صفحة الكاتب : موقع الكفيل

المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا: الأغلبُ لا يتقبّل النصيحةَ والنّقدَ الإيجابيّ من الآخرين ويعدُّها انتقاصاً من منزلتِهِ وهدراً لكرامته، ويتعالى عنها بسبب الغرور أو الاعتداد بالنفس...
موقع الكفيل

أكّدت المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا أنّ الأغلب لا يتقبّل النصيحة والنقد الإيجابيّ من الآخرين، وهذه مشكلةٌ فكريّة واجتماعيّة وأخلاقيّة، وإنّ الكثير منّا يشعر بأنّ النصيحة والنقد انتقاصٌ من منزلته وهدرٌ لكرامته ويتعالى عن تقبّل النصيحة من الآخرين بسبب الغرور أو الاعتداد بالنفس، مبيّنةً أنّ الشخص الذي يتمتّع بالشفافيّة وقبول الآخر يستمع لنقد ونصيحة الآخر مهما كانت منزلته، ويجب التنازل وعدم التعامل بفوقيّة..
جاء ذلك خلال الخطبة الثانية من صلاة الجمعة المباركة ليوم (9جمادى الآخرة 1440هـ) الموافق لـ(15 شباط 2019م) التي أُقيمت في الصحن الحسينيّ المطهّر، وكانت بإمامة سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي (دام عزّه)، وهذا نصُّها:
أيّها الإخوة والأخوات نتعرّض في الخطبة الثانية الى دروسٍ تربويّة نحتاج اليها في تصحيح مسارات الحياة، ومن جملة هذه الدروس التربويّة التي يحتاجها الفرد والمجتمع هي مبدأ وثقافة النقد البنّاء، النقد والتقييم الموضوعيّ للآخرين في مقابل النقد السلبيّ والنقد الهدّام.
أيّها الإخوة والأخوات أودّ أن أبيّن -بتعبيرنا الآن- ما يُسمّى النقد الإيجابيّ، ويعبّر عنه أحياناً بالنصيحة الصادقة وبتعبيرٍ آخر التقييم الموضوعيّ لمسيرة الحياة للإنسان فرداً ومجتمعاً، إخواني هذا المبدأ وهذه الثقافة نحتاج اليها احتياجاً مهمّاً وضروريّاً، ولاحظوا كيف غُيّب عنّا هذا المبدأ وكيف نتعامل مع هذا المبدأ القرآنيّ الذي أكّدت عليه الآيات القرآنيّة والأحاديث الشريفة، وسنبيّن مدى أهميّة هذا المبدأ والثقافة في حياتنا.
إخواني أيّ مبدأ وأيّ قيمة وأيّ فكر إذا استشعرنا أهمّية وخطورة هذا المبدأ والثقافة في حياتنا، والعطاء والمعطيات الإيجابيّة الكبيرة في حياتنا نتوجّه اليه ونهتمّ به ونحاول أن نعمل به، أمّا إذا لم نستشعر أهمّية مثل هذه المبادئ والدروس والثقافة في حياتنا حينئذٍ لا نعيرها أهمّيةً وعنايةً ونتعامل معها بسلبيّة، بحيث نخسر معطيات وفوائد وثمار مثل هذه المبادئ والثقافات.
من المبادئ المهمّة حاجتنا الضروريّة الى مبدأ وثقافة النقد الذاتيّ والنقد البنّاء والإيجابيّ والتقييم، التفتوا إخواني لدينا تقييم وتقويم، هناك فرق بينهما، نحتاج الى هذا التقييم الموضوعيّ، ابتداءً أذكر مقدّمةً ما هي ضرورة الحاجة هنا الى هذا المبدأ؟ البشر بصورةٍ عامّة -ما عدا المعصوم- كلّ إنسانٍ معرّض الى الخطأ ومعرّض الى الزلل والى العثرات والى الذنوب والآثام ومعرّض الى الإخفاق والفشل في حياته، ومعرّض الى الخطأ تارةً في مجال عباداته وعلاقته مع الله تعالى وتارةً في مسيرته الأخلاقيّة والسلوكيّة، وتارةً في ثقافاته تارةً في فكره تارةً في مبادئه وعاداته وتقاليده، جميع مجالات الحياة الإنسان معرّضٌ فيها الى الخطأ، تارةً الخطأ صغير وتارةً كبير وتارةً يتعلّق بالأخلاق والثقافة أو بالسلوك بالعلم، تارةً الخطأ يتعرّض له شخصٌ بسيط وتارةً يتعرّض له شخصٌ مهمّ في المجتمع، تارةً الخطأ يتعرّض له الفرد وتارةً يتعرّض له كيانٌ مجتمعيّ ثقافيّ تربويّ علميّ سياسيّ، وغير ذلك من الكيانات التي يكون تأثير الخطأ فيها عظيماً على الفرد والمجتمع وفي جميع مجالات الحياة.
لاحظوا إخواني هناك تنبيهٌ من الآيات القرآنيّة والأحاديث الشريفة الى هذه الحقيقة البشريّة، طبيعة الإنسان النقص والجهل وغلبة الهوى وغلبة الشهوات واستحواذ الشيطان والنزعات الشريرة، والكثير من العوامل في الطبيعة البشريّة التي تجعل الإنسان دائماً في عرضة الى الخطأ والزلل والعثرات، والتي تكون أحياناً مهلكةً للفرد والمجتمع إذا تراكمت ولم يُجرَ تشخيصها ومعالجتها، الحديثُ ماذا يقول؟ يقول: (كلّ بني آدم خطّاؤون...)، يريد أن ينبئنا يقول: أنت أيّها الإنسان مهما كنت -ما عدا المعصوم- أنت الآن في معرض الخطأ والزلل، ما هو الطريق لتصحيح هذا الخطأ؟ طالما أنا دائماً أتعرّض للخطأ (...وخير الخطّائين التوّابون)، حديثنا ليس عن التوبة ولكن نريد أن نبيّن أنّ الفرد والكيان المجتمعيّ والمجتمع يتعرّض كثيراً الى الخطأ، فيحتاج أن يُنبّه بصورةٍ دائميّة وأن يُجرى تعريف هذا الإنسان أو الكيان المجتمعيّ بأخطائه وزلّاته وعثراته وإخفاقاته وفشله، حتّى يستطيع أن يُشخّص له الخطأ ثمّ بعد ذلك يجب التقويم حتّى يلتفت ويتنبّه ولا يكون في غفلة، من أجل أن يصحّح هذا الخطأ والزلل والعثرات، لأنّها إذا بقيت وتراكمت قد تؤدّي الى هلاك الفرد والمجتمع.
لذلك نحتاج الى التنبّه الدائم تارةً -كما قلنا- خطأٌ اجتماعيّ أو خطأٌ أخلاقيّ أو خطأٌ ثقافيّ فكريّ، وأحياناً الخطأ على مستوى الفرد العادي وأحياناً على مستوى الفرد المهمّ في المجتمع، وتارةً على مستوى مجتمعٍ وكيانٍ مجتمعيّ فالمخاطر تتفاوت، لكن القاسم المشترك بينها أنّنا نحتاج دائماً الى أن ننبّه على الأخطاء ونشخّصها ونحاول أن نتدارك هذه الأخطاء والإخفاقات والفشل في حياتنا، لأنّ تركها تتراكم سيؤدّي الى هلاك الفرد والمجتمع، من هنا جاءت الآيات القرآنيّة الكريمة لتنبّه على هذه المسألة، وأنّها مسألة ضروريّة جدّاً ومهمّة في حياة الفرد سواءً كان في المجال العباديّ أو الأخلاقيّ أو السلوكيّ أو في المجال الثقافيّ وغير ذلك من الأمور، بتعبيرٍ آخر أنّ الإنسان والمجتمع بحاجة الى المراجعة، مراجعة مسيرة الحياة في كلّ جوانبها ليفتّش ويفحص عن الخطأ والزلل والعثرات ويشخّصها بدقّة ويحاول أن يضع الحلول لتدارك هذه الأخطاء ومعالجتها، كي لا تتراكم وتسبّب مشاكل كبيرة على الفرد والمجتمع.
نأتي الآن وننظر الى الآيات القرآنيّة والأحاديث الشريفة التي بيّنت أهميّة هذا المبدأ وتطبيقه في حياتنا، التفتوا الى هذه الآية والى ما في داخلها من مضامين تخاطب المؤمنين (وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ) الآية فيها عدّة معاني، تقول دائماً المؤمن معرّضٌ الى الخطأ والزلل والعثرات والإخفاقات والفشل، وعليه أن يكون دائماً في تنبّه ولا يكون لا أُبالي ولا يكترث ولا يهتمّ لأفعاله وسلوكه ومسيرته في جميع مجالات الحياة.
البعض هكذا لا يُبالي لا يكترث مهما يصدر منه من أخطاء وعثرات وزلّات، الآية تقول: لا.. المؤمن في حالة تنبّه دائميّ، كيف يتنبّه؟ قد يكون في غفلةٍ قد يكون في جهلٍ، قد ينظر أحياناً الى هذا الزلل والخطأ على أنّه أمرٌ صغير وبسيط فيتهاون ويتساهل بشأنه، الآية القرآنيّة تقول: (وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ) أي أنّهم في تنبّه لرقابة الله تعالى والمحاسبة الدقيقة، فدائماً المؤمن في حال تنبّه ويقظة ووعي، يحاول أن يصحّح مسيرته في الحياة، ثمّ في حديثٍ آخر ينبّئنا أنّك أيّها المؤمن كن دائماً نبهاً ويقظاً ولا تغفل عن مسيرة الحياة (ليس منّا منْ لم يحاسبْ نفسه في كلّ يوم)، ماذا تعني المحاسبة؟ أي أنّ الإنسان ينقد ذاته ويراجع ذاته ويراجع مسيرته في الحياة ويرى مسيرته، إن كان ما بها من أشياء صحيحة وحسنة يحمد الله تعالى ويطلب منه الزيادة في التوفيق، وما بها من سيّئات في أيّ مجالٍ كان في علمِه في ثقافتِه في فكرِه في أخلاقِه في عبادتِه في عملِه في علاقاتِه في عاداتِه في تقاليدِه، كلّ تلك الأمور السيّئة يراجعها فإن عمل حسناً حمد الله واستزاده وإن عمل سوءً استغفر الله.

  

موقع الكفيل
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/02/15


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • بالفيديو: مؤتمرٌ صحفيّ للسيّد أحمد الصافي والفريق الطبّي حول تفاصيل العمليّة الجراحيّة للمرجع الأعلى  (أخبار وتقارير)

    • قالتها المرجعيّةُ: نساندُ الاحتجاجات ونؤكّد الالتزام بسلميّتها وندين الاعتداء على المتظاهرين والقوّات الأمنيّة والممتلكات العامّة والخاصّة  (نشاطات )

    • فريقٌ طبّي في مستشفى الكفيل يُنقذ حياة متظاهرٍ من موتٍ محقّق  (أخبار وتقارير)

    • صوتُ المواطن: هذا ما قالته المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا بتاريخ (3/ 6/ 2011م)  (أخبار وتقارير)

    • من البصرة الى الموصل: شعبةُ الإغاثة والدّعم في العتبة العبّاسية المقدّسة توسّع من دائرة خدماتها وتستكمل تنظيم وحداتها إداريّاً...  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا: الأغلبُ لا يتقبّل النصيحةَ والنّقدَ الإيجابيّ من الآخرين ويعدُّها انتقاصاً من منزلتِهِ وهدراً لكرامته، ويتعالى عنها بسبب الغرور أو الاعتداد بالنفس...
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ثائر الربيعي
صفحة الكاتب :
  ثائر الربيعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 رسالة في القاب الساسة والعلماء  : د . حسين ابو سعود

 ظاهرة الإنشقاقات في حزب الدعوة الإسلامية الحلقة الثانية والثلاثين  : د . علي المؤمن

 التكتيك العسكري السوري فاجأ الأمريكي وأصاب التركي بالجنون..؟  : وكالة انباء النخيل

 أحزاب تستحق مثل الجواب  : مصطفى منيغ

 تاملات في القران الكريم ح113 سورة الاعراف الشريفة  : حيدر الحد راوي

 لغة الحبل  : محمد مشعل

 (رياضة وشباب) و تهديدات كاتم الصوت الجديد  : عدي المختار

 محافظ ميسان يتفقد موقع الحادث الإرهابي في ناحية علي الشرقي  : اعلام محافظ ميسان

 من يحرك ضمير الامم المتحدة ضد السعودية؟  : سامي جواد كاظم

 تأسيس الشيعة  : الشيخ ابو جعفر التميمي

 شكرا للمتظاهرين الاحرار  : مهدي المولى

 الأمم المتحدة تدين وحشية الصراع في اليمن بعد ضربات جوية على مدنيين

 صرخة مثقف  : عباس يوسف آل ماجد

 سليم الجبوري محرّضاً ضد "الأخوة الأعداء" من واشنطن!  : عباس البغدادي

 معاول وهابية بألسن شيعية لهدم المقامات الإلهية وهتك المرجعيات الدينية تحت ذرائع إنسانية  : العاملي القمي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net