صفحة الكاتب : فطرس الموسوي

كمال الحيدري .. الحلقة ما قبل الاخيرة 
فطرس الموسوي

   تبعثرت القواعد والاراء والفتاوى، وتشعبت الاباطيل والضلالات والبدع، والمتابعة أعيت المتصدين لرتق ما يفتق واصلاح ما يخرق، لما يقتضيه الواجب من البذل في التذكير ".. فَإِنَّ الذِّكْرَىٰ تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ "، فرأيت ان الخوض في التفاصيل تطويل، ومناقشة الجزئيات بلا طائل، وان خلاصةً للمخض احجى، والعموم والاجمال مع المثال ابلغ وانفع. 

  ومن مجموع ما تابعت مما بعثر من خطل الاراء وجدت ان جميع مايصدر لا يخرج -ربما- عن محاور ثلاث :
- كسر القواعد القديمة. 
- التأسيس لقواعد جديدة .
- النتائج الجديدة.
والعبرة بالنتائج والبحث في الدواعي، والخلاصة في الغاية الكبرى.
  وهنا لابد من التوضيح وإنبغاء التفصيل :
 
اولاً: 
كسر القواعد القديمة، ويتضمن:
- الطعن بالعلماء الاعلام والمراجع العظام، وانهم ليسوا على شيء، وان صاحبنا هو الاعلم والمرجع الشامل الكامل الاوحد، وان طريقته هي المثلى.
  مع تناقض محير بالثناء والتمجيد لمن هم دونهم بالرتبة ومخالفين لهم بالرأي والمعتقد، ومدح ان وافق الهوى وقدح ان خالف المستند، وتبلغ الوقاحة بعد الاتهامات المستهلكة بالاهتمام بالحيض والنفاس والطهارة من انه ود لو يرميهم بالطهارة وتعني -بالدارجة- النجاسة والقذارة.
- الطعن باساطين المذهب كشيخ الطائفة وغيره، وانهم لو كانوا احياء لجلسوا طلبة في حلقة درسه، ويعبر عن الاساطين بأنهم "طين" ويحلف بابي الفضل ع قائلاً: " والعباس الطوسي كل شي ما يفتهم "
- الطعن باصحاب الائمة ع فإفترى عليهم مفتريات كثيرة بإثارة الشبهات والوقوف عن دحضها، فإفترى على لسان محمد باقر البهبودي الشراب على ابي حمزة الثمالي -مثلا- وانهم لم يؤمنوا بالعصمة قط ولم يعرفوا لها معنى.
 - طعن بالموروث الدينى لمذهب اهل البيت ع وانه مليء بالإسرائيليات، وانتقد المنهج الروائي، وزعم ان مايروى كان بالمعنى، وان ما وصل هو كلام الراوي لا المعصوم ع، وادعى الاخذ بالمنهج القرآني "حسبنا كتاب الله" ، وليته اعتمد القرآن مستندا، بل ادعى ان ما فيه رموزا ليست بالضرورة ان تكون حقيقة، ولا بالضرورة ان تكون فيه بلاغة ولابد من وجود الركاكة.
- لم يقل بنفي العصمة صراحة بل كانت من لوازم كلامه، كقوله بلزوم محاسبة المعصوم ع، وان العصمة ليست ضرورة وقوله مستنكرا: " لماذا تبررون للانبياء اخطائهم " وقوله : " لنقف على اسباب فشل علي بن ابي طالب لنتجاوز اسباب الفشل .. " ناهيك عن اثارة الشبهات حول ولادة الامام الحجة بن الحسن صلوات الله عليه، والنيابة الخاصة ، وعدم الفرق بين وجوده في الواقع وعدمه .
- ولخص انكاره للقواعد العامة بقوله من انه ليس له خطوط حمراء مطلقا، ولا يعترف بعلماء الدين الاولين والاخرين ولا حتى باصحاب الائمة ع، ولا بالمنهج الروائي ولا الاجماع ولا غير ذلك، وان ما يعتقد به هو : ماثبت لديه من رواية وما يفهمه هو من القرآن فقط.

ثانياً: 
 القواعد المعتمدة :
- المدعى العام اعتماد المنهج القرآني.
- تبني "وحدة المفهوم وتعدد المصاديق"، وان الاحكام تتغير بتغير الزمان، وان ما شرع لزمن لا يصلح لكل زمان. 
- القياس، فيزعم معرفة العلة ويرسل ما استنبطه منها ارسال المسلمات ويقيس الحكم ويخرج بالنتائج الموافقة لهواه.
 مثال: 
ذكر ان المجتمع في عصر الرسالة كان ذكوريا، فلذا كان حصة المرأة من الميراث النصف، اما الان فالامر مختلف فلابد لها في الميراث التساوي.
وغير ذلك من الاحكام المقاسة بلا علة منصوصة، بل يخترعها اختراعا حتى تنسيه الحكم من القرآن .
مثال: 
ذكر ان من ردع المرأة عن النشوز هو الضرب، " .. وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ ۖ .. "وتسائل مبتسما : فهل يجوز للمرأة ضرب الرجل الناشز؟ ، فكان الحكم : نعم بدلالة " وَلَهُنَّ مِثلُ الَّذِي عَلَيهِنَّ .. "، فنسي او تناسى قوله تعالى: " وَإِنِ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِن بَعْلِهَا نُشُوزًا أَوْ إِعْرَاضًا فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَن يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحًا ۚ وَالصُّلْحُ خَيْرٌ ۗ "
وشبيه وقريب من ذلك في استنباطاته كثير.
  - تناول قصة المرتد السوداني محمود محمد طه وذكر انه قال : " ان ما جاء من شريعة بمكة هو الرسالة العامة المؤجلة والتي هي خاصة بنا نحن في هذا القرن وان الرسالة اﻻولى هي ما جاء من شريعة بالمدينة " ، ثم خلص الى قوله  : " ومن هنا وظفنا انفسنا للتبشير بالرسالة الثانية وما كان في المدينة هي الرسالة اﻻولى"، وتسائل الحيدري قائلاً : "من المأذون في تطبيق الرسالة الثانية " ، فأجاب نفسه نقﻻ عن محمود محمد طه من انه قال : " حق ان النبوة قد ختمت ولكن ليس حق ان الرسالة قد ختمت " ثم تسائل الحيدري : " من رسول الرسالة الثانية ؟ " فأجاب نفسه : " وحدة المفهوم وتعدد المصاديق" اي ان الرسول هو القائل بهذا الرأي اي هو كمال الحيدري .
وهو خلاصة القواعد الجديدة.
ثالثا: 
جملة من النتائح التي توصل اليها بعد كسر القواعد القديمة واعتماد قواعد اخرى :
- جواز التعبد بأي من المذاهب والملل والنحل السماوية والارضية بل وبجواز الاشراك او الالحاد ان استند في ذلك الى دليل بل لايجوز التعبد بما خالف ما يعتقده وان كان كفرا حتى لو طابق الحق.
- ان الجنة ليست حكرا على الشيعة او المسلمين بل ان كثيرا من الكفار سيدخلون الجنة، وانتقد مبدأ التضييق لرحمة الله .
- نفي تشريع الخمس .
- عدم حرمة حلق اللحية .
- التشكيك بوجوب الحجاب .
- عدم حرمة مصافحة المرأة. 
- عدم حرمة النظر الى المرأة الاجنبية.
- بيع الخمر واللحوم المحرمة الى المستحلين.
- عدم اشتراط الاسلام في الذبح.
- حقوق المرأة والميراث.
- شبهات عن التعري وانه لم يكن معيبا في ذلك الوقت.
  ومن الطريف انه افتى بجواز النظر الى الاجنبية ولو مع التلذذ بشرط عدم الريبة وعرفها بأنها النظر بشهوة والتفكير بإقتراف الحرام، ثم قاس المصافحة وقال تجوز المصافحة مع عدم الريبة، وبحسب القياس فالمصافحة جائزة ولو مع التلذذ.
  ان هذه النتائج هي جزيئات كثيرة مما توصل اليه من القواعد التي اعتمدها لنفسه، ولكن من مجموعها العام تستطيع ان تستنتج الدواعي لذلك وانها نتائج جاهزة تفرعت عن الغايات وكسرت لها قواعد واسست لها مباني جديدة، ويظهر ذلك من خلال بعض فلتات اللسان.
امثلة : 
- قال : ربما نحن نحسد الغرب، فرغم ماهم عليه من فسوق ومجون فهم ليسوا مؤاخذين عليه، بأعتقاده الخاطيء المبني على امر مزيف ان هذا الفسوق والفجور هو مما يجيزها لهم شرعهم .
- في جواز بيع الخمور واللحوم المحرمة على مستحليها، قال: وان هذا - اي الذهاب الى هذا القول - يفتح بابا واسعا من ابواب التجارة مع الغرب.
- وفي حقوق المرأة وميراثها، قال : والا كيف تريد قبولا عالميا وانت تعتقد او تلتزم بما انت عليه من نظرة الى المرأة .
- وكذلك من باقي الامور من جواز حلق اللحية او عدم وجوب الحجاب وجواز مصافحة المرأة وعدم اشتراط الاسلام في الذابح فكلها تصب في منحى واحد هو التطبيع مع النظام العالمي الجديد وهو الغاية الكبرى التي ينشدها كمال الحيدري. 
والخلاصة : 
 ان ما طرحه كمال الحيدري وسيطرحه مستقبلا من جزيئات وتفرعات كثيرة لايخلو ان ينضم تحت احدى المحاور الثلاث، فإما كسرا للقواعد القديمة او استحداثا للقواعد الجديدة، وان كان هذان الامران قد تقلصت الحاجة اليهما بعد ان اعلن عدم وجود خطوط حمراء وكذلك بعد ان انتهى الى ما استند عليه من قواعد جديدة كانت ذروتها الادعاء بالرسالة الثانية تحت مسمى " وحدة المفهوم وتعدد المصاديق" .
فيبقى مجمل ما يتحفنا به بين الحين والاخر هو ما يصب في الدعوة الى التطبيع في الديانة العالمية الجديدة .

  ان ما يهون الخطب ان اطروحات كمال الحيدري لا تعيها جميع اذان اتباعه، وربما كان جل الانبهار به هو طعنه بالعلماء ونيليه من الوهابية في وقت سابق .
  الا ان ما يزيد الطين بلة ان تأثيره كبير في من ثقل عليه الدين واستسهل الطرح الجديد، فهو منفذ للحيود عن الجادة والاصغاء الى الاباطيل.
امثلة:
 يحتاج دفع الخمس الى اقتحام العقبة النفسية وذلك بالايمان التام والتسليم بالامر المأمور به، وربما يحدث وسواس النفس بالتشكيك بالوجوب والتشريع فسيكون رأي الحيدري بعدم التشريع ذريعة للنفس بالركون اليه.
  وكذلك الامر بالنسبة للحجاب والاختلاط والمصافحة وتساوي الميراث وغيرها بل الطامة الكبرى ستكون بالتفلت من احكام الدين بجواز الانتحال لاي اطروحة سماوية او ارضية ومنها الالحاد الحديث. 
  لقد تدرج الحيدري في بعض الاحيان وقفز في احيان اخرى ووصل سريعا الى مبتغاه، ومثله غيره في بعض الاساليب وكل يهدم بمعوله الخاص اركان الدين، كما ويعمل غيرهم من ساسة ومتنفذين للغايات نفسها وبطرائق مختلفة وكل يعمل على شاكلته.
 ان هناك دعوة عالمية الى تقديم نمط ديني مقبول ومنسجم عالميا .. 
- هل تطوع كمال الحيدري لهذا الدور ؟
-ام كان مرسوما له ممليا عليه ؟ 
- ما هي احداث الحلقة الاخيرة من مسلسل كمال الحيدري ؟

  

فطرس الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/03/26



كتابة تعليق لموضوع : كمال الحيدري .. الحلقة ما قبل الاخيرة 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين الفيصل
صفحة الكاتب :
  حسين الفيصل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العبادي يعول على السنة والمالكي والعامري يلجأن للاكراد لتشكيل حكومة الاغلبية

 وكيل المرجعية الدينية في النجف : المرجعية الدينية غير راضية عن الحكومة واغلب المسؤولين يوبخون منها

 القبض على مزور وثائق في بغداد

 صحفي يحرم من حقه كونه اخا لمؤيد اللامي  : صلاح بصيص

  البراءة سلاح الطفولة  : مروة محمد كاظم

 الوقت الظائع ياحكومة بغداد......!!!  : جواد البغدادي

 (تحت شعار تراث سامراء ومسؤلية الجميع) العتبة العسكرية المقدسة تقيم ندوة فكرية  : اعلام العتبة العسكرية المقدسة

 صناديق مدفونة في حديقة مجلس الوزراء..!  : اثير الشرع

 العتبة الكاظمية: فتوى المرجعية هي التي قصمت ظهر الإرهاب وحفظت البلاد والمقدسات

 الأفضل في تفسير القرآن الكريم  : عبد الله بدر اسكندر

 المرجع الديني جعفر السبحاني : الشيعة لن يرضخوا لمنطق القوة

 انشطار المدارس ستراتيجية متعثرة  : صادق غانم الاسدي

  أيبقى البدون بدون وطن ؟؟  : كاظم فنجان الحمامي

 بين مشروع خريطتين  : ادريس هاني

 النزاهة البرلمانية تستجوب مفتش وزارة التربية الأربعاء المقبل  : السومرية نيوز

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net