صفحة الكاتب : د . آمال كاشف الغطاء

حكم الطغاة 4 نفسية وسلوك الطغاة
د . آمال كاشف الغطاء
أعتدنا أن نعتبر الطغاة  من يتبؤن  كرسي الحكم ولكن بتحليل نفسية الطغاة وسلوكهم نجدهم يتواجدون في كل مكان ويتغلغلون بيننا ويكسبون ودنا ولا نستطيع تميزهم لأنهم لا يملكون الآليات التي تمكنهم من تنفيذ نزعاتهم وأفكارهم وعندما نحدد سلوك الطغاة سيكون من السهل تحديد الإنسان الطاغية الذي عند امتلاكه بارقه من المال والسلطة يترك العنان لأهوائه ليحقق أرادته . إذن هنالك نوعين من الطغاة من يتبوء مركز السلطة والآخر الذي يتغلغل داخل المجتمع ويختلف أحداهما عن الأخر في سلوكه من حيث الإمكانيات المتاحة له.
أن الطاغية يسعى لإيقاع الأذى بالآخرين إذا كان يملك القوة فيسلب أموالهم وحياتهم وتاريخهم ويستأصل جذورهم أما إذا كان فاقد للقوة فنراه متنمرا متوحدا يعتقد اعتقاد راسخ أن كل من يخالف رأيه يشكل امتهان لكرامته وأن عليه أن يدافع عن رأيه بإسقاط الطرف المقابل فيسعى لإلحاق الأذى بالآخرين بعفوية وهدوء لأنهم أساؤا إليه في مرحلة من حياته وعليه أن يغتنم الفرصة لينال منهم وبما أنه عاجز عن القتل ونهب أموال الآخر فإذا كان  قريب منه أو بعيد يسعى لمنحه أحساس بالمهانة أو جعل حياته جحيم لا يطاق هؤلاء يشكلون خطراً على المجتمع لأنهم يمهدون لظهور الطغاة وخلق أناس على شاكلتهم . فالأب الذي يتحكم بالعائلة ويفرض عليها نمط معين من السلوك والراى والفعل لا يختلف عن الطاغية الذي يتحكم في دولة . 
أن هنالك تباين في سلوك الطاغية الحاكم فهو يمتلك الرأفة والرحمة والحنان مع أولاده ولكنه قاس جبار مع شعبه . يتكلم بالشرف والأخلاق والعفة ولكنه داعر متهتك عندما تتاح له الفرصة .فالطاغية عندما يحكم لا يعرف العهود والمواثيق يتحلى بصبفات المنافق الذي إذا أوتمن خان وإذا حدث كذب وإذا وعد أخلف أما إذا الطاغيه العادي الذي يملك القليل من آليات التحكم والتسلط فهو يتكتم ويتخفى ويحرص على أن يبدو بصورة أخرى إنه خنزير داخل أرنب. الطاغية لا يعرف الحب فإذا أحب من هو دون منه أحتقره  وأذله أما إذا كان أعلى منه مرتبة فيحاول أن يقضم ما يملكه الأخر لينزل به إلى مستوى أقل منه وهذا ما تعامل به الطغاة مثل نيرون مع معلمه سنكا والأسكندرمع استاذة ارسطو. فالطاغية في السلطة أو خارجها لا يستطيع أن يرى من أحسن إليه ورفع من مقامه وسانده لأنه لايريد أن يتذكر أيام ضعفه وهوانه فكونه في السلطة يقتله وإما خارجها فيهينه ويحتقره. 
إذا كانت الحروب  المتنفس للطغاة عن جبروتهم وقسوتهم فأن أحداث المشاكل وتسميم الأجواء وخلق الخلافات هي من سمة الطغاة خارج السلطة ولا نستطيع أن نحدد بالضبط لماذا يكون الإنسان طاغية ولكن بشكل عام البيئة وليس الوراثة هي التي تخلق الطاغية .
هناك مجتمعات تخلق طغاة حيث يؤله القائد ويخضع له خضوعا تاما ويمنح صفات يتفرد بها وتربط هذه المجتمعات مصيرها بهذا القائد من حيث الحياة والموت واذا اخطا او فشل في حرب فالمشكله ليس ازهاق ارواح الناس وخسارة الاراضي والممتلكات في معركه محسومه نتائجها مسبقا وانما القائد يجب ان يبقى لانه رمز واسطوره.
لا يمكن أن يخلق الله إنسان بصبفات سيئة نهى الله عنها ويعاقبه عليها فالطاغية ينشأ بحكم البيئة . والعوامل البيئية التي تتحكم بظهور الطاغية هي العائلة عندما تكون ممزقة و الأب منحرف وتعاني في حدوث أزمات بين الأم والأب وينشأ الولد عديم الانتماء ينمو كنبات بري وكنتيجة لعدم الانتماء وفقدان الحماية من الأب والأم يأخذ المجتمع دوره في القسوة على هذا النمو الإنساني المنحرف لينال منه وليعيده إلى جادة الصواب فتنشأ في أعماقه قسوة وإحباط وألم دفين على واقعه على نفسه على كل من حوله وعندما يكبر ينفجر هذا الخزين إلى بركان على ما حوله .
أن الثورات التي حدثت في أفريقيا والدول العربية وأمريكا اللاتينية حملت الكثير من الطغاة إلى السلطة فقاموا بمجازر مروعة ونهبوا أموال شعوبهم لأن الثورة عملية غير منظمة يستطيع الطغاة بما يملكون من أساليب ملتوية أن يصلوا إلى قمة الهرم ويستحوذوا على السلطة أن ضعف المجتمع وعدم وجود آليات الضبط الاجتماعي وافتقاد العدالة في القضاء وغياب حرية الرأي وحرية التواصل الاجتماعي يؤدي إلى تسلق الطغاة للمناطق الهامة في المجتمع  يساعدهم الانفلات الأمني للثورة  وتصاعد الشعارات والخطب ذات العبارات المؤثرة ولهفة الجماهير للتخلص من النظام السابق كل هذا يؤدي إلى ظهور الطغاة ولذا نحن بحاجة إلى اعتماد أسس واضحة بحيث لا تتيح للطغاة الوصول إلى قمة سدة الحكم .
أن الشروط التي أعتمدها علماء المسلمين الواجب توفرها فيمن يتولى شؤون الأمة يجب أن يعاد النظر بها فشرط العدالة وهي الأخلاق الفاضلة أن لا يخون ولا يكذب ولا يرتكب الكبائر ويكون عالم بما يتطلب منه من واجب .
2- ذا تاريخ نزيه وخالي من الشوائب ويتمتع بعلاقات اجتماعية نزيهه .
وقادر على إدارة الدولة وحماية مواردها واستغلالها والحفاظ على موروثها الثقافي.
3- أن يحرص على كرامة أهل مملكته وأمنهم .
يجب وضع هذه الشروط موضع التنفيذ حتى لا يصل طغاة المجتمع إلى سدة الحكم   
 تختلف نهاية الحاكم الطاغيه عن الإنسان الطاغيه فالاخير ينتهي باختفاء أثره أما كذرية أو مال ونجد ذلك في الروايات (كقصة مدينتين) حيث المركيز مع قلاعه و(القاهرة الجديدة ) لنجيب محفوظ ومسرحية (الراقصة) لأوجين أونيل أما الحكام فنجد مسرحية (كاليجولا) لالبير كامو و(رتشارد الثالث) لشكسبير ومسرحية (ما كبث) لشكسبير وفي كل الحالات يتملك الطاغية شعور جارف بأنه قادر على تجاوز القوانين الكونية التي تفرض العدالة كما جاء في الشرائع والنظام كما نراه من حركة الكواكب والمجرات وعلى الأرض نجد هنالك طبيعة تقف ضد الإنسان وتدافع عن نفسها فخمسة ألاف سنة لا نستطيع القضاء على الفئران والجراد الذي يسبب التلف للمواد الغذائيه  ولكن نستطيع إلى حد ما تجنبها كما أن بعض الكائنات المجهرية تخلق لها دفاعات جديد كالبكتريا. 
أن الاضطهاد النفسي الذي يتعرض له بالإهمال والاحتقار في الطفولة يولد رواسب من الصعب زوالها وعندما يصبح في موقع السلطة يحس أن من حقه أن يعوض عن الحرمان الذي ذاقه في طفولته والصعب في الأمر أن من أساء أليه لا يعرف ذلك ولكن الطاغية يعرف بالسنين والشهور والدقائق ما لحق به من سوء تصرف واضطهاد ومسرحية (رتشارد الثالث ) لشكسبيرعبرت جيداً عن هذا الأمر . أننا نحتاج إلى دراسة لدقائق حياة الطاغية منذ نعومة أظفاره وحتى تسلمه السلطة بما يخص سلوكه مع زملائه تقبله للمعرفة سلوكه مع عائلته فكيف يتسلم السلطة قاتل ؟هل نتقبل أعطاء السلطة لأوزوالد قاتل كنيدي ؟ ولكن تربع على كرسي الخلافة من قال أضع كل ما كتب تحت قدمي هاتين في العهد الذي كتبه معاوية مع الأمام الحسن (ع) واستلم الخلافه مروان بن الحكم الذي سدد سهمه الى طلحه في حرب الجمل .
ربما يعتبر البعض أن الحكام الذي يأتون من أصول عسكرية يكونون أميل إلى الطغاة فالعمل العسكري لا مكان فيه لتبادل الرأي وإنما المهم تنفيذ الأوامر للوصول إلى الغاية ولكن شهد التاريخ وجود الديمقراطيه في ظل حكام اصولهم عسكريه مثل تشرشل وايزنهاور إذن المشكله في النظام الذي يسمح بتسلل الطغاة الى موقع السلطه.
ماذا كان تقدير القذافي وصدام لذاته بحيث جعلته يواصل الحرب ؟ لم يكن صاحب قضية وإنما كان مبالغاً في تقدير إمكاناته ومتماديا في تقدير ذاته التى يعتبرها تعلو على الاخرين.
أن التاريخ الأوربي يعزو ظهور الأسكندر المقدوني ويوليوس وقيصر ونابليون هؤلاء الذين اقتحموا العالم بجيوشهم إلى أخيل أحد ابطال الاخيين الذي حارب جيش طراودة وقتل هكتور بن بريام ،ان كل واحد منهم يرجوا أن يكون كأخيل يحتل كتب التاريخ ببطولاته .
 في القرن العشرين ظهر الحكام الطغاة في أمريكا اللاتينية  وأعتبر تشي جيفارا نموذجا له يحتذى به ويستحق أن يضطهد الآخرين من أجل أن يحقق أفكاره ومبادئه. أما في البلاد العربية فظهرت أفكار أعتقد البعض أن من الضروري الدفاع عنها للتمكن من تطبيقها . واعتبار عبد الناصر نموذج يقتدي به .
ربما يكمن السر في وقوف القذافي وصدام وصالح جعلهم بن لادن نموذج لهم فبن لادن صمد دون أن يملك المقومات المالية والمعنوية التي يملكها القذافي وصدام وصالح فلما ذا لايحذون حذوه؟ ان حصيلة هذا كله رخص الدم العربي الاسلامي؟     

  

د . آمال كاشف الغطاء
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/01/16



كتابة تعليق لموضوع : حكم الطغاة 4 نفسية وسلوك الطغاة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين درويش العادلي
صفحة الكاتب :
  حسين درويش العادلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المالكي ينقذ موريتانيا من الإرهاب!  : غفار عفراوي

 تاملات في القران الكريم ح95 سورة الانعام  : حيدر الحد راوي

 التجاره.. تتابع ميدانيا تجهيز العوائل النازحة بالمفردات الغذائية في مخيمي النمرود  : اعلام وزارة التجارة

  قراءة في كتاب ابن العذراء للكاتب محمد ربيع تقدّمها الناقدة السورية  : د . عبير يحيي

 مونودراما(( رحيـق )) نصٌ مسرحيّ  : د . مسلم بديري

 الحشد والاتحادية يقتحمان حي السعد شمال غرب قضاء تلعفر

 عندما تموت الرحمة  : اسعد عبدالله عبدعلي

 رئيس الوزراء يزور شركة معدات الطاقة الشمسية في الصين

 عناصر من “داعش” يسلمون انفسهم للقوات الامنية قرب الحويجة

 أرحموا إعدام طارق عزيز كبير السن  : عزت الأميري

 ما هكذا تورد الابل انها ازمة وطن  : عبد الخالق الفلاح

 وزير النقل يفتتح مرسى الجادرية السياحي وسط بغداد  : وزارة النقل

 من المسؤول يابهلول  : سلام محمد جعاز العامري

  املي  : سميرة سلمان عبد الرسول البغدادي

 بالصور : كربلاء يوم العاشر من محرم الحرام ( هذا ما يخيف الطغاة )

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net