صفحة الكاتب : فطرس الموسوي

المرجعية الدينية العليا والسفسطائيون
فطرس الموسوي

المنطق: "هو آلة قانونية تعصم مراعاتها الذهن عن الخطأ في الفكر " هكذا عرفه الشيخ المظفر ره.
  في كتاب المنطق تجد الدلالة ومباحث الالفاظ والقياس والاشكال والعكوس والمقدمات التي تقود الى النتائج وفيه ان اغلب الناس منطقيون بالفطرة، ولكن  ماذا عمن يسوق المقدمات لنتائج جاهزة ويبحث بدوافع خبيثة عما يثبت به الاباطيل والمفتريات.
  افتراضات وخيالات يقرن بعضها ببعض بصلة موهومة ليستخلص منها نتائج مضلة بدافع العداء لأهل الحق.
  لن تجد صفة او تعريفا لمثل هذا المنطق المنكوس، المقلوب، المعقوف اقرب من كلمة "السفسطة" التي يمتهنها "السفسطائيون".

 السفسطة :
   "هي قياس مركب من الوهميات الغرض منه إفحام الخصم أو إسكاته.
   والسفسطة في المعجم الوسيط تعني الحكمة المموّهة.
   والسفسطة هي أيضاً التلاعب بالألفاظ لطمس الحقائق .
   والسفسطة عبارة عن محاجَجة تبدو وكأنها موافقة للمنطق، لكنها تصل في النهاية إلى استنتاج غير مقبول، سواء لتعذُّره، أو لاستعماله الإرادي المغلوط لقواعد الاستنتاج، وبالتالي فإنه يمكن اعتبارها قولاً مموَّهًا، أو قياسًا له شكل صحيح، لكن نتيجته باطلة، والقصد منه تضليل الآخرين ..
 لقد كان السفسطائيون سادة فنِّ الكلام وبالتالي ومن هذا المنطلق كانوا وقتذاك قادرين على بيع خطبهم حول أيِّ موضوع بأثمان غالية، حتى وإن كانت تلك الخطب تتعلق بمواضيع متناقضة"

"السفسطة .. تعني الحكمة المموهة"
 قال السفسطائيون: ان مسؤولية الحريصين على المرجعية الدينية والذين يعرفون قيمة السيد السيستاني ودوره ومقامه ومنزلته العالية هي: التأكيد على ضرورة بحث آلية العلاقة بين المرجع الأعلى وبين الأمة، وتقليص هيمنة السيد الابن على شؤون المرجعية وحصاره لمواقفها.
  اذن خلاصة المدعى: ان السيد محمد رضا السيستاني يهيمن على شؤون المرجعية ويحاصر مواقفها .
  كيف توصلوا إلى هذه النتيجة؟ او قل ماهي المقدمات التي حاولوا الربط بينها لتبرير هذه النتيجة الجاهزة؟

  كانت مقدمات السفسطائيين كالآتي : 
- ان المرجع الاعلى في لقائه لممثلة الامم المتحدة قد رفض التواجد العسكري الامريكي في العراق .
- كان من المتوقع ان تتناول خطبة الجمعة 2019/2/8 موقف السيد المرجع .
- ان السيد محمد رضا هو من يكتب خطبة الجمعة.
- ان السيد محمد رضا هو من اختار السيد عادل عبد المهدي لرئاسة الوزراء وهو من منع خطيبي الجمعة من توجيه اي كلام نقدي له منذ ترشيحه، وهو من اغفل في خطب الجمعة عدم انطباق شروط المرجعية على المتولي لرئاسة الوزراء.
- وبما ان التعرض لموقف السيد المرجع - من التواجد العسكري الامريكي - فيه ادانة لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي لانه سمح بزيادة القواعد الامريكية .
- وكذلك لان السيد محمد رضا يحذر من إثارة التحفظات الأميركية ويبتعد عن إزعاج الجانب الأميركي .. وكثيراً ما يلتقيه وجهاء من شيعة العالم يستغربون السكوت على جرائم السعودية وأميركا في اليمن والبحرين..

  النتيجة التي توصل اليها السفسطائيون هي: 
- ان السيد محمد رضا حجب في الخطبة موقف السيد المرجع من التواجد العسكري الامريكي .
- اذن فهو يحاصر مواقف المرجع الاعلى ويهيمن على شؤون المرجعية الدينية.
  قبل الاجابة عن المقدمات والنتيجة لنطرح سؤالا بسيطاً :
 س: ما موقف السيد المرجع من التواجد العسكري الامريكي ؟ 
  ج: قال السيد المرجع في لقائه ممثلة الامم المتحدة : " ان العراق يطمح الى ان تكون له علاقات طيبة ومتوازنة مع جميع دول الجوار وسائر الحكومات المُحِبّة للسلام على اساس المصالح المشتركة من دون التدخل في شؤونه الداخلية او المساس بسيادته واستقلاله، كما انه يرفض أن يكون محطة لتوجيه الأذى لأي بلد آخر "
 اذن هل كان موقف السيد المرجع محجوبا ؟! محاصرا ؟! مخفيا ؟! 
 بالطبع كلا !! فقد صدحت به الانباء والا كيف وصل الينا ! وفي هذا كفاية في الرد وبطلان دعوى المدعي.

 لنرجع الى مقدمات السفسطائيين :
اولا: (ان السيد المرجع في لقائه ممثلة الامم المتحدة رفض التواجد العسكري الامريكي في العراق)
  وهو صحيح فبالطبع ومن البديهي ان يرفض السيد المرجع التواجد العسكري الأمريكي في العراق.
  قال دام ظله: " ان الافتاء بوجوب الانتخابات الاولى كان مقدمة لخروج المحتل الذي لم يكن ليخرج الا بوجود حكومة شرعية .."
  هذا هو موقف السيد المرجع، ولكن ماذا عن الاصرار وتكرار عبارة: " ان المرجع الاعلى يرفض التواجد العسكري الامريكي " ؟ وهل هي مطابقة تماما لعبارة: " انه يرفض ان يكون -العراق- محطة لتوجيه الاذى لأي بلد اخر "
" السفسطة هي تلاعب بالالفاظ لطمس الحقائق "
ثم ان السيد المرجع قد طرح في لقائه نقاط مهمة عديدة منها:
- ان امام الحكومة العراقية الجديدة مهام كبيرة وينبغي ان تظهر ملامح التقدم والنجاح في عملها في وقت قريب وبالخصوص في ملف مكافحة الفساد وتحسين الخدمات العامة ..
- هناك حاجة ماسة الى اعادة إعمار المناطق المتضررة بالحرب وارجاع النازحين اليها ..
- اهمية الالتزام العملي من قبل الجميع بمقتضيات السلم الاهلي والتماسك المجتمعي...
- ضرورة تطبيق القانون على جميع المواطنين والمقيمين بلا استثناء وحصر السلاح بيد الحكومة والوقوف بوجه التصرفات الخارجة عن القانون ..
  فإذن لماذا التركيز والتركيز فقط على نقطة واحدة وهي رفض التواجد العسكري الامريكي واخراجها بهذه الصياغة المخالفة للالفاظ الموضوعة لها والادعاء بأن السيد محمد رضا حجب موقف السيد المرجع لان فيه تعريض وادانة لموقف السيد رئيس الوزراء ؟! مالهدف؟ مالغاية؟

ثانيا: (كان من المتوقع ان تتناول خطبة الجمعة في 2019/2/8 موقف السيد المرجع من التواجد العسكري الامريكي)
 وهل على خطيب الجمعة ان يتناول كل ما هو متوقع او يرضي هوى كل ذي هوى.
   بالاضافة الى ذلك فقد تناولت خطب الجمعة مضمون ماجاء في اللقاء مرارا وتكراراً فهل وجدت لها اذن صاغية، ان جميع ما جاء في اللقاء كان تأكيدا وتركيزا لمجموعة من متبنيات ومواقف المرجعية الدينية ولم تخف منها خافية.

  ثالثاً: (ان السيد محمد رضا هو من يكتب الخطبة)
  وهذا من المدعيات عليه ومما لاشاهد عليه الا "القيل"، وهب انه يكتبها فلعل المرجع الاعلى املاها عليه فما الدليل انها من بنيات افكاره او انها دون علم السيد المرجع او انها مخالفة لرؤاه  " إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ ".
  قال السيد احمد الصافي: " إن فحوى الخطبة الثانية لصلاة الجمعة يكون على نحوين، تارة هناك نص يكتب بيد سماحة السيد السيستاني وذلك لخطورة القضية، وتارة هناك خطوط عريضة..
  ان الخطبة الثانية عموما لابد من الاستئذان فيها من سماحة السيد، أو يبادر هو بأن يقدم هذا النص ..ان فتوى الجهاد الكفائي كانت بنص السيد السيستاني وكذلك خطبة النصر، والخطبة المتعلقة باحداث كردستان، وأيضا الخطبة المتعلقة بالاصلاحات الادارية".
  اذن الخطبة تكتب بيد السيد المرجع بحسب خطورة القضية ولابد من استأذانه في مضمون الخطب الاعتيادية، وإذن كل مايطرح في خطبة الجمعة فهو بعلم واذن المرجع الاعلى.

رابعاً: (ان السيد محمد رضا هو من اختار عادل عبد المهدي ومنع خطيبي الجمعة من توجيه اي كلام نقدي له منذ ترشيحه، وهو من اغفل في خطب الجمعة عدم انطباق شروط المرجعية على المتولي لرئاسة الوزراء)
  ان المتابع لمخاض ترشيح واختيار رئيس الوزراء وتجاذبات قضية الكتلة الاكبر ومن رشح وأيد السيد عادل عبد المهدي وسعى في توليه الوزارة يعلم بطلان هذه الدعوة ومن قبل دعوى اختيار السيد محمد رضا لأياد علاوي مثلا .. او دعوى التآمر على السيد الجعفري او المالكي مثلا اخر. 
  ثم عن من تم اغفال عدم انطباق الشروط على عادل عبد المهدي ؟! 
  عن المرجع الاعلى مثلاً ؟! 
  وهل يستقي السيد المرجع اخباره من الخطبة التي يستأذنه الخطيب بمضمونها ؟ ام انه لم يعلم بأن من تولى رئاسة الوزارة لاتنطبق عليه الشروط ؟!!

  وعرضا هل نستطيع ان نقف على الموقف الحقيقي للسيد المرجع من تولي السيد عادل عبد المهدي رئاسة الوزراء ؟
  صرح بعض الكذابة ان السيد المرجع يرفض ترشيح فلان وفلان ... فما كان لمكتب السيد المرجع الا ان اصدر بيانا اوضح فيه:
 " إنّ هذا الخبر غير دقيق فان ترشيح رئيس مجلس الوزراء انما هو من صلاحيات الكتلة الاكبر بموجب الدستور وليس للآخرين رفض مرشحها، ومن هنا فان التعبير بالرفض لم يصدر من المرجعية الدينية، كما انها لم تسم اشخاصاً معينين لأي طرف بخصوصه، وانما ذكرت لمختلف الاطراف.. انها لا تؤيد رئيس الوزراء القادم اذا اختير من السياسيين الذين كانوا في السلطة في السنوات الماضية بلا فرق بين الحزبيين منهم والمستقلين، ... فان تمّ اختيار وجه جديد يعرف بالكفاءة والنزاهة والشجاعة والحزم والتزم بالنقاط التي طرحت في خطبة الجمعة ١٣/ذي القعدة الموافق ٧/٢٧ كان بالامكان التواصل معه وتقديم النصح له فيما يتعلق بمصالح البلد والا استمرت المرجعية على نهجها في مقاطعة المسؤولين الحكوميين، كما انها ستبقى صوتاً للمحرومين تدافع عن حقوقهم وفق ما يتيسر لها".
والذي افهمه من هذا السياق ان المرجعية لم تصرح بالرفض لاشخاص بأسمائهم بل انها لا تؤيد من كان في السلطة لأسباب، ومن السياق أيضاً احتمل ان معنى التأييد الذي يقصده السيد المرجع هو: "امكانية التواصل معه -اذا التزم بالنقاط التي طرحت .. -  وتقديم النصح له فيما يخص امور البلد والا استمرت المرجعية على نهجها من مقاطعة المسؤولين "
  اذن لم يكن هناك تصريح برفض الاسماء المرشحة.
  ولم يكن هناك تأييد لترشيح من كان في السلطة.
  ولكن هل كل ما اراده السيد المرجع تم تنفيذه وهل تم الالتزام بنصائحه ؟ كلا .
 "ولكن ومثلما يعلم الجميع لم تجر الامور كما تمنتها المرجعية الدينية وسعت اليها .." -خطبة الاصلاح-
والذي اظنه ان السيد المرجع قد تعامل بحسب الواقع المفروض -نسبياً-لكن لا يعني هذا انفلات زمام الامور، ودليله استمرار المقاطعة.
  قال السيد المرجع : " ان امام الحكومة العراقية الجديدة مهام كبيرة وينبغي ان تظهر ملامح التقدم والنجاح في عملها في وقت قريب وبالخصوص في ملف مكافحة الفساد وتحسين الخدمات العامة .." 
 اي انه ينتظر ويراقب ملامح التقدم والنجاح ..
 لقد رفض المرجع الاعلى طلبات من الرئاسات الثلاث للقاء به وحدد شرطين لانهاء قطيعته مع السياسيين:
الأول: تحقيق تقدم على المستوى الخدمي يحظى برضى الشعب.
الثاني: إنجاز خطوات جدية في مكافحة الفساد ومحاسبة الفاسدين .

خامساً: (ان السيد محمد رضا يحذر من إثارة التحفظات الأميركية ويبتعد عن إزعاج الجانب الأميركي .. وكثيراً ما يلتقيه وجهاء من شيعة العالم يستغربون السكوت على جرائم السعودية وأميركا في اليمن والبحرين)
   ان هذا النقد الموجه لسماحة السيد محمد رضا هو بذاته كان موجها لسماحة السيد المرجع من السفسطائيين انفسهم، ولكن بعد دعوى التنزيه للمرجع الاعلى كان لابد من الالتفاف وتوجيه النقد للسيد الابن لترسيخ مفهوم  مخالفته لنهج السيد المرجع.
  قد يتوقف المرجع عن بعض القضايا فلا يمكن لأحد ان يملي عليه او ان يجبره على التصريح بما قد يكون مخالفا للمصلحة التي يقدرها هو بحكمته، ولو صدق من ادعى الحرص على المرجعية الدينية ومقام السيد السيستاني وعلو منزلته ومكانته ومنها حكمته لما اتهموه بأنه يقبع تحت هيمنة الابن.

  الامر الاخر الذي ينبغي الانصاف فيه هو مدى صحة موضوع سماح السيد عادل عبد المهدي بزيادة القواعد الامريكية في العراق فمن السهولة الصاق التهم بالعلماء وابناء العلماء فكيف بمن هو في معرض التهمة.
   قال الخبير العسكري والاستراتيجي مؤيد الجحيشي: "لا يتحمل رئيس الوزراء العراقي الحالي مسؤولية إنشاء قواعد أمريكية في العراق، فهو لم يوقع على أي اتفاقية تخص هذا الوجود، وإنما التوقيع تم في زمن رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي وكذلك في زمن رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، مع العلم أن الأخيرين تبادلا الاتهامات حول من سمح بإنشاء تلك القواعد .. أن من أعاد الأمريكان إلى العراق هي حكومة السيد المالكي، عندما غزا تنظيم "داعش" المدن العراقية ووصل إلى تخوم بغداد،.. وهذا التدخل تم وفق شروط وقع عليها السيد المالكي. 
أما من وقع على إنشاء قواعد ثابتة في العراق، فهي حكومة السيد العبادي"-انتهى-
   لايمكنني الجزم بصحة مايقوله شاهد النفي -الخبير- ولكني امام قول عهدته على قائله ولما يحضر شاهد الاثبات.

هل نستطيع استنباط الغاية الرئيسة والهدف الاساس الذي يدور في فلكه السفسطائيون؟ 
  اعتقد ان خطبة الاصلاح وما توعد به المرجع الاعلى اذ قال: " وسيكون للمشهد وجه اخر " كانت نهاية المطاف لبدأ الحرب الاعلامية المباشرة ضد مرجعية السيد السيستاني والتي بدأت بضرب الخطوط الاولى ومنها سماحة اية الله السيد محمد رضا " دام عزه"

خلاصة السفسطة: 
●ان السيد المرجع يرفض التواجد العسكري الامريكي، وبما ان خطبة الجمعة لم تتعرض لهذا الموقف، ولان من يكتبها هو السيد محمد رضا، فهو بذلك يريد حجب موقف المرجع الاعلى، لان التعرض لهذا الموقف فيه ادانة لرئيس الوزراء، لانه سمح بزيادة القواعد الامريكية في العراق. 

 خلاصة المنطق:
■ ان موقف المرجع الاعلى من التواجد العسكري الامريكي معروف وغير خفي او محاصر وكذا وموقفه من رئيس الوزراء والسياسيين وعلامته استمرار المقاطعة وان خطبة الجمعة تكتب بيد السيد المرجع بحسب الضرورة ويستأذن في مضمونها ان كانت اعتيادية ولايشترط ان تتناول الخطبة مواقف معينة ولا علاقة للسيد محمد رضا بمنع التعرض لمواقف معينة ﻷغراض افترضها السفسطائيون كذبا وافتراء " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ "
  حفظ الله اية الله السيد محمد رضا السيستاني البر التقي النقي الثقة العدل العالم العامل المجاهد "دامت بركاته".

  

فطرس الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/02/23



كتابة تعليق لموضوع : المرجعية الدينية العليا والسفسطائيون
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منتصر الحبوري ، على أصغر مؤلف في العراق مطبوع له صاحب الحكيم  الجزء الثاني - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : أين اجد نسخة إلكترونية لهذا الكتاب

 
علّق احمد الجوراني ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبد الله: انا اعرفك جيدا حق المعرفة واعرف من تكون وماهي دوافعك واين تسكن وفي اي بلد! للأسف وجودك في احد البلاد الاوربية كأن له التأثير المضاد على فكرك وعقلك وعقيدتك السابقة وبدلا من ان تكون عونا للمذهب اصبحت عبئا علينا وليس هذا فقط بل انتهى بك المطاف لتصبح مرتدا عن دينك وعقيدتك ولربما الان قد غيرت ديانتك! يبدو ان التحذيرات لم تجدي نفعا معك ومازال لسانك الطويل وافكارك المريضة تنشر سمومها على مذهبنا العظيم (مذهب محمد وال محمد).. تبا لك ولكل انسان متلون واود ان اعلمك بأننا سوف لن ننسى تطاولك على ال بيت الرسول واوعدك بـأننا سنعثر عليك في العراق اينما تذهب وسنقطع لسانك القذر وان لم تصمت سنقطع رأسك وارجلك انت وكل من حولك لتكون عبرة لأمثالك من الخونة وقد اعذر من انذر..

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : ايزابيل بنيامين ماما اشوري شكراً لك على الإشارة إلى بحثي في الحوار المتمدن، وقد استكملته الآن بعد عودتي إلى الكتابة فهو الآن بجزأين وماض في كتابة الجزء الثالث بعد حصولي على نسخ حصرية من معظم الصحف التي نشرت الخبر وأنا عاكف على ترجمتها الآن. هناك نقطة لا تفتني الإشارة إليها، وهي أن عدم إيماني بمنظومة التشيع كلاً أو بعضاً لا ينفي كوني شيعياً. وإلا فبالقياس المنطقي فإن دفاعك عن أهل بيت نبي الإسلام وانتصارك لمعتقدات الشيعة من المسلمين بل وتزييف الأدلة وتلبيس الحق بالباطل لاثبات أحقيتهم في كتاب زعمت غير مرة أنه محرف، أقول كل هذا لا يستقيم وادعاءك أنك مسيحية. فافهمي (عليك البركات!!)

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي الخزعبلات لغة هي الأحاديث الباطلة، والمصداق الحرفي للأحاديث الباطلة هو أن تأتي إلى كتاب سماوي مقدس كالعهد القديم لتعبث بنصوصه فتبتر منها وتحرف كلماتها للانتصار لمذهبك ودينك... أما إشكالك فلقد جانبت فيه الصواب. فأنا أنكر وأنفي أن هناك ذبيحة مقدسة في هذه النصوص التي جهدت اشوري في تحرفيها عن معانيها. فالقضية كما يقول أهل المنطق (سالبة بانتفاء الموضوع) لا (سالبة بانتفاء المحمول). أنا أنفي أن هناك ذبيحة مقدسة، وإنما الكلام كل الكلام كان في أن ماما اشوري أوهمت القاريء بفرض لا وجود ولا دليل عليه وأسست (لخزعبلاتها): من كون زينب بنت علي هي (العذراء!) إلى كون كركميش هي (كربلاء!).

 
علّق عبدالله جاسم الكريطي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : 150 رسالة فقهية في احدى الجامعات تابعها مضروبة ب 500 ورقة لينتج في فكره ان 99% من هذه الرسائل كنت في مواضيع لاانزل الله بها من سلطان وهو لايعرف ان العلم متجدد والابتلاءات كثيرة على المؤمنين ... فكيف يفتي كما يدعي انه مجتهد في مسائل وابتلاءات جديدة

 
علّق حسين المياحي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : أحسنتم سيدنا الكريم: أعيد وأكرر أن الرجل مضطرب الفكر ولا يدري ما يقول، فما يبرمه اليوم ينقضه غداً، وبالعكس، حتى لا تكاد تجد له رأياً إلا وله نقيض من كلامه. ومن المغالطات المهمة في هذا الصدد خلط البعض بين اعتقاده الشخصي، وبين الأدلة التي تقود لهذا الاعتقاد. فلا يعنينا اعتقاده الشخصي، سواء اعتقد بالإمامة وأعيان الأئمة أم لا، إنما يعنينا الدليل، فقد يعتقد المرء بناء على رؤيا يراها أو استخارة يستخيرها أو ميل قلبي وهكذا. فهو أمر شخصي لا يعنينا بالمرة، فلا يقولن أحد: سألت الحيدري عن اعتقاده فأجابني أنه يعتقد بالإمامة والعصمة وغيرهما، فهذا ضحك على الذقون ومغالطة قبيحة. المهم في الأمر: ما هو موقفه من الأدلة المطروحة حول الإمامة؟ وهل يراها قطعية أم لا؟ وما هو موقف المذهب ممن جحدها؟ وهكذا... أما أن يقول: أؤمن بالإمامة، وفي الوقت نفسه ينقض جميع أدلتها، فهذه من المضحكات.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي، عدم فهمك لما أريد لا يعني بالضرورة أن الكاتب قد جافى الصواب وإلا فالمسلمون طيلة 1400 سنة وأكثر لم يفهموا آية الوضوء وغيرها بل واقتتلوا في معاني القرآن! ولا أدري من هم أعداء الإسلام في نظرك، أهم كل المخلوقات عدا الشيعة؟ ولم تفترض أصلاً العداوة، لم لا نعبر أنه اختلاف في الرأي، عدم إيمان بما تعتقد أنت وغيرك، قراءة أخرى للتاريخ، إلخ... أما موضوع البحث، "فيبدو" أن سبب عدم فهمك للبحث بقسميه أنك لم تقرأ وربما قرأت ولم تفهم ولعلك فهمت فعنتّ. أنا في البحث وكما أثبته من نصوص الكتاب المقدس أنفي ما حاولت اشوري تلبيسه على القراء البسطاء أمثال حضرتك بأن هناك ذبيحة مقدسة، فأنا أنفي الموضوع لا المحمول. فالموضوع هنا (الذبيحة المقدسة) التي حاولت اشوري حملها على (العباس بن علي). وأنا أنفي الموضوع (أي لا وجود لذبيحة مقدسة) وبالتالي ينتفي المحمول.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : أمير الموسوي لآ أظن أني "دافعت" عن شيخ الإسلام ابن تيمية، إنما رفضت إخراجه من الإسلام أو إخراج مؤلفاته. ولا أعلم ما هو "التيار المحمدي الأصيل"؟ فهناك - وحسب قول نبي الإسلام نفسه - ثلاث وسبعون فرقة، ثلاث وسبعون "تياراً محمدياً" كل يدعي أنه "التيار المحمدي الأصيل" فأيهم تعني؟ من يسميهم الشيعة نواصباً يعتقدون أنهم "تيار محمدي أصيل". جنود الدولة الإسلامية كل واحد منهم يؤمن أن تياره هو التيار "المحمدي الأصيل". فهلا أعلمتني أيهم كنت تعني؟ أما رفضي تسمية الدولة الإسلامية داعش، فقد بينت السبب، فاقرأ إن كنت تحسن القراءة.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : سلام ونعمة وبركة على الجميع واشكر لهم مداخلاتهم الطيبة. سبق وان نشرت تحقيقا طلبه مني بعض الاخوة ــ وهو منشور على هذا الموقع بأجزائه الثلاث ـــ التحقيق حول مزار فاطمة في البرتغال . قدمت فيه الأدلة والبراهين وأشرت إلى المصادر .ولكن مع ذلك انبرى جولان عبد الله إلى الاستماتة في نقض ما جاء فيه فكتب مقالا طويلا عريضا نشره في الحوار المتمدن تحت عنوان (مريم العذراء - سيدة فاطمة .جولان عبدالله الحوار المتمدن في 2017 / 10 / 27 ). حاول فيه ابعاد هذه المعجزة عن القديسة (فاطمة الزهراء بنت محمد) عليهم البركات والزعم انها مريم العذراء . وعلى ما يبدو فإن جولان عبد الله هو ضمن منظومة تتصدى لكل فضائل تُذكر حول آل البيت عليه البركات فهو حالة حال من سبقوه من الاقلام الرخيصة الحاقدة لا لسبب إلا الاغتراف من الكتب المشبوهة والافكار الآسنة المريضة. ومن اجل تمرير ما يكتبه ويعطيه مصداقية اكبر زعم أنه شيعي ولكنه لم يفلح في هذه ايضا حيث بان عواره من خلال مدح كل رموز الشر والنصب لا بل جرأته على اهانة بعض الرموز الدينية الشيعية مما لا يستقيم وزعمه التشيع . تحياتي للجميع

 
علّق حسين صاحب الزاملي ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبداللة لو كنت شيعي كما تدعي بين لنا الغرض من هذا النشر. لو فرظنا ان تفسير السيدة ايزابيل اشوري خطا هل هذا يعني ان التورات الاصليه لم تاتي على ذكر معركة الطف فعلاً؟ كيف لا والقران العضيم يقول ان الكهنة حرفو التورات والاناجيل وكتبوها بايديهم. حقيقة واقعا لم افهم القصد من كتاباتك ممكن توضح ولا اعتقذ ايضا انه من الممكن الوصول من كتابات الى شيء مفيد لانه صعب جدا متابعة الفكرة وصط كل هذه الالغاز والرموز. لا اظن انك كنت موفق ابدا في طرحك ولا في اسلوبك في الرد والتعليق فقد عبرت كل الخطوط الحمراء.

 
علّق صادق الجياشي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : تم حذف التعليق لاشتماله على تهجم وترويج للمنحرف الضال الصرخي 

 
علّق رافد علي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : تم حذف التعليق لاشتماله على تهجم وترويج للمنحرف الضال الصرخي 

 
علّق عمار العذاري ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : انت وقح للغاية يا جولان. انت تاتي الى موقع شيعي لتنشر هكذا مقال. ثم من انت وما هي درجتك العلمية واختصاصك لترد على عالمة في اللاهوت كالسيدة اشوري. لك علم عرفنا بنفسك والا فاسكت وتعلم وريحنا من احقادك وبغضك التي ملات كتاباتك.

 
علّق عقيل العبود ، على ردا على من يدعون ان الاسلام لم يحرر العبيد! - للكاتب عقيل العبود : للتنويه: الآية القرانية تقول: (هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ). ملاحظة وردت كلمة منهم في الآية المباركة إشارة إلى التبعيض باعتبار ان الرسول الأكرم محمد (ص ) من ابناء المجتمع المكي إشارة للمعنى والسلام. عقيل

 
علّق عقيل العبود ، على ردا على من يدعون ان الاسلام لم يحرر العبيد! - للكاتب عقيل العبود : الأستاذ محمد قاسم المحترم تحية وسلاما: التدرج مسالة لها علاقة بالتطور الاجتماعي، والإسلام لم يفرض شروط هذا التطور إنما يعد التطور الاجتماعي مرهونا بتطور العقل حيث ورد في كتابه الكريم: ( هو الذي بعث في الأميين رسولا يتلو عليهم اياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة ..) الإسلام لم يفرض الأحكام بشكل قطعي الا في موارد، وقد شجع مسالة التعلم هنا كما يبدو انك فعلا قد استقرأت ما ورد بشكل عميق خالص محبتي مع الاحترام اخي الفاضل. عقيل العبود .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نسرين العازمي
صفحة الكاتب :
  نسرين العازمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الموازنات الفضائية  : عدنان السريح

 حقيقة الطف , برمزية زينب  : حسين نعمه الكرعاوي

 بیان أنصار ثورة 14 فبراير فی البحرین بمناسبة فعالیة "شعلة حق تقرير المصير"  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 توفى رسول الله (ص) وعينه تدمع على أهل بيته سلام الله عليهم  : خضير العواد

 عاجل : قواتنا الامنية والحشد الشعبي يقتحمون مستشفى الشرقاط العام

 وزيرة الصحة والبيئة تتراس اجتماع المديرين العامين لدوائر الصحة وتدعو الى تظافر الجهود لمواجهة التحديات واعمار المؤسسات  : اعلام دائرة مدينة الطب

 مدير عام دائرة الصيانة والحفاظ عل الآثار يتفقد أعمال تأهيل القصر العباسي والعربة الملكية  : اعلام وزارة الثقافة

 العلاقة بين بن تيمية وداعش

 هل نحن في حالة حرب ؟  : علي فاهم

 رحيل عبد العزيز ليس ككل رحيل  : سلام محمد جعاز العامري

 الإعلام الإسرائيلي "يكشف" خطة لتدخل قوات عراقية في الجليل

 علبةٌ مِن ذهبٍ تُدحرجُها عيونُ الهُدى!  : امال عوّاد رضوان

 تايتانك" نتنياهو في بحر هائج  : نبيل عوده

 الطاولة المستديرة الاولى للمعهد العراقي حول برنامج التدريب البرلماني للشابات القياديات  : لطيف عبد سالم

 محافظ ميسان يعلن عن المباشرة بأعمال الأكساء بالمقرنص لشارع التربية التجاري  : اعلام محافظ ميسان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net