صفحة الكاتب : حسين فرحان

المرجعية الدينية العليا ليست حزبا من أحزابكم ..
حسين فرحان

حين تتآمر أمة طاغية فتهم بأحراق من كان ( أمة قانتا لله ) وحين ينبعث أشقاها عاقرا ناقة الله وحين تودي مؤامرة الحسد بنبي في بئر وتجتمع أمم أخرى فتنعت ذوات الانبياء المقدسة تارة بالكذب وأخرى بالسحر والجنون فتورثها لعتاة قريش يعيدون ترديدها في إساءتهم لمقام النبي الاعظم صلى الله عليه وآله فهو بزعمهم  ( كاهن وشاعر وساحر ومجنون ) بعد أن كان بنظرهم الصادق الأمين .. وحين يتجرأ من يدعي الأسلام فيقول ( إعدل ) و( إن الرجل ليهجر ) و( حسبنا كتاب الله ) ..أو ينقلب على الأعقاب من ينقلب فلا يهمه إن كان في الدار فاطمة أم غيرها ، أو يغتصب الإرث النبوي وتقتل الإمامة مسمومة ومذبوحة وتشتم على المنابر لسبعين عاما .. لتشكل هذه الاحداث ظاهرة تاريخية لانستغرب معها  إن سمعنا بشخص يطل علينا بتجاوز وإساءة لمقام مقدس كبير هو امتداد لمقام الإمامة كالمرجعية الدينية العليا التي نالتها أحقاد المتحزبين والمتمرجعين وأشباه الرجال .. فالقضية باختصار شديد  هي أن سلسلة الإساءة للمقامات المقدسة قد أضيفت إليها حلقة بالية جديدة .

استهداف واضح لشخص المرجع الأعلى سماحة آية الله العظمى السيد السيستاني دام ظله الوارف ومحاولة بائسة لخلط الأوراق بطريقة التسقيط الحزبي التي اعتادوا عليها في تسقيط بعضهم البعض حين تتضارب المصالح ، وهي لغة خبيثة الاغراض والنوايا تصور أن للمرجع الأعلى حاشية تحول بينه وبين العالم الخارجي وتعتبره أذن لاتستمع الا لحاشيته وعلى مايبدو أن التاريخ يعيد نفسه فقد قيل عن نبي الرحمة أنه ( أذن ) واتهم بذلك صلى الله عليه وآله : ( وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيَقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ ۚ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَّكُمْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِّلَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ ۚ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ  ) .. وكما قلنا - حين ذكرنا شواهد تاريخية لسلسلة الافتراءات التي طالت المقدسات - أننا لانستغرب صدورها وتكرارها لتطال كل المقدسات التي تمثل امتدادا لتلك الرموز العظيمة ، فاستهداف المرجعية الدينية العليا بهذا الشكل السافر وافتراء الكذب واتهام سماحة السيد محمد رضا السيستاني بكونه هو صاحب القرار والنفوذ إنما هو محاولة للنيل من مقام السيد المرجع بالدرجة الاولى ورسم صور مشوهة في أذهان من لاحريجة لهم في الدين ومن يتصيدون بالماء العكر لشخص نجل المرجع الأعلى .

هذه التسقيط السافر ( المكثف ) الذي يشبه تزلف ابن سعد ليزيد بقتل الحسين عليه السلام طمعا في ملك الري ، لايختلف أيضا عن محاولات سابقة تبنتها جهات شاذة أخرى نذكر منها على سبيل المثال :
١ - تغريدة إيدي كوهين :
..نشر الإعلامي اليهودي إيدي كوهين تغريدة تطاول فيها على المرجعية المباركة داعيا الشعب العراقي الى الانتفاض عليها كما دعا الجيش الى الانتفاض ايضا محاولا اشاعة الفوضى والدمار والحرق في العراق مشيرا الى ان اسرائيل وامريكا مع الشعب العراقي ان قام بذلك .
٢ - الداعية السعودي محمد عبد الرحمن العريفي إثر وصفه للمرجع الشيعي الاعلى آية الله السيد علي السيستاني بـصفات لا يليق ذكرها وفي حينها استنكر ممثل المرجعية الدينية العليا الشيخ عبد المهدي الكربلائي في الخطبة الثانية من صلاة الجمعة التي أقيمت في الصحن الحسيني الشريف في 15/محرم / 1431 هـ الموافق1-1-2010 م
حيث تحدث عن بعض الأصوات التي تهدف إلى تمزيق الأمة الواحدة،وتفتيت أوصالها بقوله: طلع علينا رجل الدين السعودي " محمد العريفي " بكلام خلال خطبة الجمعة في العاصمة الرياض تضمن الإساءة لمقام المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف وهو كلام ناب ولا يليق بخطيب جمعة في عاصمة دولة إسلامية كبيرة .
٣ - معتوه كالفورنيا أسعد أبو خليل الكاتب في جريدة الاخبار الذي كتب على تويتر :"قرأت أن فقيه الإحتلال الأميركي علي السيستاني إستقبل قبل أيام محمد حسن "الأمين.السؤال:متى يستقبل السيستاني شارل جبور؟
٣ - وزير الاعلام الاردني السابق البعثي الهوى صالح القلاب حين صرح في جريدة الجريدة الكويتية ينتقد فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وهي ردة فعل طبيعية لأن السيد السيستاني طوى صفحة النظام السابق وبدد حظوظه في العودة.
٣ -  الدعي البزاز المرتزق يسخر من أية الله العظمى السيد علي السيستاني دام ظله الذي احبط مؤامرة الدواعش والبعثيين بفتواه الاخيرة حين نشرت قناته كاريكاتير ساخر ينتقص من السيد المرجع .. وتباكى على الموصل التي حررتها الفتوى ولم يتباكى على الموصل التي احتلها داعش .
٤ - هاجمت صحيفة الشرق القطرية آية الله العظمى الامام السيستاني .
هذه بعض النماذج للأساءات التي تتعرض لها مرجعية النجف الاشرف وهي افتراءات وأكاذيب تبنتها جهات مشبوهة حاقدة وحاسدة .. جهات ينتمي بعضها للخط الصهيوني وأخرى للخط السلفي وأخرى لخط الأجندات الاقليمية وأخرى لخط الحركات المشبوهة الناشئة التي تستهدف التقليد والشعائر الحسينية وأخرى تدور في فلك  الحراك الحزبي الذي صار يتصور ويصور للآخرين إن المرجعية الدينية العليا التي تشرفت بمقام النيابة عن المعصوم عليه السلام طيلة أكثر من ألف عام مضت يتصور هؤلاء أنها مثل أي حزب من أحزابهم وهذا مما ضحكت له الثكلى حتى بدت نواجذها بل هو من هوان الدنيا أن تصل اساليب التسقيط الحزبي بأصحابها الى النيل من مقام المرجعية العليا بهذا الشكل ، (مَتَى اعْتَرَضَ الرَّيْبُ فِيَّ مَعَ الْأَوَّلِ مِنْهُمْ حَتَّى صِرْتُ أُقْرَنُ إِلَى هَذِهِ النَّظَائِرِ  ) ..
فيا أيها الكاتب بغير ورع وتقوى مهلا مهلا لاتطش جهلا فالمرجعية ليست حزبا من أحزابكم .
................
حسين فرحان ..
مشهد المقدسة ٢٠١٩

  

حسين فرحان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/02/07



كتابة تعليق لموضوع : المرجعية الدينية العليا ليست حزبا من أحزابكم ..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رقية الخاقاني
صفحة الكاتب :
  رقية الخاقاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 إفشال هجومین لداعش بمخمور وکرکوک واسقاط طائرة مسيرة بالفلوجة ومقتل 69 إرهابیا

 الانبار : العثور على لغم مضاد للدبابات في مدينة الفلوجة  : وزارة الداخلية العراقية

 تاملات في القران الكريم ح142 سورة يونس الشريفة  : حيدر الحد راوي

 متابعة تحليلية لتطورات الاستفتاء الانفصالي في شمال العراق  : محمد صادق الهاشمي

 بعد تصويت المجلس على اقالته "محافظ بابل " : ماضون بالعمل ولا يوجد أي قرار يمنعنا من ذلك

 العمل تدعو اصحاب المشاريع لشمولهم بقانون الضمان الاجتماعي  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 سد أليسو التركي--- يغتال دجلتي  : عبد الجبار نوري

 البحرين تمنع مكبرات صوت منابر الحسين ع  : ذو الفقار آل طربوش الخفاجي

 الفتنة المذهبية (عائقاً ) امام العراق.  : علي محمد الجيزاني

 رحيل سماحة العلامة جواد الوداعي عن عمر ناهز 93 عاما

 صدام خطط وامر بحرق العراق والعراقيين  : مهدي المولى

 دولة الرئيس الأصلاحات ليس بتقليل الرواتب ولكن بتقديم الفاسدين للعدالة  : علاء كرم الله

 تحرير المربع الحكومي وسط الموصل والسيطره على الجسر الثاني فيها

 يوم القدس العراقي .. ذكريات صداميّة ببيارق إيرانية  : قحطان السعيدي

 خطيب صلاة العيد من كربلاء يشيد بالانتصارات ويتحدى العالم بان يأتي له بنموذج مشابه للحشد الشعبي  : موقع العتبة الحسينية المطهرة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net