صفحة الكاتب : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

الحق في تبسيط الإجراءات الإدارية وتقليص الروتين
مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

جميل عودة

كل خدمة تقدمها الإدارة في القطاع الخاص أو العام لها إجراءات عمل مقررة ومعتمدة، وعلى كل طالب خدمة السير بهذه الإجراءات للحصول عليها، فأما القطاع الخاص فانه يميل إلى تبسيط الإجراءات الإدارية اللازمة للحصول على خدماته، فخدمات شركات القطاع الخاص عادة ما تكون متوفرة وسهلة ومرنة، لأن هدفها هو كسب رضا الزبائن، ورضا الزبائن يوفر لها زبائن دائمين، والزبائن الدائمون يوفرون المال الكثير.

غير أن القطاع العام، بالتشريعات والأساليب والإجراءات المعمول بها فيه، والتي كانت تعتبر لفترة طويلة من ضروراته، لن يكون قادرا على مجاراة القطاع الخاص المتحرر من هذه القيود، وإذا رغب في اللحاق بالتطور، لابد له أن يراجع تشريعاته وأساليبه وإجراءاته، وبأقصر وقت بين الطلب والاستلام. حيث يميل القطاع العام إلى تعقيد الإجراءات اللازمة للحصول على خدماته، فخدمات إدارات القطاع العام ليست متاحة في كل وقت، وليست سهلة ولا مرنة، وليست مجانية دائما، مع أن إدارات القطاع العام تمتلك من الموارد البشرية والمادية أكثر مما تمتلكه شركات القطاع الخاص.

ربما تكون مسألة الحصول على الخدمات الأساسية ليست ذات أهمية لدى بعض المواطنين الميسورين الذين يمكن أن يحصلوا على تلك الخدمات من شركات القطاع الخاص، أو يمكن أن يحصلوا عليها من إدارات القطاع العام التي توفر بعض الخدمات بالسرعة المطلوبة لمن يدفع مبالغ مالية فوق العادة، كخدمة إصدار الجوازات مثلا.

إلا أن المشكلة تظهر جليا لدى غالبية المواطنين عندما تكون الخدمات المطلوبة حكرا على إدارات القاطع العام دون شركات القطاع الخاص، وعندما لا يقوم القطاع العام بتوفيرها بطريقة ميسرة، مما يضطر المواطنون إلى دفع مبالغ مالية كبيرة للسماسرة والموظفين المباشرين وغيرهم من مزودي الخدمة من أجل الحصول عليها في الوقت والزمان المناسبين للمواطن.

انطلاقا من ذلك، فان القطاع العام عموما مازال قطاعا طاردا غير جاذب للمتعاملين؛ وخدماته ليست مشجعة دائما، رغم أنه المعني الأول بتقديم الخدمات الأساسية للمواطنين. وهذا يعني إن إدارات القطاع العام، إذا ما أرادت أن تقدم خدمة سهلة ومرنة وذات جودة عالية، وإذا ما أرادت أن تنصف مواطنيها، وتوفر لهم خدماتها الأساسية، وتحد من مظاهر الفساد الإداري والمالي المستشري بين مسؤوليها وموظفيها، فإنها مضطرة إلى تبسيط إجراءاتها الإدارية، وهي إجراءات مطولة ومعقدة تتسم بكثرة عدد المراحل التي تمر فيها المعاملة. وكثرة السجلات المطلوب الرجوع إليها أو ملاحظتها، وكثرة عمليات الرقابة والتدقيق، وضياع المعاملات، وزيادة شكاوى المواطنين، وغيرها.

يمثل تبسيط الإجراءات جزءا هاما من إستراتيجية التنمية الإدارية، وهي ترتكز على تحسين علاقة الإدارة بالمواطن من ناحية، والعناية بالموظف من ناحية أخرى. والإجراءات الميسرة تعبر عن مظاهر تقدم الدولة، ففي الماضي اقتصرت تطلعات المستهلكين على الحصول على الخدمة بأي وسيلة، أما في العصر الراهن فقد اختلفت متطلبات ورغبات المستهلكين التي تزايدت لتشمل نوعية الخدمة، وكيفية تقديمها، ومدى سهولة الحصول عليها،

تُعرف عملية تبسيط الإجراءات بأنها "الحصول على أسهل وأسرع وأرخص الطرق لإنجاز العمل) فتبسيط الإجراءات يعني عمليات أقل، ومستندات أقل، ووقت أقل، واحتكاك أقل مع الجمهور. وتظهر أهمية التبسيط من خلال تسهيل أمور المواطنين، حيث إن إطالة الإجراءات وتعقيدها تؤدي إلى عرقلة تقديم خدمات للمواطنين وتعمل على زيادة معاناتهم وزيادة التكاليف المادية والمعنوية، إضافة إلى شعور المراجعين بعدم الرضا عن أداء وخدمات التنظيمات الإدارية، ثم من خلال تسهيل أمور العاملين.

يشِّكل تبسيط الإجراءات الإدارية دعامة أساسية من دعائم الإصلاح الإداري الشامل، من شأنه الارتقاء بعملية تفعيل مؤسسات القطاع العام وتعزيز شفافيته، ويحقق تبسيط الإجراءات الإدارية، مجموعة من الفوائد، لكل من الإدارة القائمة بالتبسيط، والجهة المتعاملة معها، سواء كانت من المواطنين أو قطاع الأعمال، ومن أهم الفوائد التي يؤدي إليها تبسيط الإجراءات هي تسهيل إجراءات العمل والتقليل من مخاطر ارتكاب المخالفات والأزمات، والتجاوزات، إضافة إلى أن بساطة الإجراءات تؤدي إلى إتقان العمل وزيادة الرضا الوظيفي. ويساعد تبسيط الإجراءات على التقليل من التكاليف على المتعاملين وعلى إدارة القطاع، مادامت الإجراءات واضحة، سهلة الإدراك. وكذلك يحد من مظاهر الفساد الإداري: وذلك لأن كثرة الإجراءات وتعقيدها تجعل بعض الموظفين والمراجعين يلجئون إلى استخدام الرشوة، وكل ذلك يمكن القضاء عليه بعمل تغيير شامل في أساليب العمل وتبسيط الإجراءات.

وقد سارعت دول مختلفة إلى تحديث التشريعات وتيسير الأساليب وتبسيط الإجراءات الإدارية في القطاع العام، فعملت على تعزيز استخدام المعلوماتية وتوسيع الاتصال بجمهور المتعاملين عبر الشبكة الإلكترونية، وإعادة هندسة عمليات الإدارة العامة، وإنشاء ما عرف بـ "الحكومة الإلكترونية" عن طريق استخدام تكنولوجيا المعلومات، وبصورة خاصة الإنترنت في تقديم المعلومات والخدمات، بأكثر الطرق ملائمة، والموجهة لصالح المستهلك.

وخلاصة الأمر أن تبسيط الإجراءات لم يعد خيارا، بل هو ضرورة إدارية لازمة لكل إدارة لشركة عامة أو خاصة تريد أن تحققها أهدافها في التنمية والإبداع، وتكون أفضل من غيرها في تقديم الخدمة من حيث المرونة والمقبولية والجودة، ويمكن التوصل إلى مفهوم تبسيط الإجراءات وتحديد معناه المقصود من خلال العناصر التالية:

1- حذف الخطوات غير الضرورية التي لا مبرر لها، ولا فائدة منها، بما يساعد الموظفين على إنجاز معاملات المواطنين بأقصر وقت ممكن.

2- دمج الخطوات الصغيرة والمتقاربة في خطوة واحدة، وبعدد قليل من الموظفين، بما يساعد على تقليل زمن إنجاز المعاملات، ويحد من تبعثر المسؤوليات.

3- التقريب المكاني بين مكاتب الموظفين المشتركين في انجاز الخدمة الواحدة بحيث يصبح هؤلاء الموظفون موجودين في مكان واحد، بما يؤدي إلى تسيير معاملات المواطنين طالبي الخدمات، وتقصر المسافات بين مكاتب الموظفين بما فيها التخلص من الجدران الداخلية (إذا أمكن) وفتح المكاتب على بعضها البعض.

4- إعادة ترتيب أماكن عمل الموظفين والمسؤولين، في المواقع المناسبة للموظفين، والأماكن المناسبة للأجهزة والمعدات، بما يساعد على انجاز الخدمات بشكل انسيابي متسلسل، يسهل على الموظفين نقل الأوراق فيما بينهم دون حاجة إلى مساعدين أو المراسلين، وذلك وفق الآتي:

أ‌- ترتيب مكاتب الموظفين في وضع متسلسل.

ب‌- وضع الموظفين المرتبطين بالأعمال، بالقرب من بعضهم البعض.

ت‌- وضع المكاتب بحيث ينظر الموظفون في اتجاه واحد.

ث‌- أن تكون مكاتب المشرفين والرؤساء خلف مكاتب الموظفين.

ج‌- وجود مساحة كافية لسهولة حركة الموظفين بين المكاتب.

5- أن يقوم المسؤولون في الإدارات بتفويض بعض صلاحياتهم إلى الموظفين الآخرين، أي نقل جزء من السلطة أو الصلاحية من المستوى الإداري الأعلى إلى المستوى الذي يليه حتى تتمكن المستويات الإدارية الوسطى من تسير أعمال المواطنين بطريقة سهلة وميسرة.

6- إعادة النظر في النماذج المستخدمة في انجاز معاملات المواطنين، لاسيما تلك النماذج القديمة غير المتناسبة مع المقتضيات والمستجدات ولم تجر عملية مراجعة لها منذ فترات طويلة.

7- أن يتولى المسؤولون متابعة تأثير علمية تبسيط الإجراءات من خلال الملاحظات والمشاهدات أو الزيارات أو اللقاءات مع الجهة المقدمة للخدمة والمواطنين واستبانات مع المواطنين المستفيدين.

8- مكافئة الموظفين المتميزين الذين طبقوا عملية تبسيط الإجراءات ومساءلة ومحاسبة الموظفين الذين وقفوا بالضد منها أو لم يستطيعوا تطبيقها كما هو مرسوم لها، واقتراح الإجراءات التصحيحية لمسار تقديم الخدمة إن وجدت.

  

مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/11/26



كتابة تعليق لموضوع : الحق في تبسيط الإجراءات الإدارية وتقليص الروتين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سلام محمد البناي
صفحة الكاتب :
  سلام محمد البناي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قروض الحياة  : زياد السلطاني

 بَكَــتْ عيني أميرَ المؤمنينــــــــا  : الشيخ احمد الدر العاملي

 هاشم العقابي يواصل المسيرة  : علي حسين النجفي

 حروب "ناعمة" تغذّي الإرهاب!  : عباس البغدادي

 رئيس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم يعقد مؤتمراً صحفياً في ملعب البصرة الدولي غداً  : وزارة الشباب والرياضة

 الاسلاميون والحكم ... العراق مثالاً ؟  : محمد حسن الساعدي

 رسالة الى العبادي  : قيس المولى

 جوهر الزيارة... ايران والكيان الصهيوني  : سامي جواد كاظم

 قضي الأمر؛ وصدقت رؤية عبد المهدي.  : باسم العجري

 لنصارح أنفسنا بعيدا عن ساستنا  : علي علي

 قيادي في الحشد: البيشمركة انسحبت من 12 موقعا بكركوك

 لماذا اخذ الامام الحسين (ع) النساء والأطفال معه إلى كربلاء؟  : نزار حيدر

 مسرحية ... آه لو كنت هناك  : علي حسين الخباز

 حالات إنتحار طلابية بسبب الفشل الدراسي  : عزيز الحافظ

 مقهى ( أبو سراج الحلية ) وداعا صديقي ( طه الربيعي )  : حامد گعيد الجبوري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net