صفحة الكاتب : نزار حيدر

لِماذا تَفشَلُ مُحاوَلاتِ الإِصلاحِ عِندَنا؟!
نزار حيدر

    لأَسبابٍ عدَّةٍ، منها؛
   ١/ غَياب المشروع الوطني الموحَّد، سواءً عِنْدَ السياسيِّين والكُتل السياسيَّة والأَحزاب أَو عِنْدَ النُّخب مثل المُثقَّفين ومنظَّمات المُجتمع المدني وأَمثالهم! فلكلِّ واحدٍ منهم مشروعهُ ولكلٍّ أَولويَّتهُ! إِذ [كلٌّ يُغنِّي على ليلاهُ].
   فَلَو سأَلتَ [١٠] عراقيِّين عن رأيهم بالشَّيء الذي يحتاجُ إِلى إِصلاحٍ فستجدَ أَنَّ لكلِّ واحدٍ منهم رأيٌ وأَولويَّة يقدِّمها على أَولويَّات الآخَرين! ما يعني أَنَّهُم لم يُبلورُوا مشروعاً واحداً واضحاً للإِصلاحِ! ولذلكَ تتشتَّت جُهودهُم وتتبعثر مُحاولاتهُم!.
   ولهذا التَّشرذم في الرُّؤية الإِصلاحيَّة أَسبابٌ ومُسبِّبات، منها تحكُّم المُحاصصة في العمليَّة السياسيَّة والتي من طبيعتِها أَنَّ كلَّ كُتلةٍ تتستَّر على أَخواتِها في أَيِّ خطأٍ أَو فسادٍ أَو فشلٍ.
   كما أَنَّ النَّظرة الضيِّقة للواقع ورُؤية الأَشياء بعَينٍ واحدةٍ تحولُ دون اكتشافِ كلِّ أَبعاد الصُّورة الحقيقيَّة للمُشكلةِ ولذلكَ فإِنَّ لكلِّ مُواطنٍ أَولويَّة هي نَتاج نظرتهِ لهذا الجُزء دُونَ الأَجزاءِ الأُخرى!.
   فضلاً عن أَنَّ لِغَياب الشُّعور والإِنتماء الوطني وحَنين السياسيِّين على وجهِ التَّحديد لهذهِ القوَّة الإِقليميَّة أَو لِتلكَ الدوليَّة يُبعثِرُ الرُّؤية ولا يشكِّل منها وحدةَ موضُوعٍ كما يَقُولُ المناطقةُ.
   ٢/ في المَثَل العراقي [لُو باشا لو أَمُوتَن] بمعنى [إِمَّا أَن أَكونَ ملِكاً أَو أَن أَموتَ] فليس في الأَمر منطقةٌ وُسطى قد يقبل بها المُواطن لحينِ التسلسُل والتسلُّل إِلى المناطق والمراتبِ الأَعلى!.
   هذا المثَل يعبِّرُ عن واقعٍ نعيشهُ على مُختلفِ المناحي ومنها مشاريعِ الإِصلاح! فهي بالنِّسبةِ إِلى المُواطن إِمَّا أَن تكونَ جذريَّةً وشاملةً أَو لا تكون، وبما أَنَّهُ لا يمتلك أَدوات الإِصلاح الجذري والشَّامل لأَنَّهُ، ببساطةٍ، لم يهيِّئ لَهُ شيئاً منها! ولذلكَ يفشل في فعلِ شَيْءٍ لأَنَّهُ ليسَ مُستعدّاً لأَن يبدأَ إِذا لم يكُن التَّغيير شامِلاً!.
   بمعنى آخر أَنَّهُ لم يستوعب جَوهر قول أَمير المُؤمنينَ (ع) {مَنْ طَلَبَ شَيْئاً نَالَهُ أَوْ بَعْضَهُ}.
   إِنَّ مَن يشترط أَن يكونَ التَّغيير جذريّاً وشاملاً وإِلَّا لا يبداً بشيءٍ! يحلمُ وينظرُ إِلى سرابٍ وسيطولُ انتظارهُ!.
   ٣/ لقد عادَ الكثيرُ من العراقيِّين لتتسمَّرَ عيونهُم إِلى الخارج لتحقيقِ [الإِصلاح] أَو بالمعنى الآخر [التغيير] متذرِّعينَ بالقَول [إِنَّ أَميركا هي التي جاءت بهِم، وهيَ القادِرة على أَن تذهب بهِم]!.
   مَن يفكِّر الْيَوْم بهذهِ الطَّريقة عليهِ أَن يُشكِّك بعقلهِ ويتَّهِم ذاكرتهِ!.
   ٤/ وإِنَّ أَكثرَ ما يُثيرُ الشَّفقة هو أَنَّ كلَّ الذين يفكِّرونَ في الإِصلاحِ غَير مُستعدِّين للبدءِ من أَنفسهِم! فالإِصلاحُ برأيهِم ضرورةٌ وطنيَّةٌ شريفةٌ! شريطةَ أَن يبدأَ من الآخَرين وليسَ من عندِ أَنفسهِم! على طريقةِ ذاك الذي سأَلوهُ عن رأيهِ بالمَوت فأَجابهُم؛ الموتُ حقٌّ ولكنَّهُ على جِيراني!.
   ٥/ بحمدِ الله تعالى فلقد كفَتْنا وسائلَ التَّواصل الإِجتماعي عناءَ البدءِ بالتَّغيير والإِصلاح ببذلِ الجُهدِ والمُثابرةِ! فلقد اكتفى أَغلب [الإِصلاحيُّون] بكتابةِ ونشرِ المقالاتِ والبُحوثِ العِملاقةِ التي تُنظِّر للإِصلاحِ!.
   تُرى؛ فمَن الذي سيُنفِّذ يا تُرى؟!.
   لقد أَفرغت وسائلَ التَّواصل الإِجتماعي كلَّ اندفاعَنا الثَّوري وحماسَنا الوطني المطلوب بذلهُ لإِنجازِ الإِصلاحِ والتَّغيير!.
   ٦/ وإِنَّ أَكثر ما يُثير الإِستغراب، ولا غرابةَ، هو أَنَّ أَعاظِم الفاسدين والفاشلين من السياسيِّين والمسؤُولين مُرحَّبٌ بهم أَشدَّ التَّرحيب في مجموعاتِ وسائلِ التَّواصل الإِجتماعي من قِبَل مَن يدَّعي أَنَّهُ ضدَّ الفساد والفشل، وأَنَّهُ صاحِبُ مشروعٍ إِصلاحيٍّ! وإِذا قَالَ أَحدٌ لأَحدِ الفاسدينَ [على عَينِكَ حاجِبٌ] يُطرَدُ من المجموعةِ فوراً إِحتراماً لمقامِ الفاسدِ ومكانةِ الفاشلِ ولـ [الذَّاتِ]!.
   فالحصانةُ النيابيَّةُ تسري لـ [الواتس آب] كذِلكَ!.
   ...ثُمَّ يتحدَّثونَ عَنِ الإِصلاحِ؟!. 
   ٧/ وأَخيراً؛ ففي المثلِ العراقي [سَلِق بَيض] وهو إِشارةٌ إِلى التسرُّع في العملِ من دونِ الإِستعدادِ أَو خلقِ الفُرصِ وإِيجادِ الأَسبابِ والأَدواتِ! تمثيلٌ مُتطابقٌ دقيقٌ لواقعِ الحالِ الذي نمرُّ بهِ!.
   فبعدَ كلَّ هذا التَّراكم في الفسادِ والفشلِ وعلى مُختلفِ الأَصعدةِ، يتمنَّى العراقيُّون لَو يظهرَ لهُم الجِنِّي القابِع بالفانُوسِ السِّحري ليأمرُوهُ وينفِّذ فيتغيَّر كلَّ شَيْءٍ وتنقلبَ الأُمُور فيقضُونَ على الفسادِ ويتمَّ إِصلاح الأُمور برمشةِ عَينٍ!.
   أَو أَن يملكُوا عصا موسى السحريَّة ليفلقُوا بها هامةَ [العِصابةَ الحاكِمَةَ] وبلحظةٍ يتغيَّر كلَّ شَيْءٍ!.
   أَو أَن يعثرُوا على {الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ} ليأتي لهُم بالفسادِ عِنْدَ أَقدامهِم قَبْلَ أَن يرتدَّ إِليهم طرفهُم!.
   لا يا سادة؛ فالإِصلاحُ لا يتمُّ بهذهِ الطَّريقةِ أَبداً! إِنَّهُ مشروعٌ وطنيٌّ شاملٌ بأَدواتٍ نزيهةٍ ورُؤيةٍ بعيدةِ المدى وزمنٍ كافٍ تتفاعلُ خلالهُ العناصر وتتكامل بالأَدوارِ لتحققِ النَّتيجةِ المطلُوبةِ!.
   ١٦

  

نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/04/17



كتابة تعليق لموضوع : لِماذا تَفشَلُ مُحاوَلاتِ الإِصلاحِ عِندَنا؟!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مؤيد جمعه إسماعيل الريماوي
صفحة الكاتب :
  مؤيد جمعه إسماعيل الريماوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 محاولة انقلابية ضد المالكي  : جمعة عبد الله

 كردستان مصابة بمرض السرطان هل إستئصالها يشفيها من ذلك المرض؟؟  : رضوان ناصر العسكري

 وزيرة الصحة والبيئة تناقش تعزيز الخدمات الصحية في مناطق شمال البصرة  : وزارة الصحة

 ظلال النفاق .. في العراق  : فؤاد المازني

 الخائن اثيل النجيفي يسلم الموصل الى داعش  : مهدي المولى

 كم ورقة رهان ستخسر السعودية؟؟؟  : رضوان ناصر العسكري

 صحيفة الشرق الاوسط:المرجعية الشيعية وضعت البرلمان العراقي في زاوية حرجة برفضها زيادة مقاعده

 حين نتقاتل على السماء نخسر البلد  : جواد بولس

 الحكومة والمناطق الساخنة  : فراس الخفاجي

 الشيخ الكربلائي : يدعو الأطراف السياسية المتنازِعة الى الإحتكام الى الدستور والإبتعاد عن التصريحات الإستفزازية

 بالصور نائب بحريني شيعي يحرق علم الكيان الصهيوني

 ربيع ثوراتهم ..اصبح خريفا..!  : اثير الشرع

 قيادة عمليات نينوى تباشر بعملية بحث وتفتيش لعدد من المناطق ضمن قاطع المسؤولية  : وزارة الدفاع العراقية

 نشد على ايادي اعضاء مجلس ادارة محافظة بغداد ردا على مقال هادي المهدي  : عزيز الفتلاوي

 للمرة الأولى.. السعودية تسمح للمعتمرين بزيارة أي مدينة في المملكة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net