صفحة الكاتب : حسيب شحادة

شيطان أصبح عبدا A Demon Who Became a Slave
حسيب شحادة

ترجمة

 ب. حسيب شحادة

في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة، التي سردها الكاهن عبد المعين (إلعزر) بن صدقة بن إسحاق الحفتاوي (١٩٢٧-٢٠١٠، شاعر، معلّم شريعة، خبير/ضليع في قراءة التوراة (מתקן קריאה)، كاهن أكبر ٢٠٠٤-٢٠١٠؛ عنه أنظر https://pulpit.alwatanvoice.com/articles/2010/02/26/190528.html]  بالعربية على مسامع الأمين (بنياميم)، صدقة الذي بدوره ترجمها إلى العبرية، نقّحها، اعتنى بأسلوبها ونشرها في الدورية السامرية أ. ب.- أخبار السامرة، عدد ١٢٣٨-١٢٣٩، ١٥ أيّار ٢٠١٧، ص. ٦٦-٦٩. هذه الدورية، التي تصدر مرّتين شهريًا في مدينة حولون جنوبي تل أبيب، فريدة من نوعها ــ إنّها تستعمل أربع لغات بأربعة خطوط أو أربع أبجديات: العبرية أو الآرامية السامرية بالخطّ العبري القديم، المعروف اليوم بالحروف السامرية؛ العبرية الحديثة بالخطّ المربّع/الأشوري، أي الخطّ العبري الحالي؛ العربية بالرسم العربي؛ الإنجليزية (أحيانًا لغات أخرى مثل الفرنسية والألمانية والإسبانية والبرتغالية) بالخطّ اللاتيني.

 

بدأت هذه الدورية السامرية في الصدور منذ أواخر العام ١٩٦٩، وما زالت تصدر بانتظام، تُوزَّع مجّانًا على كلّ بيت سامري في نابلس وحولون، قرابة الثمانمائة سامري، وهناك مشتركون فيها من الباحثين والمهتمّين في الدراسات السامرية، في شتّى أرجاء العالم. هذه الدورية ما زالت حيّة تُرزق، لا بل وتتطوّر بفضل إخلاص ومثابرة المحرّريْن، الشقيقَين، الأمين وحسني (بنياميم ويفت)، نجْلي المرحوم راضي (رتسون) صدقة (٢٢ شباط ١٩٢٢ــ٢٠ كانون الثاني ١٩٩٠).

 

”الكاهن الأكبر عمران بن سلامة (عمرم بن شلمه) حامي طائفته

 

هنالك قصص تنضَح بالعِبَر عن طبيعة الإنسان وكيفية الصمود في المحن، لا سيّما عندما يكون عبء طائفة بأكملها رغم قلّة عددها، ملقًى على كاهله. هنا أحكي عن والد جدّي، الكاهن الأعلى العالِم عمران بن سلامة بن غزال (طابيه). حالف السامريين الحظّ قبل مائة وخمسين سنة تقريبًا، إذ في أعسر أوقاتهم أمّ فيهم كاهن كبير بشخص أبي جدّي. تلك كانت فترة عصيبة بالنسبة للسامريين الذين كانوا على حافّة انقراض تامّ، طائفة لم يتعدّ عددها المائة والثمانين نسمة وتعاني من مليون مشكلة، لا سيّما في الشؤون الشخصية. أبو جدّي الذي واكب حياة طائفته بتألّم شديد، لم يقف جانبًا بل كان دائمًا حاضرًا لحلّ كلّ مشكلة، وإذا كانت هناك حاجة لتزويج أرملة ابنة خمسين سنة لشاب ابن عشرين ربيعًا، قام بذلك، بدون تردّد للحفاظ على النسل، المهمّ إدامة ضخّ دم جديد في الطائفة التي كانت في طور الاحتضار.

 

سياسيًا، لم يكن الكاهن الأكبر، عمران  بن سلامة، على الأقلّ راضيًا عن علاقة الطائفة بالحُكّام الأتراك . كثيرًا ما كان الإنكشاريون الأتراك يُذلّونه، درجة كبريائهم العالية، لم تتناسب طردًا مع درجة فِطنتهم، مقدار كبريائهم كان كمقدار شرّهم. عرف أبو جدّي كيف يشُقّ طريقه باحتراز شديد (يمشي بين قطرات المطر) ودائمًا حاول إيجاد سبيل المصالحة والوئام مع كافّة الأوساط خارج طائفته. لحُسن حظّه ربطته علاقة صداقة متينة مع القنصل البريطاني في القدس، جيمس فين، الذي ساعده غير مرّة في مشكلة تتطلّب حلا عاجِلا. ثمة حكايات كثيرة تدور حول تلك الصداقة بين الكاهن الأكبر السامري والقنصل البريطاني، وأقصّ عليك واحدة منها حول ضابط تركي كان بمثابة شيطان مع السامريين وأصبح عبدًا.

 

حِصان إسرائيل سراوي

 

كان للسامري إسرائيل السراوي (يسرائيل هستري)، الذي عمِل سكرتيرًا في قصر الحاكم التركي في نابلس، حصان أصيل واعتنى به جيّدًا وأطعمه أفضل علف. ذات يوم، عندما خرج إسرائيل ممتطيًا صهوة حصانه الأصيل كعادته منذ زمن طويل في نزهة ما بعد الظهيرة، صادف في طريقه ضابطًا إنكشاريًا تركيًا، كان مصدر رعب للسامريين، إذ أنّه تلذّذ كثيرًا بضرب من يصادفه، وخاصّة إذا كان سامريا. مسك الإنكشاري برسن حصان إسرئيل  سراوي الأصيل وطلب منه الترجّل. قال لإسرائيل إنّه مصادِر الحصان لاستخدامه في جرّ عربة نقل. في ورطته هذه استدعى إسرائيل سراوي والدَ جدّي فتقدّم بحذر شديد إلى الضابط التركي وشرح له بمودّة أنّ هذا الحصان أصيلٌ، ولا يجوز ربطه بعربة نقل أو أخرى، وذلك وَفق القانون التركي.

 

ذلك الإنكشاري الشرّير لم يرغب في سماع كلام والد جدّي فحسب، بل جرُؤ بفرط وقاحته على دفع أبي جدّي وطرحه أرضا. إذلال أبي جدّي كان كنايةً عن وضع يوصف بالقول ”بلغ السيل الزّبى“، أو طفح الكيل. نهض، نفض عباءته، التفت إلى الخلف وطفق عائدًا إلى بيته. أخذ الضابط التركي الحصانَ ومضى في طريقه تاركًا إسرائيل سراوي باكيًا، راثيًا حاله.

 

شكوى للقنصل البريطاني جيمس فين

 

 في اليوم التالي بكّر الكاهن الأكبر عمران، وسافر من نابلس إلى القدس. طرق باب القنصلية البريطانية، وما أن لحظه سكرتير القنصل هبّ وفتح له الباب. كان لدى السكرتير أمر من القنصل يقضي بإدخال الكاهن عمران إليه في كلّ زيارة له للقنصلية. قصّ أبو جدّي كلّ ما جرى له البارحة مع الضابط التركي، كيف نهب هذا الشرّير الذي جُبل بدون شكّ بهيئة وبصورة الشيطان، الحصانَ الأصيل التابع لابن الطائفة. صُدم القنصل جيمس فين بسماعه ما حدث للكاهن وهزّ رأسه معبّرًا عن أسفه في نهاية كلّ جملة كان ينطِقها صديقه السامري. بعد أن أنهى الكاهن الأكبر عمران قصّته، ردّ القنصل معبّرًا عن استعداده للقيام بكلّ ما يستطيع لمساعدة صديقه، وأنّه سيُرسل في اليوم ذاته رسالة إلى مكتب وزير المستعمرات، فيها تفصيل بكافّة الأضرار التي لحِقت بالسامريين من جرّاء ذلك الإنكشاري الشرّير. ”انتظر هنا في أحد الفنادق على حساب القنصلية حتى وصول الردّ من وزير المستعمرات“، طلب جيمس فين من أبي جدّي. لم يقبَل الكاهن الأكبر عمران هذا العرض قائلًا إنّه لا يُمكنه ترك طائفته أكثر من يوم أو اثنين، وعليه أن يعود إلى نابلس صباح اليوم التالي للوقوف بجانب أبناء طائفته ضدّ ظالميهم المتفاقم عددهم يوميا.

 

وصلت رسالة جيمس فين إلى وزير المستعمرات، الذي بدوره أرسل على الفور رسالة للسفير البريطاني في إسطنبول، وأمره أن يمثُل بين يدي السلطان عبد الحميد ليعبّر له عن احتجاج وزير المستوطنات، إزاء اعتداء ضبّاط أتراك على سامريي نابلس، وبشكل خاصّ على كاهنهم الأكبر. نفّذ السفير ما أُمِر به. ذُعر السلطان عبد الحميد عند سماعه مضمونَ الرسالة. أمر بالحال إرسال فَرَمان مستعجل وموقّع بيده هو، يقضي بالعثور الفوري على الضبّاط المتّهمين باعتدائهم على السامريين وإعدامهم شنقًا حتى لفظ أنفاسهم عند تلقّي الأمر. أمر السلطان أن يُعلِن حاكم نابلس التركي عن ذلك في احتفال كبير على شرف الكاهن الأكبر السامري، يُقام في حديقة مدينة نابلس.

 

أصالة روح الكاهن الأكبر عمران بن سلامة

 

أبو جدّي لم يعرِف شيئًا عن رسالة السلطان، ولذلك استغرب جدًا من قدوم مبعوثي الحاكم على عجل إلى بيته لمرافقتهم بأفخر ملابسه، للقاء الحاكم في حديقة البلدية. ومن المعروف أن الكاهن الأكبر يرتدي أفخر ملابسه، الملابس التقليدية والقلنسوة الحمراء على رأسه. أبو جدّي لبّى دعوة الضبّاط الأتراك ورافقهم. تفاجأ عندما رأى ذلك الضابط الشرّير بين المبعوثين، وهو الذي دفعه وطرحه أرضا، وكان في حالة نفسية صعبة. عندما استفسر الكاهن الأكبر عِمران عن حالته انفجر بالبكاء، وأخبر أبا جدّي ما وراء ذلك الاستدعاء المستعجل. ”حياتي متعلّقة بك!“ قال الضابط بصوت روته الدموع.

 

إندهش الكاهن الأكبر كثيرًا، عندما رأى كلّ وُجهاء نابلس مجتمعين في حديقة المدينة، وعلى رأسهم الحاكم التركي، ينتظرون مجيئه. عندما دخل، قام الجميع ودعاه الحاكم للجلوس على يمينه. أمر الحاكم بحزم أن يُتلى أمر السلطان على الملأ، وبموجبه كلّ ضابط يُشير إليه الكاهن الأكبر السامري بأنّه اعتدى على السامريين، يجب قتلُه فورًا شنقًا حتى لفظه نفسه الأخير.

 

ألقى والد جدّي نظرة إلى اليمين وإلى اليسار ثم إلى الأمام وإلى الخلف، ابتسم بوجه مُشرق نحو الحاكم وجميع وجهاء نابلس وضواحيها وقال: لا أرى هنا أيّ قاضٍ تركي اعتدى على السامريين؛ من المعروف أنّ الضبّاط الأتراك محترمون ولا يخطُر لهم إيذاء الطائفة السامرية النبيلة.

 

إنّك كاهن أصيل حقًّا، قال الحاكم التركي لأبي جدّي وهرع وجهاء نابلس لمعانقته. أمر الحاكم ثُلّة من الجنود بمرافقة الكاهن الأكبر إلى بيته. عند خروجهم من حديقة المدينة ارتمى الضابط التركي على قدمي الكاهن الأكبر وأخذ يقبّلهما وهو يبكي: ”سأكون عبدَك، لأنّك أنقذت حياتي! مُرني لأنفّذ كلّ ما يطرأ على بالك!“. ”هل أعدتَ الحصان لإسرائيل سراوي؟“، سأل الكاهن الأكبر المتمرّغَ بغبار قدميه.

 

”قمت حقًّا بذلك قبل أن أُرسلتُ لاصطحابك إلى الحاكم“. لم يلحَقِ الحصان أيُّ أذى. وجلبت لصاحبه علفًا لحصانه يكفيه مدّة سنة كاملة، أنعِم عليّ يا سيّدي الكاهن“ - بكى الضابط بمرارة. ”قف على رجليك، هذا السلوك لا يليق بضابط السلطان “ - قال الكاهن عمران. ”أشكرك على إحسانك لي فأحييتني“ - قال الضابط مضيفًا ”لذلك سألُبّي من الآن فصاعدًا كلّ مُرادك، ما عليك إلّا أن تأمرَني لأقومَ به على جناح السرعة“.

 

أمر والد جدّي الضابطَ أن يخدُِمه في بضع قضايا، وعن ذلك سأقُصّ في مناسبة ثانية“.

  

حسيب شحادة
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/12/22


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : شيطان أصبح عبدا A Demon Who Became a Slave
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سعيد الوائلي
صفحة الكاتب :
  سعيد الوائلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تــجارة الــرقيـق  : سحر سامي الجنابي

 الفنون التشكيلية تقيم معرضا للفنان عدنان الرسام  : اعلام وزارة الثقافة

 النتائج الانتخابية وحكومة الاغلبية  : خالد القصاب

 اﻻمام الحسين (ع).. واﻻستعداد الثوري للتضحيه  : حيدر المالكي

 الحشد تحت إمرة العبادي لكي يخرس بعض الطبالين  : سلام السلامي

 إيران تحث "ترامب" على عدم استخدام احتياطي النفط الاستراتيجي

 وزير العمل يطرح بديلا عن الشمول براتب الرعاية الاجتماعية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 طَرِيقُ الْتَّغْييرِ آلْمَرْجُو! [١١]  : نزار حيدر

 شرطة البصرة : القبض على عدد من مرتكبي الجرائم الجنائية  : وزارة الداخلية العراقية

 سيرة طبيب أسنان  : هادي جلو مرعي

 ماذا يريد ..مكاريد الناصرية من العبادي  : حسين باجي الغزي

  بيان من مركز الإعلام الحر  : ماجد الكعبي

 ضبط مُتَّهميْنِ متجاوزيْنِ على عَقارَيْنِ عَائِدَيْنِ للدولة في ميسان وكركوك  : هيأة النزاهة

 نائب محافظ ميسان يزور مديرية تنفيذ العمارة  : اعلام نائب محافظ ميسان

 وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تنظم ندوة عن اعمال الركائز في المشاريع العمرانية والخدمية  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net