صفحة الكاتب : ستار عبد الحسين الفتلاوي

    وقفت المرأة صامتة وقد رفعت رأسها إلى الأعلى تحت الدوش أخذتها نشوة غامضة قطرات الماء تنثال عليها بصورة مستفزة  أحست بتراشق الماء على جسدها الساكن في خدر  حبست أنفاسها مأخوذة ببرودة , أرواح سكان الماء كما حدثتها أمها حين كانت صغيرة  انطلقت من فمها أنة عالية لروح مخنوقة  كبلتها الأيام وسنوات العمر الخاوية بقيود غير مرئية 0 فظهرت عليها أمراض ليس لها أسماء , ورغم مراجعاتها الكثيرة للأطباء ورغم كل نذورها للأولياء والصالحين . وفجأة انفجر شئ ما في رأسها , لكنه لم يكن مؤذيا , بل انه ألذيذ إلى حد بعيد00 يشبه تداعيات لون ازرق تتبعه غمامات متدرجة 0 أغمضت عينيها للحظة, لم تكن تدري مالذي حصل , لكنها كانت متأكدة ان روحها خرجت من جسدها في طرفة عين , وتعلقت في سقف الحمام 00 أنها هي تراقب نفسها بعيون مختلفة 00شئ يشبه الموت الذي سمعت عنه 00 حركت رأسها بسرعة غير مصدقة 00 حركت اقدامها00 تنفست بعمق لتطرد ذلك الإحساس المبهم0
أسكرتها قطرات الماء المتتابعة , وجدت صعوبة في دعك كامل جسدها 0 مدت عنقها إلى الأمام والى الخلف ثم عرضت صدرها للماء , نظرت إلى أثدائها المسترخية 00 بدت مثل جوارب قديم ملئ بالحصى 0 أدركت في تلك اللحظة انها كبرت مرة واحدة وللأبد 00 كبرت دون محطات 00 دون إن تتوقف لتنظر حولها , مثل خيول عطشى تلهث خلف سراب 00 تلسعها أصوات سياط الخوف 0 تذكرت كلام أمها حين كانت توصيها قبل الزواج 00 
- يمه أنت صرت كبيرة وحلوه 00 لا تخرجي إلى النهر أو إلى البستان مع البنات عمك 0
- يعني يمه تريدين إن تحبسيني في البيت 0 
- يمه والله أخاف عليك من كلام الناس 00 عيون الناس ما ترحم 0
- يمه يعني أنت خايفة علي لان أني حلوه 0 
- شوفي بنتي سأقول لك كلاما ولا أريد إن أعيده 00 حتى بنات عمك يغارن منك فلا تكوني غبية وصيري مثل أمك عزيزة نفس 0
التصق شعرها على وجهها ورقبتها 0 امتزجت تلك الذكرى بالغبار المتراكم على روحها 00 تأوهت قائلة : إني وين وأمي الله يرحمها والله مازرت قبرها منذ زمن 0
أغلقت صنبور الماء وجففت جسدها بالمنشفة ذات اللون الحائل 00 شعرت أنها مستوحدة في أحزانها وهواجسها,كرست الظلمة الخفيفة ورطوبة البيت ذلك الإحساس 0وضعت ثوب ( الكود ري ) الأسود على رأسها , فنزل مسترسلاً دون صعوبة 0لم تلبس شيا تحت ثوبها 00تناولت حمالة الصدر المعلقة بإهمال في زاوية الحمام 00 شمتها وأبعدتها بطرف أصابعها كمن يحمل حيواناً نافقا00كانت محمضة بفعل تعرقها 0 لامست النسيمات جسدها الممتلئ فتحت باب غرفتها 00صرت مفاصل الباب الخشبية في وجهها 00 اصطدمت بصمت الغرفة الموحش 0كانت الأشياء تسبح في صمت الظهيرة00لايشرخه إلا هديل حمامة مسبية بين حين وأخر 0 ابتلعت ريقها لأنها شعرت بغصة مفاجئة 00هديل الحمامة كانت تفهمه مثل أم ثكلى تصرخ يابنتي 00يابنتي ويضيع النداء الأخير في فضاءٍ كالفضة المصهورة 0
الحيطان التي تقشرت إصباغها 00 الرطوبة التي تسلقت الحيطان مثل الأرضة 00 البلاطات المتخلخلة 00خيوط الملح المتدلية من السقف 0 الأماكن تشيخ مثل البشر 00 الطابوق المتقشر في السقف ينذرها بالسقوط في إي لحظة 00 الصد وع التي رسمتها معاول الأيام وخربشات الأطفال بأقلام الباستيل 00رجل بعين واحدة , امرأة بدون قدمين وسهم طويل يشير إلى الزاوية البعيدة عن السرير 0 صدع الزاوية يطل على قن الدجاج الخاوي 0
تمددت متهالكة على السرير00اصدر صوتا مكتوما مثل كلب جريح 00لاكت كلماتها لنفسها 00 كل شئ صار قديما في هذا البيت حتى إنا , تذكرت الحلم الذي رأته في الليل . طالما كانت تنسى أحلامها في الصباح ثم تتذكرها تدريجيا0 في حلمها كانت تطير في فراغ متموج 00 معلقة بحبل لاترى نهايته ولا تعرف من يمسكه في الأعلى 00تسمع صوت الحبل يتمزع دون إن ينقطع 00تصحو متخشبة اللسان 00يعتصر قلبها الخوف 0
مسدت خصلات شعرها المصبوغ بالحناء 00 مشط الخشب الذي ورثته عن أمها 00يطرد الصداع والهواء المحبوس في الرأس 00هكذا قالت أمي 0 راقبت خصلات الشعر تتجمع بين أسنانه 0 افزعها المنظر 00كم تباهت بشعرها أيام زمان 00المشط يأكل من شعري 00الدنيا أخذت حيفها مني ومن عمري 00 والزوج الذي فارقني دون رجعة 00رددت لا ادري هو ميت أم هو أسير 00الاولاد تزوجوا وكل واحد سافر إلى مكان 00 المرأة المواجهة لها أصابها الشحوب 00 يعلوها كلف بلون الصدأ , تتموج بفعل خيوط الضوء المسروقة من عالم اخر0 
بحلقت في المرآة وقالت : يامرآة يامرآة هل لازلت جميلة ؟ ردت المرآة : نعم نعم سيدتي أنت الأجمل 0 ضحكت من فكرتها الطفولية البلهاء , قابلها وجهها المتغضن مثل تفاحة ذابلة غسلت مرات ومرات , وكشر لها عن أسنان مصفرة0اغلقت فمها بسرعة 00لكن التكشيرة المرسومة في المرآة بقيت على حالها 0 هدهدت نفسها بأغنية الأطفال القديمة 00 باجنية أعطيك سني المكسور وأعطيني سن اللؤلؤ 0 تفحصت عينيها بأصابع مرتعشة , فبدت باهتة قد فقدت بريقها 0 كانت في الحقيقة منطفآة عن كل رغبة وخالية من إي معنى 00ذقت اليتم ومرارته وذقت تسلط زوج خلا قلبه من الرحمة 00 وذقت مرارة فقده , فلا إنا متزوجة ولا إنا ارمله00اصبحت كبومة وحيدة لا تعي من غرائزها إلا الأكل والنوم 0 أمطرت عينها اليمنى دموعا حارة , وبخلت عينها اليسرى المشاركة في المأتم 0تركت النظر إلى المرآة وفرقعت أصابع قدميها التي شعرت بخدر فيها 0 اتكأت على الوسادة فتنفست طاردة الهواء من رئتها الأسفنجية . قالت الوسادة : صباح الخير حبيبي قالت المرأة 00 صباح ونحن في عز الظهيرة 00 ما اغرب هذا اليوم " سرحت ببصرها إلى ساقيها وقد ارتفع ثوبها إلى مافوق ركبيتها 00 كانت سيقانها التي خلت من الشعر بلون المشمش الناضج 00 تتلامع حين تتفرج الستارة عن خيط خفيف من الضوء 0 هناك عيون تومض وسط العتمة المكثفة في جو الغرفة 00تأتيها من شاسع لاتضع له الاقام حداً 00 سحبت أذيال ثوبها إلى النهاية قدميها 0 الصورة الوحيدة المعلقة على الحائط هي صورة زوجها , وتحتها علقت قلائد الحر مل 0 ربطت نهايتها بأشرطة حمراء وخضراء كي لاتنفرط0 سمرت نظرها إلى وجهه الذي بهتت ملامحه 00 بقيت عيونه تتربص سكناتها وحركاتها في الليل والنهار وتوشك إن تصرخ بها 00 أنت  خائنة ردت دون إن يرمش لها جفن : بل أنت هو الخائن "تذكرت حجابها الذي كتبه لها الشيخ 00 بحثت تحت وسادتها بيد أرعشتها المخاوف وتلمست حافات جلده المثقب 00 قبلته ووضعته على رأسها , رغم علمها ان حروفه قد محيت 0 لكنها كانت تتحصن به من الأرواح الشاردة 0 كورت يدها وهمت بأن تلقيه بوجه زوجها وعيونه المتربصة 0 فتحت الدبوس وعلقت الحجاب في أعلى ثوبها من الداخل 0 علقته في الجهة القريبة من القلب , عله يسليها ويعطيها شيئاً من الراحة 00 مدت يدها تمسد ساقيها 00 تذكرت كلام الطبيب الشاب الذي زارته احد المرات :
- يجب إن تقللي من وزنك وتقللي من أكلك للدهون والحلويات لأنك لست صغيرة 00 مفهوم 0 
- دكتور على بختك كثير من النساء اسمن مني وهن بصحة جيدة " 
- خاله أنت عندك سمنة في الجهة العليا من الجسم ورجليك لأتقوى على حمل ثقل جسمك 00 العلاج وحده لن يفيد 0 
وطبعا لم تلتزم بوصايا الطبيب 00 بقيت أوجاعها دون علاج 0 بطنها المرتفعة عن جسمها تثنت بفعل الشحوم 0قالت وهي تزفر هموم صدرها : كم حملت فيك من الهموم وكم خبأت فيك من إسرار 00 طرقات مستعجلة على الباب الخارجي , إعادتها من رحلة الغياب 00 انتفضت مثل عصفور 00 حملت نفسها شبه مغمضة العينين وصاحت من ؟ رد عليها صوت مفعم بطفولة متعبة 00 إني خالة جبت وجبة الطحين 0
مشت حافية القدمين تستشعر برودة الأرضية الرطبة 0 ونسيت العمر الخارجي 00 التهب باطن قدميها على الممر الذي سفعته الشمس بكل جبروتها 00 ارتجت بطنها وإردافها وهي تهرول بتلك الطريقة المضحكة 00فتحت الباب ونظرت إلى الولد الجهنمي الذي متصت بشرته السمراء كل حرارة الشمس 00 وتلالا وجهه بحبات العرق 0 تفحصته بعينين خبيرتين 00 استشاطت الذائبة الجريحة لتطلق عواءا متواصلا في كل جسدها 00خمنت إن عمره بين الثالثة عشره والخامسة عشره 0 أضافت 00 لا 00لا عمره ثمانية عشره 0 شعر الولد بارتباك من نظرتها الثاقبة وتلعثم حينما سألته المرأة : 
- أنت مو صفاء 00 ابن أم صفاء ؟
- نعم خالة إني صفاء أرسلني وكيل الغذائية بوجبة الطحين 0 رد متوسلة بكل غرائز الأنثى 
- حبيبي صافي ترضى إني اسحب الطحين وحدي " استسلم الولد لنبرة صوتها 00حبات العرق تتجمع في نقرة حنجرته 0
- خاله الدنيا حارة واني ريقي ناشف 00 وأنت تسولفين " 
- تتدلل اسحب الكيس ( غمزته بعينها ) سأعطيك ضعف أجرتك 0 حرك صافي رأسه يمنة ويسرة كأنه بخير نفسه في العرض قال حسنا ولكن احملي معي طرف الكيس 0 قالت المرأة التي اطمأنت إلى موافقته 0
- خاله أخاف احد من الناس في الشارع ولم البس حجابي 0 ضحك الولد وهو يمسح وجهه بكم قميصه 00 
- خاله قابل أنت الست زبيدة00 ثانياً الشارع خالي لاحس ولا نفس 0 مدت الذائبة المتراصة بوزها أولا واحنت جسدها إلى الخارج تمسك طرف الكيس 0 انغلق الباب خلفهما بعنف 00 أجفل الصوت سكون الأشياء النائمة وانزل الولد الكيس 00 
- إلى هنا كافي 0
- لا حبيبي الشمس تخرب الطحين ويصير مر0لاذ الولد الجهنمي بالصمت فيما يدخلان العتمة الرطبة لأجواء الممر الداخلي 00 تسمرت المرأة التي تشبه التفاحة الذابلة في مكانها 0 وبدت عليها إمارات الألم  تمتمت 00 الم اقل لك ظهري 00 سحب الولد كيس الطحين وركنه تحت السلم 0 عاد مهرولاً للمرأة المتكومة على الأرض  00ادخل الولد يده تحت إبطيها ورفعها إلى الأعلى قائلاً : أنت أثقل من كيس الطحين" أوصلها ببط إلى السرير مستشعراً حرارة إبطيها وتسارع أنفاسها عند كل خطوة ارتمت متأوهة 0 شانت الصدفة 00 ارتفع ثوبها الفضفاض إلى منتصف ظهرها صاح الولد مبهوراً00 انكشف المستور 00 تلال بيضاء لم ينبت فوقها عشب أو زغب 0 ضاعف المنظر الفاضح من ارتباكه 0 أثاث الغرفة تسبح في الفراغ , وعيناه مثل عيني جرو صغير تستكشف المرأة المستلقية على وجهها 00 غمغم متوقعا أنها لا تسمعه 00 أظنها ماتت" عندها استفاقت المرأة من تفكيرها المشوش 0 تسحق قلبها دوامة مظلمة 0 كان الولد قد ذهب عندما رفعت رأسها من الوسادة 00 لم تستطيع إن تسدل ثوبها على جسدها 00 وقف زوجها مواريا الباب , يوجه بندقيته الصد نه إليها , عرفت أنها ماتت منذ زمن وامتلأ انفها المعروق برائحة دم متخثر 0 

  

ستار عبد الحسين الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/01/03



كتابة تعليق لموضوع : قصة قصيرة العار
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام.

 
علّق عقيل العبود ، على الملموس والمحسوس في معنى النبل   - للكاتب عقيل العبود : ثراؤهم بدلا عن ثراءهم للتصحيح مع المحبة والاعتذار. عقيل

 
علّق حسن عبدالله : اعتقد ان الديمقراطية هي بالفعل كانت اكبر اكذوبة وخدعة سياسية وقع العراق في فخ شباكها بعد سقوط نظام البعث البائد والمجرم صدام حسين , وما تعرض له الاخ الكاتب هو مدح من باب البغض في النظام الدكاتور , وألا ما فائدة الديمقراطية التي تشترط في مجلس النواب نصاب اقنوني يسمى ( 50 % + واحد ) في تشريع وتعديل القوانيين بالوقت الذي لا تسمح للناخب ان ينتخب اكثر من مرشح واحد فقط ؟!!

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ سمعان الاخميمي تحية طيبة في البدء أشكر لك لطفك وتعليقك. سبق ونشرت على صفحتي الشخصية في الفيسبوك بحثاً صغيراً مفصلاً ضمنته الكثير من الكلمات الغريبة التي تستخدمها ايزابيل في بحوثها وأبديت رأيي وظني في سبب استخدامها لهذه الكلمات. كما وقد أشرت أن لا أحد من الشخصيات المسيحية التي تعج بها أبحاث إيزابيل، والتي تدعي اللقاء بها، له ترجمة أو ذكر لا في أبحاثها ولا في أي محرك بحث على الإنترنت؛ معظم هذه اللقاءات مثلها مثل مزاعم بعض علماء الشيعة قديماً وحديثاً أنهم قد رأوا الإمام المهدي، لا دليل عليها سوى كلامهم. أما الغاية من أبحاثها، فالسؤال يوجه لإيزابيل، لكنها تذكر في بحوثها أنها في صف الشيعة كمسيحية منصفة! في هذا الموضع سأنسخ إشكال منير حجازي، وأترك فهم التلميح لك وللقاريء اللبيب. (وهذا من اغرب الأمور أن ترى شيعيا يرد على السيدة إيزابيل والتي كانت مواضيعها تسير في صالح التشيع لا بل انتصرت في اغلب مواضيعها لهذا المذهب ومن دون الانتماء إليه). نعم إنما ألغزتُ فيه إشارةً === وكل لبيب بالإشارة يفهم. شكري واحترامي...

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حسين صاحب الزاملي الغرض من هذا البحث هو نقد بحث الكاتبة ايزابيل بنيامين ماما اشوري وبيان عوارها. لست في معرض الرجم بالغيب لأتنبأ بماهية العهد القديم وما كان محتواه، فإن ذلك يستلزم الرجوع إلى آي القرآن الكريم وهو برأيي دور باطل فإن القرآن مبتلى بنفس ما ابتلي به العهد القديم إن تجردنا عن اعتقادنا الراسخ كمسلمين بسماويته. كما أشرت إليه مجملاً في التعليقات، نحن أمام نصوص موجودة في الكتاب المقدس، نريد أن نفسرها أو نقتبس منها، لا بد أن ننقلها كما وردت ثم نعمل على تفسيرها، أما أن نقطع النصوص، ونزور في ترجمتها، ونغير مفرداتها للوصول إلى غرضنا، فهو برأيي إيهام للقاريء وضحك واستخفاف بعقله.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : احمد الجوراني واحد من أسباب رفضي إخراج جنود الدولة الإسلامية عن الإسلام هو هذا: إن الدولة الإسلامية وما أنتجته على الساحة العراقية إجمالاً هو ملخص حي ماثل أمامنا للإسلام التاريخي الروائي. ولا أزيد.

 
علّق مصطفى الهادي ، على معقولة مات كافرا؟.. - للكاتب د . عباس هاشم : لا والله مؤمن وليس بكافر . ولكن الاهواء والحسد والحقد والمنافسة هي التي جعلت منه كافرا . ثم متى كفر أبو طالب حتى يكون مؤمنا وقد مدحت الاحاديث نسب النبي الشريف (ص) وهناك عشرات الروايات الدالة على ذلك اخرجها القاضي عياض في كتابه الشفا بتعريف حقوق المصطفى . ومنها ما نقله عن السيوطي في الدر المنثور - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 294 )و ما اخرجه أبو نعيم في الدلائل ، عن إبن عباس قال : قال رسول الله لم يزل الله ينقلني من الأصلاب الطيبة إلى الأرحام الطاهرة مصفىً مهذباً ، لا تتشعب شعبتان إلاّ كنت في خيرهما. وقال المارودي في كتاب أعلام النبوة :وإذا إختبرت حال نسبه ، وعرفت طهارة مولده علمت أنه سلالة آباء كرام ليس فيهم مستزل بل كلهم سادة قادة وشرف النسب وطهارة المولد من شروط النبوة . وقال الفخر الرازي في تفسيره : أن أبوي النبي كانا على الحنفية دين إبراهيم ، بل أن آباء الأنبياء ما كانوا كفاراً تشريفاً لمقام النبوة ، وكذلك أمهاتهم ، ويدل ذلك قوله تعالى : (وتقلبك في الساجدين).ومما يدل أيضا على أن أحداً من آباء محمد ما كان من المشركين ، قوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات ، وقال تعالى : إنما المشركون نجس) . ولعل في كلام الآلوسي أنظر تفسير الآلوسي - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 194 ) الدليل القوي على ان آباء النبي واجداده لم يكونوا كفارا فيقول : (والذي عول عليه الجمع الغفير من أهل السنة أنه ليس في آباء النبي كافر أصلاً لقوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات (والمشركون نجس) ، وقد ألفوا في هذا المطلب الرسائل وإستدلوا له بما إستدلوا ، والقول بأن ذلك قول الشيعة كما إدعاه الإمام الرازي ناشىء من قلة التتبع. وأنا اقول أن المدرسة السفيانية الأموية هي التي انفردت بقول ذلك .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإلهام، ما هي حقيقته القدرية؟ - للكاتب عقيل العبود : السلام عليكم . على موقع كتابات نشرت بعض المعلومات عن قصة اكتشاف نيوتن للجاذبية ، اتمنى مراجعتها على هذا الرابط . مع الشكر . https://www.kitabat.info/subject.php?id=83492

 
علّق Yemar ، على بعض الشيعة إلى أين ؟ راب صرخي وشور مهدوي.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : شيئ محزن اختنا العزيزه ولكنه ليس مستغرب لأن المعركه مستمره منذ آدم عليه السلام إهبطا بعضكم لبعض عدو والأكثر إيلاما في الأمر أن حزب الشيطان نشط وعملي واتباع الله هم قله منهم من نسي وجود معركه ومنهم منتظر سلبيا

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ الفاضل منير حجازي يبدو لي أنك لم تقرأ ردي على بولص هبهب: "لم أفهم لم أجهدت نفسك في تحليل ديني ومذهبي وعقيدتي، وهل يغير ذلك شيئاً مما ورد في المقال سواء اتفقت معه أم اختلفت؟؟ إنما اعتدنا أن نبحث عن دين المقابل لنقيم كلامه، على أساس مرتكزاتنا الذهنية: دينية، مذهبية، قومية، أو اجتماعية، لا على أساس ما ذلك الكلام من حق أو باطل مجرد عن تلك المرتكزات. " كما ولن أهدر وقتي في الرد على اتهامك فهو أسخف من أن يرد عليه، وطريقة طرحك كانت أكثر سخفاً. الموضوع الذي كتبته هو موضوع علمي بحت، تناولت فيه بالمصادر مواضع البتر والتدليس وتحريف النصوص عن معانيها كما حققتها والتي وردت في كتابات ايزابيل بنيامين. كنت أتمنى أن تحاور في الموضوع عسى أن تنفعني بإشكال أو تلفتني إلى أمر غاب عني. لكنك شططت بقلمك وركبت دابة عشواء بكماء وأنا أعذرك في ذلك. أكرر - ولو أنه خارج الموضوع لكن يظهر أن هذه المسألة أقضت مضجعك - أني لم أمتدح ابن تيمية إنما أبيت أن أخادع نفسي فأخرجه عن الإسلام، شيخ الإسلام ابن تيمية عالم من علماء الإسلام الكبار شأنه شأن الحلي والشيرازي والخوئي والنوري، وله جمهوره وأتباعه؛ وكون رأيه وفتاواه لا تطابق عقائد الشيعة، كونه تحامل على الشيعة لا يخرجه عن دائرة الإسلام التي هي شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، هذه هي دائرة الإسلام التي تحاول أنت وأمثالك من المغرر بهم تضييقها إلى مصاديق المصاديق حتى صارت الشيعة تتقاتل فيما بينها، ويبصق بعضهم في وجوه بعض، على التقليد. (أتمنى أن تراعي حرمة عقلك). وليتك حددت رموز الشيعة الدينية، فاليوم صارت حتى هيلة وحمدية وخضيرة وسبتية من رموز الشيعة الدينية، وتعدى الأمر ذلك إلى بعض موديلات السيارات، فلو انتقد أحد موديل سيارة مقدسة فكأنه انتقد رمزاً دينياً ولربما قتل على باب داره. وسأهديك هدية أخرى... روى الامام الذهبي في كتابه سير أعلام النبلاء عن الامام الشافعي. قال يونس الصدفي - وهو يونس بن عبد الاعلي وهو من مشايخ الائمة الستة أو من فوقه "قال ما رأيت أعقل من الشافعي، ناظرته يوماً في مسألة ثم افترقنا ولقيني فأخذ بيدي ثم قال: "يا أبا موسي ألا يستقيم أن نكون إخواناً وإن لم نتفق في مسألة؟" قال الذهبي : "هذا يدل علي كمال عقل هذا الامام وفقه نفسه فما زال النظراء يختلفون" قتدبر. ولو نار نفخت بها أضاءت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زكي آل حيدر الموسوي
صفحة الكاتب :
  زكي آل حيدر الموسوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لمن يسأل عن البصرة!!  : مديحة الربيعي

 القلعة العثمانية في الفاو  : د . عبد الهادي الطهمازي

 ارمم بقايا العمر  : علي حسين الخباز

  الغزو الوهابي الثالث  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 وزير التربية يبحث مع منظمة اليونيسف واقع الابنية المدرسية وتطوير التعليم في المناطق المحررة  : وزارة التربية العراقية

 موظفي المحكمة الجنائية العراقية العليا يتظاهرون وسط ساحة الفردوس  : صادق الموسوي

 يوميات كاتب: سياسة عراقية بطعم شوربة العدس  : اسعد عبدالله عبدعلي

 صدى الروضتين العدد ( 290 )  : صدى الروضتين

 شراكة السلطة ام شراكة الخدمة  : عدنان السريح

 General company of mining industries announces its Futuristic projects in the field of Mineral extraction to get benefit of raw materials and other materials available in other cities of Iraq  : وزارة الصناعة والمعادن

 سفيرة الاتحاد الاوروبي في العراق تكشف عن شراء دول اوروبية النفط من مجاميع "داعش" الإجرامية

 أهل البيت يؤسّسون لمنهج التعرف على الحسين ونهضته والبراءة من عدوه ( زيارة عاشوراء نموذجا ) (الحلقة الأولى)  : السيد حيدر العذاري

 الاسطرلاب البشري  : علي حسين الخباز

 رئيس الادارة الانتخابية يجتمع برؤساء اللجانفي المفوضية العليا المستقلة للانتخابات  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 ديوان الرسالة .. رسالة الاعماق لدنيا الحقيقة ..للشاعر رحيم صادق البراجعي  قراءة في قصيدة "تعال الي ً" تفسير حقيقة أسراره وتحليلها جماليا   : د . حازم السعيدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net