صفحة الكاتب : عبد الحمزة سلمان النبهاني

إشعاع الفكر الإسلامي من النجف الأشرف
عبد الحمزة سلمان النبهاني

  شاء الباري أن تحظى مدينة النجف الأشرف بمرقد الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام), الذي يستمد منه الجميع الإيحاء الفكري والعقائدي, مما جعل رجال العلم وطلابه يرتادونها من جميع بقع العالم, لتصبح النجف إشعاعا فكريا وعقائديا, بعلمائها ومراجعها وحوزتها الدينية, والكل يعلم أن فيها علماء ورجال دين ورموز دينية, انحنت لها كل الأفكار والبدع, التي هاجمت وتهاجم عقيدتنا, ومظلومية شيعة أهل البيت( عليهم السلام), وغربـة الإمـام صاحب العصر والزمان( عجل الله تعالى فرجه الشريف), ومن المتصديين والمجاهدين لإعلاء كلمة ونهج شيعتنا, كان لنا الشرف أن نلتقي بالمرجع الديني الأستاذ الشيخ محمد السند (دام ظله), لننقل لكم سيرته الذاتية وكتبه ومؤلفاته.

ولد سماحته في شهر رجب من سنة 1382هـ الموافق 1961م في البحرين، وكان أبوه يدعى بالحاج حميد من تجار البحرين, ومن المحبين للائمة الأطهار( عليهم السلام), كان سماحته متميزاً في مقتبل عمره بالذكاء والفطنة، حتى أنه ابتدأ دراسته الابتدائية في السن الرابعة والنصف من عمره، و هذا السن لم يكن متوافقا مع السن القانوني للدارسة, قُدم له امتحان ذكاء خاص وعلى أثره قبل للشروع في الدراسة مع صغر سنه.

أتم دراسته الثانوية في البحرين, وكان عمره خمسة عشر ونصف سنة, وفي جميع فترة دراسته كان من المتميزين والمتفوقين، وبالإضافة إلى انشغاله بالدراسة كانت له نشاطات دينية كإقامة صلاة الجماعة في المدرسة وغيرها من النشاطات الدينية الأخرى.

دراسته الأكاديمية

بعد نيل شهادة الدبلوم توجه عن طريق بعثة دراسية إلى لندن في كلية( ديويد گيم) للدراسات العليا قسم الهندسة، وبنبوغه المتميز حصل على شهادة فوق الدبلوم من الكلية المذكورة في مدة سنة واحدة.

وفي السنة الثانية أخذ مواداً إضافية, والتحق بالكلية التخصصية المسماة( بالامبريال), وكان في هذه المرحلة مجدا في دراسته، وفي أواخرها بدأ يفكر بجد للتوجه إلى مذهب أهل البيت( عليهم السلام) للدفاع عنه من الإدعات والإشكالات والتهريجات, التي لا منشأ لها إلا الصد عن هذا المذهب، و أن أفضل الأجوبة وأقواها موجود في تراث هذا المذهب الغني فيذيب بها هذه الإدعاءات والاشكالات.

وانطلاقاً من هذا التفكير عزم على ترك دراسته الأكاديمية في جامعات( انجلترا) والذهاب إلى مدينة قم المقدسة, التي تعد مركزا من مراكز العلوم الدينية التابعة لأهل البيت( عليهم السلام), كانت هذه فكرة متبلورة عنده من السابق, إلا أنها اشتدت وتبلورت أكثر فأكثر في فترة دراسته في بلاد الغربة، كان منشأ ذلك هو الروحية الولائية من زمن طفولته فكان يلمس بها مظلومية شيعة أهل البيت( عليهم السلام) وغربة الإمام صاحب العصر والزمان( عجل الله تعالى فرجه الشريف).

لاحظ النشاطات الثقافية لأعداء مذهب أهل البيت( عليهم السلام) والشبهات التي كانت تلقى بين الشباب والطلبة الجامعيين، وكان يعتقد اعتقادا تاما بوجود جميع أجوبة هذه الشبهات في مذهب أهل البيت( عليهم السلام).

ومنها صمم على ترك الجامعة والدخول إلى الحوزة العلمية لدراسة علوم ومعارف أهل البيت( عليهم السلام)، حتى يستطيع الدفاع عن تلك الشبهات, وقد اعترضه الكثير من أصدقائه وأساتذته، وأكثرهم معارضة له أستاذ من اليهود لما لمس منه من النبوغ والاستعداد حتى عرض عليه أن يتكفل له بجميع ما يحتاجه في دارسته في لندن، إلا أنه لم يستطيع أن يحول بينه وبين ما يصبو إليه من أن يسلك طريق خدمة الامام الحجة( عجل الله تعالى فرجه الشريف).

كان الشاغل فكره حينها هو كيفية ذهابه إلى قم المقدسة وتحقيقه ذلك العزم عمليا, حتى سنحت له الفرصة في الذكرى السنوية الأولى من انتصار الثورة الاسلامية في إيران، حيث دعا مجموعة من الطلبة الجامعيين في طهران مجموعة من الطلبة الجامعيين في لندن للمشاركة في مؤتمر فكري, وعلى أثرها جاء من لندن إلى طهران, ومن شوقه الشديد لم يذهب إلى ذلك المؤتمر, بل توجه مباشرة من مطار طهران إلى مدينة قم المقدسة.

دراسته الحوزية

  بداية تواجده  في  قم المقدسة في سنة 1400 هـ واجه صعوبات ومشاكل كثيرة، إلا أنه بارتباطه ببعض العلماء تجاوزها, حتى تأتى له البقاء في بعض المدارس العلمية وكان له نهم شديد جدا يشتغل ليله ونهاره, في أيام التحصيل والتعطيل في طلب العلوم، وكان يتفادى كل ما يعيق طريقة عن طلب العلم والتحصيل، حتى أنهى دراسة مرحلة المقدمات والسطوح والسطوح العالية( بما يوازي البكالوريوس والماجستير في الدراسات الأكاديمية) في ثلاث سنوات ونصف أي عند نهاية العام 1403هـ .

ذلك لمواصلته التحصيل بكثافة بحيث كانت مستوعبة للعطل الصيفية وغيرها، بل حتى في الساعات المسائية من يومه الدراسي، فدرس الكتب الحوزوية المقررة في العلوم الأدبية من النحو والصرف والبلاغة والعروض، ودرس المتون القديمة مثل شرح النظام والمطول والشمسية ومغني اللبيب، ودرس كذلك المنطق والفقه والأصول، وعلم الهيئة والفلك, وبعد اتمامه دروس السطح العالي التحق ببحوث الخارج.

   استفاد سماحته من الاساتذة من كم كبير من فطاحل الحوزة, و كان اجتماع علماء النجف و ايران في قم بسبب الاوضاع السياسية, التي مرت على العراق فاستفاد من هذا الوضع الذهبي و بنى شخصيته العلمية الاخلاقية تحت انظار اسود الحوزة و المراجع.

تتلمذ عند كبار علماء الحوزة العلمية في الفقه و الاصول و التفسير و الرجال, و كانوا يشهدون بفضله و نبوغه مع حداثة سنه.

تدريسه للبحث الخارج:

بدأ سماحته بتدريس البحث الخارج بطلب من استاذه المرحوم السيد محمد الروحاني والميرزا هاشم الاملي في وقت مبكر, حيث كانا يرانه مؤهلا للتدريس, فاستمر في تدريسه في الفقه و الاصول و الرجال و العقائد و التفسير, وما غفل سماحته في ايام دراسته و تدريسه عن التحقيق و التأليف في الفقه و الاصول و الرجال و التفسير و اوضاع مجتمعه, و ما يدور حوله فما رأى من مشكلة سعى في حلها علميا و فقهيا.

 شرع في تأليف عدد من الكتب والمؤلفات ما يقارب اكثر من  (97) كتاب ومؤلف, تحتويها مكتبات في النجف وخارجها, وفي الدول الأخرى يعتمد تدريسها, كما تتوافد كل صباح إلى مكتبه أعداد كبيرة من الطلبة والأساتذة, لتدريسهم وتوجيهم.

  

عبد الحمزة سلمان النبهاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/12/18



كتابة تعليق لموضوع : إشعاع الفكر الإسلامي من النجف الأشرف
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمود الربيعي
صفحة الكاتب :
  محمود الربيعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحشد الشعبي يشرع بتفكيك حقل الغام لداعش في جبال مكحول شمال محافظة صلاح الدين  : الاعلام الحربي

  خطر شمولية ظَن السوء  : سلام محمد جعاز العامري

 جورج أرويل 1984!!  : د . صادق السامرائي

 أُمَّاهْ..يَبْقَى دُعَاؤُكْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 معهد القرآن الكريم يختتم فعاليات مسابقة الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام) القرآنية الرمضانية الثانية في بغداد   : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 صاعق الأنين ...!  : حبيب محمد تقي

 هذي الشـّآمُ مدى التاريخ ِإفحامُ..!! وفاءً للأيام والجوار والعرفان في زمن الضنك  : كريم مرزة الاسدي

 البرلمان يدافع عن الشعب ام عن اعداء الشعب  : مهدي المولى

 رئيس أركان الجيش يتفقد القطعات العسكرية في الموصل ويأمر بإدامة زخم المعركة  : وزارة الدفاع العراقية

 تفرد نوعي لمركز السمع والتخاطب في مدينة الطب بمجال تقديم الخدمات الطبية والعلاجية والفحوصات السمعية للمرضى والمراجعين  : اعلام دائرة مدينة الطب

 البيئة الطاردة !!  : جواد ابو رغيف

 عندما طبرنا  : احمد مصطفى يعقوب

 العمل العراقي شهداء الحشد الشعبي بذرة صالحة بحاجة الى مزيد الرعاية والاهتمام  : المجلس السياسي للعمل العراقي

 الاندبندنت: شركة نفط اميركية تغامر باشعال نيران ازمة حادة في العراق

 الرافدين يعلن اطلاق سلفة ثلاثة ملايين دينار للعمال المتقاعدين والمضمونين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net