صفحة الكاتب : باسل عباس خضير

القطاع المختلط يستغيث فهل من مجيب ؟!
باسل عباس خضير

القطاع المختلط هو عبارة عن استثمار مشترك بين الدولة والقطاع الخاص ، وشركات القطاع المختلط هي مجموعة الشركات المنتجة المساهمة والمؤسسة من قبل القطاعين العام والخاص والأفراد ، وتعود بداية هذا القطاع في العراق إلى ثلاثينات القرن الماضي عندما تولى المصرف الزراعي تأسيس شركة السمنت (المحدودة) في إطار ترويجه لفكرة الاستثمار الحكومي والأهلي المختلط في مجالات إنتاجية متطورة بسبب تردد وعجز القطاع (الأهلي) في ولوج هذا النوع من الاستثمارات ، وبعد ظهور المصرف الصناعي ( 1946/ 1947 ) كمؤسسة تستهدف التنمية وتطوير الإستثمار الصناعي أصبح القطاع المختلط من مهامه الكبيرة ، وقد استطاعت شركات القطاع المختلط تحقيق قفزات كبيرة خلال عقد الثمانينات والتسعينات (بسبب الحروب والحصار) بعد رسملة الجزء الأكبر من أرباحها وبلوغ أموال الشركات حوالي (63) مليار دينار، كما عمدت شركات القطاع المختلط على توظيف التراكمات المالية بإعادة رأسمالها وإضافتها إلى رأس مال الشركات التي حققت أرباحاً مجزية ، إذ تجاوز دوران رأسمال الشركات إلى أكثر من ثلاثة مرات، وشراء الموجودات من أراضي ومكائن جعلها ذات رصانة مالية أدى إلى ديمومتها لحد الآن ، وقد حصل العكس تماماً بعد عام 2003 حيث تعرض هذا القطاع إلى أضرار جسيمة عندما خسرت شركاته ما لا يقل عن (30) مليار دينار بسبب الإنفلات الأمني وأعمال السلب والنهب، ورغم ذلك فأن قيمة موجوداته بأسعار السوق حاليا هو بحدود (90) مليار دينار إذ تعادل ثلاثة مرات القيمة الدفترية ، ولم يتم تعويض الشركات عن هذه الخسائر خلال هذه السنوات الأمر الذي يحتاج إلى عناية لرد المكانة الإنتاجية لهذه الشركات لكي تساهم في الناتج المحلي وتشغيل العاطلين وتعويض المستورد وتحديث وسائل الإنتاج  لتكون بالطموح المنشود لتعويض المنتج المحلي بالمستورد من الخارج .

وشركات القطاع المختلط والتي تشكل أكبر الشركات المساهمة في العراق حالياً لها دور كبير في مرحلة الخصخصة، فمعظم دول العالم الصناعية المتقدمة تعامل الشركات المساهمة كملكية للدولة باعتبار أنها ملك للمجتمع وأن هذه الشركات تقوم وتساعد الدولة في بعض مهامها تجاه الأمور الاقتصادية والاجتماعية من خلال تطوير صناعتها وبحوثها التخصصية وحاجتها إلى توظيف الأيدي العاملة وامتصاص البطالة للوصول إلى الرخاء الاقتصاد  وتحقيق مزايا إنشاء الشركات المختلطة ،  فالاقتصاد الوطني بحاجة ماسة لإعادة النهوض بالقطاع المختلط  إذ يشهد القطاع الإنتاجي لبلدنا ( ولكل القطاعات العام والمختلط والخاص ) تدهوراً وتراجعاً ، وأن اغلب التشريعات منذ عام 2003 ولحد اليوم تصب لصالح التجارة وليس الصناعة بل أن بعضها تعمل على الإضرار بالصناعة القائمة ، فحتى القروض الميسرة التي أعطيت للصناعة كانت غالبيتها للقطاع العام وجزءاً قليلاً للقطاع الخاص ولم يرد أي شيء لشركات القطاع المختلط، ، ولكن أّذا نظرنا على واقع القطاعات فأن وضع القطاع العام يمكن وصفه بأنه سيئاً أو سلبيا رغم دعم الدولة الكبير له وواقع أغلب شركات القطاع العام يؤشر تسجيل خسائر كبيرة رغم التمويل الاتحادي لميزانياتها التشغيلية والاستثمارية ، أما القطاع الخاص فأن المعلومات تشير بأن لدى المديرية العامة للتنمية الصناعية والتي مسجل فيها بحدود (30) ألف مشروع صناعي فان 80% منها متوقفة ، أما شركات القطاع المختلط فرغم الأضرار التي أصابت معظمها وحرمانها من دعم الدولة لها فإنها تعمل بخسائر متفاوتة وهناك ثلاث شركات فقط توقفت عن العمل من مجموع 18 شركة ، علماً أن ميزانياتها السنوية تعتمد على نشاطاتها فحسب ، وأن أسباب هذا التدني في العمل مشخص ويعود أما إلى أسباب عامة وعدم رعاية الدولة للصناعة أو إلى أسباب ذاتية خاصة بكل شركة مختلطة يمكن معالجتها ووضع الحلول لها. وان المعالجة لهذا القطاع تعيد المكانة الاقتصادية التي يجب أن يشغلها القطاع المختلط باعتباره قطاع محلي وله نجاحات حقيقية شهدها الواقع الفعلي خلال العقود السابقة والهدف ليس تحقيق مكاسب غير مشروعة أو إثراء جهات أو شركات أو أفراد معينين على حساب الآخرين وإنما لغرض ملأ المكان الذي شغله القطاع المختلط سابقاً وإعادة الاعتبار لهذا القطاع من خلال المنتج المحلي الذي كسب رضا الجمهور وعبر الحدود لينافس منتجات العديد من الشركات الأجنبية ، فالعراقيون يتذكرون باعتزاز منتجات شركة الصناعات الخفيفة وشركات الهلال ومنتجات شركات التمور والدبس ومنتجات أخرى لا مجال لذكرها هنا بالتفصيل، ولدى العديد الإيمان الكبير بأن عودة مثل هذه المنتجات بالتقانات والتكنولوجيا الحديثة من شأنه أن يحول الطلب عليها ويحقق العديد من الامتيازات الاقتصادية للعراق في حالة تقديم بعض التسهيلات وفي حالة التلكؤ بمعالجة أي من السببين لن يمكن للشركات من معالجة وضعها بشكل عام والتوجه نحو وضع صحي يحقق الأرباح وديمومة الشركة وعملها، علماً أن كل شركات القطاع المختلط الإنتاجي (18 شركة ) مسجلة في سوق العراق للأوراق المالية وأن توقفها سيصيب البورصة بهزة قوية من الممكن أن يكون لها مردود سلبي كبير على الاقتصاد والاستثمار في الأسواق العراقية ، علماً إن هناك تطورات واضحة وخارطة طريق يمكن من خلالها إعادة تنشيط القطاع المختلط وبحلول أسرع  وأسهل من القطاعين العام والخاص، وأغلب الحلول المقترحة تتوافق مع البرنامج الحكومي ولا تتقاطع مع قانون الإستثمار الصناعي رقم 20 لسنة 1998 أو قانون الإستثمار رقم 13 لسنة 2006 وتعديلاتهما. وان من ابرز الحلول المقترحة :

1.               إلزام جميع الوزارات والجهات غير المرتبطة بوزارة بشراء منتجات القطاع العام والخاص والمختلط للخمس سنوات القادمة على الأقل .

2.               منح الإعفاءات من الضرائب والرسوم عند إستيراد معدات ومتطلبات الإنتاج  لغرض تحديث التكنولوجيا المستخدمة وبلوغ مراحل المبادرة والإبداع .

3.               تجهيز مشاريع القطاع المختلط بالسعر غير التجاري للمحروقات وتخفيض أجور الكهرباء في مقابل ضمانات أكيدة بعدم حدوث فساد بهذه التسهيلات

4.               منح القروض والتسهيلات المصرفية للمشاريع القائمة بدون فوائد عند ثبوت جدية الشركات من خلال دراسات الجدوى المقدمة التي تحدد الأهداف .

5.               منح امتيازات وقروض ميسرة للشباب وحاضنات الأعمال وإدخال الجامعات شريكاً في أعمال وخطط وتجارب القطاع المختلط لإعطاء الأمل للشباب.

6.               السماح بتحويل جنس الأرض الزراعية إلى صناعية أذا كانت ليس لها حصص مائية على أن تقدم ضمانات بعدم خرق الشروط بهذا الموضوع .

7.               السماح بإقامة مشاريع الصناعات الغذائية على الأراضي الخالية من المزروعات للاستفادة من فائض الإنتاج الزراعي في الأمن الغذائي والتصدير.

8.               قيام الحكومات المحلية بتخصيص قطع الأراضي اللازمة لإقامة المشاريع الناجحة بشكل يحدث التنمية المستدامة وإتباع اللامركزية بحدودها المقبولة

9.               تشكيل المجلس الأعلى للقطاع المختلط ليعمل إلى جنب الجهات المعنية في الدولة بما ينعكس على منفعة الدخل القومي وتحقيق المؤشرات الناجحة.

10.             تفعيل القوانين الداعمة للصناعة العراقية كقانون المدن الصناعية وحماية المنتج المحلي وحماية المستهلك وحماية البيئة وقانون المحافظات وغيرها.

 11.            تبسيط إجراءات الحصول على الموافقات لإكمال تأسيس المشاريع المختلطة في بغداد والمحافظات وتأسيس نوافذ تمنع الفساد والاستغلال.

12.             حث البنك المركزي والمصارف على تيسير منح القروض لشركات القطاع المختلط بمزايا تشجيعية لتوفير السيولة النقدية لشركات القطاع المختلط .

13.             التنسيق مع الأمانة العامة لمجلس الوزراء لقيام الوزارات بإصدار تعليمات تخصيص الأراضي للمشاريع من خلال قانون 21 لسنة 2008 وغيره.

14.             قيام الجهات المعنية بإصدار تشريع لتوحيد مزايا القانون 20 لسنة 1998 والقانون 13 لسنة  2006وبشكل يوفر الإسناد التشريعي للقطاع المختلط.

15.             قيام الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية بتحقيق العدالة بين المنتج المحلي والمستورد بتطبيق السياقات  ذات العلاقة بهذا الخصوص

  

باسل عباس خضير
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/02/21



كتابة تعليق لموضوع : القطاع المختلط يستغيث فهل من مجيب ؟!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : معتز علي
صفحة الكاتب :
  معتز علي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ماذا تريد امريكا العظمى من الدول الصغرى ؟  : سامي جواد كاظم

 تنظم الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة المهرجان السنوي الثاني للشعر العربي

 مديرية شباب ورياضة كربلاء المقدسة تطلق حملة لتنظيف المدينة بعد زيارة عاشوراء  : وزارة الشباب والرياضة

 المسألة الزنبورية ، وما قبلها : إلى حيث ألقتْ رحلها أم قشمرِ...!!  : كريم مرزة الاسدي

 بـ"الفيديو" هذا يحدث فقط في السعودية ،،، شركة أمنية إسرائيلية تؤمن موسم الحج !  : شبكة فدك الثقافية

 رغيف انطباعي ( اساوري والليل ... الشاعرة امآل ابراهيم )  : علي حسين الخباز

 رجل الأرض  : وسـام الـحـسناوي

 النائب الحلي : الالتزام الأخلاقي يكون باحترام حقوق الإنسان والقرار الحيادي من دون أجندات أخرى  : اعلام د . وليد الحلي

 "خطى" لبنى دانيال في الطريق الصحيح  : نبيل عوده

 النائب الحكيم يحدّث سجله الانتخابي  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 المرجعية العليا تؤكد على وحدة العراق والابتعاد عن كل شيء يخلق اجواء تفتيته وتدعو النواب لتشريع القوانين ومراقبة الاداء  : وكالة نون الاخبارية

 الاعلاميون العراقيون ومستوى الحدث  : حميد الموسوي

 الناطق باسم مفوضية الانتخابات يعلن عن تسلم الوجبة الاولى من استمارات تحديث سجل الناخبين الخاصة بانتخاب رئاسة وبرلمان اقليم كوردستان- العراق2013  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 30 شهيدا وجريحا في حصيلة أولية لتفجير انتحاري في بغداد

 النازحين فتيل القنبلة القادمة !  : عمار جبار الكعبي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net