صفحة الكاتب : ابو تراب مولاي

من_النجف_إلى .. جيل الثمانينات والتسعينات والألفينات
ابو تراب مولاي

 لعلّك استغربتَ خروج أهالي النجف بتظاهرة إثر تجاوز شاب غير مؤدّب على حرمة الإمام الكاظم (ع) وحدّثت نفسَك : أنْ ما قيمة هذا التافه ليثور النجفيون ضدّه ويخرجوا إلى الشوارع ويطالبوا بسنّ القوانين ؟ بين قوسين ( طوّخوها ) .

تعالَ معي لتعرف ما ورائيات خروجهم ..
@ مرّت بالنجفيين ظروف وتجارب أمنية وثقافية عصيبة جعلتهم يتحسسون خطر تبديل الهوية وتغيير الثقافة ، وبالتالي سحب بساط القدسية عن محافظتهم التي يعتبرها المسلمون ( الشيعة على الأقل ) مركز الإشعاع الفكري الأول في العالم ، ولأجل عدم الإطالة عليك سأذكر لك مثالاً واحداً ..
@ " في أواخر الخمسينات من القرن الماضي وبسبب انتعاش التيارات اللادينية في العراق اجتاحت النجف - كغيرها من المحافظات - موجة فكرية وأخلاقية مناهضة لروح الدين أولاً ولأخلاقياتهم النبيلة ثانياً - وكان التركيز على النجف - ولا أريد أن أطيل عليك وأشرح لك ما الذي جرى من حوادث بشعة بحيث وصلت بهم الجرأة - بحسب شهادة من عاشوا تلك الفترة -أن كتبوا على جدار صحن أمير المؤمنين (ع) : ( مِن أينَ لك هذا ) وقد رفعوا شعارات لا أخلاقية يجوبون بها شوارع النجف : ( ماكو مهر بس هالشهر والقاضي ذبه بالنهر ) يعني لا حاجة إلى عقد الزواج ، وسيكون الناس كالحيوانات من هذه الناحية ! وبهذه الأفكار السوداء والأخلاقيات المنحرفة حوصرت النجف ، ولم تكن أدوات الحصار إلا بعض شباب النجف نفسها بغسل أدمغتهم بالشعارات البرّاقة ، وإغرائهم بأنواع المغريات ، وكاد نور النجف أن يخفت لولا لطف الله تعالى وبركة وجود المرقد الطاهر لأمير المؤمنين (ع) وكفاح علمائها الأعلام وفي مقدمتهم السيد محسن الحكيم (قدس) " 
@ وبعد هذه القصة أصبح واضحاً لديك أنّ هذا الحصار الثقافي الأخلاقي حاضر في أذهان أهلكم في النجف ، وكان خروجهم وضغطهم لتشريع القوانين وتطبيقها لأنهم أحسّوا أنّ هناك بوادرَ لإعادة الحصار مرةً أخرى ، وإلا فماذا يعني إيجاد مواقع - بمقربة من مرقد أمير المؤمنين - يُفعل بها كل ما يعلّم على الانحطاط الأخلاقي من تعاطي المخدرات وشرب الخمرة وعمل الفتيات المتبرجات المنفلتات - اللائي لا يُعلم من أين جيء بهنّ - إلى وقتٍ متأخر من الليل في أجواء غنائية صاخبة ؟!! أين نحنُ ؟ في النجف أو في منتجع سياحي لا أخلاقي ؟ 
وكان ناتج هذا الانفلات في هذه المواقع الكائنة في قلب النجف أن يجرأ هذا الشاب على شتم الإمام الكاظم (ع) ليلة استشهاده !! فإنّ هذه الفعلة ليست حالة فردية جاءت خطأً من شابٍ غير سوي ، بل هناك عمل وراء ذلك وكتل سياسية يعرفها أهلنا في النجف .
@ فاعلم يا أخي .. إنّ خروج أهلكم بمظاهرةٍ حاشدة ليست لأجل تجاوزٍ فردي يمكن معالجته في ساعته ، بل لمشروع تثقيفي تحسّسه وأحس به النجفيون . 

@ وكأني أسمعك تحدث نفسك : 
إذا كان النجفيون ينظّمون تظاهراتٍ ضدّ الفساد الأخلاقي - وهو من حقهم - فلماذا لا يتظاهرون ضدّ الفساد المالي والسياسي ؟
دعني أُجيبك بعدة نقاط اقرأها جيداً :
أولاً : هناك مغالطة يصوّرها لك من يروق لهم الانفلات بأنّ هناك تزاحم بين التظاهر لأجل الفساد الأخلاقي والتظاهر لأجل الفساد المالي ! بحيث أنّ للإنسان أن يتظاهر مرة واحدة في حياته فإذا تظاهر ضدّ الفساد الأخلاقي لا يمكنه التظاهر ضد الفساد المالي ! والحال أنّه لا يوجد أي تزاحم بين الأمرين ، والشارع الذي تظاهروا فيه لأجل الفساد الأخلاقي لا يأبى التظاهر لأجل الفساد المالي . 
ثانياً : إنّ الذين تظاهروا ضدّ الفساد الأخلاقي في شهر نيسان 2019 هم أنفسهم - أو من وسطهم - الذين تظاهروا ضدّ الفساد المالي في النجف في صيف 2018 ، والمتحدّث معك شاركتُ في كلا التظاهرتين ، بل إنّ تظاهرة 2018 تكررت أكثر من جمعة ولم تقتصر على ساعة واحدة كتظاهرة شهر نيسان . 
ثالثاً : لو أردنا وضع الفسادَين في كفّتَي ميزان إنصافك وأخلاقك ، فما هو الأرجح عندك : أن يُسلبَ ما بجيبك من نقود - وهو الذي يمثّل الفساد المالي - أو يُسلب رغماً عن أنفك حجاب أُختك أو زوجتك أو أُمك ، و ( ماكو مهر بس هالشهر والقاضي ذبّه بالنهر ) - و الذي يمثّل الفساد الأخلاقي - ؟ هذا إذا أردنا قياس الأهميّة ، أما إذا أردنا الجمع بين الأمرين فهو ممكن بل واقع كما بينتُ لك في أولاً وثانياً .
رابعاً : لماذا تستعجل ، سيأتي الصيف وتنطفئ الكهرباء - كالعادة - وموعدنا معاً مجسرات ثورة العشرين ، فلنخرج سويةً ضدّ الفساد المالي والأخلاقي ، فإنّ مَن يغذّي الفسادَين أو يسمح بهما الجهة نفسها ومن دمّر وطننا يريد تدمير أخلاقنا أيضاً كي يأمن جانبنا لأنه يعلم بصدق قول الشاعر :
وإنما الأمم الأخلاق ما بقيت .. فإن همُ ذهبت أخلاقهم ذهبوا 
ولا أستبعد أن تكون محاولات تشويه مظاهرة النجفيين في شهر ميسان بفعل الفاسدين وجيوشهم الألكترونية ، فاحذر أن تنساق معهم .

@ وبعد هذا فإني واثقٌ أنك تحسستَ ما تحسّسه النجفيون .. ومن لم يتحسس الخطر فليراجع نفسه!
مفردات لا بدّ من استحضارها :
@ لو سكتنا على التجاوزات والفساد الأخلاقي الممنهج .. لا أستبعد أن يكون ولدي أو ولدك غداً أداةً لضرب القيم الاجتماعية والأخلاقية ، ويمسكوا بلافتة كُتب فيها ( الدين والأخلاق أفيون الشعوب ) 
@ لو سكتنا وانتشر الفساد فسيكون المُلام الأول هو من عاش هذه الحقبة الحسّاسة ، وسيُقال : لماذا لم يحرّكوا ساكناً ؟! وللّائم الحق في ذلك . 
@ لأي شيء حاربنا الدواعش وبذلنا الدماء والأموال ؟ أليس لصون المقدسات والأعراض ؟ فلماذا نسمح بانتهاكها بأيدٍ أخرى ؟!
@ ألسنا مسلمين ومن أركان الإسلام الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وقد ورد عن نبينا (ص) أنه قال : كيف بكم إذا فسدت نساؤكم ، وفسق شبابكم ، ولم تأمروا بمعروف ، ولم تنهوا عن المنكر؟ .. حديث مشهور .
@ إعلم أنّ فينا من يبغض الدين ويحبّ الانفلات والتحلّل ولا يريد أن يبوح بما يُخفي ، فيترجم ذلك بحملات تشويهية لكل ما يمت إلى الدين والأخلاق بصلة .
@ إياك أن تكون أداةً إعلامية لمشاريع مشبوهة - وأنت لا تعلم - منساقاً مع التيار لاعتبارات عاطفية أو غيرها .

 

  

ابو تراب مولاي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/04/10



كتابة تعليق لموضوع : من_النجف_إلى .. جيل الثمانينات والتسعينات والألفينات
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سجاد طالب الحلو
صفحة الكاتب :
  سجاد طالب الحلو


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 رئيس القانون الدولي العام وتسوية المنازعات في مركز لندن يصل كربلاء للاطلاع على مضامين الإرث الانساني للامام السجاد  : موقع العتبة الحسينية المطهرة

 بعد رفعه دعوى قضائية ضد المالكي: القاضي منير حداد ينجو من محاولة اغتيال

 الدخيلي يستقبل وفد من متظاهري الاجور اليومية وعقود دوائر كهرباء المحافظة  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

 الأعراف العشائرية ...وما يجري في مجتمعنا حالياً / الجزء الاخير  : عبود مزهر الكرخي

 مؤتمر الغمة العربية!!  : د . صادق السامرائي

 مشعان الجبوري يعود للسباق الإنتخابي

  رئيس الوزراء: لا صحة لطرح واشنطن استثناء للعراق من العقوبات على ايران

 سيطرة درع الجنوب تلقي القبض على شخصين في الديوانية بحوزتهم كميات كبيرة من الاطلاقات النارية  : وزارة الداخلية العراقية

 السلطه اليعربيه الحاكمه..واستقلالية المثقف  : د . يوسف السعيدي

 جهل مركب وسارق أحمق.  : سعد بطاح الزهيري

 رؤية فلسفية الثورة العلمية التكنولوجية أنتجت واقعا اقتصاديا- اجتماعيا جديدا  : نبيل عوده

 التربية:تعلن عن افتتاح اعدادية مهنية في المثنى  : وزارة التربية العراقية

 عملية السيف البتار تنجح بفتح منافذ الدور ومحاصرة الضلوعية  : مركز الاعلام الوطني

 ترسبات مائية ساقطة لمحطات العراق خلال الــ 24 ساعة الماضية ليوم 16/4/2017 بالملم  : الهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالي

 التعليم : أجور الدراسات العليا وتخفيضها يحددها ملاك الوزارة وهيئة الرأي  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net