صفحة الكاتب : محمد السمناوي

ماذا تعرف عن أيوب بن نوح بن دَرَّاج النخعي؟
محمد السمناوي

هو محدث إمامي أبو الحسين الكوفي النخعي، العالم الفقيه الثقة في نقل الأخبار عن الأئمة الأطهار )ع)  الورع الصادق والعابد الزاهد كان من أصحاب الجواد )ع)، ومن خاصته، سليم العقيدة، وكان وكيلاً للإمامين الهادي والعسكري )ع)، ومن حواريهم، عظيم الشأن والمنزلة، وقد قيل في حقه انه من أهل الجنة .

قال النجاشي : أيوب بن نوح النخعي أبو الحسين(1) كان وكيلاً لأبي الحسن وأبي محمد ( ع )، عظيم المنزلة عندهما مأمون، وكان شديد الورع، كثير العبادة ، ثقة في الرواية، وقيل انه كان قاضياً في كوفة في عصر الجواد والهادي(2) ، ولم يرو عن أبيه وعن عمه شيئاً(3).

قال أبو عمرو الكشي : كان من الصالحين، ومات وما خلف إِلاَّ مائة وخمسين ديناراً ، وكان عند الناس أن عنده مالاً(4) لأنه كان وكيلاً لهم .

عده الشيخ الطوسي في رجاله من أصحاب الرضا )ع) قال : ( كوفي مولى النخع ثقة )، وعده من أصحاب الجواد  والهادي ) ع)  ثقة(5).

وقال العلامة المحقق التستري ( قده ) : ( وعده البرقي أيضاً في أصحاب الرضا و الجواد  والهادي )ع) مثل رجال الشيخ )(6) . وقال حمدان النقاش : كان أيوب من عباد الله الصالحين(7).

وعده ابن شهر أشوب في مناقبه(8) من ثقات أبي جعفر محمد بن علي التقي  ذكر عمرو بن سعيد المدائني – وكان واقفياً – قال : كنت عند أبي الحسن العسكري)ع)  إذ دخل أيوب بن نوح ووقف قدامه فأمره بشيء ثم انصرف والتفت إلي أبو الحسن( ع) وقال : يا عمرو : إن أحببت أن تنظر إلى رجل من أهل الجنة فانظر إلى هذا(9) .

مروياته وكتبه وطبقته في الحديث :

روى أيوب بن نوح عن جماعة من أصحاب أبي عبد الله  )ع)، ولم يرو عن أبيه ولا عن عمه شيئا له كتاب النوادر ، وقال الشيخ الطوسي في الفهرست أيوب بن نوح بن دَرَّاج ( ثقة )، له كتاب نوادر وروايات، ومسائل عن أبي الحسن الثالث (ع)(10).

أقول :  لماذا لم يروي عن أبيه وعمه هل انه لم يعاصرهما ؟ أو  بسبب  تصديه لمنصب القضاء  مما جعل أيوب ابنه يحافظ على سلامة أبيه القاضي من أيدي الظالمين ؟، أو اختلاف الأوطان فنوح بن دَرَّاج نجده تصدى للقضاء في البصرة وأخرى في الكوفة وثالثة في بغداد وأخيراً كما قيل في مصر، وربما عمر أيوب كان صغيراً، ولم يكن في حينها أن ينقل الأخبار، وليس بالضرورة إِذا لم يروي عن أبيه وعمه ان يكون قادحاً فيهما بل ربما استغنى عن روايتهما لقربه المباشر وصحبته لثلاث من الأئمة وهم الرضا والجواد والهادي )ع)، والأخذ  منهم مباشرة، وحينئذ لا يحتاج إلى الأخذ بالواسطة، وهذا أقوى في الرواية؛ لأن الأخذ بالمباشر أقوى من الأخذ  بالواسطة وسوف نذكر رواياته بالمباشرة  في المطالب الاتية .

وقع اسم الراوي أيوب بن نوح في إسناد عدة من الروايات، تبلغ عددها 251  مورداً، فلقد روى عن أبي الحسن، وأبي الحسن الرضا ، وأبي الحسن الثالث، وأبي الحسن الأخير)ع)(11) ، وعن أبي طالب، وابن أبي عمير، وابن سنان، وابن مسكان، وحريز، والحسن بن علي بن فضال، والحسن بن علي الوشاء، والحسن بن محبوب، والحسين بن عثمان وصفوان – رواياته عنه تبلغ 55 مورداً – وصفوان بن يحيى تبلغ رواياته عنه 65 مورداً(12).

1-  روى بعنوان أيوب بن نوح النخعي، عن  محمد بن أبي حمزة، وروى عنه سعد بن عبد الله في أبواب مختلفة(13) ، وقد أكثر محمد بن جعفر الرزاز الرواية عنه(14)، وكذلك علي بن الحسن بن فضال كما في الوافي  للكاشاني.

2-  روى محمد بن يعقوب، عن ابي العباس محمد بن جعفر، عن أيوب بن نوح عن سفيان(15) ، وروى أيضّاً بسنده، عن علي بن الحسين بن صالح التيلمي، عن أيوب بن نوح ، عن محمد بن سنان(16).

3-  روى الشيخ الطوسي عن علي بن الحسين، عن أيوب بن نوح، عن محمد بن أبي حمزة عن علي بن يقطين(17).

4-  روى الشيخ الصدوق بسنده عن أيوب بن نوح انه كتب إلى أبي الحسن الثالث – الهادي – )ع) يسأله عن المغمى عليه يوماً أو أكثر هل يقضي ما فاته من الصلوات أو لا ؟ فكتب لا يقضي الصوم ولا يقضي الصلاة(18).

 

وكالته عن الامامين الهادي والعسكري )ع):

الوكالة تقع على مراتب منها ما يكون بمثابة النيابة عنه  )ع ) في شؤون الفتيا والقضاء، وجَبْي الأخماس وغير ذلك، كما هو الحال في وكلاء الإمام الهادي ) ع) في بلاد العراق وفارس، ومنها ما يكون وكالة في جبي الأخماس، ومنها ما تكون وكالة في رفع نزاع كقاضي التحكيم، ومنها ما يكون وكيلاً في الأمور الفردية المعاشية كخدمهم وغلمانهم)ع)، ونحو الوكيل على مزرعة أو على وقف أرض ونحو ذلك(19).

 وقد ادعى البعض ان الوكالة عن المعصومين )ع) تعتبر من الادلة  الواضحة والصريحة على الوثاقة، سواء كانت شخصية كالبواب والقيم وكذلك الخادم، او كانت قضايا عامة كالأمور الدينية والمالية(20) .

وقد ذهب الى ذلك الوحيد البهبهاني )قده)، وكذلك العلامة المامقاني )قده) من ان الوكالة تعد من أقوى أمارات المدح، بل الوثاقة والعدالة(21).

الوكالة على قسمين :

القسم الأول  : وكالة عن جميع الأمور على نحو الممثلية العامة، وهو ما يطلق عليها بالسفارة كالسفراء الأربعة، وهي منزلة عظيمة ورتبة شريفة، وهي أسمى من الوثاقة وتدل على جلالة القدر وعظم الشأن .

القسم الثاني : وكالة في أمر معين وخاص لا في جميع الأمور، وهي تدل على الوثاقة وقد اختلف الأعلام على قولين .

الأول : المشهور أن الوكالة تدل على الوثاقة بدليل انعقاد سيرة العقلاء  على عدم إيكال العاقل أيّ أمرٍ من أموره إلى غير الثقة،  فالعاقل مطلقاً لا يوكل أموره بيد غير الثقة فكيف بسيد العقلاء الذي هو الإِمام المعصوم ) ع) ؟! .

فهم )ع) لا يجعلون الفاسق وكيلاً لهم، ولهذا تكون الوكالة دالة  على الوثاقة بكل الأحوال مطلقاً ما لم يعارضها دليل أخر .

الثاني : ذهب السيد الخوئي )قده) إلى خلاف ذلك، وقال : إننا نرى كثيراً من الوكلاء قد صدر من الأئمة )ع) ذمهم، ومن اجل ذلك خصص شيخ الطائفة الطوسي باباً خاصاً متعلقاً بالوكلاء المذمومين في كتابه الموسوم بـ ( الغيبة )(22) ، وقد ناقش ذلك الشيخ الأستاذ باقر الإِيرواني ( دامت بركاته )  في توجيه الذم الصادر في حق بعض الوكلاء بقوله : إنَّ ذلك صادر(23) بعد توكيلهم وليس قبل ذلك(24) ، فالكثير من الأشخاص نحن نثق بهم في حياتنا اليومية، ولكن عند منحه منصباً ما تجده ينحرف ويعمل خلاف ما تقتضيه شؤون الوكالة، ومن يطلع على الكتب الرجالية وتراجم أصحاب الأئمة المنتجبين )ع) يجد أن لديهم الكثير من الوكلاء منهم من استقام إلى أخر عمره وكان ثبتاً ثقة صدوقاً كأيوب بن نوح بن دَرَّاج، ومنهم من انحرف وضل كعلي بن أبي حمزة البطائني.

 

 

أسماء بعض الوكلاء:

ذكر الشيخ الطوسي في كتابه الغيبة  وغيره، جملة من الوكلاء الممدوحين  للائمة الأطهار )ع)اذكرهم هنا من باب التبرك لهذه الصفحات  :

1-  حمران بن أعين، وقال عنه الإمام الباقر )ع) : لا يرتد والله أبداً، ثم اطرق هنيئة، ثم قال : اجل لا يرتد والله أبداً .

2-  المفضل بن عمر(25).

3-  المعلى بن خنيس(26).

4-  نصر بن قابوس اللّخمي(27).

5-  عبد الله بن جندب البجلّي(28).

6-  عبد العزيز بن المهتدي القمي الأشعري(29).

7-  علي بن مهزيار الأهوازي(30).

8-  أيوب بن نوح بن دراج الكوفي النخعي .

9-  علي  بن جعفر الهمّاني(31).

10-أبو علي بن راشد(32)(33).

11-  الحسن بن راشد(34) ( ابو علي بن راشد ).

12-  ابو القاسم الحسين بن روح النوبختي(35).

13-  زكريا ابن ادم(36).

14-  سعد بن سعد(37).

15-  صفوان بن يحيى(38).

16-  عبد الرحمن بن الحجاج(39).

17-  أبو عمرو عثمان بن سعيد العمري(40).

18-  ابو الحسين علي بن محمد السمّري(41).

19-  كما انه يوجد الكثير منهم قد ذكرهم الشيخ المحقق الداوري (اطال الله في عمره ) في درسه فراجع(42) .

أما وفاة الراوي أيوب بن نوح  بن دَرَّاج فلم نعثر على وثائق تذكر تأريخ وفاته  إِلاَّ أن القدر المتيقن كان حياً في أواسط القرن الثالث الهجري، (قبل سنة 260 هـ)،  وكان في أيامه الأخيرة يسكن الكوفة وتوفي فيها وقد ضاع قبره حاله كحال الكثير من الرواة وأصحاب الأئمة )ع).

الهوامش والمراجع

 1- كنيته أبو الحسين، وسوف تأتي ترجمة الحسن بن أيوب، وفي الألقاب النخعي .

 2- لم أجد ما ذكره احد الباحثين من انه كان قاضياً في الكوفة، انظر مسجد الكوفة أهزوجة الحق : ص266 ، تأليف مجاهد منعثر منشد الطبعة الأولى 1434 هـ / 2013 م .

 3- رجال النجاشي : 80 ، 102 ، 245 . الصدر؛ تكملة أمل الأمل ج6 ،ص 381 ، يحتمل أن يوجد أسباب كثيرة دعت أيوب بن نوح إلى عدم نقله الأحاديث عن أبيه وعمه جميل منها اختلاف الأوطان فقد كان نوح بن دَرَّاج كثير التنقل بين البصرة وبغداد والكوفة ومصر ، وبسبب تصديه لمنصبه القضائي  بينما أيوب كان ساكناً في الكوفة و أما عمه يمكن أن نقول انه لم يعاصره، ولعل أن المرتكز في ذهن أيوب ان النقل بالمباشر عن الأئمة ادق وافضل من النقل بالواسطة، ولربما لجهة التقية حيث لم يروي عن عمه نوح كونه قاضيا وكان يخفي أمره   والله العالم .

 4- الخوئي؛ معجم رجال الحديث :ج4 , ص 170 .

 5- التستري؛ قاموس الرجال:ج2 , ص 242 باب أيوب .

 6- مرجع سابق؛ قاموس الرجال:ج2، ص 242 باب أيوب.

 7- الأصفهاني؛ ثقاة الرواة : ج1 ،  ص 170 .

 8- شهر آشوب؛ المناقب : ج4 ، ص 380 ، في إمامة أبي جعفر الثاني في فصل المقدمات .

 9- الطوسي؛ الغيبة: 212 ، بحار الأنوار:  ج50، ص220 خاتمة المستدرك : ج 4 ، ص 178.

 10-  رجال النجاشي: ص 102، معجم رجال الحديث : ج4، 170.

 11- الخوئي؛ معجم رجال الحديث ج4 ، ص 171 .

12 - مرجع سابق؛ معجم رجال الحديث ج4 ، ص 171.

 13- الاستبصار :ج1 ، الحديث 1206 ، 101، التهذيب ج1 ، 686 ، 284.

 14- معجم رجال الحديث :ج4 ، ص 173 .

 15- الكافي: ج6 كتاب الطلاق 2 ، باب المباراة 64 . الحديث رقم 5 .

 16- مرجع سابق؛ الكافي  ج5 ، كتاب النكاح 3 ، باب المؤمن كفأ المؤمنة  21 ، الحديث رقم 2 .

17 - مرجع سابق؛ التهذيب : ج1 ، باب حكم الحيض والاستحاضة والنفاس الحديث رقم 181 .

 18- مرجع سابق؛ من لا يحضره الفقيه : ج1 ، رقم الحديث 1041 .

 19- السند؛ بحوث في مباني علم الرجال ص 159.

20 - الداوري؛ اصول في علم الرجال بين النظرية والتطبيق : ج2، ص 299.

 21- مرجع سابق؛ ج2 ، ص 299، المامقاني؛ مقباس الهداية في علم الدراية : ج2 ، ص 259 ، الطبعة الاولى المحققة .

 22-  الطوسي؛ الغيبة  ص 351، طبعة مؤسسة المعارف الإسلامية تحقيق : الشيخ عباد الله الطهراني، والشيخ علي احمد ناصح  تاريخ الطبع 1417 هـ ، ومعجم رجال الحديث ج1، ص 75 .

 23- أي: أن الذم أو اللعن صدر بعد توكيلهم لا قبله .

 24- الإيرواني؛ دروس تمهيدية في القواعد الرجالية القسم الأول : ص 24.

25 - المفضل بن عمر الجعفي أبو عبد الله ، عدّهُ الشيخ في أصحاب الإمام الصادق ( ع ) تارة وأخرى في أصحاب الكاظم ( ع )، وقد وثقه الشيخ المفيد في إرشاده ، وعده من شيوخ أصحاب الإمام الصادق ( ع) وخاصته وبطانته . رجال الطوسي : 314 و 360 ، وتنقيح المقال 3 : 238، وله  كتب رواها عنه محمد بن سنان والزبيري . أنظر شرح مشيخة الفقيه : 22   منها الكتاب المعروف   بـ (توحيد المفضل )  والذي سماه النجاشي  ( كتاب فكّر )  لكثرة ما ورد فيه من قول الإمام الصادق ( ع )  له ( ( فكّر يا مفضل ) ) ( ( فكّر يا مفضل ) ) وهو تضمن من أدلة التوحيد وعجائب الخلقة ما تحسن مراجعته وهو مطبوع .

 26- المعلى بن خنيس ، أبو عبد الله مولى الإمام الصادق ( ع) ، ومن قبله كان مولى بني أسد ، كوفي بزاز ، قال الشيخ الطوسي في كتاب الغيبة : وكان من قوّام أبي عبد الله ( ع) ، وكان محموداً عنده ومضى على منهاجه ، قتله داود بن علي عامل المنصور على المدينة على يد السيرافي صاحب شرطته . راجع شرح مشيخة الفقيه 8 : 67 ومعجم رجال الحديث 18 : 272 – 284.

27 - نصر بن قابوس  كان حياً ( 183 هـ)  اللَّخمي ، القابوسي ، الكوفيّ ، أحد السفراء المحمودين كان وكيلًا للإمام أبي عبد اللَّه الصادق (ع) عشرين سنة  ثمّ كان من خاصَّة أصحاب الإمام أبي الحسن الكاظم (ع) ، وثقاته وأهل الورع والعلم والفقه من شيعته ، روى عنه أيضاً ، وذكر النجاشيّ أنّه روى عن الامام أبي الحسن الرضا ( ع) .

28 - عبد الله بن جندب البجلي الكوفي  كان وكيلاً لأبي إبراهيم وأبي الحسن ( ع) ، ولما مات قام علي بن مهزيار مقامه وكان عابداً ، رفيع المنزلة لديهما . عده البرقي والطوسي في أصحاب الإمام الصادق والكاظم والرضا )ع) ، وروى الكشي عدة أحاديث في الثناء عليه من الأئمة (ع (. أنظر : الجامع لرواة وأصحاب الإمام الرضا (ع) 1 : 390 - 391 . بهامش جوابات أهل الموصل : ص 42/ للشيخ المفيد  (طاب ثراه).

 29- عبد العزيز بن المهتدي بن محمّد بن عبد العزيز الأشعريّ القمّيّ ، ثقة روى عن الرّضا ( ع )  وكان وكيلاً له . انظر منتهى المطلب ج 3/ص 220 للعلامة الحلي ( طاب ثراه) ، وسائل الشهيد الثاني ج2/ ص 1032 كمبيوتري .

30 - علي بن مهزيار  الأهوازي:  هو أبو الحسن، دورقي الاصل، مولى، كان أبوه نصرانياً فأسلم، وقد قيل : أن علياً أيضاً أسلم وهو صغير، ومن الله عليه بمعرفة هذا الأمر وتفقه، وروى عن الرضا وأبي جعفر ) ع) واختص بأبي جعفر الثاني )ع) وتوكل له وعظم محله منه، وكذلك أبو الحسن الثالث )ع)، وتوكل لهم في بعض النواحي، وخرجت إلى الشيعة فيه توقيعات بكل خير وكان ثقة في روايته .

 31- علي بن جعفر الهمّاني كان حياً قبل (260 هـ ) فهو من وكلاء أبي الحسن الهادي وأبي محمد العسكري (ع) روى مسائل لَابي الحسن ( ع)، وكان فاضلًا، مرضيّاً، عظيم المنزلة عنده رُويَ أنّه سُعِيَ به إلى المتوكَّل، فحبسه وطال حبسُه ُ، ولمّا علم أنّ المتوكَّل عازمٌ على قتله كتب إلى أبي الحسن (ع )  : اللَّه اللَّه  فيَّ، فقد واللَّه خفتُ أن أرتاب، فوعده (ع ) أن يقصد اللَّه فيه، فَحُمَّ المتوكل، فأمر بتخلية مَنْ في الحبس مطلقاً، وتخليته بالتخصيص وكان الامام (ع) يأمر أتباعه ومواليه أن يقصدوا علي بن جعفر في حوائجهم، وأن يطيعوه، وأن يجتنبوا فارس بن حاتم القزويني وغيره من المضلِّين، و  ( هُمانِية ) هي قرية كبيرة كالبلدة بين بغداد والنعمانية وتسمى أيضاً ( هُمَيْنِياً ) . انظر معجم البلدان : 5 - 410 ، 417.

32 - أبو علي بن راشد ، كان وكيلاً للإمام أبي الحسن العسكري )ع) على الموالي الذين هم ببغداد المقيمين بها والمدائن والسواد وما يليها . وقد جاء في كباب الوكالة ما يوجب المدح والثناء عليه . روى عنه محمد بن عيسى بن عبيد وابنه أحمد ، وعلي بن مهزيار ، والحسين بن سعيد وغيرهم . أنظر تنقيح المقال 3 : 27 باب الكنى .

 33- الغيبة ص 346، 347، 3 843،49، 350.

34 - الحسن بن راشد أبو عليّ بغدادي مولى آل مهلب، ثقة، روى عن أبي جعفر الجواد ( ع)، ذكره الشيخ في رجاله : 400 و 413 ، والأردبيلي؛ في جامع الرواة 1 : 413 .

 35- هو الحسين بن روح بن بحر، أبو القاسم ، قال ابن أبي طي : هو أحد السفراء  لصاحب الأمر ( عج ) وثقته ووكيله الخاص خرج على يديه تواقيع كثيرة، فلما مات أبو جعفر صارت النيابة إليه، وكثر مريدوه، حتى كان الأمراء يركبون إليه والوزراء، والمعزولون عن الوزارة والأعيان، وتواصف الناس عقله . انظر  الوافي بالوفيات للصفدي 12 : 366.

 36- زكريا بن آدم بن عبد الله بن سعد الأشعري القمي . ثقة، جليل القدر، له وجه عند الإمام الرضا (ع). عده الشيخ في أصحاب الصادق والرضا والجواد (ع ) . رجال الطوسي : 200 و377 و 401 ، وتنقيح المقال 1 : 447 . وجامع الرواة 1 : 330 .

37 - سعد بن سعد بن الأحوص بن سعد بن مالك الأشعريّ القميّ، روى عن الرّضا والجواد ( ع ) ثقة جليل القدر له كتاب . انظر رجال النّجاشي : 179 ، رجال الطَّوسيّ : 378 .

38 - صفوان بن يحيى البجلي :  بياع السابري ، كوفي ثقة ثقة، عين ، روى عن الرضا (ع ) وكانت له عنده منزلة شريفة . ذكره الكشي في رجال أبي الحسن موسى )ع) ، وتوكل للرضا وأبي جعفر )ع) ، وسلم مذهبه من الوقف ، وكانت له منزلة من الزهد والعبادة . مات سنة عشر ومائتين.  انظر النجاشي في رجاله : 197 - 198 .

39 - عبد الرحمن بن الحجاج البجلي مولاهم، أبو عبد الله الكوفي ، بياع السابري . يسكن بغداد، روى عن الإمامين أبي عبد الله وأبي الحسن (ع )، ولقي الإمام الرضا (ع) . وكان ثقة ، ثبتاً، وجهاً، وكان وكيلاً لأبي عبد الله (ع)، ومات في عصر الإمام الرضا (ع) . عده الشيخ الطوسي من أصحاب الإمامين الباقر والصادق ( ع )، وكان أستاذ صفوان بن يحيى، وكانت له كتب يرويها جمع من الأصحاب . رجال النجاشي : 178 ، ورجال الطوسي 230 و 353 . ورجال الكشي : 442 رقم 830 .

40 - هو أول السفراء في زمان الغيبة ، وهو الشيخ الموثوق به، أبو عمرو عثمان بن سعيد العمري، وكان أسدياً ، ويقال له : السمان؛ لأنه كان يتجر في السمن تغطية على الأمر . أنظر الغيبة للطوسي : 214 .

41 - ابو الحسين علي بن محمد السمري ( رض) وهو آخر السفراء، تشرف بالنيابة في 18 شعبان سنة 326هـ  إلى أنْ (توفي329ه‍)، وهي آخر الغيبة الصغرى وأول الغيبة الكبرى التي نعتقد ختامها بظهوره (عج) ليملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً ، وقبرُ السمري في الجانب الغربي من بغداد مما يلي سوق الهرج والسراجين، وهو معروف ومشهور يزار ويتبرك به .

 42- مرجع سابق؛ أُصول علم الرجال بين النظرية والتطبيق : ج2 ، ص 303.

  

محمد السمناوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/12/17



كتابة تعليق لموضوع : ماذا تعرف عن أيوب بن نوح بن دَرَّاج النخعي؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ازهر السهر
صفحة الكاتب :
  ازهر السهر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عاجل: إخلاء الدائرة المختصة بالجرائم المالية في محكمة باريس

  التغيير في وضعنا السياسي ممكن لكن بشروط  : عبد الزهره المير طه

 داعش حقائق وخفايا...فمن يدير ومن يمول ومن يجند ويسهل العبور ؟؟  : هشام الهبيشان

 مقتل واصابة 55 ارهابیا بتكريت وبابل وهروب قيادات داعش من الانبار

 شكرا للبقرة  : هادي جلو مرعي

 مسنة وشرطي وبنزين !  : علي محمود الكاتب

 مكافحة المخدرات في النجف الاشرف تلقي القبض على متاجر بالحبوب المخدرة  : وزارة الداخلية العراقية

 المظاهرات النظامية  : سامي جواد كاظم

 المُحبطون من حولنا  : حيدر حسين الاسدي

 هيئة النزاهة تؤكد صدور مذكرة قبض بحق محافظة كركوك وكالة

 لن تنجلي شمس العراق : حكايا ابطال جهاز مكافحة الإرهاب   : د . حسين علاوي 

 المرجعية الدينية العليا تنال تأييد المجتمع الدولي  : مهدي المولى

 الهجرة الدولية: اكثر من 3 ملايين و200 الف عائلة نازحة داخل العراق  : عقيل غني جاحم

  حكايات من أيام دعاة الحرية (البغدادي والموصلاوي )  : علي الطائي

 الشباب والرياضة تعلن افتتاح ملعب الكوت الاولمبي يوم السبت المقبل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net