صفحة الكاتب : جواد كاظم الخالصي

حوار الطاولة المستديرة حول ضحايا الارهاب المنعقد في السفارة العراقية في لاهاي
جواد كاظم الخالصي

بحضور سفير العراق في المملكة الهولندية الدكتور هشام العلوي عقد في مقر السفارة العراقية في العاصمة الهولندية لاهاي حوارا مهما حول ضحايا الارهاب في العراق وذلك يوم 10-12-2018 الذي يصادف اليوم العالمي لحقوق الانسان وحضره ممثل جمعية الدفاع عن حقوق الصحفيين/ فرع اوروبا الاعلامي جواد كاظم الخالصي والعديد من ممثلي البعثات الدبلوماسية لسفارات بعض دول العالم وعدد اخر من المراكز البحثية الى جانب وفود عراقية كمؤسسة الشهداء ومؤسسة السجناء وهيئة الحشد الشعبي ومفوضية حقوق الانسان .

بدأ الحديث السفير العلوي عن أهمية مواجهة الارهاب عسكريا وفكريا وتطرق الى النجاحات المهمة والكبيرة للقوات الامنية المسنودة بقوة وعقائدية الحشد الشعبي الذي تدافع للدفاع عن العراق بناء على فتوى المرجعية الدينية لآية الله السيد السيستاني حفظه الله وهذا التلاحم هو الذي انتج الانتصار الكبير ودحر الارهاب عسكريا على ارض العراق ويحق لنا كعراقيين ان نفتخر اننا دافعنا عن للإنسانية بوجه الارهاب العالمي .

وبعد ذلك بدأ طرح أوراق مراكز البحوث فيما يخص ضحايا الارهاب حيث تناول السيد ويست فان دي برغ من المركز الدولي لمكافحة الارهاب في لاهاي الذي تطرق الى مفردة او استنتاج فيما لو تم محاكمة عناصر داعش وهم من المذهب السني فستكون هناك ردة فعل كما حصل ودخلت داعش وهذا ما رد عليه ممثل الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين الخالصي بالقول ان المناطق الغربية ذات الأغلبية السنية لن تدافع عن هؤلاء المجرمين من تنظيم لانهم اكثر من تعرض لأذاهم وأكثر المناطق التي دمرتها داعش هي مناطقهم فلن يحصل ذلك اطلاقا وانه استنتاج ليس في محله ولابد لتلك المنظمات والمراكز البحثية الدولية من ذهابها الى ارض الواقع في العراق لتعرف عن قرب واقع ونسيج المجتمع العراقي ..

ثم تناولت في حديثي موضوع ضحايا الارهاب في اليوم العالمي لحقوق الانسان

واقع الصحافة مثالا

 

لم يكن الارهاب وليد المرحلة التي اعقبت سقوط النظام السابق نظام حزب البعث او بالأحرى نظام صدام بل انه نشأ وترعرع في العراق منذ زمن ذلك النظام او هو من قام على تنشئته خلال الاشهر الستة الاخيرة قبيل سقوطه عام 2003 وذلك من خلال قيام مخابرات وامن نظام البعث باستقدام ما يفوق الثلاثة الاف ارهابي متطرف ايديولوجي يؤمن بالذبح والقتل الجماعي من عدة دول عربية ومن تنظيمات دينية متطرفة تحمل من التشدد ما يجعلها قادة على ان تكون منظمات قتل وانتهاك ومذابح بشرية بل جاءت بدوافع طائفية بحتة والسبب الذي ادعاه النظام السابق بجلبهم هو الدفاع عن العراق ضد جحافل الجيوش الاميركية القادمة لاحتلال العراق كما كان واضحا في وسائل اعلام ذلك النظام وقد كانت اللقاءات واضحة مع أفراد هذه المجموعات والذين كانوا يديرون معركة داخل احياء بغداد ولم نشهد لهم مواجهة على الاطلاق والتحام مع القوات الامريكية وانما كانوا يتوزعون لمهمة اكبر وابعد استراتيجيا لتخطيط ما بعد دخول القوات الامريكية وسقوط نظام صدام .

من هنا بدأت المسرحية الهزلية والدموية في آن واحد فتوزع الارهاب وانتشرت التنظيمات الارهابية في اغلب مناطق العراق حتى بدأنا نسمع باسماء التنظيمات الارهابية الواحدة تلو الاخرى وبعضها كانت من صناعة المحتل الذي سيطر على العراق من قبيل التنظيم والجهاد ثم القاعدة ثم النصرة قم جيش الاسلام الى ان وصلنا الى تنظيم داعش او ما يسمى بهتانا ((تنظيم الدولة الاسلامية)) المعروف غربيا ( ISIS) وبهذا التنظيم كانت المسرحية قد وصلت أدوارها القمة في الأداء لانه وافق اعلان دولتهم وظهر مدى الدعم الكبير لهم والذي عرّض مناطق العراق وسكانه الى ابشع هجمة دموية شرسة راح ضحيتها مئات الآلاف من الشهداء والجرحى والمفقودين ومنهم العاملين في مجال الصحافة والإعلام وهم مدار حديثنا في هذه السطور حيث تشير الإحصائيات الرسمية الى انتهاكات وقتل واختطاف وتعويق المئات من الصحفيين عاى خمسة عشر عاما من المواجهة مع الارهاب وخلال السنوات الثلاثة الماضية فقط اي مرحلة احتلال تنظيم داعش لمناطق العراق الغربية كانت الإحصائيات للذين قتلوا او خطفوا او جرحوا على يد التنظيم الإرهابي هي كالتالي ::

بدءاً من العام 2014 الى العام 2018 نهاية تنظيم داعش الإرهابي خلال ثلاث سنوات استشهد 41 صحفياً وإعلامياً على يد مسلحي التنظيمات الارهابية يعملون في وسائل اعلام مختلفة وهؤلاء من النساء والرجال وخلال مسيرتي في العمل الاعلامي لم اطلع ان تعرض صحفيون في ساحات النزاع والحروب على مستوى دول العالم بالقتل والتشريد والخطف والإعاقة كما تعرض له الكثير من العاملين في الصحافة داخل العراق لذلك فان العمل في هذا المجال يكمن في خطورته القصوى وقد اشارت الى ذلك جميع المنظمات العالمية المعنية بمتابعة النزاعات الدولية الداخلية والخارجية ومنها صحفيون بلا حدود والأمم المتحدة التي أعلنت مرارا الانتهاكات الانسانية البشعة لمواطني الشعوب التي يحصل فيها الصراع وتحديدا منهم العاملين في حقل الا

انتم أمام صورة ضبابية لفهم واقع مرير يعانيه العاملون في صحافة النزاعات المصطنعة التي خلفتها الانظمة الشمولية ومعها الانظمة العالمية الراعية للحكام الجبابرة وبالتاكيد فان صدام لم يكن مزحة سياسية عابرة انما هو وغيره من الطغاة صنعتهم دوائر مخابرات الدول الكبرى وبالتالي فمن المسلمات ان نشهد تلك التنظيمات الارهابية وهي تنشأ وتعبث بأمن المواطنين وشعوب العالم وتحول حياتهم وبلدانهم الى جحيم لا يطاق ..

الاعلام الحقيقي والواعي والوطني الذي يعمل في صحافة النزاعات وصراع الأزمات يبحث عن صناعة السلام من خلال نقله الحقيقة وإبعاد شبح التشاحن والتباغض بين ابناء الشعب الواحد من اجل ايجاد الحلول وهذه تحتاج الى حلقة ثالثة تدعم هذا التوجه وهي المنظمات الدولية العاملة في حقوق الانسان التي تعمل فعلا بإنسانيتها وعواطفها النبيلة مع المتضررين من النزاعات والأزمات داخل الامم وهذا ما نرجوه منكم انتم ايها الاحبة المدعوين الى هذا اللقاء بما تحملون من إنسانية التعامل والخوف على الطفل والمرأة والمواطن بكل عناوينه كإنسان له حق العيش الكريم والوقوف بوجه التنظيمات الارهابية التي تغذي الاحتقان الطائفي والعرقي والديني لابد لكم من دعم العمل الصحفي ودعم القوانين الدولية الراعية لهذا المجال.

وما هو مطلوب ويمكن تحقيقه أوجزه في عدة مطالب أتمناها منكم للعمل عليها.

١- الضغط على مجلس الامن الدولي والأمم المتحدة في توفير الحماية الكاملة لشعوب العالم وإبعاد النزاعات التي تعمل على صناعتها المخابرات الدولية والمطالبة بقرارات دولية معتمدة صارمة تجاه هذه السياسات وبشكل لا لَبْس فيه .

٢- إقامة الكثير من ورش العمل في الدول التي تتواجد فيها التنظيمات الدينية المتشددة والتي ترعاها هذه الدولة من اجل تفكيك هذه الأيديولوجية وقتلها في مهدها وعدم تمددها الى دول الصراع التي يختلط فيها التنوع الديني والمذهبي واحتضان شباب تلك الدول ونشر ثقافة السلام والمحبة بين الشعوب بدل تغذية الاحتقان والحقد والكراهية التي تمارسها دول بعينها ومنها اسرائيل لأجندة سياسية خاصة بوجودها .

٣- عدم التعاطي بايجابية مع الحكومات الراعية للارهاب والتنظيمات الدينية المتشددة التي تصنع وتؤدلج العناصر الارهابية المسلحة والعمل على ايجاد لوبي دولي على مستوى الامم المتحدة يعمل على سياسات الاحتواء الذاتي لكل تحرك من شأنه ان يغذي حالات العداء والعنصرية وثقافة الارهاب.

٤- حماية الصحفيين في كل المناطق التي يمكن ان يتعرضون فيها الى الاعتداءات وضمان سلامتهم بقرارات دولية لا تعطي المجال للحكومات والجهات المتنازعة بالتأثير عليهم وذلك من خلال دعم الاتحاد الدولي للصحافة والنقابات المحلية في كل بلد خصوصا الدول التي يتواجد فيها نزاعات وأزمات.

 

  

جواد كاظم الخالصي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/12/14



كتابة تعليق لموضوع : حوار الطاولة المستديرة حول ضحايا الارهاب المنعقد في السفارة العراقية في لاهاي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ازهر السهر
صفحة الكاتب :
  ازهر السهر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 هزة أرضية قرب علي الغربي في ميسان

 مصادرة كمية من مادة الكريستال المخدرة والقبض على حائزها شمالي بابل  : وزارة الداخلية العراقية

 الاهوار اصل الحياة ومصدر الحضارة  : مهدي المولى

 سارعوا بالقفز من السفينه الغارقه  : د . عصام التميمي

  الأربعاء 29 يناير 2014 - 13:33 بتوقيت غرينتش مقتل الامير العسكري لداعش في الرمادي سعودي الجنسية

 الكرد والعراق الموحد  : علي السوداني

 تنور الطين... صناعة أيدي ختيارات أيام زمان  : نايف عبوش

 من يريد تصفية المرجعية ؟؟  : خميس البدر

 نظرية التضاد بين الدين والسياسة؟!  : عباس الكتبي

 حكومة الاغلبية السياسية...هي الحل الناجع !  : مهند حبيب السماوي

 رئیس الوزراء من بروکسل: العراق يقاتل داعش بالنيابة عن جميع دول العالم

 العمل والوكالة الامريكية للتنمية الدولية تنفذ (مشروع تكامل)  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 العراق ما له چاره ؟؟!!  : علي محمد الطائي

 العبادي ما بين القيادة الحقيقية والقيادة الإنتهازية  : خضير العواد

  مركز العين للرعاية الصحية يطلق خدمة فريدة من نوعها على العوائل المحتضنة !

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net