صفحة الكاتب : حسين المحمداوي

عفيه الوائلي .. سواها
حسين المحمداوي
قد تتتمكن من خداع بعض الناس لبعض الوقت .. ولكنك لن تستطع خداع كل الناس على مدى الوقت .. كلمات قراتها منذ وقت طويل وتذكرتها بالامس وبشدة ...
**
آن وقت الحصاد المر لزارع العلقم .. اللهم لا شماتة ابدا ..فلا شماتة في اي شيء يخص العراق واهل العراق وامن العراق وسلامة العراق ..بل الامر لا يتعدى نتائج اليقين العالي بان الحق سبحانه سيشرق بالشمس وان طال ليل الظلام والظلم 
**
اصدرت محكمة تحقيقات الرصافة يوم أمس , مذكرة استقدام , بحق وكيل امانة بغداد نعيم عبعوب ومدير العقود فيها عادل شعلان وفق المادة 340 بتهمة الحاق الضرر الجسيم بالمال العام في عقد الامانة مع شركة المقاولون والغري لتطوير قناة الجيش .
في الواقع .. لم اتعجب كثيرا عندما قرأت الخبر .. وتبادر الى ذهني البرلمان العراقي وجلسة استجواب "امين بغداد" وبطانته قبل فترة وجيزة على يد الاستاذ شروان الوائلي النائب في البرلمان العراقي 
وتذكرت كلمات قرأتها للوائلي في صحيفة ذكر فيها ان الفساد اشد على المجتمع واكثر ضررا من الارهاب ..
**
ان مذكرة استقدام عبعوب والشعلان والتي من الممكن جدا ان تكون بداية لأعتقالات كثيرة تطال مافيا الفساد القابعة في امانة بغداد، هي المذكرة الاولى التي تصدر بحق مسؤول رفيع في أمانة بغداد كالوكيل الاداري، والذي لايبعد سوى ( شبر) واحد عن كرسي من يسمي نفسه أمين بغداد  
**
فبالرغم من كل السرقات والتجاوزرات القانونية الخطيرة التي ارتكبتها مافيا امين بغداد.. لم يتجرأ احد سوى الاستاذ  المهندس شروان الوائلي على الوقوف بوجهها .. ليضع النقاط فوق الحروف .. ولا اريد هنا ان استخدم كلمة فضيحة لانها تبدو كقالب جاهز يعد لمثل هذه الحالات .. وحالة الفساد في امانة بغداد قد كسرت في الواقع كل الاطر وكل القوالب .. ولربما في يوم من الايام ستدرس في الجامعات وفي كليات الحقوق وفي دروس التحقيقات الامنية .. ليس لشطارتها او حنكتها وانما لتبيان ما يمكن ان يحدث عندما يسكت الحق ويستشري الباطل في اي مجتمع ..
** 
"أمين بغداد" ولسبب ما يمتلك صلاحيات تفوق صلاحيات بعض من وزراء العراق .. فمن اين جاءت هذه الصلاحيات وكيف امتدت واستطالت هذه الصلاحيات .. ومن يقف ورائها.. أمر سرعان ما سينكشف .. فعندما يهوي اي بنيان اسس على الخداع .. تخرج احشاؤه بشكل يثير الاشمئزاز .. ولكنها تخرج وتبدى للعيان بصورة جلية .. 
استطاع "امين بغداد" ان يؤلف جيشا من اللصوص والمنتفعين حوله .. واستخدم كل السبل المعروفة وغير المعروفة في اغداق اموال الشعب عليهم .. وصار كالباب العالي .. يوزع العطايا والبيوت وقطع الاراضي والمقاولات والعقود والهدايا على حاشيته .. وعلى كل المفاصل الصغيرة التي تحتاج الى (تزييت) كما يحب ان يكرر في كلامه .. فلا عقبة تقف في طريقه وبغداد عبارة عن كنز .. اقسم هو ان يحوله الى منهوب مسروق .. بكل السبل ..
وعلى مدى سنوات قليلة اصبح هذا الكائن اخطر واقوى من العراب – الاب الروحي (God father) وباتت مجابهته اشبه بالوقوف في وجه تنين ناري .. يبث الموت في وجه الحياة ويحرق الاخضر واليابس معا ويصبو الى ابتلاع الشمس والقمر معا .. فكل شيء ممكن .. ما دام هناك توقيع معتمد يخرج المليارات بخط وجلسة اتفاق .. 
** 
هل ستكون المواجهة سهلة؟ 
ابدا .. 
سيجري النزال بين طرف موغل في الغي والفساد .. طرف استحلى الحرام وبات لا يستطيع فراقه .. وطرف آخر اسمه العراق... حديث العهد بأخذ الحق قانونا .. حديث العهد بانطلاقه من أسر البعث والظلم .. عراق لم يعطى فرصة ليشم هواء الله العذب ..ولا ان يلتقط انفاسه منذ ان وضعه الله على كتف الارض كوسام لامع .. 
فأعضاء مافيا فساد امين بغداد (ويا لسخريات القدر في التسمية المذهلة هذه) لم تقف مكتوفة الايدي وهي ترى سيدها وولي نعمتهم يسحب للاستجواب . فسقوطه يعني سقوطها بالضرورة, لذا شنت هذه المافيا حربا اعلامية شرسة ضد شروان الوائلي .. وسخرت الاقلام والصحف والمواقع الالكترونية وبعض الفضائيات المأجورة للنيل منه وتشويه سمعته من خلال فبركة القصص والشائعات الخالية من الصحة او المصداقية حوله..
لكن مشيئة الله اعظم من كل غي والحق سبحانه يضع دائما من هم مثل الوائلي كسبب لنصرة المظلوم ولتنقية الجو من الادران ..
ان مذكرة الاستقدام هذه هي الثمرة الاولى لموقف شيروان الوائلي وشجاعته في كشف وفضح وتحدي واحدة من اكبر واخطر مستعمرات الفساد في العراق .
ندعو من الله عز وجل ونامل بصدق ان يصمد القضاء العراقي  المعروف ينزاهته وحياديته  وان لا يتم تسييس هذه القضة .. فقط لعيون العراق التي تستحق ان تنام باطمئنان بعد كل ليالي الظلم هذه 

  

حسين المحمداوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/01/03


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : عفيه الوائلي .. سواها
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : محمد حسن ، في 2012/01/04 .

استاذي العزيز
الاستاذ الوائلي قد وضع النقاط غلى الحروف وادعو الله ان يسلمه من غدر الملشيات سارقة اموال الشعب لاني
الاحظ هجمة اعلامية على هذا الشريف للنيل منه ادعو اصحاب الاقلام الشريفه لاسناد هذا النائب الشهم
والله من وراء القصد




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جاسم جمعة الكعبي
صفحة الكاتب :
  جاسم جمعة الكعبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 السودان تهدد بمحو إيران لو تعرضت للسعودية ؟!  : مصطفى الهادي

 جواد العطار يلتقي مجموعة من شباب منطقة جسر ديالى ببغداد  : المجلس السياسي للعمل العراقي

 الشيخ شارلوك هولمز الساعدي يكشف المستور !!  : مهند رضا الحسيني

 حوار مع القارئ عبد الله الحسيني ..."اقرأوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه"  : منار قاسم

 خدمات متميزة تقدمها الوحدة القانونية في مستشفى الشهيد غازي الحريري ..  : اعلام دائرة مدينة الطب

 العلاقات العربیة الإسرائيلية تحت المجهر

 منْ مِن القادة اليوم يقدم نفسه ودمه وأهله وأصحابه:  : فلاح السعدي

 مؤامرات في عهد النبي و حقائق لا يصمد امامها المحرفون ....  : ابو فاطمة العذاري

 رئيس هيئة السياحة يترأس اجتماع مجلس إدارة الهيئة  : اعلام وزارة الثقافة

 محرقة الطائفية نظرية الحكام  : سعد الفكيكي

 الدولة تلقي بشعبها في البحر ..  : الشيخ محمد قانصو

 القوة الجوية تلقي منشورات تحذر المواطنين من التقرب لمقرات داعش بنينوى والشرقاط

 الوكالة الفرنسية : وفاة زين العابدين بن علي في السعودية  : سيد صباح بهباني

 دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية تقيم حفلاً بمناسبة عيد الغدير الأغر

 إعتراف....  : اشراف شيراز

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net