صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

قراءة انطباعية في كتاب..(مقالات في الدعوة والدعاة/ تأليف: السيد كاظم محمد النقيب)
علي حسين الخباز


 اليقين يرادف العقل الحسي السليم، ويعتمد على ما هو شامل وبسيط في الطبيعة الإنسانية, الاتقان يعني عدم التكلف، وعدم التصنع والارتكاز على بساطة الجملة التكوينية.
 وفي كتاب (مقالات في الدعوة والدعاة) تأليف: السيد كاظم محمد النقيب. عبارة عن ثلاثين مقالاً يدور أولها في صفات دعاة الإسلام، ومنها الإخلاص لوجه الله تعالى، فالكاتب يعوّل على الحقيقة في طرح مفاهيمه، ويهتم بالواقع الإنساني والفكري، ويبقى يشتغل في المساحة النفسية، وتتجلى غايته في البحث عن جوهر الموضوع.
 تميزات الإخلاص حفزت المسلمين على التحلي بالإخلاص، فكانوا لا يعملون عملاً إلا ابتغاء وجه الله سبحانه وتعالى, فيحشد في كتابه المواقف النبيلة التي تدعم الجوهر الاثباتي، وراح يسرد بعض المواقف التاريخية مثل: موضوع أمير المؤمنين، وجلوسه على صدر عمرو بن ود العامري، وتأخره بالذبح؛ لكي يكون القتل لوجه الله تعالى.
 وقصة الفرزدق مع هشام بن عبد الملك، وسجنه عن قصيدة (هذا الذي تعرف البطحاء وطأته), بعث اليه علي الحسين (عليه السلام) باثني عشر الف درهم، فقال: ما قلت إلا غضب لله ولرسوله، وما كنت لآخذ على هذه الغضبة شيئاً، فردها الامام اليه. وكذلك الكميت بن زيد الاسدي، هؤلاء يعملون طلباً لرضا سبحانه وتعالى.
 تقوم المدرسة الأصولية في الكتابة على صياغة جمالية وأخلاقية، تعمل لمعالجة الأحوال الانسانية المختلفة، وقدم نفس الموضوع في مقالته الثانية من صفات دعاة الإسلام, الإخلاص، وهذا لا يعني أن المسلم يجب أن يكون مهادناً للكفر، متهاوناً، ولكن أسلوب الزجر والردع، لا يمكن أن يكون هوية العلاج لو لم تكن هذه أهداف المصلحين، لما كانوا يتحملون كل تلك الآلام.
 التركيز على العبرة الموضوعية دليل حيوية تربط علاقة الماضي المنتقي مع الحاضر ومؤثثات المستقبل، فعن مقال (فانهم لا يعلمون) كان الرسول (ص) يريد لهم الإسلام بما فيه من خير ورفعة وعزة وكرامة في الدنيا والآخرة، وهم يريدون الأصنام بما فيها من شر. مقالات السيد كاظم النقيب تعتبر إعادة نظر، ومراجعة نقدية شاملة مع الشأن العام، فهو يرى أن عقائد شبابنا جعلتهم لا يميزون بين تلك المبادئ الهدامة والدين، لا يميزون بين ما يضرهم وما ينفعهم.
العديد من الأسئلة التي يحاول السيد المؤلف زرعها في بنية التلقي، لماذا توسطت قريش عند أبي طالب(عليه السلام)؟ وماذا كانت قريش تتأمل من الوساطة؟ وهل كان النبي (ص) متمكناً من الرد القوي؟ نعم، ولذلك كان يناجي الله تعالى: (اللهم اهدِ قومي فهم لا يعلمون).
 وهذا الارتقاء الخلقي في الرسائل ممكن أن يكون مشروعاً خطابياً، يعمر خطاب اليوم ويرتضي انسانيته بهذه الروح العالية، وفي مقال هذا هو الطريق يرى ضرورة اصلاح في كل مسيرة الحياة، أولاً: اصلاح بغير الإسلام لا ينفع، وهذا هو الأفق الإصلاحي هدف من اهداف التوحيد والتحرير والتغيير والتقدم، وهو وعي التغيير ووعي الإصلاح, إعادة ذاكرة التاريخ ليقف عند العبرة، وذلك ما نحتاجه، ففي مقال للسيد النقيب عن الاستقامة، يرى أن المسير على منهج الدعوة هو المهم، حيث يقول الامام الصادق (عليه السلام): "كونوا دعاة لنا بغير ألسنتكم".
 وفي موضوع (فلندع للاسلام)، ارتكز على قول رسالي: "أمرني ربي بمداراة الناس كما أمرني بإقامة الفرائض", حكمة نقدية تقول: عندما يتأمل الخطاب ذاته يتفاعل ويتواصل مع خطاب تنوير العقائد، فسماحة السيد النقيب يرى أن الدعوة للاسلام لم تكن وليدة مرحلة ولا نتاج ظروف معينة، وليست هي من مستحدثات انسان، وهي ليست لجماعة، وانما هي دعوة الله الى عباده، لذلك نجد أن الأنبياء جميعهم كانوا يدعون الى هدف واحد ألا وهو الإسلام، فجميع الأنبياء ذكروا نعم الله تعالى.
الدعوة ليست معينة لمرحلة زمنية, فكانت خطب ومقالات السيد كاظم محمد النقيب مشروعاً أصولياً واصلاحياً يعمل على تثبيت دعائم المرتكز الدعوي، فهو يذكرنا بمقال (الدعوة الإسلامية والجهاد الأكبر) بالمعنى الرسالي لهذه الجملة الجهاد الأكبر ليصل بنا الى نتيجة استحالة وجود المناقض الفكري للاسلام في ذات الانسان, فلا يمكن العمل بموجبات الفكر المستورد والايمان بالإسلام بذريعة أن هذا لا يتعارض مع الإسلام بشيء، بينما هو نقيض للدين، فالإسلام يرتكز على قاعدة أن لهذا الكون والحياة والانسان خالقاً هو الله سبحانه وتعالى.
 والماركسية ارتكزت على نظرية (إن العالم واحد لم يخلقه الله او أي انسان) الجهاد الأكبر في الدين كما شخصه نبي الإسلام هو الالتزام, إذن، هناك موقف لا يمكنه أن يتجزأ, يرى النقيب أن العيب في محاولة ان نؤمن ببعض الإسلام ونتنكر لبعض آخر, ويرى أن واجب الدعاة هو محاربة الجهل الذي أصاب المسلمين.
 ونجد في التشخيصات النقدية عند السيد النقيب، كانت جادة ومعاصرة، فهو يرى من الخطأ أن نترك الأبناء تحت رحمة المناهج المدرسية باعتبارها كفيلة بأن تتولى عنا هذه المهمة التربوية، وشخص أيضاً المناهج التربوية باعتبارها غير مؤهلة، فهناك فراغ عقائدي، وهذا الفراغ سيحث الجمال التأثيري بالناهج الوضعية التي تطبع الناس بالتهاون بالأحكام الإسلامية، ومن ثم التهجم عليها ومحاربتها، ولا بد من حث الآباء لتربية الأبناء تربية صالحة والمطالبة بتغيير المناهج الدينية، وجعلها اكثر حيوية، وإيجاد أجواء إسلامية يلتقي فيها الأبناء.
 أغلب الكتب الحديثة تتحدث عن الميول عن وجودية إسلامية، تحاور بعض شطحات الصوفية وتاريخ الالحاد في الإسلام تدرس الزمان الوجودي، وهذا التأثير الآني لا يقف امام تشخيصات السيد النقيب، بل يدفع الى تكوين وعي انساني وملتزم, أي زماني وجودي، والامام ينتظر، يشمخ على مدار كل زمان كحقيقة لا يمكن للعالم انكارها, او أن يتعامل مع الانتظار لمسألة اتكالية تسقط الواجب الإنساني، فهو يرى أن الواجب الشرعي يفرض أن يباشر الانسان بنشر الإسلام وإقامة أحكامه.
 وهناك مواضيع قيمة تطرق لها في هذا الكتاب، لكننا نأمل من سماحة السيد النقيب ان يتدرع بالأساليب الحديثة لمخاطبة المتلقي مباشرة، دون مشهدية التلمذة أي أن السعي الحداثي في الكتابة تجعل المتلقي ليس مستمعاً أو قارئاً، بل مشاركاً فعالاً في القراءة فما عدنا بحاجة اليوم الى تعابير مثل: (تعال معي أيها القارئ العزيز لنلقي نظرة فاحصة) او (قلنا في العدد السابق أن الموضوع الفلاني كذا وكذا) او يقال: لنترك الكلام ونستمع الى ابي ذر) فالمخاطبة الوعظية المباشرة قد تصلح للمنبر، أما عند التدوين فالأمر مختلف.. وليعذرنا سماحة السيد جرأة الرأي في حضرة كتاب مهم وفاعل مثل كتاب (مقالات في الدعوة والدعاة) تأليف: السيد كاظم محمد النقيب حفظه الله لنا ذخراً.

  

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/03/03



كتابة تعليق لموضوع : قراءة انطباعية في كتاب..(مقالات في الدعوة والدعاة/ تأليف: السيد كاظم محمد النقيب)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محسن عصفور الشمري
صفحة الكاتب :
  محسن عصفور الشمري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net