صفحة الكاتب : عبد الجبار نوري

الأنسحاب الأمريكي من سوريا /قراءة في صراعات الواقع وأستراتيجيات المستقبل
عبد الجبار نوري

أن أنسحاب ترامب من سوريا ليس مفاجئاً كما يبدو للبعض ، أنهُ مشروع تكتيكي وأستراتيجي في آنٍ واحد ، وأنهُ محسوبٌ لهُ ألف مرّة من حزبه ومستشاريه ونوابه في الكونكرس ، ترامب يختلف عن أسلافهِ من رؤساء أمريكا في نظرته لمعادلة الخسارة والربح فأنهُ يطاب الربح فقط ويتجنب الخسارة ربما تعلمها من مهنتهِ تجارة العقارات ، أن القوات الأمريكية خارج جغرافيتها تقدر بأكثر من 35 ألف جندي من المارينز متوزعين على أفغانستان والعراق والنيجر والصومال والفلبين واليمن وليبيا .

أن أنسحاب أمريكا من شمال شرق سوريا تعتبر بمثابتة أسقاط وهزيمة كل المشاريع والتحالفات المريبة التي أستهدفت تقسيم سوريا والعراق ، ولابد من الأعتراف بالحقيقة من تلك المؤشرات والمعطيات البارزة في الأنتصارات المتلاحقة للجيش العربي السوري وكسب الأرض بنسبة 88% من الأرض السورية وسحب البساط من تحت أشرس عدو مؤدلج بأفكار متطرفة وممونة من المال السعودي والقطري والأماراتي المليارية وب31 منظمة أرهابية مرتبطة بأجندات خليجية وتركية وأمريكية ، وليسمعوا أن سوريا قد حسمت( نصرها) وما يخفيه البنتاكون ما هو ألا تخدير للشعب الأمريكي الذي ذاق مرارة المستنقع الفيتنامي وخليج الخنازير في كوبا ، وها هي الحرب في سوريا تصل لسبعة سنوات ونيّف وتحالفات ومؤامرات أمريكا تفتت على صخرة دمشق الأبية .

والأنسحاب الأمريكي حدث خطير لأن مهمة القضاء على داعش لم تنتهي بعد وأن أكثر من 2130 جندي أمريكي سينسحب من قاعدة التنف ومنطقة 55 من سوريا إلى العراق ، ومن أخطر تداعيات الأنسحاب هو أستفادة تركيا وأيران وروسيا ، والخاسرة هي فرنسا وبريطانيا وألمانيا وأوربا عموماً والحركة الكردية التي خسرت حلمها عبر قرن من الزمن الغير منصف لأبسط حق من حقوقها القومية في تقرير المصيرفي وطن يجمع شتات ملايين الأكراد أستوطنوا وطناً قسرياً فرضتهُ الخرائط الجائرة والتوازنات الدولية الغارقة بالأنا والمسؤولية التأريخية تقع على عاتق أمريكا التي أوغلت بالخيانة مع الكرد عبر التأريخ ، و الخاسرة الأخرى قوات سوريا الديمقراطية المسماة (قسد ) أختصاراً، ومن الناحية السياسية لأستراتيجيات الحاضر و المستقبل سوف تفقد أمريكا مصداقيتها في محاربة داعش أن لم تكن قد فقدتها اليوم ، وسوف يكون قرار الأنسحاب من سوريا حافزاً مساعدا للمطالب البرلمانية العراقية في جلاء القوات الأمريكية من أراضي الوطن ، ومن التداعيات الأنسحاب أن أيران وروسيا سوف تتحكمان في المقدرات السورية .

وأرى جملة أسباب لهذا الأنسحاب الأمريكي من سوريا :

-ربما أن واشنطن تعد حرباً ضد أيران ، وأعتقد أنهُ العامل الرئيسي في محور الأنسحاب المفاجيء، بل هو يشكل الأستراتيجية المستقبلية  الأولى ، وجلاء جميع الموظفين في الخارجية السورية ، ودخول حاملة الطائرات العملاقة مياه بحر العرب وأعداد 1000 طائرة حربية مقاتلة ، وزيارة ترامب المفاجئة للعراق مساء الأربعاء 26 ديسمبر 2018 لقاعدة عين الأسد في الأنبار لتفقد جنود القاعدة ، بدون اللقاء بأي مسؤول عراقي ، والتنسيبق الأسرائيلي بقصف جوي لقواعد عسكرية سورية صباح هذا اليوم جلها معطيات بارزة للتلويح بالحرب ضد أيران ..

- فشل مؤتمرات أستانة الثلاثة في المصالحة وكتابة دستور جديد لسوريا ، وواقع التطبيع الأسرائيلي ،والتنسيق بين الشركاء ، أضافة إلى الأحداث والمعطيات  الدراماتيكية الطافحة اليوم على السطح السياسي العربي والأقليمي .

- أسقاط شرط الأطاحة بالرئيس الأسد وهو على رأس  متطلبات دول الخليج وبريطانيا وفرنسا ، وتحوّلات أيجابية عربية أخيرة للجانب السوري بارسال دعوة من الجامعة العربية لحضور سوريا الأسد مؤتمر القمة المزمع أنعقادهُ في تونس في آذار القادم ، وخبر عاجل اليوم بأعادة العلاقات الدبلوماسية بين الأمارات وسوريا بفتح السفارة الأماراتية في دمشق ، وكل هذه المعطيات في الأنفتاح على سوريا ترجع إلى الأنتصارات الميدانية والسياسية السورية على حصون الأرهاب ، وتحرير مناطق شاسعة من الوطن السوري تقارب ال90% منها  ، وحنكة وصبر القيادة وتضحيات الشعب السوري  ، وآخر المستجدات العسكرية للجيش السوري مساء هذا اليوم الجمعة 28-12 دخولهُ مدينة ( منبج )السورية في ريف حلب الشمال الشرقي ورفع العلم الوطني عليها ، على أثر دعوات فصائل ( وحدات حماية الشعب الكردي ) طالبة من سوريا حمايتها من التهديدات التركية .

- بأعتقادي أن ترامب يريد خلق أزمة كبيرة في المنطقة كالتي حصلت في العراق سنة 1991 وسوف تعرض القضية السورية على الأمم المتحدة وتحصل على التدويل وتلك كارثة الكوارث في أقلّها أن تقع سوريا في شباك عنكبوتية البند السابع البغيض ، المهم أن تحصل أمريكا على الشرعية الدولية .

وأخيراً:  سوف تحصل كمعطيات بمقاسات المستحيل أن تترك أمريكا منطقة الطاقة في الشرق العربي ، ومن المستحيل أن يترك أردوغان سيطرته على الشمال السوري لكونه يحمل أحلام سلطانية عتيقة في ضم المنطقة مع الموصل لتركيا ، ومن المستحيل حصول أتفاق بين سورية بشار وأردوغان تركيا لوجود خلافات تاريخية تركية سورية منذ الحرب العالمية الأولى ، ومن المستحيل أن تكون تركيا حليفاً أستراتيجيا لأيران ، فالصراع في سوريـا معقد وملتوي ومسلفن بأطماع ، وخلال متاهات فئوية وأقليمية ودولية ، منها أعتراف صريح لترامب : لن نكون شرطي الشرق الأوسط بدون مقابل ، ومع هذا وذاك الأنسحاب الأمريكي سيعزز وجود القوات الروسية والأيرانية ومقاتلي حزب الله ، وحسب ماأجمع عليه  المؤرخو ن : أن القرن الأمريكي الذي ورث قرن الأمبراطورية البريطانية قد دخل مرحلة الأفول في عهد ترامب لأن القاعدة أزدادت كماً حيث وصلت لأربعة أعدادها السابقة ، ونجاح المشروع الأقتصادي الصيني المسمى ( الحزام والطريق ) الذي يربط مناطق الوسط الآسيوي والأفريقي بالدول الأوربية وهو تجاوز المناطق ذات التأثير الأمريكي والذي شارك في هذا المشروع 65 دولة في العالم أي 60 % من سكان العالم أضافة إلى أنجاز مشروع السكك الحديد الصيني العملاق الذي سوف يسهل تمرير الأقتصاد الصناعي والزراعي وهو يكون بمثابتة مشروع أقتصادي لخدمة  ونقل البضائع الصناعية والزراعية والأستغناء عن التأثير الأمريكي .

  

عبد الجبار نوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/12/29



كتابة تعليق لموضوع : الأنسحاب الأمريكي من سوريا /قراءة في صراعات الواقع وأستراتيجيات المستقبل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : واثق الجابري
صفحة الكاتب :
  واثق الجابري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لصوص نينوى يتسترون على الجريمة  : سمير اسطيفو شبلا

 تنفيذا لتوجيهات السيد وزير الصناعة والمعادن .... شركة أور العامة تسعى للمشاركة في اعادة إعمار محافظة نينوى  : وزارة الصناعة والمعادن

 يموت الإرهاب الفكري بموت الدين الذي أنتجه!  : قيس النجم

 السبهان ليس غلطان  : سامي جواد كاظم

 حبال آل سعود.. وعصا اليمن  : قاسم شعيب

 قسم ضحايا الارهاب في شهداء الرصافة يواصل استكماله المعاملات التقاعدية لذوي الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 ميسان تحتفي بالشاعر الكبير كاظم اسماعيل الكاطع  : عدي المختار

 معارك وتفجيرات وقصف"عنيف" لساعات بأكبر مصافي النفط شمال العراق

 زينب عليها السلام لسان الحق الناطق بأسم واقعة الطف الكربلائي  : صالح المحنه

 الارهاب وباء مدمر يجب استئصاله من الجذور  : مهدي المولى

 مجلس النواب يقر قانون ديوان الوقف الشيعي  : حسين النعمة

 ايهما أقرب للصدق تصريح السيد العبادي ام الرئيس روحاني؟  : د . عبد القادر القيسي

  إهداء يعرف طريقه إلى ساحرة القمر امي نور عيني على أنغام كارتون بشار ذكرى تضحيات أم  : اسراء العبيدي

 شرطة ديالى تضبط حزام ناسف وعبوة ناسفة في احدى مناطق الناحية  : وزارة الداخلية العراقية

 غرفة معلومات ام تحالف جديد  : سعود الساعدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net