قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله لعليّ بن أبي طالب: أنت الطريق الواضح، وأنت الصراط المستقيم، وأنت يعسوب المؤمنين }(13). يمَا رَوَاهُ أَحْمَد وَالتِّرْمِذِيّ مِنْ رِوَايَة الْحَارِث الْأَعْوَر عَنْ عَلِيّ مَرْفُوعًا " وَهُوَ حَبْل اللَّه الْمَتِين وَهُوَ الذِّكْر الْحَكِيم وَهُوَ الصِّرَاط الْمُسْتَقِيم" وَقَدْ رُوِيَ مَوْقُوفًا عَلَى عَلِيّ رَضِيَ اللَّه عَنْهُ.

هذا، ولا يخفى أنّ «عبدالرحمن بن أبي حاتم الرازي» من كبار أئمّة القوم في الحديث والتفسير والرجال؛ قال الذهبي: «قال أبو يعلى الخليلي: أخذ أبو محمّد علم أبيه وأبي زرعة، وكان بحراً في العلوم ومعرفة الرجال، صنّف في الفقه، وفي اختلاف الصحابة والتابعين وعلماء الأمصار، قال: وكان زاهداً، يعدّ من الأبدال».

وذكر الذهبي عن أبي الحسن الرازي الخطيب: «سمعت عبّاس بن أحمد يقول: بلغني أنّ أبا حاتم قال: ومن يقوى على عبادة عبدالرحمن! لا أعرف لعبد الرحمن ذنباً».

وقال الذهبي ـ في ذكر كتبه ـ: «وله تفسير كبير، في عدّة مجلّدات، عامّته آثار بأسانيده، من أحسن التفاسير»(14).

قلت: وقد أثنى ابن تيميّة على تفسير ابن أبي حاتم، حيث ذكره في عداد التفاسير المعتبرة المقبولة فقال: «أهل العلم الكبار أهل التفسير، مثل الطبري، وبقيّ بن مخلّد، وابن أبي حاتم، وابن المنذر، وأمثالهم، لم يذكروا الموضوعات».

وقال عن الطبري وابن أبي حاتم وابن المنذر وجماعة: «الّذين لهم في الإسلام لسان صدق، وتفاسيرهم متضمّنة للمنقولات التي يعتمد عليها في التفسير»(15).

وروى الحافظ الحسكاني بأسانيد فيها جمع من الأئمّة الأعلام ـ كعبد الرزّاق بن همّام، والثوري، والمطيّن، والحاكم النيسابوري ـ عن حذيفة بن اليمان، عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله وسلّم أنّه قال: «وإن تولّوا عليّاً تجدوه هادياً مهدياً يسلك بكم الطريق المستقيم»(16).

وقال الحاكم الحسكاني الحافظ:

«حدّثني أبو عثمان الزعفراني، قال: أخبرنا أبو عمرو السناني، قال: أخبرنا أبو الحسن المخلّدي، قال: حدّثنا يونس بن عبدالأعلى، قال: أخبرنا ابن وهب، قال: قال عبدالرحمن بن زيد بن أسلم:

عن أبيه، في قول اللّه تعالى: (صراط الّذين أنعمت عليهم) قال: النبيّ ومن معه، وعليّ بن أبي طالب وشيعته»(17).

ولهذا كان الكثير من احاديث الرسول الأعظم محمد(ص) تؤكد على منزلة الأمام وانه الحق والذي يجب أتباعه والقبول بولايته ومن هنا قال الرسول (ص) حيث روي عن أبي ذرّ وسلمان: أنّ النبيّ (صلى الله عليه وآله وسلم) قال ـ وقد أخذ بيد عليّ ـ: " إنّ هذا أوّل مَن آمن بي، وهذا أوّل مَن يصافحني يوم القيامة، وهذا الصدّيق الأكبر، وهذا فاروق هذه الأُمّة، يفرّق بين الحـقّ والباطل، وهذا يعسـوب المؤمنين، والمال يعسـوب الظالمين "(18).

ولهذا جعله النبيّ (صلى الله عليه وآله وسلم) مناراً وعلامة للهدى عند اختلاف الناس في المسالك ; فقد أخرج الديلمي عن عمّار وأبي أيّوب: أنّ النبيّ (صلى الله عليه وآله وسلم) قال لعمّار: " يا عمّار! إذا رأيت عليّاً قد سلك وادياً وسلك الناس وادياً غيره، فاسْلك مع عليّ ودع الناس ; فإنّه لن يدلّك على ردىً، ولن يخـرجك من هـدىً "(19).

وهذه الأحاديث والمرويات أغلبها من علماء أهل السنة والجماعة والتي تدل بولاية امير وانه الحق والذي يسير الحق مع أينما دار ولتقر بأن هذه الآية هي تعود للأمام علي(ع) وولاية أمير ومن بعده أهل بيته والتي هذه السورة أي سورة الفاتحة كانت وكما قلنا من قبل سورة عظيمة لم تدانيها أي من السور الأخرى ولتشكل خصوصيتها باهل البيت والأمام علي(ع) ولتشكل علامة فارقة في افتتاح كتاب الله المجيد بسورة أم الكتاب ومدى عظمتها في أنها كانت خاصة بأمير المؤمنين وأهل بيته الطيبين والتي أكد على ذلك نبينا الأكرم محمد(ص) والذي لا ينطق عن الهوى أن هو إلا وحي يوحى. ونحن قدمنا من الحجج والقرائن بما لا يدع مبحثنا هذا والموضوع الذي بحثنا فيه بما لا يشكل اي لبس أو غموض، ونسأل من الله العلي القدير أن نكون قد وفقنا في ذلك.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصادر :

1 ـ [ الحِجر:41 ].

2 ـ مائة منقبة:160 المنقبة (85)، كذا مناقب آل أبي طالب 2: 302. مناقب ابن شهر آشوب ج2 ص302 وغيره.

3 ـ بصائر الدرجات للصفّار: 532 الباب (18) النوادر في الأئمّة(عليهم السلام).

4 ـ تفسير العيّاشي 2: 242 في تفسير الآية.

5 ـ ألقاب الرسول: 20 في ميلاد عليّ بن أبي طالب(عليه السلام)، وانظر: شواهد التنزيل للحسكاني 1: 463 الحديث (488).

6 ـ [ الفاتحة :6 ].

7 ـ [ الزخرف : 4 ].

8 ـ معاني الأخبار: 32 - 33 باب معنى الصراط، تفسير القمّي 1: 28 سورة الفاتحة.

9 ـ شرح الأخبار 1: 244 ولاية عليّ(عليه السلام).

10 ـ مناقب آل أبي طالب 2 : 156.

11 ـ [ النساء 69 ].

12 ـ [ البينة 7 ].

13 ـ شواهد التنزيل 1 : 58 / 88.

14 ـ سير أعلام النبلاء 13 : 264 و 265.

15 ـ منهاج السُنّة 7 : 13 و ص 179.

16 ـ شواهد التنزيل 1 : 61 ـ 65.

17 ـ شواهد التنزيل 1 : 66 / 105.

18 ـ المعجـم الكبير 6 / 296، تاريـخ دمشـق 42 / 42، كنز العمّال 11 / 616، درّ السحابة: 205 بلفظ: " هذا يعسـوب المؤمنين، والمال يعسـوب المنافقين " ; قال الشوكاني: أخرجه الطبراني في الكبير بإسناد رجاله ثقات. انتهى..

واليعسـوب: ملك النحـل، ومنه قيل للسـيّد: يعسـوب قومه ; الصحاح ـ للجوهري ـ 1 / 181.

وله شاهد من قول عليّ (عليه السلام)، رواه ابن ماجة في السُـنن 1 / 44، 49، وهو: " أنا عبـد الله وأخو رسوله (صلى الله عليه وآله وسلم)، وأنا الصدّيق الأكبر، لا يقولها بعدي إلاّ كذّاب، صلّيت قبل الناس لسبع سنين " ; قال الهيثمي في مجمع الزوائد 9 / 102: رواه أحمد وأبو يعلى باختصار، والبزّار والطبراني في الأوسـط، وإسناده حسن.

19 ـ تاريخ بغداد 13 / 188، تاريخ مدينة دمشق 42 / 472، كنز العمّال 11 / 614 يخرجه عن الديلمي، عن عمّار بن ياسر وعن أبي أيّوب..

  

عبود مزهر الكرخي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/04/18



كتابة تعليق لموضوع : أهدنا الصراط المستقيم / الجزء الأخير
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$

 
علّق Hiba razak ، على صحة الكرخ تصدر مجموعة من تعليمات ممارسة مهنة مساعد المختبر لغرض منح اجازة المهنة - للكاتب اعلام صحة الكرخ : تعليمات امتحان الاجازه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد كيال حياكم الرب واهلا وسهلا بكم . نعم نطقت بالصواب ، فإن اغلب من يتصدى للنقاش من المسيحيين هم تجار الكلمة . فتمجيدهم بالحرب بين نبوخذنصر وفرعون نخو يعطي المفهوم الحقيقي لنوع عبادة هؤلاء. لانهم يُرسخون مبدأ ان هؤلاء هم ايضا ذبائح مقدسة ولكن لا نعرف كيف وبأي دليل . ومن هنا فإن ردهم على ما كتبته حول قتيل شاطئ الفرات نابع عن عناد وانحياز غير منطقي حتى أنه لا يصب في صالح المسيحية التي يزعمون انهم يدافعون عنها. فهل يجوز للمسلم مثلا أن يزعم بأن ابا جهل والوليد وعتبة إنما ماتوا من اجل قيمهم ومبادئهم فهم مقدسون وهم ذبائح مقدسة لربهم الذي يعبدوه. والذين ماتوا على عبادتهم اللات والعزى وهبل وغيرهم . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هماك امر ومنحا اخر .. هو هام جدا في هذا الطرح هذا المنحى مرتبط جدا بتعظيم ما ورد في هذا النص وبقدسيته الذين يهمهم ان ينسبوه الى نبوخذ نصر وفرعون عمليا هم يحولوه الى نص تاريخي سردي.. نسبه الى الحسين والعباس عليهما السلام ينم عن النظر الى هذا النص وارتباطه بالسنن المونيه الى اليوم وهذا يوضح ماذا يعبد هؤلاء في الخلافات الفكريه يتم طرح الامور يصيغه الراي ووجهة النظر الشخصيه هؤلاء يهمهم محاربة المفهوم المخالق بانه "ذنب" و "كذب". يمكن ملاحظة امر ما هام جدا على طريق الهدايه هناك مذهب يطرح مفهوم معين لحيثيات الدين وهناك من يطرح مفهوم اخر مخالف دائما هناك احد الطرحين الذي يسحف الدين واخر يعظمه.. ومن هنا ابدء. وهذا لا يلقي له بالا الاثنين . دمتم بخير

 
علّق منير حجازي ، على الى الشيعيِّ الوحيد في العالم....ياسر الحبيب. - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الله وكيلك مجموعة سرابيت صايعين في شوارع لندن يُبذرون الاموال التي يشحذونها من الناس. هؤلاء هم دواعش الشيعة مجموعة عفنه عندما تتصل بهم بمجرد ان يعرفوا انك سوف تتكلم معهم بانصاف ينقطع الارسال. هؤلاء تم تجنيدهم بعناية وهناك من يغدق عليهم الاموال ، ثم يتظاهرون بانهم يجمعونها من الناس. والغريب ان جمع الاموال في اوربا من قبل المسلمين ممنوع منعا باتا ويخضع لقانون تجفيف اموال المسلمين المتبرع بها للمساجد وغيرها ولكن بالمقابل نرى قناة فدك وعلى رؤوس الاشهاد تجمع الاموال ولا احد يمنعها او يُخضعها لقوانين وقيود جمع الاموال. هؤلاء الشيرازية يؤسسون لمذهب جديد طابعه دموي والويل منهم اذا تمكنوا يوما .

 
علّق عادل شعلان ، على كلما كشروا عن نابٍ كسرته المرجعية  - للكاتب اسعد الحلفي : وكما قال الشيخ الجليل من ال ياسين .... ابو صالح موجود.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كامل الشبيبي
صفحة الكاتب :
  كامل الشبيبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 كركوك سلطة مركزية وحلم ضيعتة الديكتاتورية !!؟  : محمد حسن الساعدي

 من منا بلغته كزاد الراكب؟!  : حسن الهاشمي

 ارتباط الشيعة بالحسين عليه السلام ... ارتباط وثيق ومنهج أصيل  : السيد حيدر العذاري

  اسعار الكهرباء تؤخر النمو الاقتصادي  : ماجد زيدان الربيعي

 عندما تُسبى الأنبياء  : وليد كريم الناصري

 في الذكرى الثانية لثورة اللؤلؤة البحرينية  : عبد اللطيف خالدي

 ذكرياتي مع جلال الطالباني  : د . صاحب جواد الحكيم

 الأستاذ الدكتور جمال الدباغ كما عرفته ..مع التحية  : اسد الله الضيغمي

 نوري المالكي ابو اسراء أبن طوريج  : محمد الوادي

 ماهو سر قوة تنظيم داعش  : صادق غانم الاسدي

 المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا تُعلن عن تضامنها مع تظاهرات أهالي البصرة وتُطالب الحكومة بتلبية مطالبهم وتدعو المتظاهرين الى حفظ الممتلكات العامّة وعدم التعدّي عليها...

  الحسن: لو ترك آل سعود لأشعلوا النار في كل بلد عربي كما خربوا العراق وسوريا  : وكالة المعلومة للانباء

 وزارة النفط تحتفي بعوائل الشهداء في ذكرى الفتوى وتاسيس هيئة الحشد الشعبي  : وزارة النفط

 العراقيون..وقهقهة الاحزاب ... والفساد  : د . يوسف السعيدي

 وزارة النفط : توفير 200 درجة وظيفية لخريجي الكليات الهندسية 

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net