صفحة الكاتب : حسين فرحان

المرجعية الدينية العليا كلمة الناحية المقدسة ..
حسين فرحان

 قرآن كريم يصدح : (( وَمَا كَانَ المُؤمِنُونَ لِيَنفِرُوا كَافَّةً فَلَولا نَفَرَ مِن كُلِّ فِرقَةٍ مِنهُم طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنذِرُوا قَومَهُم إِذَا رَجَعُوا إِلَيهِم لَعَلَّهُم يَحذَرُونَ )) 
الناحية المقدسة تصدر أمرها وتختمه بالتوقيع الرفيع المبارك ( وأما الحوادث الواقعة فارجعوا فيها إلى رواة حديثنا فأنهم حجتي عليكم وأنا حجة الله )، وتاريخ مشرف لمرجعية مباركة حملت أمانة حفظ الدين والمذهب، يستهدفها
 "باسل ومغوار " !! كأبي جهل  يريد أزالتها  عن مرتبة رتبتها يد القداسة فيها دون مبالاة بأن يكون ملعونا كالأمة التي أزالت أهل البيت عن مراتبهم وساوتهم بمن جرت نعمتهم عليه، مغتر بغرور  الجاهلية الأولى التي ألبست أهلها مدلهمات ثيابها، فينخدع بالظن والوهم ذلك المتشدق بثقافته الحزبية ويتخذ الشيطان قرينا ذلك المتمرجع الحاقد،  فلا يلتفت الوعل إلى أن قرنه لن يهدم الجبل، ويحسب أن مقالا يكتب بلا وعي ولا ورع ولا صدق سيصمد أمام الحق الحقيق،  وأن ثرثرته  ستطرب القوم وجعجعته سيرى طحينها .  
ورد عن الامام العسكري عليه السلام : ( من كان من الفقهاء صائنا لنفسه ، حافظا لدينه ، مخالفا لهواه، مطيعا لأمر مولاه، فللعوام أن يقلدوه ) وقد قلدنا مرجعيتنا وهي الصائنة لنفسها الحافظة لدينها المخالفة لهواها ... فأن ضرك اتباعها فاشتغل بنفسك واكفها مؤونة الجري وراء السراب تحسبه ماء حتى إذا أتيته لم تجده شيئا .
 وإذ اكتفينا بالحجج البالغة في رسوخ اعتقادنا بمرجعيتنا العليا ومقامها، أرانا إالدهر من عجائبه أصناف من أشباه الرجال وعقول ربات الحجال تنهال كل يوم على مقدساتنا بالتشويه والتسقيط والاتهام زورا وبهتانا، بين كاتب بكفه شيء لايرى في القيامة سروره و متمرجع يقتات على الكذب ويلقي بأحبولة( الوطنية ) البالية بعد أن رثت لديه أحبولة الدين من تقادمها .. ومن متحزب حديث عهد بالشبع هاله منظر ترفه فرأى في المقدسات عموما أشباح عداوة تهدد وجوده، وفي المرجعية العليا كيانا مرعبا قد يقتلعه من جذوره في أية لحظة، ومن سلفي وهابي بعثي مازال يحلم بمملكة خليجية أخرى للأعراب .
ومايزال " الباسل المغوار "!!  يثرثر بانتظار صفعة "حمزة" أو  "سطرة الحمزة" .. وينصت ككل الظالمين لشقشقة علوية جديدة كتلك التي هدرت ثم قرت يفتضح فيها أمر القوم من أولهم لآخرهم .. شقشقة لكل زمان حيثما وجد الظلم والظالمين، وصوت زينبي : ( ولئن جَرَّت علَيّ الدواهي مُخاطبتَك، إنّي لأستصغرُ قَدْرَك، وأستَعظمُ تَقريعك، واستكبر توبيخك ) حيث لا أحد من هذه الاصناف يستحق الاشارة إليه  وسنغدق عليه بنعمة استصغار القدر واستعظام التقريع .
وأن من اتبع المرجعية وآمن بها لن يدخر وسعا في رد الشبهات عنها ودفع الاخطار المحدقة بمقامها بنحو يتناسب وحجم الإساءة  - وإن كانت التهمة جاهزة - في عقول بعض النكرات حين يدعون أن للمرجعية جيوشا الكترونية وهذا أمر مضحك حقا حيث تجد من ينكر وجود ناصر حقيقي واضح يملأ الجبهات بأشارة منها ! .
نسمع همسا هنا وحسيسا هناك يشتمل على : حنين قديم لحزب هالك .. وطنية زائفة .. طعن بالانساب .. تهم بفساد المؤسسة الدينية .. دعوة لترك التقليد .. دعاية الحاشية التي تحجب المرجعية عن الناس .. أكذوبة سيطرة أبناء المراجع وغيرها مما سئمنا الاستماع إليه .. وننصح أن تكتب هذه الأباطيل على شكل قصيدة بالية تنشدها فرق "الراب" على أسماع أهل البدع والافتراءات فالراب الذي ابتدعوه يناسب كل هذه الحركات الشاذة وليتركوا أهل التقليد وأنصار المذهب الحق يترنمون بذكر أهل الذكر وكهف الورى والحصن الحصين ، ويترحمون على العياشي وابن بابويه القمي وابن ابي عقيل العماني وابن الجنيد والشيخ المفيد والسيد المرتضى والشيخ الطوسي ، ويفتخرون بالميرزا الشيرازي والاصفهاني والحكيم والخوئي والسبزواري ، ويعلنون ولائهم وطاعتهم للأمام السيستاني ، وينهلون من علوم آل محمد صلوات الله عليهم عن طريق هذه المرجعيات المباركة .
( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدًى ) ..المرجعية العليا نور من أنوار الناحية المقدسة .. المرجعية العليا إرادة كهف الورى والحصن الحصين .. علم وحلم وشجاعة وتقوى .. خصال علوية كان الزهد في طليعتها  ، وان المرجع يسكن في بيت اوقف على عنوان: "عالم ليس له بيت"  ( وانا عالم ليس لي بيت، فسكنت فيه لا املك شيئا ولا اريد شيئا كل ما اقوم به لأجلكم لأجل الشيعة ومصالحكم )، هكذا تكلم المرجع الأعلى، وماتزال بعض الضمائر تعلن له ولمقامه العداء، لا عن ضمير في لغة العرب  غاب وإستتر أو ظهر  نتحدث  ولا في اتصاله أو انفصاله نخوض في البحث، ولكن هي نظرة في ضمير  ميت نسي صاحبه أن النفس لو أدركت حظا وافرا لنهاها عن فعل القبيح نهاها، الا أنها أنفس سلبت التوفيق .

  

حسين فرحان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/03/01



كتابة تعليق لموضوع : المرجعية الدينية العليا كلمة الناحية المقدسة ..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ حسن السندي
صفحة الكاتب :
  الشيخ حسن السندي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 انتظروا، مَلَّت سَمَاعَهَا "صفرو"  : مصطفى منيغ

 السيد السيستاني: اذا كان الدين حسيني البقاء فمن المعلوم أنه لم يكن ليبقى لولا الحسين عليه السلام ونهضته

 القوات العراقية تسحق داعش وتستعيد السيطرة على ناحية العظيم في ديالى بالكامل  : شبكة فدك الثقافية

 انهم في سبات عميق  : عبد الكاظم حسن الجابري

 مبعوث الامم المتحدة الجديد يشكر المرجع السيستاني:معالجة الوضع الأمني لايتم من خلال القوى الأمنية ونحتاج لتوجه شمولي يسمح للجميع بعلاج القضايا السياسية والاجتماعية بالبلاد

 ماذا حدث بالمؤتمر الصحفي المشترك بین العبادی وكيري وهاموند؟

 نيسابور...المدينة والتاريخ في ضيافة الخيام والعطار النيشابوري  : محمد مهدي بيات

 داعش: ضمائر غائبة وعقول متحجرة!  : قيس النجم

 فوتوشوب 4 أرهاب  : علي سالم الساعدي

 مسعود البرزاني قرر حرق الكرد وشعوب المنطقة فلا تدعوه ينفذ جنونه  : مهدي المولى

 الوقف الشيعي في النجف الأشرف يفتتح جامع الرحمن في ناحية الحيرة  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 المرجع المُدّرسي: لانقف ضد طرح "المطالب المشروعة" لجميع ابناء الشعب ولكن دون إثارة نار الطائفية لأنها تحرق الجميع  : الشيخ حسين الخشيمي

 الدخيلي يدعو إلى تفعيل عمل اتحاد الجمعيات الفلاحية في ذي قار بعد اختيار مجلس جديد لإدارتها  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

 الوائلي يزور الشركة العامة لتجارة المواد الغذائية فرع ذي قار ويلتقي بكادرها

 بالصور وزارة الداخلية ترصد التضليل والتهويل الذي رافق الاخبار المتعلقة في انفجار اليوم في العاصمة بغداد  : وزارة الداخلية العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net