وزارة الاتصالات العراقية إغلاق أكثر من 90 بالمائة من مواقع داعش على صفحات التواصل الاجتماعي المروجة للإرهاب والشائعات

قال خبراء  إن الحكومة العراقية تشن حربًا بلا هوادة على المنتديات الإلكترونية ومواقع الويب التي تروج للفكر المتطرف وخطاب والكراهية.

وأشاروا إلى وجود "جهد فني متميز" من قبل المؤسسات الحكومية المعنية في تتبع الإرهاب الرقمي وتقويض الأنشطة الإرهابية.

وقالت وزارة الداخلية يوم 24 كانون الأول/ديسمبر أن فريقًا خاصًا من مديرية الاتصالات ونظم المعلوماتية التابعة للوزارة قد أغلق مؤخرًا 88 حسابًا على مواقع التواصل الاجتماعي لتحريضها على الإرهاب.

وذكرت الوزارة في بيان أن تلك الحسابات الرقمية كانت "تروج للفكر المتطرف وبيع الأسلحة على فيسبوك وتويتر وإنستغرام".

وأضافت أن إغلاق تلك الحسابات جاء إثر "رصد مستمر واستنادًا لموافقات قضائية".

'وسيلة رئيسية'
ويؤكد الصحافي إبراهيم السراجي، الذي يرأس جمعية الدفاع عن حقوق الصحافيين،  أن الجهود الحكومية لمحاربة "الإرهاب الرقمي" تتخذ منحى تصاعديًا.

وقال إن "جماعات العنف والإرهاب كتنظيم' (داعش) لم تعد لديها اليوم مساحة لتسويق أفكارها على شبكة الانترنت بحرية".

وأضاف أن الحكومة "جادة وعازمة على اكتشاف وتعطيل أي حساب الكتروني يوجه دعوات صريحة للقتل ويشيع روح الكراهية والعداء".

وأكد أن "هناك العشرات من المنصات [الرقمية] للإرهابيين تم إغلاقها بالفعل".

وكانت الداخلية العراقية قد أعلنت في بيان صدر يوم 10 تموز/يوليو الماضي أنها تمكنت بالتعاون مع وزارة الاتصالات من إغلاق أكثر من 90 بالمائة من مواقع داعش على صفحات التواصل الاجتماعي المروجة للإرهاب والشائعات.

لكن السراجي لفت بالمقابل لأهمية أن يتبع تلك الجهود "ملاحقات قضائية" لممولي هذه المواقع أو الذين يترددون عليها.

ويرى أنه "يجب التفكير جديًا بتشريع قانون ينظم استخدام الانترنت دون سلب الحريات الشخصية ولا يتيح بالمقابل للجماعات الإرهابية فرصة للظهور وتأكيد تأثيرها".

وأشار إلى أن مكافحة الإرهاب الإلكتروني لا تقع على عاتق الحكومة فقط وإنما هي أيضا مسؤولية مجتمعية.

وأوضح أنه "على أفراد المجتمع المشاركة من خلال الإبلاغ على [الحسابات المشبوهة] واليقظة".

وشدد على أن "تنظيم داعش يواجه حصارًا رقميًا خانقًا على أنشطته على شبكة الإنترنت"، لكن هذا لا يعني أنه سيتخلى عن شبكة الانترنت "فهو لا يزال يعتبرها وسيلته الأساسية في تجنيد المقاتلين لصفوفه ونشر أفكاره".

داعش يواجه تحديات
وكان تنظيم داعش قد دعا في شريط مصور بث على المواقع المتطرفة في أوائل نوفمبر/تشرين الثاني عناصره لتكثيف تواجدهم على شبكة الإنترنت وزيادة تفاعلاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي ونشر الأفكار المتطرفة.

وسُمِع عنصر بداعش يتحدث في الفيديو وهو يقول "إذا أغلقوا لكم حسابًا واحدًا، أنشئوا ثلاثة، وإذا أغلقوا ثلاثة، أنشئوا ثلاثمائة حساب".

بدوره، أكد عميد كلية الإعلام بجامعة بغداد هاشم حسن أن "تنظيم داعش يدرك جيدًا أهمية مواقع التواصل الاجتماعي وكيف أنها مستخدمة على نطاق واسع لاسيما من الشبان".

وقال  إن التنظيم خسر نفوذه وأرضه، "لكنه يحاول التشبث بما لديه من إمكانات تقنية كيلا يفقد أيضًا تأثيره أو وجوده داخل العالم الافتراضي".

وأوضح أن الحكومة العراقية تقوم بتعزيز الأمن الرقمي وتتابع بدقة القنوات الإلكترونية المحرضة على الإرهاب، مشيدًا بمؤسساتها ذات الصلة على "جهدها الفني المتميز".

ولفت إلى أهمية تبني "استراتيجيات وطنية تتضمن برامج توعية وتحصين من الانجراف للفكر المتطرف، لاسيما عبر الانترنت".

من ناحيته، قال أستاذ العلوم السياسية بالجامعة المستنصرية عصام الفيلي إن "العراق اكتسب خبرة جيدة خلال السنوات الماضية على صعيد استهداف خلايا الإرهاب الرقمية".

وأوضح  أن "هناك مؤسسات عراقية كثيرة تعمل بهذا الاتجاه ممثلة بوزارة الداخلية وجهاز المخابرات والأمن الوطني".

وأكد أن تنظيم داعش يواجه "تحديات كبيرة في نشر أفكاره عبر الانترنت.

وذكر أنه "رغم تلك الجهود، تبقى المشكلة هي عابرة للحدود، فهناك حسابات متطرفة تنشئ وتدار من خارج البلد"، داعيًا لإبرام اتفاقيات تعاون وتبادل للمعلومات بهذا الشأن مع دول العالم.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/01/12



كتابة تعليق لموضوع : وزارة الاتصالات العراقية إغلاق أكثر من 90 بالمائة من مواقع داعش على صفحات التواصل الاجتماعي المروجة للإرهاب والشائعات
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الدلفي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخنا الجليل انت غني عن التعريف وتستحق كل التقدير والثناء على اعمالك رائعة في محافظة ذي قار حقيقة انت بذلت حياتك وايضا اهلك وبيتك اعطيته للحشد الشعبي والان تسكن في الايجار عجبا عجبا عجبا على بقية لم يصل احد الى اطراف بغداد ... مع اسف والله

 
علّق محمد باقر ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا المجاهد

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقةٌ تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله مع الأحداث التي جرت في ضل تلك الحقبة ولازالت ومدى خطورتها بالنسبه للعراق والمنطقه نرى انه تعاطى معها بحكمة وسعة صدر قل نظيرها شهد بها الرأي العام العالمي والصحافة الغربيه فكان (أطال الله في عمره الشريف) على مدى كل تلك السنين الحافلة بالأحداث السياسيه والأمنية التي كان أخطرها الحرب مع تنظيم داعش الوهابي التي هزت العالم يحقن دماءًتارةً ويرسم مستقبل الوطن أخرى فكان أمام كل ذالك مصداقاً لأخلاق أهل البيت (عليهم السلام) وحكمتهم فلا ريب أن ذالك مافوت الفرص على هواةالمناصب وقطاع الطرق فصاروا يجيرون الهمج الرعاع هذه الفئة الرخيصة للنعيق في أبواق الإعلام المأجور بكثرة الكذب وذر الرماد في العيون و دس السم في العسل وكل إناءٍ بالذي فيه ينضحُ .

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقه تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله معها

 
علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$

 
علّق Hiba razak ، على صحة الكرخ تصدر مجموعة من تعليمات ممارسة مهنة مساعد المختبر لغرض منح اجازة المهنة - للكاتب اعلام صحة الكرخ : تعليمات امتحان الاجازه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . رافد علاء الخزاعي
صفحة الكاتب :
  د . رافد علاء الخزاعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مرحى لانتفاضة الشعب المصري  : د . عبد الخالق حسين

 العمل تناقش برنامج تفتيش العمل الكترونيا لتبسيط الاجراءات والحد من الفساد  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 المديرية العامة للاستخبارات والامن تلقى القبض على مطلوبين في بغداد  : وزارة الدفاع العراقية

 محافظ ميسان : حملة ميسان منزلي للنظافة هي خطوة مهمة لبث روح التعاون المشترك بين الجميع  : حيدر الكعبي

 الفرق بين الطائفيه وحرية التعبير  : محمد سالم الجيزاني

 " شباب الرافدين " مبارك تجمعكم  : محمد شفيق

 دينا بنت أبي سفيان  : احمد عز الدين

 ان الله قد امرني بحبه

 الترجمة القانونية بين أشكالية المصطلح و البحث عن المكافىء: مطبوعات رئاسة الادعاء العام .. (الاسترداد) أنموذجا (1)  : عبد الرحمن صبري

 مكيافيللي وتأثيره على الطاغية صدام  : اسعد عبدالله عبدعلي

 فوج طوارئ ذي قار الثاني يلقي القبض على ثلاث مطلوبين بقضايا إرهابية في سامراء  : وزارة الداخلية العراقية

 عشائر الجبور في تكريت تعدم اثنين من كبار قيادات "داعش"

 العمل : وضع آلية لتنفيذ مخرجات قرار فك الارتباط للوزارات المشمولة بنقل الصلاحيات  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 ضمن سلسلة فهارس المخطوطات والوثائق.. إصدار فهرس مخطوطات مكتبة كاشف الغطاء العامة  : مؤسسة دار التراث

 أسرار الأزرار الكهربائية في مكتب الأمير بندر بن سلطان  : د . حامد العطية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net