صفحة الكاتب : محمد حسب العكيلي

العلاقات العراقية الاسرائيلية.. سراً وجهراً 
محمد حسب العكيلي

‎من المواضيع الحساسة جدا في الوسط السياسي ‎العراقي هو الحديث عن موضوع العلاقات مع اسرائيل، قد يستغرب البعض فيما لو قلت ان "علاقة العراق مع اسرائيل قوية جدا" و ان العراق اليوم اليوم هو في مقدمة الدول العربية المطبعة لقيام دولة الكيان الاسرائيلي بعد ان كان من اشد الدول عداء للكيان الصهيوني. ولبرهنة تلك العلاقة لابد من الخوض في معترك التأريخ قليلا.

‎اثناء قيام دولة الكيان الصهيوني عام ١٩٤٨ عبرت مملكة العراق عن رفضها لقيام الدولة الاسرائيلية رغم ان العائلة المالكة ورئيس الوزراء كانوا قريبين من السياسة البريطانية التي زرعت بذرة الكيان، وكان بأمكان بريطانيا الضغط على حكومة  مملكة العراق للتخفيف من ذاك الرفض العراقي الا ان بريطانيا باركت ذلك سراً لهدف ضمان الامساك بالحبلين، وهذه هي سياسة بريطانيا  لا تتمسك بحبل واحد، بل تجمع اكثر من حبل تحسبا لانقطاع حبل ما او لضعف قد يصبه، ثم تبقى تدرس على ذلك الحبل حتى تتأكد من سلامته وتأكدت من ولاء اسرائيل لاحقا، فبريطانيا  كانت قلقة بعد ان اطلقت وعد بلفور خوفا من كيد اليهود الذين لا يحبذون كنيسة انكلترا، لذلك توجب على الانكليز الاخذ بالحيطة والحذر من قيام دولة اسرائيل ووضعوا ايديهم على اهم الاجهزة الحكومية في اسرائيل، وبنفس الاسلوب اتبعت بريطانيا مصالحها في العراق فسيطرت على العائلة المالكة ورئيس الوزراء ولها مقبولية لدى رجال الدين -الشيعة على وجه الخصوص- الذين حصلوا فيما بعد على الجنسية البريطانية وأقاموا وأحفادهم في بريطانيا وبقيوا يديرون شؤون الدين عن بعد،  وايضا كانت بريطانيا ذات علاقة طيبة مع بعض شيوخ العشائر المؤثرين.

‎بعد قيام جمهورية العراق عام ١٩٥٨ كان رئيس الجمهورية عبد الكريم قاسم من اشد من نصب العداء لدولة اسرائيل، وهو ايضاً كان مدعوما من الانكليز الذين جندوه لصالحهم اثناء فترة دراسته العسكرية في جامعة سانت هيرست جنوب لندن، حيث عرض عليه السفير البريطاني في بغداد رفع الشعار الاشتراكي والاقتراب من الماركسيين والا يجعل توجهاته مكشوفة كما هو حال اغلب سياسين العالم، واثناء فترة حكمه طبق المبادئ والنظريات  الاقتصادية الماركسية والغى الاقطاعية حتى  يوهم الجماهير بأنه اشتراكي الفكر والتوجه وهذا ما حصل فعلا، فإلى يومنا هذا يعتبر العراقيون قاسم قائدا بطلا وحاكما عادلا. وبقي قاسم ذو شعار ضد اسرائيل، لكن  كشفت مصادر شيوعية عراقية بأن قاسما كان يزاول حرفة تمثيل دور ناصر البروليتاريا (طبقة الفقراء من العمال). وكشف المصدر قائلاً ان قاسما  لم يكن عدوا لاسرائيل قط، حتى اطلق سراح بعض الاسرى الاسرائيلين. وأكد ذلك الاعلام المصري.

‎ولما سيطر حزب البعث على زمام الحكم في العراق عام١٩٦٨ ظهر  بموقفه الاشد رفضا تجاه اسرائيل وشارك العراق بحربي ١٩٦٧ وحرب ١٩٧٣ لا عجب بذلك فأن حزب البعث العراقي كان منبثقا من حزب البعث السوري الذي عانى بعد قيام دولة الكيان وكتب ميشيل عفلق زعيم حزب البعث ومؤسسه عن البرنامج الفكري الذي يتحتم على الحزب اتخاذه ضد اسرائيل وزعم الى البدء ببرامج مع النشأ الجديد من خلال زرع فكرة الاستعمار الصهيوني ووضعت المؤسسات التعليمية في سوريا والعراق مناهجها المناهضة لأسرائيل حتى وصل صدام حسين الى ناصية الحكم وازاد من تلك البرامج ولم يكتفي بها حتى وجه ضربات جوية على تل ابيب. وصدام  حسين هو ايضا قد تم تجنيده من قبل المخابرات البريطانية ام اي فايف خلال الفترة التي ادعى فيها انه يدرس في القاهرة، علما ان القاهرة نفت ذلك قبل سنتين عن لسان احد قادة الجيش المصري المتقاعدين او المطرودين خارج مصر، واشار القائد الى ان صدام حسين في الستينات كان كثير التردد على مصر لدواعي غير معروفة بالضبط  وكانت المخابرات المصرية محافظة على زياراته، لم يكتف صدام حسين بفتح خط واحد مع المخابرات الدولية بل اراد ان يصنع له مملكة دائمة فأقترب من المخابرات الروسية  فظهرت علاقته مع الروس واضحة بشكل ازعج الامريكيين الذين وضعوا فكرة الحرب على العراق بمباركة ودعم اسرائيلي، حيث عرضت اسرائيل خطة للادارة الامريكية في الثمانينيات فعرضت دور تقديم المعلومات الكفيلة بإسقاط نظام صدام وعرضت ايضا الاسباب والذرائع التي تبرر الحرب الامريكية على العراق. لأن الاسرائيليون اكتشفوا ان العراقيين شديدين العداء لدولة اسرائيل ولا ابالغ عندما اقول كانوا اكثر العرب عداء لاسرائيل واصبح العراق بيت لأيواء الفلسطينين الذين استوطنوا العراق وعاشوا تحت مكرمة صدام بعز، والناس لم يخذلوا صدام حسين وافوا له عهودهم اثناء وجوده في الحكم وبعد رحيله..

‎وشن الامريكيون حملتهم العسكرية ضد العراق وسيطروا على بغداد بعد ان تم تزويد البنتاغون  بمعلومات التحركات العسكرية وتكتيك القوات العراقية، اذ كان بعض الضباط يعملون لصالح الموساد كما يذكر الكاتب الاسرائيلي روني ال شالوم.

‎بعد احتلال العراق عام ٢٠٠٣  تواجد الاسرائيليون في العراق على شكل قوات تحالف رغم ان الكثير ينكر وجودهم، لكن المعلومات تفيد بأن القوتان المسيطرتان على جنوب العراق وهما القوتان البريطانية والايطالية  كانتا مقادتان من جنرالات يهوديون اسرائيليون ثنائيي الجنسية، وكانت القوة التي سيطرت على كربلاء بولندية الجنسية بحجم لواء مدرع بقيادة  الجنرال كريستوفر الذي قال خلال تصريح تلفزيوني قبل اربعة سنوات : (واجهنا مشاكل مع جيش المهدي الذي يقوده مقتدى الصدر، وكان بإبمكاني اعتقاله او القضاء عليه بغارة جوية في النجف بمساعدة الفرقة الامريكية الخاصة المتواجدة هناك، لكن التعليمات اصرت على عدم التنفيذ لاسباب غير معروفة) ربما لانه ذو شعبية كبيرة وابن لمرجع ديني كبير فقلقت الادارة الامريكية من نشوب ثورة شعبية ضدهم في وسط وجنوب العراق وهما المنطقتان اللتان تعتبران مركز قبول للأمريكان من قبل سكانها.

‎عجز الاسرائيليون من السيطرة على العراق عسكريا لما يمتلكه العراقيين من شجاعة وتضحية بالنفس لان مفردة اسرائيل وحدها تتكفل بثورة العراقي لانه انسان تم العمل عليه منذ ستين سنة على العداء لهذا الكيان، والاسرائيليون مصرون على السيطرة على المنطقة باكملها بل حلمهم هو النفوذ من الفرات الى النيل فضلا عن ما لهم من بعد تأريخي في  بابل و واور. 

‎بعد عام  ٢٠١٠ استبدلت اسرائيل الخطة العسكرية باخرى فكرية، بعد ان اتضح ان العراقيين متسامحين نسبيا مع الأمريكيين فيما لو قورنت بعلاقتهم مع الاسرائيليين. فوضعت الموساد برنامج (التسخيف الخلقي) المتبع منذ سنوات مع عدة دول كان اولها فلسطين ومصر، وهذا البرنامج برع في افساد الاخلاق العراقية فعلا، فأول خطوة توجه بها الاسرائيليون هو التلاعب بالوتر الديني الحساس حيث تم الاتصال بأحزاب سنية في الاردن والسعودية للقيام بزرع الرعب لدى شيعة العراق ثم اخذ اللوبي اليهودي في ايران مسؤولية زرع عناصرها الشيعية في العراق وتم تصدير رجال دين مجهولي التأريخ. واصبحت بغداد مدينة اشباح عام ٢٠٠٦ كما وصفتها صحيفة الكارديان في تقريرها.

‎استمر العمل ببرنامج التسخيف الذي تديره المخابرات الاسرائيلية منذ عام ٢٠١٠ بعد ادخال وسائل متطورة نعرف منها وسائل التواصل الاجتماعي التي يتم توجيه المواد فيها لضرب الاخلاق الاسلامية الحميدة والتقليل من شأن العرب ونشر فكر الإلحاد، وعملت ايضا بتركيز شديد على نشر فكرة الشذوذ الجنسي، الذي اصبح عادة في العراق وخاصة في المناطق المعروفة بتمسكها الديني والعرفي العشائري. لم تكتفي اسرائيل بأفساد الاخلاق بل ذهبت بعيدا لافساد الفكر، فقامت بتأسيس مراكز ابحاث ومؤسسات مجتمع مدني وشركات وهمية وفضائيات تلفزيونية تعمل كلها بكوادر عراقية وبأدارة مجهولة، ونلاحظ في الفترة الاخيرة ان الامور بدأت تتضح اكثر فأكثر، حيث عودة العلاقات مع دول عربية مطبعة لاسرائيل كالسعودية ومصر والاردن، ونلاحظ ان العلاقة المنقطعة بين العراق والسعودية لاكثر من عقدين عادت وبسرعة غريبة واستمالتا السعودية والاردن قادة وزعماء العراق، فالسعودية تفتح خط جوي وبري مع العراق فضلا عن افتتاحها لمعارض معرفية داخل العاصمة العراقية بغداد كان اخرها قبل ايام حينما تم تعليق صور الملك سلمان داخل قاعات معرض بغداد الدولي للكتاب، فالرياض تكتب اليوم وبغداد تقرأ! يا للعجب. والاردن الاخرى يهديها العراق اموالاً  امام الملأ.

‎سنة العراق مغمى عليهم وهم يعيشون في حالة الفقر المحدق بسبب ما حل بديارهم من حروب صنعتها حليفة العراق الجديدة اسرائيل،  اما الشعب الكردي وحكومة كردستان فلا حاجة لنا بالحديث عنهما لأنهم أعلنوا  عن تطبيعهم للكيان بصراحة واضحة جدا. اما شيعة العراق فهؤلاء المساكين هم الاكثر سذاجة، فيتفرقوا كجماعات ليحاربوا بعضهم، منهم من يرمي ايران بجمرات العداء واخرون يصفون ايران بزعيمة تشيعهم، والصحيح هو ان ايران اتفقت مع اسرائيل لوضع حلا سلميا لتقاسم صفقة القرن، فاسرائيل لها بعد تأريخي بالعراق، وهي تريد السيطرة على مياه الفرات العذبة، وترغب بضم غرب وشمال العراق الى مستعمراتها من المناطق العربية، وهي تقصد المناطق الغربية اكثر منها الكردية باعتبار سنة العراق هم من يقود حركة الحكومات ظاهرا او باطنا بدءاً بالحكم الأموي ثم العباسي والى يومنا هذا الذي يشبه الحكم العباسي.

 

‎ايران طرحت شروطها بالسيطرة على المناطق المقدسة في العراق كالنجف وكربلاء، وايضا تريد حرية التحرك على الجمهور الشيعي جنوب العراق، وتمت الموافقة على ذلك الا ان الصراع قائما حتى الان بخصوص بغداد ولا اظنه سيطول.

مما سبق يظهر ان ثمة علاقة بين العراق واسرائيل تأريخية، ففي سابق الامر كانت العلاقة مع قادة زمام الامور والحكام ورجال الدين الكبار بشكل سري لا يعرفه الشعب، لكن في الوقت الحالي اصبحت العلاقة واضحة كوضوح شمس الضحى بين الكثير من ساسة العراق ورجال الدين، وحتى هذا بحد ذاته لا يقلق، إنما ما يخيف فعلا هو الشعب. فاغلب افراد الشعب العراقي اليوم واخص الشباب بالتحديد يرحب بفكرة التطبيع مع الكيان وجاء ذلك كنتيجة بعد اجراء استبيان على وسائل التواصل، وهم لا يفهمون مفهوم اسرائيل ولا يعرفون ما وراء دولة اسرائيل. والامور تتجه الى معترك خطر في العراق بعد ما اتضحت هذه العلاقة المنمقة.

‎على العراقيون جميعاً واخص سنة وشيعة العراق ان يفقهوا ما يحاك لهم خلف الكواليس، وليعاودوا مراجعة  تأريخ ممثليهم من الساسة ورجال الدين الحديثين، فلا خميس الخنجر ولا الحزب الاسلامي يمثلان سنة العراق ولا التحالف الوطني الشيعي وقادة الحشد الشعبي يمثلا شيعة العراق. على العراقيون البحث في تأريخ هولاء، من اين اتوا ولماذا بهذه الفترة تحديدا؟ ولا تظنوا ان اسرائيل بهذه الدرجة من الغباء عندما اعلنت عن زيارة مسؤولين سنة وشيعة لتل ابيب بل ارادت جس نبض الشارع العراقي،وكانت النتيجة إيجابية. لكن لماذا تم نسيان الامر بهذه السرعة الفيسبوكية؟    

 

  

محمد حسب العكيلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/02/26



كتابة تعليق لموضوع : العلاقات العراقية الاسرائيلية.. سراً وجهراً 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد المحسن ابومحمد ، على فساد الفرد ويوم الغدير  - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عبد الله ، على الحيدري وأهم مقولات الحداثيين..هدم أم تقويم؟ - للكاتب د . عباس هاشم : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 
علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نزار حيدر
صفحة الكاتب :
  نزار حيدر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net